PDA

View Full Version : إن كنت تبحث عن الحب لقد وجدته فأدخل لتسعد



ربيعات
18-08-2003, 03:40 AM
إن كنت تبحث عن الحب فقد وجدت الحب فى طاعة الله ورسولة صلى الله علية وسلم

إن كنت تبحث للتقرب من الله وكيفية جني الاعمال الصالحة والأجر قد وجدتها با التاكيد هنا فى هذة المجموعة الجميلة:

هذه مشاركتي الأول أتمنى أن تستفيدوا منها:

وأحب أبدا بتقديم الكتب التي قراءتها و أحببتها وكانت سهلة بالنسبة لي وممتعة أتمنى أن تكون لكم كذلك، وهى عبارة عن سلسلة من الكتب الدينية عسى الله أن ينفع بها لي ولك في الدنيا والآخرة.

وهى عبارة عن محاضرة تم كتابتها للاستاذ: عمرو خالد ( الداعية الإسلامي )

وهى عبارة عن 3 كتب حتى الآن في المكتبات هي :

أولا: عبادات المؤمن
ثانيا:أخلاق المؤمن
ثالثاً:الصبر والذوق, وهو كتاب مكمل لكتاب أخلاق المؤمن

ويتضمن هذه الكتاب الأول عن العبادات وكيفية القيام بها والاجر المترتب عليها واميتها فى الدين وطبعاً,

يكثر في هذه الكتب الاستشهاد باالدلاله القرآنية ومن السنة المطهرة.

والكتاب الأخرى أخلاق المؤمن كان مكمل للعبادات لحديث الرسول صلى الله علية وسلم قال:(إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق), فلقد أتبعه الكاتب بكتاب ثالث بعنوان: (الصبر والذوق) وهي أخلاق اسلامية تضاف الى الاخلاق التي ذكرها فى كتابة
( أخلاق الؤمن) لتعزز الصفات المميزة التي يتحلى بها الإسلام والمسلون ليكونوا صادقين مع أنفسهم باتباع خير الأنام صلى الله علية وسلم, معتمداً أسلوب الحواري المبسط الذي يتفاعل مع القارئ بشكل مباشر يخاطب عقلة تارة ..ويحرك قلبه تارة أخرى,

وأنا عنى قرأت هذه الكتب واستمتعت بها جداً , وكذلك يوجد موقع للداعية عمرو خالد كذلك, أن سمحت لي الإدارة بكتابته.

أتمنى الدعاء لي وأتمنى الخير لي ولكم .

روح البنفسج
18-08-2003, 04:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيت خيراً ولا حرمك ربي عظيم الأجر والفردوس

كتب طيبة وقيمة أتمنى أن نستفيد منها بإذن الله

جعلنا الله من عباده الصالحين الخالدين المخلدين في فردوسه

أختكم المحبة في الله
الـروح

غصون الصوت
18-08-2003, 07:16 PM
قال أحد العلماء اعرف الله حتى تحبه . فكلما زادت معرفة العبد بربه زاد حبه له. وكلما فكر في نعم الله عليه قوي حبه لربه لأن النفوس مجبولة على حب من أحسن إليها. وإذا أردنا أن نعرف كيف يأتي حب الله في قلوبنا فلننظر كيف جاء حب الدنيا في قلوبنا.

نعم أن الحب الحقيقي هو حب الله ، حباً لا تلطخه مصلحة ولا مجاملة ولا رياء ، بل أنه هو الحب الذي نضمن من خلاله سعادتنا في الدارين ...

ربيعات .. أطلالة مبهجة، فمرحباً بك وبأول مشاركاتك في مطابعنا الغالية

شكراً لك ،،

ربيعات
19-08-2003, 02:16 AM
أختى روح البنفسج:
امين وجزالك الله خير الجزاء وشكراً
غصون الصوت:
شكراً لترحيبك والحمدلله ان مشاركتي نالت اعجابكم, وحب الله يبقى وكل شيء يزوال الأ العمل الصالح .