PDA

View Full Version : و ظلت به بارة



انكسار
08-08-2003, 02:29 AM
ربيبة الالم كانت
من يمينه شربت كؤوس الحكمة
في عينيه أبحرت سفن اليأس بها تتنور بارقة أمل
عبر حديثه المسهب تبصرت حظها في هذه الحياة
كانت به بارة
فكان بها رحيما
يتنزل على ساحة قلبها دفعات
فتتهجى مقاطعه دون ان تنقطع انفاسها
دمعة دمعة حفظت حكاياته عن ظهر قلب
زفرة زفرة لفظت أمنياتها عن باطن ..روح
و ظلت به بارة
لأنه أعظم المربين
الألم

lorcka
08-08-2003, 02:35 PM
انكسار
قرأت
واتسغت حدقة روحى عن آخرها
لقد جرجرتينى من درب يفضي لدرب
وظللت تابعك الذى يقتفى اثر غبارك
حتى اسلمتينى اسيرا لسيد المربين
بكل حريرية
وقسوة

هو النص الدهشة
سلم قلمك

انكسار
08-08-2003, 10:47 PM
شكرا
لوركا
لحسن ذوقك

رحــــال
09-08-2003, 01:52 AM
انكسار

اسعد الله ايامك

لانني احب الغموض

واعشق الابداع

جئت هنا

لك كل الود والاعجاب

ابو عمر

(سلام)
09-08-2003, 04:06 AM
الفاضلة
انكسار
الألم

يبر بنا اكثر

هو كذلك
فهو مفتاح الفرح

كيف هذا

لي فلسفة مجنونه في
هذا
لك كل التقدير
للأشادة بشي أدين له كثيراً


الألم

كل التقدير
أخوك الصغير
سلام

غروب الشمس
09-08-2003, 11:55 PM
..

أسجل إعجابي بهذه الكلمات المذهله ..

بكل ما تحمله من فلسفة و إبداع وجمال ..

,,

عود الورد
10-08-2003, 01:16 AM
فتتهجى مقاطعه دون ان تنقطع انفاسها
دمعة دمعة حفظت حكاياته عن ظهر قلب
زفرة زفرة لفظت أمنياتها عن باطن ..روح
و ظلت به بار
لأنه أعظم المربين
الألم...........................

لأنه أعظم المربين .. الألم .....
أتدرين إنكسار ..تذكرت كلمة كان يرددها أحد ما ذات يوم ..وهي
((المعرفة حزن ))

عزيزتي ..
تندلق أحرفك إلى قلبي موجة عاتية تهبط بي إلى الأعماق ..
شكراً ..

انكسار
10-08-2003, 03:02 AM
رحال
سلام
الرميصاء
غروب الشمس
أشكر تفاعلكم مع كلماتي
دمتم لأختكم