PDA

View Full Version : كان .. حلماً !!



أموله
07-08-2003, 12:28 AM
<CENTER>
<TABLE BORDER=1 WIDTH=500 Background="http://www.moonandbackgraphics.com/contenttile.jpg">
<TR><TD ALIGN=center><h1><FONT FACE="arial" SIZE="2"><FONT COLOR="white">
<br />

http://www.moonandbackgraphics.com/contentsmall.jpg

كان .. حلماً !!

http://www.moonandbackgraphics.com/contentbullet.jpg

دون اسمي على ورقة الميلاد
.. طفلة أخرى .. لا شيء جديد ..
اعتادوا أن يسمعوا دوماً صراخهم ..
عاندت القدر .. لم أصرخ ..
ربما أدركت يومها ألم الصرخة الآتي !!
.. فلم حماقة التعجل ؟! ..

http://www.moonandbackgraphics.com/contentwaves.jpg

كبرت الطفلة ..
أصبحت حركة ما .. في فراغ ممتد الدهشة ..
تتساءل .. ليس هنا عالمي !! ..
تنتابها أحاسيس غريبة بين هؤلاء ..
تمر دورة الزمن .. وأنا الطفلة ..
يملأني عناد يسع العالم ..
وجنون يظلل الكون بأسره ..
جشعة العواطف ..
إما كل شيء أو لا شيء ..
بعينٍ فضولية أبحث عن سبب يقنعني بالبقاء ..
أطوي صفحات عمري بلا مبالاتي المعهودة ..
وها أنا أكبر وأكبر أمام أعينهم ..
ولم تزل الطفلة بداخلي ..
أتوق إلى أحاسيس أغرق بها حد الاختناق ..


http://www.moonandbackgraphics.com/contentbullet.jpg

والآن ..
تمتزج في أعماقي مشاعر غامضة ..
مشاعر تحملني ـ على الرغم مني ـ عبر تساؤلات ..
تفرضها اللحظة .. وتتناثر أمامي ....
من ذا الذي يعبث بخفقات صدري !!
آهٍ أعشق ذاك النبض بقلبي ..
أتراني أحببت ؟! ..
نعم ..
ذات فرحة ..
أحببته ..
بشفافية وعذوبة الطفلة ..
يا للطهر المطل من عينيه ..
انتصر خياله على أقوى حقائق الحياة ..
بدأت بالاستعداد للرحيل ..
سأخلّف ورائي غربة الواقع ..
حزم أمتعة .. فرحة يتيمة ..
خوف .. فضول .. شوق للعالم الآخر
.. عالم أحلامي ..
هناك أتخيّله كيفما أريد
ومتى أشاء ..
لا أحد يمنعني عنه أبداً ..


http://www.moonandbackgraphics.com/contentwaves.jpg

ذات هدوء ..
أتاني في المنام ..
حتى في الحلم يتشبث بعناده ؟!
لا يتنازل عن بروده ؟! ..
حتى في الحلم رجل يتعبني مثلما في الحقيقة ..
حتى في الحلم يضن عليّ بالغزل والحب والحنان ..
يا لليأس الذي أشبعني به ..
عجبي .. في الأحلام متسع للجميع ..
في الأحلام متنفس لكل روح محرومة ..
في الأحلام يتحايل الناس على الحقيقة ..
لكن الحلم معك ..
لا يخفف حرماني منك ..
الحلم بك .. يعاند الأحلام المعهودة ..
هو في ذاته حقيقة أخرى ..
عمياء ..
تضيف إلى حرماني رصيداً آخر ..


http://www.moonandbackgraphics.com/contentbullet.jpg

يوم بعد يوم ..
وحبنا عذب شفاف بلون البلور ..
أبيض كوجه القمر .. صافٍ كصفحة الماء ..
تورطت معه في أحلى غياب ..
له حضور السماء في زرقة الألوان ..
تورطت معه في أعذب فراق ..
له مذاق الربيع بعد زمان الظمأ ..
كنت أدرك أنني لن أراه يوماً ..
ولكن .. أقسم بصدق حبي ..
أنه أقرب مني إليّ ..
وجدته ..
مختبئاً بين حنايا كلماتي ..
محلقاً في سماء حياتي ..
ممتزجاً برائحة الهواء الداخل إلى صدري ..
عثرتُ عليه .. مستلقياً في عيوني ..
أحسست بوجوده أمامي .. اصطدمت به ..
أكاد أجن .. كيف تكون بهذا القرب يا أنت ولا ألقاك ؟! ..
أتساءل دوماً ..
أين أنت ؟! ..
تلدغني عقارب الساعة ..
خسارة هذا الوقت الضائع ..
أنا في مكان .. وأنت في مكان آخر..
حرام هذه اللحظات الضالة من الزمن ..
لا تعرف أين تستقر ..
عندك أم عندي ..


http://www.moonandbackgraphics.com/contentwaves.jpg

ذات صفو صباح ..
رجمني بالحقيقة المرّة ..
سألني أن نفترق !!!!!!!!!!!
مع ذلك البرود الذي يغلّف كلماته دائماً ..
سألته أن يفكر قليلاً ..
قلتُ والألم يعتصر قلبي :
ربما لم تعي انك ستجرح طفولتي برحيل حبك ..
أدرك حقيقة مشاعري ..
أنا معك أروع ..
لا تتركني وترفض قلبي ..
عاهدتني أن لا تتخلى عني أبداً ..
أتذكر ؟! ..
صمت ............


http://www.moonandbackgraphics.com/contentbullet.jpg

تساءلت بعمق روحي ..
أ يرفض حبي بهذا الإصرار الحاقد ..
و الصمت الجاحد ؟! ..
قلتُ له بحزن عميق :
لا أريد الفراق عنك بجرح يقتلني ..
لا تشوه مشاعري ..
أرجوك ..
تمنيت دوماً ..
جرحاً أحلى ..
بعداً أغلى ..
نسياناً أرقى ..
ليس مثلما تفعل أنت ..
أ مات الإحساس في قلبك ؟!! ..
أأقول وداعاً للحب الذي بيننا ؟! ..
قال ببرود زلزل حناياي :
لم أحبكِ يوماً ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!

http://www.moonandbackgraphics.com/contentwaves.jpg

انتفضتُ ..
صرختُ في داخلي ..
أتت صديقتي مذعورة ..
أتراها سمعت ألم صرختي ..
سألتني :
ما بكِ ؟! ..
أ كنتِ تحلمين ؟! ..
ارتشفت في صمت صاخب الإلحاح ..
تنهيدات حيرتي ..
بعدها بعيونٍ شاردة دامعة تمتمت :
نعم ..
كان .. حلماً !!


http://www.moonandbackgraphics.com/contentlady.jpg



<bgsound src="http://music.6arab.com/asalah..7ekayah.ram"loop="-1">
</FONT><br/></center><br/><br/></marquee></TD></TR></TABLE></center><br /><br /]

ابو طيف
07-08-2003, 05:52 AM
هلا بك اموله

منوره العذب

مشاركه ولااروع

تحياتي لقلمك الجميل ولاتحرمين هذا التواجد

تحياتي

=======

صخر
07-08-2003, 02:18 PM
أختي الكريمة أمولة
يخونني التعبير عن مدى احساسي بروعة حلم هذه الأنثى الشاسعة وبراعتك في نقل ايحاءاته الموجعة الى القلوب الشفيفة ..

فقط أرجو أن يتكاثر حضورك في العذب ، ودمتي عنوانا للابداع

غريبفيمدينة
07-08-2003, 08:31 PM
قال ببرود زلزل حناياي :
لم أحبكِ يوماً ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!


لقد زلزلتي مشاعري انا الاخر

كان حلما مزعجا يا اموله

لاتكرريه ثانية


تحياتيmdh

مصطفى كامل الحاجي
08-08-2003, 12:48 PM
بطيئةٌ الحياةُ بلا حبٍ
ثقيلةٌ بلا انتظارٍ و ترقب
ما الحبُ إلا تجددٌ و انبعاث
ما لنا نقتلُ العمرَ بخنجرِ الذكريات
ما لنا نوقفُ الحياةَ بكلمةِ كان و كان
لننشر جناحنا على ضوء المستقبل
لنغرد فالعمرُ نغمةٌ إن لم تغنَ تموتُ بلا تجدد
لنزرع الضياء فدهاليزُ العمر لا تقتلها الذكريات
أنهضي عصفورة شيقة
أنشري عبقكِ وردة و سوسن
أبحثِ عن حبٍ فالحبِ فيكِ يُخضوضر

درويش
08-08-2003, 01:23 PM
طعم الأحلام في تمردها

خروجها عن المألوف

هذيانها ...استبدادها بالفضاء من حولها

لكن حينما نحاول إخراجها من أرضها الي أرضنا ...تتمرد

ليتك لم تحاولي إخراجه من صمته

كان عاش بك وفيك ومعك
.
.
.
حلم

أموله
08-08-2003, 11:42 PM
أبو طيف ..
شمسك لا تغيب ..
دامت حروفك هنا بين حنايا كلماتي ..
الشكر لك ..
لا عدمتك ..
:nn

أموله
08-08-2003, 11:45 PM
http://heart20.jeeran.com/it_was_a_dream__.swf

أموله
09-08-2003, 06:10 PM
صخـر ..
أمواجي داعبت شاطئك احتفاءً بك .. :)
لا عدمت حضورك أخي ..
أعذب التحايا لقلبك ..
:nn

أموله
10-08-2003, 11:29 PM
أخي .. غريب في مدينة ..
عذبٌ مرورك ..
كـ العذوبة في قلبك ..
تحياتي لك ..
:nn

انكسار
11-08-2003, 07:32 AM
روعة روعة روعة يا امولة
الحروف تعجز عن تفسير الروعة احيانا كثيرة
امولة
لا بد لي من عودة
على الاقل لاكرر الحلم معك
الا اني ساغير النهاية و اوقع في الاخير : بتصرف
تحياتي امولة الرائعة

أموله
11-08-2003, 05:45 PM
mkh73 ..
كعادتك تكبلني بروائع حروفك ..
لا أجد جمال كلمات للرد :) ..
ربما الصمت هو أبلغ من الكلمات ..
فقط عندما تكتبك الأحاسيس ..
أتعلم ؟! ..
أعدك .. أن أكون يوماً ..
كـ تلك ::::::::::::::::::::::
" عصفورة شيقة
تنشر عبقها وردة و سوسن
تبحث عن حبٍ فالحب فيها يُخضوضر " .. :)
تحياتي لقلبك ..
:nn

أموله
12-08-2003, 12:11 AM
درويش .. qqq

فقط .. لا أكثر ..

امتناني لجمال حضورك ..
أعذب التحايا ..
:nn

solar
12-08-2003, 09:22 PM
رائعـــــــــــــــه.............

كما عهدتك سابقا لم تتغير (روعة مشاركاتك)

تقبلي تحياتي...........a*

SOLAR:kk

سحر الشرق
13-08-2003, 05:34 PM
شيء جميل ياأموله
وأنتظر منك الكثير من المواضيع الرائعة
تحياتي لك........

nour
14-08-2003, 09:36 AM
العزيزة أمولة

أعتذر عن الـتأخير
أعترف أنه لا يمكنني مقاومة إعجابي ببعض الناس...هؤلاء الذين أحس بهم يمتلكون مساحات شاسعة من النقاء
أنت منهم يا أمولة

بداية أحب أن أوضح أن كتابة الخواطر يحبها الكثير من الأعضاء لأنها تمنحهم الحرية من التقيد بلون فني معين له ضوابطه

ولكن مع ذلك

قليلون جدا من يكتبون خواطر تمتعك و تجبرك علي متابعة القراءة

نأتي للخاطرة الرقيقة التي كتبتها النقية أمولة وأنا كما أقول دوما

ذلك ليس نقدا

إنما إنطباعات قارئ

البداية جميلة فعلا بها إبتكار جديد للفكرة أعجبتني :
"ربما أدركت يومها ألم الصرخة الآتي !!
.. فلم حماقة التعجل ؟! .."

بعد ذلك كنت أنتقل من سطر لأخر بإستمتاع رغم أني كنت مرهقا فعلا حينها

أعجبتني عدة مقاطع :
"من ذا الذي يعبث بخفقات صدري !!"

"
سأخلّف ورائي غربة الواقع ..
حزم أمتعة .. فرحة يتيمة ..
خوف .. فضول .. شوق للعالم الآخر
.. عالم أحلامي ..
هناك أتخيّله كيفما أريد
ومتى أشاء ..
لا أحد يمنعني عنه أبداً .."
ذلك المقطع رائع يا أمولة!

"
يوم بعد يوم ..
وحبنا عذب شفاف بلون البلور ..
أبيض كوجه القمر .. صافٍ كصفحة الماء ..
تورطت معه في أحلى غياب ..
له حضور السماء في زرقة الألوان ..
تورطت معه في أعذب فراق ..
له مذاق الربيع بعد زمان الظمأ .."


لم أهضم تشبيها واحدا وجدته غير ملائم...ربما كان لديك تفسير يا أمولة...و هو: (الإصرار الحاقد)
شعرت ان التشبيه غير مناسب لمعني المقطع

تعجبت كثيرا حين قرأت ذلك المقطع:

"تمنيت دوماً ..
جرحاً أحلى ..
بعداً أغلى ..
نسياناً أرقى ..
ليس مثلما تفعل أنت ."

كم هو قوي و رائع و صادق ذلك الشعور الذي وصفته أمولة ببراعة

وفي النهاية
جاءت الخاتمة رائعة كالبداية:
"
سألتني :
ما بكِ ؟! ..
أ كنتِ تحلمين ؟! ..
ارتشفت في صمت صاخب الإلحاح ..
تنهيدات حيرتي ..
بعدها بعيونٍ شاردة دامعة تمتمت :
نعم ..
كان .. حلماً !! "

عزيزتي أمولة
هل جربت كتابة القصة القصيرة

أود لو تجربين
أسلوبك قصصي الحس

أعلم أنها مرهقة قليلا و بضاعة بائرة هنا بالمنتدي!
هل قرأتي قصتي"شيش طاووق" "!
أشك!

أحييك أختي العزيزة أمولة
أعتز بالتواصل معك
و أعتز ان أكون علي علم دائم بكل جديد لك لأني قد شددت الرحال من عذب الكلام لأجرب حظي في المقالات

أشكرك

نور

nour
15-08-2003, 08:40 PM
أعود لأعتذر
أنت كنت الوحيدة التي منحتني رأيها علي قصتي القصيرة في رد أعتبره من أفضل الردود علي الإطلاق منذ ان دخلت الساخر
أشكرك
نور