PDA

View Full Version : رسالة الى المتنبي



al nawras
25-08-2003, 11:55 PM
أَتمِم في محرابِ الشعر صلاتَك فينا
واركب ظهر طموحك عندَ الفجرِ
ويمِّم شطر الصحراء كعادتك حزينا
زاوِج بين الروح وبين الليلِ
وبين الرملِ وبين النخيلِ
تَعملَقْ
أطلِق روحَك نحو المُطلقْ
أوقِد قلمك
مارس عِشقَك حتى تُعشَقْ
غادِرْ قبرَك
هذا وقتك كي تحيينا

ناداكَ الليلُ المُعتكِف ببابِ نهارك
فاخرُجْ نوراً
يُشعلُ ناراً في وادينا
بردُ الذل تعفَّنَ فينا
صرنا الآن بقايانا
صرنا الآن بقايانا
كُنّا مُدُناً صرنا دِمِناً تُفرغُ فيها القاذورات
كُنا إِنساً صرنا رِمماً حيوانات
كُنا عرباً
صرنا ثقباً يستمني فيهِ الساداتْ

سيف القمعِ يُسافِر فينا
ويمزّقنا ويصّفينا
ثمّ نطالبُ أن يحمينا
ما أغبانا
كيف نسينا
أنّ السيفَ الشاربَ دمَنا
لن يُسقينا
أنّ الوحشَ الطامعَ فينا
لن يُعطينا
ما أتفهنا
كيفَ رضينا
أن نستنصِر بأعادينا
أن نتمسّح بأعادينا
أن نتنازل
نهوي..
نسقط..
نزهو رقاً
نفخرُ نفعلُ ما يُخزينا
ما أحوجنا اليومَ لمثلك
كي يفضحنا ويعرّينا
ما أحوجنا اليوم لمثلك ينزعُ قيداً من أيدينا
يا فارسنا لتعلمنا كيفَ يصير الوهمُ يقينا
يا شاعرنا لتعلمنا كيف يصير المبدأ دينا
نحنُ لمثلك في حاضرِنا أحوجُ منا في ماضينا

حنّطنا بقصيدك جثثا للجيل القادم تُبقيها
حقٌ للقادم أن يدري
ما سرّ ولادته ظلما منتفخ الهامةِ حانيها
قزميّ القامة عاريها
مجروحَ النخوةِ داميها
مكفوف المقلةِ باكيها
في أرضٍ تندبُ ماضيها
غاصبها أمسى سجّاناً
صاحبها مسجون فيها
أدخلنا ديوان هجائِكْ
كنّا نعشق شعركَ
نعشقُ رفضكَ
نعشقُ صمتك يزأرُ صوتاً
كنا نفهم كيف يتحول شعرك موتا
كنّا نحمل كراستنا نسعى نحوك كي نتعلم
كنّا نجلس في محرابك
لا نتنفس
لا نتكلمْ
تفخرُ نفخر
تهجو نهجو
تضحكُ نضحكُ
تبكي نبكي أو نتألمْ
كنّا...كنّا
ليس مهماً ماذا كنّا
ليس مهماً ماذا يروي الماضي عنّا
لسنا نحنُ
فنحن اليوم بقايانا
بقاياكم
شرذمة رِعاعْ
نعلو لكن نحو الأسفلِ
نسفلُ نسفلُ حتى القاعْ
نعرفُ كيفَ نذلُ وكيفَ نموتُ وكيف نُباعْ
نخشى أنْ نلمحَ أنفسنا من دون قناعْ
يفصلُ رأس الواحد منّا عن جثته لا يتحركْ
يبدل رأساً آخر
عقلاً آخر
جُهّز سراً كي يتأمرك
في الشكلِ رجالُ أحياءُ أجسامُ بغالْ
في الباطنِ قتلى أموات أشباه رجالْ
عاهاتٌ تحكي قصتها ألسنةُ الحالْ
ماتت فينا العزّة حتّى
صارت كلّ قصورِ العرب قلاعاً
يحميها جيشُ الأطفالْ

عجبي
26-08-2003, 05:55 AM
جُهّز سراً كي يتأمرك
يا سيدي:
تامركوا عيني عينك ...ومنهم من تصهين...
سلمت وسلمت يداك...

(سلام)
26-08-2003, 04:31 PM
سلمت يدان وقلب
وبوح كنوح

سلمت اخي

لا عدمت هذا التعملق
يطربني حد الركض

كل الحب

اخوك الصغير
سلام

al nawras
26-08-2003, 10:01 PM
الى الاخ:عجبي.
شكرا للتعقيب
اسعدتني لاعدمتك منبعا للفكر والنقد.
--------------------------------
الاديب المميز سلام:
سلام عليك
اشكر تقريظك واحني راسي لتواضعك.
توقيعك بعبارة:(اخوك الصغير) ذكرتني بقول العباس عم النبي (ص)
حين ساله سائل:(من اكبر سنا انت ام رسول الله(ص)?
فاجاب:(هو اكبر مني وانا ولدت قبله)
وانت يا سلام اكبر مني بتواضعك وان كنت انا قد ولدت قبلك.
مع خالص الود.
النورس

موسى الأمير
27-08-2003, 01:55 AM
أيها الشاعر المبدع القادم من الشمال ..

حيهلاً بك ساخراً ساحراً شاعراً ..

رسالة تخترق حجب التاريخ لتقطع أكثر من ألف عام .. تنفث حر ما بها لعبقري الحرف ..
رقص على التأوهات .. نكسة تستحث الشؤون .. غرق في محيط التبلد ..

النورس .. اسم ساطع منذ الوهلة الأولى .. يجعلنا نكبر فيه الغربة التي يحثها الاغتراب .. والروعة التي يمليها عليه شيطان درس على يد المتنبي ..

اسمح لي أن أرصع روائع القصائد بهذه الرائعة ..

لك مني كل إكبار ..

روحان ،،

أنين
27-08-2003, 03:16 PM
في الشكلِ رجالُ أحياءُ أجسامُ بغالْ
في الباطنِ قتلى أموات أشباه رجالْ
عاهاتٌ تحكي قصتها ألسنةُ الحالْ
ماتت فينا العزّة حتّى
اجمل ما قلت ولخصت واقع مرير
سلمت يداك والى الامام دائما

al nawras
27-08-2003, 07:53 PM
ردود وتحيات
الى روحيك سلامان
رسالتك قصيدةواسمك قصيدة اخرى
دمت ودامت لك روحك الاخرى فمن كانوا على شاكلتك لا تكفيهم روح
واحدة ليواصلوا الحياة والابداع,فللحياة روح وللابداع اخرى.
لا تحرمنا لفتاتك الكريمةابدا
وعلى موعد للقاء نعيش

النورس
-----------------------------------------------------------
الى انين
شكرا من القلب لك
متمنيا ان لا يسمع عدو انينك ابدا

النورس

أنين
28-08-2003, 01:04 AM
متمنيا ان لا يسمع عدو انينك ابدا
يا الله يا اخي كم جميل هذا الدعاء
كيف لا يسمعوا الانين كل اصوات انين
بل اوجاعي يداس عليها دون رحمه او حنين
فاذا صدا عنك الهناء اليوم يأتيك بعد حين
فهذا قدرا فلا مفراً من الأنين والتكفين

تحياتي اخي والف شكر على هذا الدعاء