PDA

View Full Version : الحياة بدونك .... مشنقة رديئة !!



الأندلسية
17-08-2003, 02:41 AM
http://www.al-asra.org/f9/allimages/11.jpg


رسالة إلى أبي في غوانتاناموا ..

=======

أبي
بدونك ...
الحياة مشنقة رديئة ..
الوقت يمر ..
كعربة مكسورة العجلات ..
أشكل من قفصك سكاكين جز ..
و أنا انتحب على سجادة صغيرة ..

***

تعالي يا كل الأشياء السعيدة و انظري إلي جيدا ..
هيا أدخلي في عين الإبرة و رتقي حزني المبعثر ..
دعيني أبدو كمهرج ..
أضحك و قلبي مطعون الأشلاء ...

***

أتوشح بقاياي و أوزع السكاكر على أخوتي الصغار
هيا اضحكوا ..
يا صغار اجعلوا الحزن يغرب عن قلبي قليلا ..
هيا لونوا معطف أبيكم البرتقالي بالبياض .. هذا الذي أظلله ببكاء مهدود ...
احتمالات انسكابي تبدأ بالإرتفاع ..

***

الدمع يسقيها بغزارة مطر صاخب ...
أوراق مصحفي تصلبت لكثرة ما أسبلت عليها من غيمتين باهتتين في وجهي ..
يا الله
يا الله
يا الله
أنقذ أبي ..

***

تعلمت كيف أرسم وجوها باسمة بألواني الخشبية التالفة ..
كي أبدو أقوى من سنبلة منكسرة ..
لم أكن أعلم أن التظاهر يؤلم أكثر من دحرجة القلب على أرض تتمايل نارا ...

***

أجدني كساحة مشردين امتهنوا الدمع ..
ألصق رأسي بيدي .. أضغط على عيني قليلا لتهدئا ..
حلقي محترق بالأنات .. مشوي ألما
أزدرد الماء .. أرطب حنجرتي ...
لا أعلم كم يلزم سقاءً أن يملأ بئرا فارغة .. ساخنة .. لا قاع لها .. بالماء ؟
الماء يخرج من عيني سريعا ...

***

ألملمني و أدع الدمع يبعثرني ..
أرتشف الماء ممتزجا بالعلقم ..
أقذف داخل روحي نارا فتقذف آهات ..

***

تكورت كقطة حزينة اختبئت لتموت
يا لهذه الأعناق المشدودة نحوي
كفي عن إشفاقك البارد ..
دعيني أسنّ حدود عيني بصور أبي ... لتتقطع دموعي .. و تريها أكثر مما كانت ..
أهذا كل ما تريدين ؟

***

أنعكسُ في وجه مشرد
أتكورُ في مقلة صبي فقد أباه
أسكنُ في قلب امرأة فقدت ابنيها للتو
أرتبُ دموعي داخل أقفاص تلتهمها الشمس ..

***

كل الطيور تعود ...
أنت و رفاقك مركونون في كوة معزولة .. مجللون بالبرتقالي الحانق ...
الريش انتزع منك
الريح تصفق بجناحيك المنكسرين طويلا !!
نراك في معتقل بعيد جدا ... يبعد آلاف الآميال / الآهات ..
نبكي ..
لا نملك شيئا سوى أكف عارية تمتد نحو السماء .. تطلب العون ..

***

أنت عظيم و نحن مساكين ..
الظاهر يقتل آلافا بالزيف ..
نندب غربتك و ننكفئ كخيول مغمضة العينين ...
حوافرنا ترتكب المشي على أرض موبوءة بالجبن ..
لا تقلق أبتي ..
لم نقلق نحن ..
سيعود الطائر إلى العش .. كصقر منتفخ الريش عظيم ...
ستعود ..
و سيأتي يوم .. يتكور فيه الأطفال علينا ..
لنقص عليهم ..
كيف انتصر البرتقالي على علج أحمر ...
كيف انتصر الحق على الباطل ..
و سيبكي الأبناء ...
لكن
فرحا ..
و العزة موسومة على جبهة طفل ..

***

أبي

كن بخير ..

الأبيـّة..
17-08-2003, 04:33 AM
أقسم أنني متأثرة جدااااااااااااااا

أكحل الله عينيك برؤيته أخيتي ...

وأعاده لكم سالما بإذنه سبحانه ..

حفظه الله من كل سوء .... حفظه الله من كل سوء

لا اعلم ماذا أقول ... فعند الأب تتيه كل كلمات الوجود ....

كوني أكيدة ... بأن مابعد الضيق إلا الفرج

بارك الله لك في احساسك ...وجمعك بأبيك

ودام لك قلمك الدافئ أخيتي ...

مع فائق احترامي وتقديري

غريبفيمدينة
17-08-2003, 09:12 PM
الاخت الاندلسية......................هلا

والله انت رائعة رائعة رائعة

اسلوب ممتع صادق صادق

حقق الله لك كل امنياتك

واعاده سالما

وستكتبين في يوم قادم انشاء الله

عن عودته

فتفرحينا معك.................

تحياتي اخوكmdh

أنين
19-08-2003, 06:25 PM
لك الفخر يا ابنت ابيك
ولك العز فيما يحمل ابيكِ
فهم الرجال الصابرون

فسجن غوانتاناموا .. ارحم من سجن الذل وسجن الهوان
افخري يا بنت الشرف في زمن لطخ بالعار افخري يا بنت المجد في زمن اصبح خالي من الرجال الفخر لك وبكِ
وتحياتي من قلب احب كل حبة رمل دالس عليها هؤلاء الرجال
اختك أنين

الأندلسية
23-10-2003, 12:21 AM
اغفروا لي تقاعسي هذا ...

و اغفروا لي انتحالي شخصية ابنة البطل ...

لم يكن أبي .. و لم أكن هي ..

لقد انتحلت هذا الشرف ... و كتبت كنائحة مستأجرة ما ظننته شعور ابنة البطل .. فكانت هذه الخربشة ..

الأنقياء ..

الأبية / غريب في مدينة / أنين

لكم تحية بحجم ضيائكم ..

كونوا بخير ..

(سلام)
23-10-2003, 02:31 AM
الأندلسية
والله ما النائحة المستأجرة تقول هذا
إنها حرقة التألف
حرقة سبر غور النفس وتكهن ما يمكن أن يأتي في جوف وحش الحزن الأسود
وطفلة صغيرة في جوفه تشعل شمعة نص

مغرق في الصدق ولأستاذية

دمتي بخير وإبداع

أخوك
سلام

الأندلسية
27-10-2003, 10:19 PM
أخي .. سلام ..

أختنق إذ أنني لا أملك سوى قلم أخربش به لأدون آلاما و رثاء ...

*
*

أخي سلام ..

ممتنة لحضورك البهي ...

دمت نقيا ..