PDA

View Full Version : من أين أبحرت ؟



انكسار
17-08-2003, 02:54 PM
لم يبق و الهجر يرسو فوق شطآني
الا الوقوف على أطلال أشجاني

أخيط من ألمي أثواب ذاكرتي
لعلني أهتدي يوما لعنواني

ما وجهتي في بحار العشق يا سفني
هل بدد البحر يوما حرّ ظمآن؟

من أين أبحرت هل ضيعت خارطتي
أم ذاك جرحي رماني غير ندمان

في لج وهم عميق لا قرار له
يغوص بي في ظلام الوهم حرماني

بل أين حبا دعاني ذات قافية
هل كان يعرفني يوما لينساني

كفي دموعي فهذا الشط ضاق بنا
أمواجه برسيس الجرح تغشاني

و ودعي من ليالي الشجو نسمتها
يكفيك منها شذى يغفو بوجداني

أيام كنا و كان الحب يجمعنا
يسقي عطاش المنى من كف نشوان

أيام دوحتنا بالصدق وارفة
تحلو مناجاتنا في ظلها الحاني

على بساط من الاحلام مجلسنا
ترنو لنا من سنى التحنان عينان

تذوب في وشوشات الوجد أحرفنا
فينتفي وسن من عين وسنان

كنا و كانت لنا الايام مسعدة
و اليوم افراحنا تطوى باحزان

كفي دموعي و ردي روح قافيتي
لم يود بالشعر شيء مثل نكران

مع التحية والتقدير
انكسار

ابو طيف
17-08-2003, 04:32 PM
الله

كالعاده ابداااااااااااااع ينتثر في ساحة العذب


كل التقدير

=====

غريبفيمدينة
17-08-2003, 09:03 PM
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني


الاخت انكسار....................هلا فيك

انا لم امر هنا لاسجل اعجابي ابدا
ولكن لاقول لك سامحك الله
فقد استنزفت دمعا كثيرا بهذا الشطر(هل كان يعرفني يوما لينساني)
دمعا كان موجودا
ولكنه كان باردا
فاصبح ساخنا

سامحك الله اخوكmdh

انكسار
18-08-2003, 06:54 AM
ابو طيف
حضورك لا يفقد بهاءه
شكرا لك
غريب
ان استطاعت كلماتي ان تنتزع من قارئ دمعة فهذه شهادة انها خرجت من بئر دموع
و هكذا يحدث حين يكتبنا الالم شعرا
الف شكر

(سلام)
18-08-2003, 03:10 PM
الفاضلة

انكسار

قصيدة رائعة

لي عودة
لكن أتيت للرفع

أقصد لتبقى مرتفعة

فالرفيع لا يرفع

كل التقدير

أخوك الصغير

سلام

رحــــال
18-08-2003, 03:21 PM
انكسار

اسعد الله ايامك

ربما كانت هذه اول فصيدة اقرأها لك تعبر فعلا عن الانكسار

فلماذا ؟؟؟؟

اسجل اعجابي اللا متناهي

وملاحظة على البيت الاخير ( لم افهمه ) ربما كان به نقص

لك كل الود والتقدير

ابو عمر

انكسار
18-08-2003, 03:29 PM
نعم اخي رحال به نقص
لم يود بالشعر شيء مثل نكران
اشكرك على التوجيه
أخي سلام
كن بالف خير يا أخي
و القصيدة بانتظار عودتك

موسى الأمير
21-08-2003, 10:23 PM
انكسار ..

عزّافة الألم ..

مِن مثلك يستمطر العذب .. وإن كان المطر أجاجاً كالدموع الصادقة ..

" بحر البسيط " الذي خضتِ غماره لم يكن غيره أجدى بأن يحتمل المعاناة أو يقاوم التأوهات .. وقافيتك التي اتخذت من نون العين خاتمة ترسو عليها الدموع هي الأخرى جاءت كما تشائين أو يشاء الألم ..

ما كان أجملك وأنت تخيطين من ألمك أثواب ذاكرتك لتهتدين إلى عنوانك ..!

انكسار ..

ما أقسى جرحك حين يجعلك تضيعين خارطة إبحارك ! وما أروعه حين يمنحنا فرصة الإبحار في نصك المتدفق .


بعد الإبحار :

اسمحي لي بنسخة أتوج بها الروائـع ،،

روحان ،،

موسى الأمير
21-08-2003, 10:45 PM
انكسار ..

تمت إضافة السقط الذي أشرت إليه ..

أعتذر عن اعتدائي على حروف نصك ..

روحان ،،

qaswara
22-08-2003, 02:13 PM
... لقد شدني الى هذه القصيدة شيئًا ، فرأيت أبدي بعض الخواطر ، ان سمحت الشاعرة بذلك...

ـ تستهل شاعرتنا /انكسار . مقطوعتها . التفت حولها فلم تجد الا الذكريات . بعد ان صدمها الواقع المرير. فأعلنتها بعد تنهيدة ثقيلة ...

[
لم يبق ...
و نفي البقاء معناه الضياع ، لذلك تريد الشاعرة ان تقول : كل ما كان قد ضاع بعد الهجر ، و لم يبق من الماضي الا اطلالاً دارسة قد عفت على أثارها تعاقب الجديدين ، و طفى الموج بعد ركد البحر ، فلم تجد لتلك الايام الخوالي من اثر... فهو الالم ، و الحنين الى الماضي.

و هاهي شاعرتنا تريد ان تلم ، و تخيط كل ما تقطع . علها تهتدي الى دليل . و لكن في قرارة نفسها واثقة ، ان كل ما تمزق من الصعب ترقيعه ، و ان كل ما تكسّر يصعب جبره .
و لنرى الحيرة و التسأل التي تبدو على تقاسيم وجه شاعرتنا ، لتقول بعد الم الهجر :
ما وجهتي في بحار العشق يا سفني
هل بدد البحر يوما حرّ ظمآن؟

من أين أبحرت هل ضيعت خارطتي
أم ذاك جرحي رماني غير ندمان

في لج وهم عميق لا قرار له
يغوص بي في ظلام الوهم حرماني
فلم تجد الشاعرة ما تفعله الا بث لواعج القلب بما تحسه من الالم الذي يعصر الفؤاد الا:
بل أين حبا دعاني ذات قافية
هل كان يعرفني يوما لينساني.
و تتذكر الشاعرة الايام الخوالي ، حبث مرتع الحب ، و لوعة اللقاء و معاتبة الحبيب ، و تلك الاماني و الامال التي بناها الحبيبين . أ كلها ضاعت . و لكن كيف ضاعت .؟ فالشاعرة لا تدري .
ثم تفوق شاعرتنا على حاضر مر قاتم . لم يبق منه الا الذكريات . و لذلك نراها استعملت في ختام قصيدتها لفطة (( كنّا )) و الذي كان قد ذهب و لن يعود :

كنا و كانت لنا الايام مسعدة
و اليوم افراحنا تطوى باحزان

كفي دموعي و ردي روح قافيتي
لم يود بالشعر شيء مثل نكران
و ها هي شاعرتنا قد كفكفت الدموع ، و خرجت من " المحنة " مثقلة بالجراح .
و لكنها اتحفتنا بدرر و لؤلؤ من الشعر الرائع . و كانت مبدعة حقّا .
و لكني أقول للشاعرة ليتها وظفت كلمة " بوصلة " عوض " خارطة " في البيت :
من أين أبحرت هل ضيعت خارطتي
أم ذاك جرحي رماني غير ندمان
لأن الذي يبحر يحتاج الى بوصلة .
و مع هذا كنت رائعة و مبدعة يأختاه !

تحياتي ...............................قسورة.

الحنين
22-08-2003, 03:36 PM
استوقفنى إبحـارك الصاخب......


فابحرى...ابحرى ,,



الى أن تجدى مينـاء أخيــر يحتضن كل آلامـــك لترسو فيــه سفينــة ذكرياتك..





مع كل الود :nn

عبدالرحمن الخلف
25-08-2003, 05:42 PM
أخيط من ألمي أثواب ذاكرتي
لعلني أهتدي يوما لعنواني




وها أنذا يا إنكسار أخيط من روعة قافك أثواب العزاء ..

لقد جاءت الحروف محملة بالشجن مضبوطة الحبكه ..

ربما عييت عن قراءة نصك وقراءة مابين حروفه لا أدري لماذا ؟!

ولكن لعل الله يكتب لي عودة بقراءة متأنيه ..



لا أملك إلا أن أقول لله درك ..

ما أروع هذا البوح ..

فعندما انكسرت بوتقة حزنك .. اهريق منها مداداً كالرحيق ..



تحياتي ,

حي بن يقظان
25-08-2003, 10:18 PM
غريب أمرك يا جناح !! :)
لا تقل لي أنك لم تذق طعم هذا
لا تقل أنك لم تلحظ انكسارات الشعر والشاعرة !

إن سمحت لي الأستاذة رغماً عن مساحات العتب سأردد شيئاً كان لي ، ولعله يكسر فضاء العتمة ، ويبدد حيرة أستاذنا جناح ..:

رسمتُ للشعر بابــاً مَدُّهُ بصري
وسقتُ للحلم طعم القمح في العمرِ

أستعطف البوح أحياناً فأعطفه
على وجوهِ ملايينٍ من الصور

ما كنتُ أعلم أن الشعر أبلغه
ما جاء منك حديث الزند للشرر

أقمت فوق خيالاتي أروعها
لا فرق عنديَ بين الصحو والمطر

أزُفُّ حبريَ حتى لا أرى لغةً
تخيط ثوب قميصٍ قُدَّ من دُبُرِ

كأنما نحن بــانٍ هده تعبٌ
وهادمٌ هُدَّ بالإعياء والسهر

كم صغت للحلم نجماً شع في أفقٍ
فضاؤه الرحب ممدودٌ إلى القمر

سلَّمت للشعر أمري وانتظرت فمي
وخيطَ فجرٍ كمى في آخر السمر

ناديت حتى استحال الحلم في شفتي
ملحاً وذاب غويُّ الشعر في السَكَر

أنفقت عمري على أعتاب قافية
ما أضيق العيش في رحب من السفر

ما دامت الأرض ملأى في مناكبها
يمشي الهوينى رفيق الجاهل البطر :(

وللبقية ألم لا أستطيعه ..
تحياتي لكم .

بحر الالم
26-08-2003, 01:54 PM
شكرا لك ابو طيف دئما ابدع متميز


تسلموووووووووووووووووووووو

(سلام)
27-08-2003, 03:20 AM
وهل أقول لك غيرالذي نضحت ،، به الحروف جمالاً عرفهُ داني
هبي الحروف من الأروح جوهرها،، تهبك كل طيوفٍ لونها قاني
أن كان في الشعر أنفاس نرددها ،، قد بُح صوتي ورجع الصوت يغشاني


لا اعلم من حسن الصنيع
سوى المشاركة بما وجد أو بما قدر عليه

اسف على الارتجال

كل التقدير
اختي الكبرى

أخوك الصغير
سلام

J@M@LoOo
27-08-2003, 04:35 PM
انكسار







ما أعجب القلب يشكو من معذبهِ
وهل يطال عتابا نصفه الحاني ؟






لن اكتب في الأسلوب ولا القافية ولا المعنى


لأنني لا اجد لذلك سبيلا


فحسبي هو ان ذلك الشعور يغمرني الان


وانا اهيم في عالم من الذكريات


على اثر تلك القصيدة التي ثمل القلب منها




شكرا

انكسار







وما اقام لنا كسرا
خيرا من العود :)






J@M@LoOo

عبدالرحمن الخلف
27-08-2003, 05:56 PM
طعم القمح !!

أيها الخباز ;)

لا أطيق خوض حربك ومعك قوات التحالف :)

القضية ليست قضية عتمة أو حيرة

ولكن ..


أبحرت وسط صنوف الزهر والدرر
زادي شحيح وفكري ناب عن بصري

لقيت بالدرب أبياتاً مزخرفةً
فحدق الفكرُ مشدوهاً بذي الفِكَر

فهاله مارأى من روعة نسجت
من خيط حزن رهيفِ الحسِّ منسدرِ *

ما ضرَّ قافيةً عجز الفقير إذا
عيق (الجناح) عن التحليق والنظرِ

ماخلت أن خُطايَ اليوم مدركةٌ
وما ظنت بأن (الحي ) في أَثَري



لعل تعصير القريحة هذا يكفي !!

غفرالله لنا ولك ياحي ..


وعذرا ..انكسار على المداخله ..



______________
* نفس معنى (منسدل)

حي بن يقظان
27-08-2003, 08:29 PM
أرانا نثمل دون سكر يا جناح ..
لا أدري ربما هو طعم القمح :D:

ما معي غير الله يا صديقي الحبيب ...
أنا كما يقولون مرشح مستقل :) في زمن الديموقراطيات الزائفة .
تحياتي إليك ... وكأني بالأستاذة تقول:
أنام ملء جفوني عن شواردها .. ويسهر الخلق جراها ويختصم

انكسار
28-08-2003, 12:00 AM
الأخ ابن يقظان
تضيق المساحة و تتسع
هنا اتمنى ان تكون مساحة عتبك ضيقة عند زيارتك صفحة لي
و حبذا لو لم يكن العتب
فالعتب يحيل الى مدلولات عائمة
لطالما وضعتها في حسباني و أنا أرسم بكلماتي حدود شخصيتي
و نحن نلتقي هنا عبر الصحيفة الالكترونية
نجهل بعضنا بعضا الا من اسماء مستعارة
و كم ذا جنت الكلمات العائمة على مباديء
و كم ذا رسمت أشخاصا على غير حقائقهم
سلبا او ايجابا
أشكر لك المرور الكريم على اي حال
******
كل من آنس الأبيات بمروره
الاخوة و الاخوات
كل الشكر و التقدير لكم
عذرا لتأخري السابق
و عذرا مقدما لتأخري القادم

د.عالية
28-08-2003, 01:07 AM
لفتني هذا البيت كما لفتهم يا انكسار ,,

أخيط من ألمي أثواب ذاكرتي
لعلني أهتدي يوما لعنواني


\
/
\
يجبرنا على الخيال ..!!

ظل الالم
28-08-2003, 01:21 AM
انكسار....
نعم
كفي دموعك ..وصارعي شجنا
طاف يوما.. بذكراك
كفي دموعك....وضمي بحنانيك... املا
كنسيم الفجر يحبو...ليلقاك..
ومن بحور شعرك ..ارسلي سفنا
تعلوا على موج القوافي
ليلمح الربان...طيفا من محياك....
...................................
تحياتي......

ديدمونة
28-08-2003, 02:14 PM
أرسلت بداية بواسطة غريبفيمدينة
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني
هل كان يعرفني يوما لينساني


الاخت انكسار....................هلا فيك

انا لم امر هنا لاسجل اعجابي ابدا
ولكن لاقول لك سامحك الله
فقد استنزفت دمعا كثيرا بهذا الشطر(هل كان يعرفني يوما لينساني)
دمعا كان موجودا
ولكنه كان باردا
فاصبح ساخنا

سامحك الله اخوكmdh
++++++++++++++++++++++++++++
نعم هل كان يعرفني يوما لينساني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




اليه

اهديك هذا البيت :

كفي دموعي و ردي روح قافيتي
لم يود بالشعر شيء مثل نكران


شكرن انكسار
اعدتي للدموع حرارتها

شراع
28-08-2003, 06:22 PM
أخي قسورة : عجبت مني أتجاوزالقصيدة ومن قالها لأرقم لك هذه الكلمات : وما العجب ياشراع وقد رأيت عجبا ومن العجب ألا يتعجب من العجب !! دوائر عجيبة ولكنك أنت من صنعها ...
حاولت أن تتلمس ظلال الأبيات وتقرب تصويرها إلى الأذهان وقمت بعمل المرشد السياحي الغرباء في بلاد ليس فيها ما يتعجب منه ، ولكن المشكلة تكمن في أنك حاولت أن تشرح لأهل البلدة بعد أن هاجر السياح البسطاء فوقعت في مثل جهالتهم وقصورهم !!
ياسيدي الفاضل : مارأيك في فتاة جميلة بديعة في أحسن تقويم ثم تعشقها رجل فلو يزل يرقيها حتى أمال قلبها ، ثم بدأ يعيد صياغتها على حسب مزاجه : فوشم خديها ، وخرم أنفها فعلق فيه قرطا تعجز الرجال عن حمله ، ثم عمد إلى ( سطل من البوية ) وبدأ بإعادة بيكاسو من قبره ليصور مدى الإنحلال الحاصل في هذا الكون بصورة لايعقلها إلا عقل بيكاسو ولايستلذها إلا ذوقه على وجه فتاته المعذبة ...
ترى ماذا سيقول الناس ؟ ثم ماذا سيقول لسان ذلك الأخرق ؟؟
ياسيدي الفاضل : ليس هناك مايمكن أن يكون صحيحا إلا في العقل الصحيح فإلى أين أنت ذاهب بنا في سيارتك الخردة هذه ؟؟
ثم ألا تأنيت ونظرت إلى كبير ما تحمله من أخطاء تكاد أن تبعث سيبويه من قبره !! أولم تتعلم ياسيدي الفاضل أن من يمارس النقد لابد أن يحوز قسطا لابأس به من النحو ، فإن أصر وجازف فلابد وأن يكون غرضا في مد بصر الحذق !
قد أكون مجازفا في قولي هذا سيما والناس لم تسعفهم التربية بعد لإدراك المعاني العظيمة للنقد ، حتى خشينا أن ينقرض هذا النسل المبارك .. وكأن قد ...
قد تغضب ، وتتحول هذه الكلمات إلى معركة لها قتلاها وجرحاها ولكنني لم أرد إلا الاصلاح ما أستطعت ، فإن لززت في قرن كنت البازل المرقل ...

الحب للجميع

مارك تومسون
28-08-2003, 08:49 PM
ما أحلى هذا الكلام، و هذا الكرم العاطفي ممتن و شاكر فلقد أسعدتني يا انكسار.

qaswara
28-08-2003, 09:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم .
الأخ الفاضل/ شراع .
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
أولاً ، اشكرك جزيل الشكر . لأنك قد قرأت تعليقي و " نقدي " لقصيدة الشاعرة . و كم سرّني تبيانك لأخطائي و هفواتي اللغوية و النحوية . و قد قيل : (( رحم الله عبدًا رفع اليّ عيوبي )) .
اخي الفاضل : ما أنا الاّ بشر ، قد أصيب و قد اخطئ . و سبحان من لا يخطئ .
و قد حاولت أن أعبر عما يختلج في اعماقي لهذا العمل الادبي . و لكن خانني الحظ على الاقل في نظر اخينا (شراع ) .
أما عن الاخطاء النحوية التي ( تكاد أن تبعث سيبويه من قبره ...)) . ليتك تظهرها لي لأتفاديها في المستقبل .
و ثق ، يا اخي انني لا ، و لن اغضب ابدًا ... و ستتحول كلماتك ـ لا إلى معركة لها قتلاها وجرحاها ـ بل الى درس استفيد منه ، و سأكون لك من الشاكرين .

تحياتي .......................قسورة .

شراع
29-08-2003, 03:22 AM
أخي قسورة لقد - والله أخجلتني بهذا الأدب الجم النام عن خلق بديع وفكر رصين ، ولايعيب والله عليك مانقدته وإنما هي لفتة محب لأخيه :
وقد حرصت على أن أبدي الرأي دون تمثيل وتمحيص ركونا مني إلى ذائقتك الأدبية ، فأما إن أبيت فإليك بعض مالاحظته وتكفي اللبيب إشارة مكتومة :
قولك (... لقد شدني الى هذه القصيدة شيئًا ، فرأيت أبدي بعض الخواطر )
هل يصح أهي الكريم أن تقول ( شيئا ) ؟ فإن صح فما إعرابها مع بيان المعنى المراد ؟
ولو قلت في بقية كلامك ( فرأيت ( أن ) أبدي ) لكان أحسن وأكمل وأفصح
أيها الأستاذ الفاضل :
لست في مقام الاستقصاء ومتابعة الخلل ، لأنني أعتقد أن الذي يكتب في النت يقع في سهو كبير سيما من يكتب مباشرة دون مراجعة أو تدقيق وأحسبك أحدهم كما أنني كذلك ....
أحب أن أقتصر على هذه الكلمات ويسعدني أنني مررت من هنا
صديقك

qaswara
29-08-2003, 03:57 AM
اخي الفاضل/ شراع .

فعلاً ، هو كما بينت ... و اشكرك على ذلك .

و اكثر من هذا ، أ يرضيك ايها الاستاذ الفاضل . ان أقول لك و للإخوة كذلك :

(( أصاب الاستاذ شراع ، و أخطأ المتعلم قسورة )) .


تحياتي..............................قسورة .

شراع
29-08-2003, 05:39 PM
أخي قسورة : يشرف الأدب بوجود رجل مثلك ، نقي السريرة ، واضح الهدف ، متواضع للعلم متى ماصح منفذه ..لايمنعه ما معه من ثقافة واسعة أن يقبل النقد من أخ يصغره علما وفهما ....
أشرف بمعرفة أمثالك أيها الفاضل
دمت للعذب أستاذا
أخوك