PDA

View Full Version : OoO دعونا نحدق في الزهره OoO



عبدالرحمن الخلف
04-08-2003, 05:28 AM
زهرة من ألف زهره

قصيدة للشاعر المتميز أحمد الحساوي ..

لم أسمع بهذا الشاعر كثيراً ربما لبعدي عن الساحه .. أو لأن الرجل لايحب الأضواء كعادة العباقره ..

سوف أحاول أن أتلمس مواطن ماخفي من هذه القطعة العميقة الدلالة ..

وأعترف مسبقاً بفشلي ولكني أردت من طرحها هنا أن يشارك معي فطاحلة العذب في تشريح هذه القصيده فلا تحرمونا من إضافاتكم .. علي أخرج بتصور من هذه القصيدة التي حيرتني كثيراً ..

_____________


بداية يدلف الشاعر لفكرته بعنف رشيق ..

فزهرته المتفرده (حملت للروض فكره) ماهي هذه الفكره ؟! .. يتسائل مخترقا زمن التفكير

كيف تشدوها لحوناً .. وعلى الأكمام صفره !!


كون الكم مصفراً مالعائق أمام الشدو ؟!!

لا أعرف .. ببساطه لم أفهم ..

الان سأبدأ بالتحليق مع خيال هذا الحساوي ..


ليتها تعرف سحراً ====== يسلب الساحر سحره
أو يُـذَّرِيهِ رماداً ====== لجيوش الغدر عبره
فإذا الماضي خيالٌ ====== وإذا المقبل نُـضرة


يتمنى الشاعر _ فيما بدا لي _ أن تصنع الزهرة المعجزات _مقتبسة السحر من الساحر_ لتهزم جيوش الغدر فتحيل الماضي _الذي هو حاضر_ إلى خيال والقادم يستحيل نضرة بضم النون ..

ما أعذب عبارات الرجل ..

ثم يبدأ الشاعر في ترديد أنشوطته التي تكررت أربع مرات ..

(يابنات الشوق هلّا) .._بتشديد اللام_


في الأولى يبدو أنه يطلب زوال الظلم (أكل الجلاد عمره)

إن يك البستان ميتاً ..... يعرف الحطاب أجره


ماموقع هذه الحكمة هنا ..؟!!

هل هو :
تداعي الأكلة على القصعة ؟!!

أم هو الرضى بالدون ؟!!

أم ماذا ... أعترف بعجزي هنا عن الفهم ..

ثم ندلف إلى أوضح معالم القصيدة ..

حين يتحدث الشاعر بوضوح _غير معتاد_ عن الأماني واجترار الماضي .. السليب المنسي ..

وتنساب المفردات عذوبة رغم جدية المعنى ..

بشرى __ خُضره __ شوق أمي __ برعم جيدي __ أحداق كمي

ومحصلة هذا الحلم والأماني أن يختنق الكم _بضم الكاف_ بعبرة تخنق أختها ..


حدثوني بعض أمسي ====== فلقد أُنْـسيتُ ذكرَه
ولَـكُـنَّ اليوم بشرى ====== تفعم الأحلام خُضره
حدثوني شوق أمي ====== وأبي للفجر مره
إن في برعم جيدي ====== من صدى الآباء ثغره
وعلى أحداق كمي ====== عبرة تخنق عبره
هكذا الليل تمادى ====== وانثنى فيكن قصره


ما أروع الصورة رغم الألم ..

ثم ينقلنا الشاعر إلى الواقع الكئيب المظلم :

هكذا الليل تمادى ....... وانثنى فيكن قصره

ويردد الشاعر للمرة الثانية :

(يابنات الشوق هلّا)

وأرى هنا يئسا .. ( حفر الحفار قبره )

ثم تأتي هذه القطعه بحروف كالطلاسم ..

إن يك البستان قفرا ....... يذكر النخاس غدره


ماوجه النخاسة هنا ؟!!

بل ماوجه غدر النخاس ؟!!

ببساطة شديدة مرة أخرى لا أعلم !!!

وبعدها تنهض الهمة على حداء جهادي ..

أنا فيكُنَّ هتافٌ ====== هل سمعتن وجمره
وأنا فيكن سَكْـبٌ ====== رقرق الأجدادُ نهره
ولقد تُـوِّجْتُ وحياً ====== يشتهي الفردوس عطره


ثم يفاجئنا الشاعر بنقلة للوراء ... لقد كان الأمر مجرد حلم !!
ياخسارة ... لقد ظننته ميمماً إلى غروزني !!!

حلمٌ داعبَ طرفي ====== فمضتْ روحيَ إثره
ثم عادت يا لَعَودٍ ====== حبس الواشونَ نشره
كغريبٍ تاه يوماً ====== فهداه اللهُ بدره


ماهذا لقد تهت هنا ..!!

إن كان الواشون قد حبسو نشر عودة الروح فكيف هُدي الغريب إلى بدره !!!

هيا رواد العذب فلتهبوا .. علكم تفكون هذه الطلاسم !!!


وتأتي الترنيمة الثالثة ..

يا بنات الشوق هلَّا ====== جَرّح النمام صدره
إن يكُ البستان جدباً ====== يُدركِ الموتورُ وتره


ما أروع التقريع هنا
جرح النمام صدره ..

ولاشك أن إيحاء الجدب للموتور هنا جاء في الصميم ..


ثم يحلق الشاعر على جناح خياله :

أيها العصفور غرّد ====== وأنقر الأغصان نقره
نسي الروض شذاه ====== فتناسى الدوح طيره
أيها العصفور صَـعِّد ====== في مدى الآفاق نظره


أنظر إلى الوسيقى في : (نسي الروض شذاه فتناسى الدوح طيره)

إذاً هو يحث العصفور على التأمل فماهي النتيجه :

هل ترى مثلي ربيعا ====== هاميا عبر المجرة
هل ترى ركبَ الصبايا ====== حوله يظفرن شعره
والصباح الغر يلهو ====== بفراشات المسَرَّه


أكاد أطير مع هذه الصور والتراكيب الرشيقة المحلقه ..

ولكن (هامياً عبر المجره ) شيء آخر .. لا أظن أني قد سمعت بهكذا نغم من قبل ..

الصورة أروع من أن توصف ..

وهل جاءت ( فراشات المسرة ) لتنافس ماقبلها في العذوبة ..



ثم يختم القصيدة بعزف رابع ..


يا بنات الشوق هلَّا ====== ذكر الغائب هجره
كيف لا يذكرُ روضاً ====== كان ريَّاه ونشرَه


من هو الغائب ؟!!

إن كان الضمير (الهاء) في (رياه ونشره ) يعود على (الغائب) أي :
كان الروض ريا الغائب ونشره ..

فالمعنى غير واضح ..

وإن كان الضمير يعود على (الروض) أي :
كان الغائب ريا الروض ونشره ..

فتكون الصورة ذات دلالة عكسية أي أن الشاعر قد قلب الصورة فصار الروض يحن لغائب يهديه عطراً وندى ..


هل بترت الفكرة هنا ؟!!

نعم ولا ..

نعم .. لأني لست متأكداً من اكتمال النص فهو منقول سماعاً ..

ولا .. لأن الشاعر لايمكن التنبأ بما يفعل ..

وخلاصة القول أن القصيدة مثيرة .. محرضة على التأمل ومن ثم التيه ..

فمن يكون لها ياقوم ؟!!




زهرة من ألف زهرة ====== حملت للروض فكره
كيف تشدوها لحوناً ====== وعلى الأكمام صُفره
ليتها تعرف سحراً ====== يسلب الساحر سحره
أو يُـذَّرِيهِ رماداً ====== لجيوش الغدر عبره
فإذا الماضي خيالٌ ====== وإذا المقبل نُـضرة

يا بنات الشوق هلَّا ====== أكل الجلاد عُـمْرَه
إن يكُ البستانُ ميتاً ====== يعرفِ الحطابُ أجرَه




حدثوني بعض أمسي ====== فلقد أُنْـسيتُ ذكرَه
ولَـكُـنَّ اليوم بشرى ====== تفعم الأحلام خُضره
حدثوني شوق أمي ====== وأبي للفجر مره
إن في برعم جيدي ====== من صدى الآباء ثغره
وعلى أحداق كمي ====== عبرة تخنق عبره
هكذا الليل تمادى ====== وانثنى فيكن قصره

يا بنات الشوق هلَّا ====== حفر الحفار قبره
إن يك البستان قفرا ====== يذكر النخاس غدره




أنا فيكُنَّ هتافٌ ====== هل سمعتن وجمره
وأنا فيكن سَكْـبٌ ====== رقرق الأجدادُ نهره
ولقد تُـوِّجْتُ وحياً ====== يشتهي الفردوس عطره
حلمٌ داعبَ طرفي ====== فمضتْ روحيَ إثره
ثم عادت يا لَعَودٍ ====== حبس الواشونَ نشره
كغريبٍ تاه يوماً ====== فهداه اللهُ بدره

يا بنات الشوق هلَّا ====== جَرّح النمام صدره
إن يكُ البستان جدباً ====== يُدركِ الموتورُ وتره



أيها العصفور غرّد ====== وانقر الأغصان نقره
نسي الروض شذاه ====== فتناسى الدوح طيره
أيها العصفور صَـعِّد ====== في مدى الآفاق نظره
هل ترى مثلي ربيعاً ====== هامياً عبر المجرة
هل ترى ركبَ الصبايا ====== حوله يظفرن شعره
والصباح الغر يلهو ====== بفراشات المسَرَّه

يا بنات الشوق هلَّا ====== ذكر الغائب هجره
كيف لا يذكرُ روضاً ====== كان ريَّاه ونشرَه

انكسار
04-08-2003, 05:34 AM
حدثوني بعض أمسي ====== فلقد أُنْـسيتُ ذكرَه
ولَـكُـنَّ اليوم بشرى ====== تفعم الأحلام خُضره
حدثوني شوق أمي ====== وأبي للفجر مره
إن في برعم جيدي ====== من صدى الآباء ثغره
وعلى أحداق كمي ====== عبرة تخنق عبره
هكذا الليل تمادى ====== وانثنى فيكن قصره

لك الشكر اخي جناح على اختياراتك الرائعة
و على مجهودك في تفتيح اكمام ذوقنا الشعري
دمت اديبا حصيفا

ابو طيف
04-08-2003, 05:36 AM
هلا بك اخوي

تشريح جميل للقصيده :):)


يعطيك العافيه والف شكر لهذا الجهد الجميل منك


تحياتي

========

jUrOo7
04-08-2003, 04:14 PM
نقل رائع ...


وتعليق روعه ... على هذه الابيات ...



بارك الله فيك

عبدالرحمن الخلف
04-08-2003, 10:40 PM
أختي الفاضله إنكسار :

ولك الامتنان على هذا الحضور البهي الندي ..

وإنما نستقي الذائقة من نبعكم الفياض ..

وحبذا لو تضيفين ما عجزت حصيلة العبد الفقير عن إدراكه ..


لكِ ودي والتحيات ..

انكسار
04-08-2003, 11:55 PM
ليتني اجد الوقت يا اخي جناح
اذن لما تركتك تلتهم وحدك مثل هذا النص الجميل
احاول ان ادرك الوقت و لو بقراءة عابرة
شكرا لثقتك بقلمي

بـاسل
05-08-2003, 12:37 AM
قصيدة رائعه ... ولواعج حزن وألم جميله جداً ..

أيها العصفور غرّد ====== وانقر الأغصان نقره
نسي الروض شذاه ====== فتناسى الدوح طيره
أيها العصفور صَـعِّد ====== في مدى الآفاق نظره
هل ترى مثلي ربيعاً ====== هامياً عبر المجرة
هل ترى ركبَ الصبايا ====== حوله يظفرن شعره
والصباح الغر يلهو ====== بفراشات المسَرَّه

يا بنات الشوق هلَّا ====== ذكر الغائب هجره
كيف لا يذكرُ روضاً ====== كان ريَّاه ونشرَه

أشكرك أخى الكريم / جناح - على هذا النقل الرائع ... فلن أمل قرأتها .

تحياتى وتقديرى,

غريبفيمدينة
05-08-2003, 02:13 AM
اخي جناح سلام
اشكرك على هذا الجهد المميز
وهذا ماتعودناه منك
ونحن في انتظار دراسة الاجزاء التي لم يتم دراستها

ويعطيك العافية تحياتي اخوكmdh

عبدالرحمن الخلف
06-08-2003, 02:59 AM
أخي أبو طيف :


ما أروع حضورك .. أنا مدين لك ولهذه المتابعة ..


هلا تكرمت وشاركتني هذه الوليمة .. أدخل إلى المشرحة بارك الله فيك ..


ممتن لك دون حد ..


تحياتي ,

عبدالرحمن الخلف
06-08-2003, 04:13 PM
jUrOo7 :

وحضورك رائع ..

تحياتي ,

عبدالرحمن الخلف
08-08-2003, 01:39 AM
النقية انكسار
مرة اخرى ..

سأكون عندها من الشاكرين ..

بانتظار مشاركتك ..

فأنا لم ألتهم النص كله تركت لكِ شيئاً دسما ..

لك ودي والتحيات ..

عبدالرحمن الخلف
08-08-2003, 03:40 PM
أخي باسل :

مرحا بك ..

ومرحا بتذوقك ..

لاعدمتك ..

كل الود لك والتحيات ..

عبدالرحمن الخلف
09-08-2003, 02:23 AM
أخي الفاضل غريبفيمدينة :

كنت ولا زلت آمل من الأساتذة رواد العذب المشاركة في دراسة هذه القطعة الفريدة ولكن يبدو أن لهم رأي آخر !!

أما أنا فلا تنتظر مني أكثر من هذا فالحصيلة شحيحه والرزق على الله ..

تحياتي ,

صخر
09-08-2003, 07:18 AM
كل الشكر والتقدير لك اخي الكريم جناح على حسن الاختيار وعلى الاضافة الجميلة التي مكنتنا من الاقتراب من مكامن الروعة في النص ..

عبدالرحمن الخلف
10-08-2003, 05:48 AM
أخي الفاضل صخر :

مكمن الروعة في مشاركتك ..

تحياتي ,

samiawad3
10-08-2003, 12:59 PM
الاخ الفاضل// جناح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات جميلة نقلتها لنا والاجمل تشريحك لها

ولك تحياتي000000000

عبدالرحمن الخلف
11-08-2003, 05:04 PM
أخي سامي :

شكرا لجميل ثناءك ومروك العطر ..

وهنا نداء أخير .. أرجو من الأخوه الأفاضل فضلاً لا أمراً ..

أن يساهموا في تحليل هذه القطعه .. إذا رأوا أنها تستحق ..

أما إن كانت غير ذلك .. فانسوا الموضوع ..

تحياتي ,

القلب الكبير
11-08-2003, 05:23 PM
http://www.oboody.com/mychoice/images/hruler01.gif
الرائع ، جناح
هذه أول مرة أقرأ لأحمد الحساوي.
ما أروعها ، ما شاء الله على الرجل المتمكن من الأدوات التي رص بها هذه الكلمات العجيبة.
احتفظت بها في جهازي ، لكنني عجزت أن أفسر مثلما فسرت ، و أن أكتب استقراء كما كتبت.
لقد فهمتها ، فأجد معناها في نفسي ، لكنني لا أجد تعبيرا لها في لساني ، كأنها قصيدة روحانية ، لكن شرحك جاء عجيباً فريداً يجسد القصيدة ، فتعود مادة ، فتتساقط على الأرض أفكاراً عجيبة رائعة ،، و معان مذهلة!
أخي الرائع ، تقبل شكري و اجعله كاسراً لعجزي ، و دمت أخا الحرف و الإخاء تقيا عليا نقياً :nn
القلب الكبير
http://www.oboody.com/mychoice/images/hruler01.gif

عبدالرحمن الخلف
13-08-2003, 03:19 AM
أخي الفاضل القلب الكبير :

أمثلي يُعجز مثلك .. ؟! كيف لي بأن أبلع هكذا إطراء غير مستحق ؟!

لوقع حضورك ألق لايماثله إلا روعة محتوى هذا المرور العبق ..

أدام الله المسرات ..

لاعدمتك ..

لك امتناني وودي والتحيات ..

موسى الأمير
16-08-2003, 04:26 AM
كعبير الزنبق المتبتل كانت قراءتك ..

بارك الله في ألقك .

وأعتذر لتأخري ..خلت نفسي عرجت قبلاً ..
روحان ،،

عبدالرحمن الخلف
18-08-2003, 01:19 AM
روحان ..

حينما تهطل ..

تنشي الحروف .. ويتعطر المكان ..

ويرتدي الموضوع وساماً مطرزاً بألق حضورك ..

لاتحرمني من إضافاتك حفظك الله ..



ممتن لك دون حد ..


لاعدمتك ..