PDA

View Full Version : شعر "ردا على جوهرة آل سعود



محمد الهاشم
19-08-2003, 01:40 PM
منذ تسعين سنه
ـــــــــــــــــــــــــ
هذه القصيدة رداً على الأميرة التي اتصلت في قناة الإصلاح وسمت نفسها بـ"جوهرة آل سعود" فهي بمنطقها تؤكد لنا مدى حجم الغرور، والعنصرية، والظلم، وهي إن كانت تفتخر بما سمي "المملكة" منذ مئة سنة في قصيدتها لتسمع هذه القصيدة من خلال القناة نفسها... شاكرين ومقدرين للأخ المناضل د. سعد الفقيه.
شعر/ محمد الهاشم
11/8/2003
منذ تسعين سنه
وأنا أرسم طفلا بجبيني
وأرى الماء بخاراً في الغيومْ

منذ تسعين سنه
والهواءُ الطفل مسروق كنفطي
والندى فيَّ ركام وهمومْ

منذ تسعين سنه
وأبي يُمْطِرُني..
يصنع البسمة لحناً، ويغني مثل زيتونٍ تُعريه السُّمومْ

منذ تسعين سنه
والعظام اُسْتُلِبَتْ من لحمها، ودمي قنديل قبرٍ
والحكايا تندب النفطَ.. تُغنّي للرخامْ

منذ تسعين سنه
وأنا الحاكم والمحكوم والعبد الإمامْ
وأنا نبضة شعب تتلقاه السهامْ
منذ تسعين سنه
والدمى تحرث روحي
ودمايَ انسلخت آمالها، و"سُهى" كومُ رسومْ

منذ تسعين سنه
ما اغْتُصِبَتْ إلا حبيبات شعوبي...
سأرى العصفور موتاً تتشهاه بقاع النفط في كلّ الزوايا
هذه قصّة عصفوري اليتيمْ
قصة الموتى بواحات الهفوف الخربه
آهِ يا مولايَ كانت أمّة
نُسيَ الموج على شاطئها وكأنا و"حدة" فاقت سراويل المواويلِ
وعادت لتعري ناهداً سُرِقَ النفطُ حبالاً من ذويها
آهِ كم كان زماناً نتغنّى..
آهِ من دنياً تعيد الخلق أحزاناً فحزنا

منذ تسعين سنه
والدمُ.. الموتى.. المدى.. الأشجارُ... كلّ في السجونِ الهاربه
أيّها الشعب المفدى:
"خادمٌ.."* يرسم لوحات الملايينِ
ونهد في طريق الإغتصابْ
"خادمٌ.." يَسلب جوعي..
يسلب الماضي عراءً، ويُنادي "بسعادْ"
"خادمٌ.." يحكم بالجوع شرايين العِبادْ

منذ تسعين سنه
وأنا أنتظر النخلة بالحلم الأصيلْ
وأنادي الموج بالبحر المسمى جبرئيلْ
آهِ يا أمّي فكمْ غرّد النفط هناكْ
وكمِ اعتادَ عباد الله تسبيحا هناكْ
أمّة كانت تقود الشمس "توحيداً".."حواراً"...،
وانتهت نارَ مماتْ
انتهتْ نارَ مماتْ..
انتهتْ نارَ مماتْ...
ـــــ
· إشارة للحاكم المستبد.
· ألقيت في قناة الاصلاح.