PDA

View Full Version : رحمــــــــكـ الله ياناصر..



ربما!
01-08-2003, 07:04 AM
إن العين لتدمع و إن القلوب لتحزن و إنا على فراقك يا ناصر لمحزونون ..

بقلوب ملؤها الحزن و الأسى نعزي ذوي الفقيد الأخ ( ناصر بن محمد الهاشمي ) المعروف بإسم ( هل ياترى ) في برنامج البالتوك و الذي كان من المتعاونين معنا بالموقع إثر حادث سيارة ألم به يوم السبت الموافق 27/5/1424 هـ .. فنسأل الله عز وجل أن يرحمه و يغفر له و يهون عليه في قبره ..
و كما هو معروف أن المرء في هذه الدنيا يذهب عنه كل شيء ولا يبقى إلا عمله الصالح .. فإكراماً للأخ ناصر الهاشمي ننشر لكم بعض المشاركات التي شارك بها بالموقع و هي تحمل الروابط
http://www.thekra.org/tab9erah.php?ID=52
http://www.thekra.org/tab9erah.php?ID=53

http://www.thekra.org/tab9erah.php?ID=54

http://www.thekra.org/tab9erah.php?ID=55

فنرجو منكم التكرم بنشر هذه المشاركات ليصله أجرها بإذن الله و هذا أقل ما نقدمه لهذا الأخ الحبيب الذي كان لا يتورع عن فعل كل مافيه خير في هذا الموقع و غيره ..
رحمك الله رحمة واسعة يا ناصر و مانقول إلا إنا لله و إنا إليه راجعون ..

تسجيل نشيد بصوت الأخ
تسجيل سورة الضحى بصوت الأخ
تسجيل سورة الزمر بصوت الأخ
تسجيل نشيد بصوت الأخ
تسجيل كلمة عن الخشية من الله بصوت الأخ
تسجيل سورة الفاتحة بصوت الأخ
تسجيل دعاء بصوت الأخ
تسجيل نشيد بصوت الأخ



رحمك الله يا ناصر !!

لا أدري بأي كلمة أبدأ .. و بأي منبع أستقي منه جمل حديثي .. و أرثي به أخي و حبيبي في الله ناصر .. نعم ناصر بن محمد الهاشمي .. ذلك الشاب العماني الذي لم مازال في بدايات عقده الثاني من العمر .. ذلك الشاب الوضاء ذو نبرة الصوت الحزينة الرخيمة .. التي يملؤها أسى الفراق و الوداع .. و ذلك الشاب الذي عرفناه بكلمة لا تفارق لسانه .. (( الله المستعان )) .. فالله أكبر ..
والله يعجز لساني عن الحديث عنه .. و التعبير عما يكنه خاطري و قلبي له .. لكن حسبي أن ذلك من منبع الأخوة في الله ..
فذلك الأخ المرحوم بإذن الله .. الذي تعرفت عليه قبل سنة و نصف تقريباً عن طريق أحد برامج المحادثة .. لم يجمعني به نسب ولا معرفة سابقة .. و لكن ماجمعني به هو الأخوة و المحبة في الله .. لم أكن أعرفه شخصياً و لم أكن قد قابلته ولم أكن أعلم كيف صورته قبل وفاته .. ولا هو كذلك .. و لكن كان شيء وحيداً فقط يجمعنا ..
عرفته شاباً معطاءاً محباً للخير و أهله .. داعياً صبوراً ليناً ..
عرفته محباً للخير و معيناً عليه ..
كيف لا .. و هو الذي ما أن عرف علاقتي بموقع ( ذكرى ) إلا و بادر بعرض خدماته لكي يحاول بأقل القليل خدمة أمته ..
كيف لا .. و هو الذي كان يطلب مني أن أكلفه بأي عمل من خلال الموقع ..
كيف لا .. و هو الذي وعدني بتنزيل كل البرامج التي تعينه على العمل مع إخوانه في الموقع ..
كيف لا .. و هو الذي إقترح فكرة و أبدى إستعداده التام لها و هي إرسال مواد الموقع لمن أرادها عبر البريد ..
كيف لا .. و هو الذي أخبرني عن سرعة إتصاله بالإنترنت فعرض علي إرسال المواد الصوتية الكثيرة له ليقوم بتحميلها و تنزيلها ..
كيف لا .. و هو الذي ذكر لي بأن إجازته من دراسته في كندا قد تكون بين ثلاثة إلا أربع أيام أسبوعياً و هو لا يطيق الجلوس فيها بدون دعوة و بدون عمل ..
والله الكلمات تحتبس في حلقي .. و الدمع يتساقط من عيني حزناً على ذلك الفقيد .. و على ذلك العزيز .. الذي تعجز الأحرف و الكلمات عن إيفاءه حقه لما رأيت منه من كريم الأخلاق .. و حسن التعامل .. و الصبر على الدعوة ..
لكم أن تتخيلوا كيف كان موققه ذلك اليوم .. و الذي تذكرت به موقف النبي صلى الله عليه و سلم .. حيث كنا بإحدى غرف المحادثة .. و حصل أن جاء أحدهم و إرتكب خطئاً بدون قصد .. فما كان من جمع المستقيمين بالغرفة إلا أن أنكروا عليه و أغلظوا عليه القول .. و إذ به من بين هذا الجمع يطلب من الإخوة اللين و التسامح لأخيهم و أقنع الأخ بكل رخاء و لين و حسن تعامل بخطئه فأعتذر .. لا إله إلا الله .. تذكرت بهذا الموقف موقف النبي صلى الله عليه و سلم من ذلك الإعرابي الذي بال في المسجد و أغلظ عليه الصحابة الإنكار .. فكان النبي صلى الله عليه و سلم أن كان ليناً معه و درء منكره بدون أن يغلظ عليه .. لا إله إلا الله ..
لا أعلم أي المواقف أحكيها لكم عن ذلك الشاب مثال الداعية النشيط المثابر الذي لا يكل ولا يخمل عن فعل الخيرات ..
فوالله ما من مجال دعوة في برنامج المحادثة ذلك إلا و كان من المسابقين عليه .. كيف و هو الذي عرفناه متخلقاً بأخلاق القرآن .. كيف و هو الذي عهدناه ممتثلاً لقوله تعالى : (( فاستبقوا الخيرات )) ..
كان مشرفاً بإحدى الغرف الإسلامية و كان من الدعاة و الناصحين بالغرف الأخرى الفاسدة .. و كان بآخر أيام حياته من الناقلين للعلم الشرعي النافع .. كيف و هو ناقل درس الشيخ محمد بن صالح المنجد الذي ترحم عليه وبشر أهله أنه بإذن الله من الشهداء ..
و قد كان دائماً ما يرسل للشيخ أسئلة تتعلق بالجاليات في كندا .. فقلبه معلق بمساعدة إخوانه هناك ..
ولا يعدو الأمر مجرد دعوة على الإنترنت .. فكما يحدثني أحد الإخوة الذين يعرفونه .. كيف أنه إستأجر ثلاث غرف في إحدى المدن بكندا الدولة التي يدرس فيها دراسته الجامعية .. كيف أنه إستأجر هذه الغرف لكي يقيم مركزاً إسلامياً .. يعلم فيه الجاليات هو إخوانه .. فلا إله إلا الله ..
سبحانك ربي .. بحثت خلال فترة معرفتي به عن أي خطأ عليه فوالله لم أجد إلا كل خير من التعامل معي أو مع بقية إخوانه و أقرانه .. كان شخصاً خدوماً .. ما تطلب منه شيء إلا و يسابق بكتابة كلمة (( أبشر .. أبشر )) .. لا يعرف الجدال .. ولا يعرف المراء .. و لم أعهده إلا مصلحاً .. داعياً إلى الخير .. و محباً للكل ..
لا تعرفون كيف كان نبأ وفاته كالصاعقة على قلبي .. كيف و هو الذي دخل قلبي و قلوب الكثيرين بحسن تعامله و أخلاقه و حبه للنصيحة و الدعوة ..
سبحانك ربي .. شخص لا يعرفه الكثيرون إلا بإسمه .. فهو وحيداً بدار الغربة ..
و لكن .. بيننا و بينهم يوم الجنائز .. لكم أن تتخيلوا كيف إجتمع المئات مساء السبت في غرفة المحادثة تلك .. لم يكن سوى عدد لا يتعدون أصابع اليد الواحدة هم من يعرفوه شخصياً .. و البقية لم يكن من سبب لحضورهم إلا محبتهم له في الله ..
سبحان الله .. الكل حزن لفراق ناصر .. بل و البعض قد أعلن توبته من بعد حصول هذا الموقف .. كيف و هم إفتقدوا خير الداعين و خير الناصحين ..
و كأني به أقول ..
لله درك يا ناصر إنني .. أنا الفقيد و لست أنت الموسد ..
ما مت يا خير الدعاة إنما .. حان اللقاء بكم فطاب الموعد ..
جمع غفير إلتم ذلك المساء .. ولم يتفرق جمعهم إلا بعد 10 ساعات من تجمعهم .. فالله أكبر ..
رثاك العشرات .. و أحبك المئات ..
رحمك الله يا ناصر ..
كأني أذكرك و أنت تنشد يومها تودع الشهداء .. أودعكم بدمعات العيوني .. أودعكم و أنتم لي عيوني .. أودعكم وفي قلبي لهيب .. تجود به من الشوق شجوني .. أراكم ذاهبين ولن تعودوا .. أكاد أصيح إخواني خذوني ..
فلله درك يا ناصر يوم كنت تودع الشهداء .. و هانحن الآن نودعك و أنت تحت التراب و في الأكفان ..
رحمك الله يا ناصر ..
رحمك الله يا ناصر ..
رحمك الله يا ناصر ..

المشرف العام على موقع ذكرى
الأحد 28 / 5 / 1424 ه

بقايا احزان
01-08-2003, 09:47 AM
لله ماأخذ ..ولله ماأعطى ..وكل شئ عنده بمقدار... فأصبروا وأحتسبوا..

رحم الله ناصر ... وجزاه عن أعمال الخير التي قام بها جنة عرضها السموات

والأرض...اااامين

الحنين
01-08-2003, 02:59 PM
رحمــــه الله وغفر له ان شاء الله......

وألهم أهله الصبر والسلواااااان.....

صخر
01-08-2003, 04:55 PM
نسأل الله الرحمة والمغفرة لأخينا الكريم ولموتانا وجميع موتى المسلمين ، كما نسأله تعالى أن يمن على اهله بالصبر والسلوان ، لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شئ بقدر ، وانا لله وانا اليه راجعون ..

وجزاكم الله خيرا احاسيس

تامر
01-08-2003, 05:22 PM
رحمــــه الله وغفر له ان شاء الله......

الزعيييم
01-08-2003, 05:39 PM
الله يرحمه ويغفرله
ويلهم أهله الصبر والسلوان


(اللهم أغفر له والرحمه, وعافه,واعف عنه,أكرم نزله,ووسع مدخله,واغسله بالماء والثلجوالبرد,ونقه من الخطاياكما نقيت الثوب الأبيض من الدنس,وأبدله دارا خيرا من داره,وأهلا خيرا من أهله, وزوجا خيرا من زوجه,وأدخله الجنه,وأغذه من عذاب القبروغذاب النار)

آمين


وجزاك كل خير أحاسيس

علي المصري
01-08-2003, 06:20 PM
الأخت احاسيس
رحم الله الفقيد ناصر بن محمد الهاشمي وغفر الله له وادخله فسيح جناته
اللهم إغفر لعبدك ناصر وتقبله عندك راضيا مرضيا وإلحقه
بالصالحين والمتقين بما قدم من خير للإسلام والمسلمين
والهم اللهم أهله الصبر والسلوان اّمين اّمين يا رب العالمين
شكرا لك أخت احاسيس

عيون الريم
01-08-2003, 08:07 PM
رحمه الله وأدخله فسيح جناته

اللهم ثبته عند السؤال

آآآآمين


جزاك الله خير احاسيس

شاب الاسياح
01-08-2003, 08:55 PM
رحمه الله وغفر له ادخله جنات عرضها السموات والارض
ولكن لننتبه لانفسنا ونتعض
اليوم تقول الله يرحم فلان بكرى ينقال عليك الله يرحم فلان او الحمد لله انه راح
ومشكور اختي احاسيس

ربما!
02-08-2003, 08:06 AM
جزاكم الله خيـــــــــر..

(سلام)
02-08-2003, 04:01 PM
اللهم أرحم موتانا وموتى جميع المسلمين

غفر الله لناصر ولنا

وجزاك الله خير اخي
اخوك
سلام

jUrOo7
02-08-2003, 06:35 PM
رحمه الله رحمة واسعـــــه ..

واسكنه فسيح جناته