PDA

View Full Version : الشرح الميسر على ألفية ابن مالك



الملاح
15-08-2003, 04:21 PM
بين يدي كتاب جميل السلوب والطريقة في علم جميل لايستغني عنه القاريء للتراث والطالب لجواهره العزيزة ، هذا الكتاب خرج حديثا يشرح فيه مؤلفه الدكتور عبدالعزيز بن علي الحربي : ألفية ابن مالك في النحو باسلوب واضح بين دون تطويل ممل ودون ايجاز مخل وقد قدم بين يدي كتابه بمقدمة لطيفة بين فيها أهمية علم النحو وكيفية الافادة منه بالطريقة المثلى ، جعل بين يدي الشرح قواعد عامة تشبه القواعد الفقهية والاصولية تضبط كثيرا من مسائله وتعين على فهم الصورة العامة قبل الولوج في دهاليزها والاخذ في حواشيها ، ولابأس من ذكر بعض هذه القواعد المحكمة المفيدة :
- كل لفظ مفيد كلام
- الأصل في الأسماء الاعراب
- المعارف سبعة فقط
- حذف ما يعلم جائز
- الاقرب هو الاولى عند التنازع
- المفعول لأجله يصح ان يقع جواب ( لماذا)
- الحال جواب (كيف) غالبا
- يتوسع في معاني الحروف ولاينوب بعضها عن بعض
- لاتنقض القواعد بمفاريد الشواهد
- إعمال الكلام أولى من إهماله
إلى غير ذلك من القواعد ، والحق يقال : فإن هذا الكتاب يعد تحفة علمية ، تعين طالب العلم وتزود القاريء بما يحتاجه من هذا العلم الجليل بأيسر الطرق وأقربها ، وقد قرأت في كثير من كتب النحو ودرستها على أيدي مشايخ فضلاء ومتخصصين أجلاء ، فما وجدت مثل هذا الكتاب في جعله الفائدة على طرف الثمام .... إلا انني أقول أيضا بأن المبتديء قد يعتاص عليه الأمر فهو بحاجة شيخ أو عالم بهذا الفن ؛ يفتح له مغاليقه ويحل غوامضه حتى يرتاض ثم يقدم على كتابنا هذا يجعله رفيقه وأنا ضامن له أن يكون نحويا يضاهي الكبار لأنه سينطلق من قاعدة صلبة متماسكة ، ...

محبكم : الملاح

تامر
20-08-2003, 07:23 PM
صدقت يا أخي
جزاكم الله خير

غصون الصوت
20-08-2003, 07:29 PM
كَلامُنَا لَفْظٌ مُفِيدٌ كَاسْتَقِم
............واسْمٌ وَفِعْلٌ، ثمَّ حَرْفٌ - الكَلِمْ

من منا لا يذكر هذه الأبيات التي تزين الصفحات الأولى من الألفية ؟
ومن منا لا يحفظها ..؟؟

كما ذكرت يا أخي لقد لقيت ألفية ابن مالك عناية كبيرة من العلماء، فقام بعضهم بشرحها وإعراب أبياتها، أو وضع حواشٍ وتعليقات عليها، وقد زاد عدد شرَّاح الألفية على الأربعين، من بينهم ابن مالك نفسه، وابنه "محمد بدر الدين" ، أضف لذلك شراحها المعاصرين ..

أذكر أن من شروحها "شرح ابن عقيل " ، و"أوضح المسالك "تطرقنا لها أيام الدراسة والكثير منها بالطبع غير أن تلك الكتب لا تحضرني الآن ..

شكراً لعرضك أيها الملاح ..