PDA

View Full Version : صفحات من تاريخ المدينة



nour
30-07-2003, 05:03 PM
تململ الملك علي عرشه الوثير حين تأخر المهرج....و دخل المهرج بخطوات ثقيلة



الملك:إنتِ إتأخرتِ ليه حمارة...يالا...غنّي....غنّي

المهرج:أنا أسف يا مولاي...فأنا حزين اليوم

_ : غنّي....يالا...غنّي....غنّي


= :لا أستطيع يا مولاي...أنا حزين لأن ابـ...


_ : هاهاهاها...هاهاهاها...أنا مش عايز أضحك....غنّي.....غنّي


= : أنا لا أُمثل يا مولاي...أنا حزين فعلا!


_ :هاهاهاهاهوه....هاع هاع هاع هييع....غنّي


= :يا مولاي...


زعق الملك:غنّي يا كلب!...غنّي....غنّي


= : حامل الهوي تَعَبُ **** يستخفه الطربُ

إن بكي يحق له **** ليس ما به لعـ..


قاطعه الملك: لا..لا.."أخاصمك أه...أسيبك لا"


= : لكن يا مولاي....


_ : "أخاصمك أه...أسيبك لا" ...يالا


= : أخاصمك أه...أه أه

...أسيبك لا....لا.لا

...وجوه الروح حتفضل حبيـ...


_ : إنت مش أرقص ليه زي "نانسي علقم"....أرقص....أرقص


= :..............!


- : أرقص....أرقص


يبكي المهرج:هئ هئ هئ ....أنت لا تعلم يا مولاي...هئ هئ...ابني الصغير يحتضـ...


_ : أنا لما أقولك أرقص....ترقص...إبكي زي نسوان في حتة تاني

صرخ الملك : أرقص


يرقص المهرج و هويغالب دموعه

الملك : هاهاهاها ....جميل جميل....يالا إمشي ...أنا زهقت منك

* **** **** ****

مات أصغر أبناء المهرج.....كان مريضا للغاية منذ شهر أو يزيد....

.كان المهرج قد خرج من القصر يتجول في المدينة ليسري عن نفسه...حين مر علي جماعة جالسين قرب السوق

سمعهم يتغامزون و يلمزون:

"يقولون أنه بعد أن يغني و يرقص....يبيت في غرف الجواري اللاتي يختار منهن الملك محظية جديدة كل ليلة"


"هاع هاع هاع...."

"يقولون أن كل خدم الملك من الخصيان..!"

"علي ذلك فهو (كبير الخصيان)...هاع هاع"


سمعهم جيدا...بل تلكأ ليسمع أكثر...أضمر في نفسه شيئا...

إلتفت إليهم و صوب النظر فيهم و صعدّه و كأنه يحفظ هيئتهم و أشكالهم....إرتج الجالسون و أرتعدوا

وحين أطال...رفعوا أصواتهم كي يسمعهم بوضوح:

"أليس هذا الذي تتكلم عنه يا سعدون هو مهرج ملك الفرنجة؟"

"إيه...أه...نعم.....ملك الفرنجة....هو مهرج ملك الفرنجة الذي أعنيه"

تركهم و مضي

"آآآآآآآآآآآآآآآه يا كلاب"


* **** ***** ****

كانت زوجته بإنتظاره في حديقة القصر....و حينما كان الملك يقف في شرفة
القصر يتمطع...رآها ..

نادي حاجب القصر وسأله:

"مين الحلوة اللي قاعد هناك دي....جارية جديدة!؟"

مد الحاجب عنقه ليراها...ثم تنحنح و قال:"لا يا مولاي...زوجة مهرج حظرتكم"

تمتم الملك و هو يفتل شاربه الكث : " زوجة مهرجنا....أمممممم...هو فين مهرج؟...."

إعتدل الحاجب و تنحنح وقال: " في إجازة بعد أن مات أحد أولاده يا مولاي"

_ : "إحضر مهرج حالاً"

= : "أمر مولاي"...وفي سره "أه يا مولاي يا أبن الـ(......) ....مش كفاية الحريم اللي عندك"

و في المساء كان المهرج قد طلق زوجته...التي باتت بين جواري القصر بإنتظار إنقضاء العدة لتدخل الجدول!

(أمال إيه...مولانا برضه بيفهم في الدين....ربنا يكرم مولانا!)


* **** **** ****

في الربع الأخير من الليل وفي إحدي طرقات المدينة الضيقة...كان المهرج ينتظر بعد أن تسلل من القصر...

و فجأة أحس بنصل بارد يمس قفاه و سمع همسا في أذنه :


"من الأفضل لك ألا تكون مدبرا لمكر او خديعة...الزعيم ينتظرك...خليك حلو معانا و إسمع الكلام"


في لحظات كانوا _حيث لم يكن الهامس ذوالنصل وحده_...كانوا قد عصبوا عينينه جيدا ووضعوه في عربة سارت بها الخيل طويلا قبل أن تتوقف...وفي دار ريفية متهدمة رفعوا العصابة...كان أمامه رجل ملثم...

حوله رجال ملثمين مثله يمسكون بسيوف متأهبة....

قال الزعيم الملثم:" لماذا طلبت أن تقابلنا....و كيف عرفت من أخبرته بطلبك أنه من اتباعي أصلاً؟"


قال المهرج بخبث :" ربما يعلم مهرج الملك أكثر من الملك ذاته عن احوال المدينة "


_ : ولماذا في إعتقادك يمكن أن نثق فيك و نصدقك؟


= :سأثبت لكم حسن نيتي بأي شئ تطلبوه...أنا أعلم سراديب القصر و دهاليزه ككف يدي"



_ : لماذا أصلا تخون ولي نعمتك و مولاك؟...ألا تعلم أننا حين سندخل القصر سنبدأ بقتله؟



= :إحرقوه حتي.....خلصوا ديار المسلمين من ملك ظالم عابث...أعدك أن أقتله أنا بيدي هاتين قبل أن يبلغه أحد منكم


_ :أصحيح أنك طلقت زوجتك ليضمها الملك لحريمه؟



= :..........!


_ : هه؟!


=: و ما شأن هذا بما أحدثكم عنه....كل ما يهمكم من أمري أن أسهل لكم دخول القصر


نظر الزعيم إلي رجاله نظرة ذات مغزي ....إلتمعت في عيونهم نظرة سخرية أحس بها المهرج و كأنها بصقة علي وجهه


- : أصحيح أنك تبيت بين جواري القصر؟


لم يستطع الرجال الواقفون حول الزعيم ان يكتموا ضحكاتهم التي ضجت بينما كان المهرج في حيرة شديدة مما

يسألونه عنه

قام الزعيم و جذبه من تلابيبه ..."إسمع يا عبدمولاك...نحن لا نقبل عون الخصيان...بل قد تبيعنا كما بعت

مولاك....الوسيط (ابن العبيطة) الذي كان بيننا و بينك قتلناه بعد أن أبلغك ردنا......ذلك الأحمق الذي لم يعرف كيف يداري سره...كان يمكنني أن أقتلك أنت أيضا...و لكني لاأخذ الرجال غدرا فمابالك بمحظية للملك مثلك....سيعيدك الرجال من حيث أخذوك ...ولا تدخل نفسك فيما لاشأن لك به ...أصلها كانت نقصاك إنت كمان...إكتفي بالرقص للسلطان...خذوه"


عادت العصابة إلي عينينه...و طوال طريق العودة في العربة ذات الخيول ...كان يبكي من غير صوت أودموع.





بعد يومين أو ثلاثة...كان الزعيم الملثم و جماعته في إجتماع هام عند
باب المدينة....إجتماع حضره أهل المدينة كلهم...

...ذلك حين علقت جثثهم هناك...ولم يكن المهرج يكذب حين أخبرهم أنه يعلم الكثير.


* **** **** ***** ****

بعد شهر أو شهرين لا أكثر....كان المهرج يفتح باب المدينة علي مصراعيه ...فتدفق الغزاة كالسيل إلي الداخل....


وكان أول ما فعله كبيرهم ذو الشعر الأشقر و العيون الزرقاء أن هوي بسيفه علي عنق مهرج الملك و أرقده إلي جوار حارس البوابة المطعون في ظهره.....

محمد حبيب ال
31-07-2003, 04:10 AM
نور ..

مررت للتحية الآن ....


بس ......

كم متر طول المثال .....؟؟!!

بعدين شو قصدك ....؟؟

مين الغزاة والملك والمهرج والملثم ..؟؟

كلام مهم ....

تحياتي لك

nour
31-07-2003, 12:50 PM
أخيرا هناك رد!
مع أن الذي أكرمني برده كان يمر للتحية!
العزيز محمد حبيب ال

"كم متر طول المثال؟"...أسألك أنا ما هو "المثال" الذي تقصده...ربما تقصد المقال
المقال طوله 80 سم بعد الخصم

"بعدين شو قصدك" والله انا نفسي أسألك"شو رأيك إنت" و ما الذي فهمته منها


الغزاة و المهرج والملك و الملثم رموز
و المعني في بطن الشاعر
المهم أن يستنتج القارئ ما يمكن فهمه من الشخبطة المذكورة أعلاه بإسم"تاريخ المدينة"

أشكرك فعلا شكرا شديدا
مجرد مرورك أسعدني

نور

حنكشه
31-07-2003, 01:12 PM
مقال رائع

لكن جميع مولا لنا هو يعرف بالدين

ولكن في هذه القصه اشتم رائحة الصحاف



وشكرا لك

nour
31-07-2003, 01:26 PM
أشكرك أخي حنكشه

ولكن فسر لي قولك:"لكن جميع مولا لنا هو يعرف بالدين "

الصحاف؟!!!!!!!!!!
مال الصحاف بس و ما كتبت؟!
لا يا أخي ليس للصحاف شأن بما كتبت...يكفيه ما هو فيه!

نور

محبة فلسطين
31-07-2003, 11:24 PM
أحببت أن اسجل مروري...

وإعجابي بالموضوع وفكرته........أدام الله علينا قلمك..

تحياااااااتي
أخــــتك
محبة فلسطين

محمد حبيب ال
01-08-2003, 03:24 AM
الذي فهمته أني أواجه حالة إبداعيه رائعه ومميزه ......

عزيزتي نور ...

لا تبخلي علينا من روائعك الجميله ...
تحياتي الصادقه لروحك النقيه

nour
01-08-2003, 04:58 PM
العزيزة محبة فلسطين...وما أجمله من إسم
أشكرك

نور

nour
01-08-2003, 05:02 PM
العزيز محمد حبيب ال..._نفس أعرف ماذا بعد ال_

أشكرك علي إطرائك الذي لم أتوقعه !

عندما نشرت المقال في أحد المنتديات القريبة إلي قلبي أرسل المشرف إلي رسالة

تحذير _أصلح الله الأمير_

أن المقال لا يصلح في منتدانا_أصلح الله مولانا_

لكن لي عندك رجاء

إقرأ توقيعي!

أشكرك مجددا

نور

nour
02-08-2003, 05:32 PM
من تاريخ المدينة

أشهب
03-08-2003, 03:18 PM
a* a* a* a* a* a* a* a* a* a* a* a* a* a* a*
يسلم قلمك

فــداء الوطن
03-08-2003, 05:10 PM
رائعة تــلك الصفحة التي قرأناها من إبداع يراعك000
دمـــت راائعاً
تحيااااتي
أخــــتك فداء الوطن

nour
03-08-2003, 09:40 PM
أشهب
يسلم ردك
نور

البـارع
05-08-2003, 08:10 PM
أخي نور أتمنى الاشراف لكي اثبت الموضوع فقط


أنار الساخر بقدومك يا أخي الحبيب

(لو كتبت تعليقي لأفسدت جمال الموضوع)

نانسي
05-08-2003, 08:15 PM
كنت امر للتحيه واعجبني موضوعك ياختي شكرا

nour
06-08-2003, 08:00 AM
العزيزة فداء الوطن
أشكرك علي متابعتك الغالية
توقيعك يهزني
أدام الله حرفك
نور

(سلام)
06-08-2003, 09:43 AM
نور
لن أناقش

نور

يشع

ويلمع

سوف استمتع فقط

لي عودة

للتحية والأستمتاع

دمت نوراً كما أنت

أخوك الصغير

سلام

nour
08-08-2003, 01:18 AM
الغالي البارع

أشكرك
و ردك عندي أغلي من التثبيت ألف مرة
لك مني خالص الشكر والتحية

nour
09-08-2003, 03:34 PM
العزيزة نانسي
أشكرك

nour
09-08-2003, 03:35 PM
الغالي جدا جدا جدا (سلام)
لك مني خالص الشكر و التحية

نور

محمد حبيب ال
11-08-2003, 03:13 AM
سلامات أخي العزيز....

مررت للتحية مرة أخرى

nour
11-08-2003, 06:38 PM
حياك الله أخي الحبيب محمد حبيب

nour
15-10-2003, 06:23 PM
هذه أول مشاركة لي بمنتدي المقالات العامة الساخرة
لم اكن اتوقع حينها اني سأحب ذلك المنتدي و اداوم الكتابة فيه
و ها انا الأن أقراها و اضحك من نفسي

يخرب بيتك يا واد يا نور
جبت الكلام ده منين؟
حاجة غريبة والله


نور

الجاردينيا
15-10-2003, 06:55 PM
نور,,,,, وما كتبت نور على نور ........

جميلة هي هذه القصة ,,
اتدري,,,,
لقد اعدت ذاكرتي الى فلم اجنبي حضرته اسمه (the man in the iron mask)
يعني (رجل في القناع الحديدي) ...
الشخصيات ليست تماما كشخصياتك ,,,, لكن الموضوع العام هو نفسه ...
السيطرة والظلم ..... ظلم الملك لاخيه وشعبه ....

المحبة لقلمك
زهرة الجاردينيا

nour
15-10-2003, 07:54 PM
العزيزة جاردينيا

أعرف ذلك الفيلم!

أشكرك علي حضورك البهي

ردك أسعدني

نور

قلم فلسطين
15-10-2003, 08:55 PM
عزيزتي نور.................
لقد ذهبت بي إلى عالم آخر , عالم يسيطر عليه الحقد, والحصول على شئ على رقبة الغير, الى عالم الإستبداد والكراهيه, فنحن البشر لا نحب سوى انفسنا.....,ومغزى موضوعك وضعته في عقلي,وأقفلت عليه حتى لا يخرج ويعذبنا أكثر, فلقد سأمنا من تكراره, لأن لا أحد ينظر الى من تعذب إلى بعد أن يتعذب.
أرجو أن تكون قد فهمت.
أخوك........... قلم فلسطين من فلسطين.
دمت بخير

nour
16-10-2003, 02:33 AM
أيها العزيز قلم فلسطين
نعم فهمتك
وأحسب أنك الوحيد الذي فهم أقوي فكرة في المقال
ذلك المقال ليس سياسيا
بل إنسانيا في المقام الأول
بكل ما في إنسانيتنا من ضعف و غضب و فضيلة و دنس


والله أشكرك

نور

متعب المتعبين
04-12-2003, 11:47 PM
أستأذنك أستاذي في نسخة إلى الروائع g*