PDA

View Full Version : أنصاف المشاعر



نادين
21-08-2003, 09:55 AM
تنتابني هستيريا الكتابة ...
تتثاءبُ الحقيقة
تدق أجراس أحرفي النائمةُ منذ زمن .....
تختبئُ في سرديات رواية
تُمسك بما تبقى من حواس المدينة
أنت عينا المدينة
مرآة الزهور
لوحات الموسيقى
في دهاليز أحاسيسي
قد نختلف
قد نفترق
وببساطة تحت ذات السماء نلتقي ..
وحينما يغشى لعاب الكلمات البياض الأصم
تجرفني انطفاءتك
تمتد نحوي يد الانكسارات
ترتعش الخيالات
وتغوص في تموجات التردد
أهرب من السؤال
يلوذ بي السؤال :
هل تثقب الذاكرة !!
سنريق فيها ماء الماضيات من الأيام
ثم نسكب خلفه حفنةً من النسيان
أشعر بنفسي ... أجري .. أركض .. وأمام البحر أقف .. أنتظر
لم تُجدي الموانئ بعثرة المراكب
لم تفهم لغة الرحيل السرمدي
الذي أبحث عنه
لأني دون وعيٍ اعتدت عليه
شُغفت بمذاقه على مضض
أحيلُ النظر في شيء واحد
أجده في سبات المرافئ
حيناً تـتـكئ ...
وفي ثوانٍ
تُشيح بوجهها..
تغرق في شبرٍ من الحب غير المسمى
تتوارى
نرسم أبعادها في صفحة الأبد المجهول
تزدحم أنصاف المشاعر
تُغازل قبلةً آيلةً للسقوط
قد تُدمر مشاعراً مأهولة
وقد توقد النار الممتدة
عبر مسافات الحلم المترصد

احساس
21-08-2003, 01:52 PM
اكتب ردي وانا بعيدة كل البعد عن المجامله
قرأت النص مره وحلاوته ارغمتني ان اعاود مطالعته
حروف حلوة لايصيغها الايراع اديب
تقبلي وافر اعجابي

ابو طيف
21-08-2003, 06:17 PM
هلا بك

رااااااائعه

تسلمين على هذا الابداع

تحياتي

===========

ظل الالم
21-08-2003, 07:15 PM
نادين.....
وقد تزحف باكيه...متوسله
وترسم الوان العذاب.... العذب المرير
وتحت انات سطوري المقفله
من لحن الفكر البالي
من قلمي الاسير
من ترهات الامل..
من صرخة الاماني
من قبلات احرفي المرتعشه
كلماتي يجرها السلطان
الى المقصله......
.............................
تحياتي.......تصوير بارع....

نادين
23-08-2003, 03:27 AM
احساس : ممتنةٌ لهذا المرور العابر ..
يُسعدني قراءتك لنص مرةً وأخرى
يراع الأديب ... أعتز كثيراً بهذه الصفة ..
تقبلي وافر شكري ....

نادين
23-08-2003, 03:37 AM
ظل الألم ...
يـــــــاه بدأتَ من حيث انتهيت
جعلت النهاية ثقبا
دونما استئذان
تدلف كلماتك كالمياه الباردة تنقض على وجه الحلم ...
لست أدري كيف قرأت أفكاري !!
يقول أحد أساتذتي : أنت تقرأ العالِم وكذلك الشاعر وكذلك
الروائي والكاتب من خلال ما يكتبه ..
تقرأ بين السطور فكره _نمط حياته وأشياء كثيرة تتعلق به
أنت تقرأ في الكتاب لا تقرأ الكتاب فقط
الكلمات _هي قبلاتي التي أملكها هي مواجهةٌ هروب
شجاعة عجز _جبن .. تحمل بين أضلعها منتهى التناقضات .
أشكرك كثيراً على وجودك هنــا ..

خلودة
28-08-2003, 09:08 PM
نادين ..
تنتابك هستيريا الكتابة
ونتنا بني هستيريا الأفكار
ما الكتابة وما الأفكار إلا وجهان للإنسان .
لا أريد أن أذكر العملة هنا
أنصاف المشاعر ما الذي يلزمها لتصبح مشاعرا تامة كاملة ؟؟
ربما شجاعة ووقتا ..
فهل لدينا الشجاعة ..
وهل يسعنا الوقت ..
كم يلزمنا نحن منها ؟؟
يقال أن الأرواح خلقت على شكل دوائر كل روحين تكون دائرة إذن كل روح عبارة عن نص دائرة
ولذلك تبقى المشاعر أنصاف إلى أن تكملها أنصافاً أخرى .
ربما البحث عن الكمال أجمل وأكثر إنسانية من الكمال .
هذا احتمال وليس جزماً ..
تحياتي لك ولنصك المحمل بالجمال الآهل بالأفكار
خلود

مارك تومسون
28-08-2003, 09:16 PM
نادين، ظل الألم، خلودة: جميل هذا العطر...

نادين
01-09-2003, 03:06 AM
أبو طيف
يُدهشني أن تأخذك الروعة أينما كنت
دمت رائعا كما تحب ..

u2
01-09-2003, 03:44 AM
نادين
اعجبتنى كلماتك
لقد نسقتى حروفك لتكون اجمل الكلمات
اعجبنى هذا المقطع

هل تثقب الذاكرة !!
سنريق فيها ماء الماضيات من الأيام
ثم نسكب خلفه حفنةً من النسيان

شكرا

نادين
04-09-2003, 12:00 AM
خلود
اعتدتِ الأسئلة المبركنة ليس إلا ....
واعتدتُ انطواء إجاباتي ...
أعيش على أنقاض جُبن الكتابة...
وتٌبحرين دوماً على ظهر الأشرعة
التي يُخيل للرائي زوالها .. رحيلها .. تحليقها إلى اللامدى
إنه السؤال الأصعب ... ما لذي يلزم المشاعر لتصبح تامة كاملة ؟؟
ما ألذ تمعنك المتفائل لأنصاف المشاعر !!!
ربما هناك حد فاصل بين النصف
والتمام سيحول دون استكمال سلسلة الأنصاف :
المشاعر .. القلوب .. الأرواح .. ربمـــا !!!

نادين
05-09-2003, 05:53 AM
مارك : أشكر لك هذه الاضاءة

نادين
05-09-2003, 06:54 AM
U2
يبهجني إعجابك

صديقتي : نعم كلانا يقتات الأنين ويستلذ بالحديث

عن شبح يتسربل بزي الشجاعة يريد أن يغتال

الأوراق المكدسة القديمة ...

لكن يُقيدنا الحنين وصوت قادمٌ من الأعماق

يرسم الماضي بياضاً ناصع العواطف .....

فتفتر الهمة ويعود الشبح أدراج الرياح وينتصر

الماضي علينا دون أن يسجل في دفتره خسائر تُذكر

ولا أدري إلى متى ؟؟