PDA

View Full Version : في مجلسِ شيخي بُطيحانُ !



فتى الادغال
27-08-2003, 04:34 AM
موضوعٌ للتسليّةِ فقط !

بُطيحانُ ! .

وما أدراكم ما بُطيحانُ ! .

قالَ لي يوماً : آمنتُ بنظريّةِ داروين ، في النشوءِ والارتقاءِ ، والانتخابِ الطبيعيِّ ، وصرتُ داروينيّاً مُخلصاً .

قلتُ لهُ : لمَ يا شيخي ، ونحنُ منذُ أن عرفنا العلمَ على يدكَ ، ونحنُ ندرسُ أنّ نظريةَ دارون ووالاس ، هي نظريّاتٌ إلحاديّةٌ .

فقال لي : من عرفَ حكّامَ العربِ معرفتي ، وجرّبهم تجربتي ، عرفَ أنّ نظريّةَ دارونْ حقٌّ وحقيقةٌ ، وأنّ أصلَ أولئكَ ، هو ما ذكرهُ دارون ، وهم لشدّةِ انطباقِ نظريّةِ دارون عليهم ، أصبحتْ أسماءهم من أسماءِ تلكَ الأصولِ ! .

قلتُ لهُ : يا شيخي ، دعكَ من داروين ، وأقرأنا شيئاً من أصولِ الآدابِ والأخلاقِ ، فالنفوسُ مريضةٌ ، والقلوبُ صدأةٌ .

فقالَ لي : استعملِ البخلَ ما عشتَ ، وإيّاكَ والكرمَ ما حييتَ ! .

قلتُ لهُ : يا شيخي وأينَ ما كنتُ تعهدُ بهِ إلينا ، من السخاءِ والجودِ ، ومن اصطناعِ المعروفِ !! .

قال لي : ذاكَ زمانٌ مضى ، وعهدٌ ولّى ، أتريدُ أن تكونَ أكرمَ من ربّكَ ! ، ألم يحرمْهم سبحانهُ بمحضِ قدرتهِ وعدلهِ ! ، أفتُجاودُ اللهَ سبحانهُ ! ، وهل رأيتَ حرّاً يحفظُ الودَّ في هذا الزمانِ ؟! ، ويصونُ عهودَ الوفا ! ، ويغدو من خلاّنِ الصفا ! .

قلتُ له : يا شيخي ، والنّاسُ لن ترحمني ، وستصفني بقالةِ السوءِ ما حييتُ ! .

قالَ : ذلك خيرٌ لكَ ، فلينشروا ذمّكَ وشتمكَ ، على أن يسلمَ مالُكَ ، فهو خيرٌ من أن ينشروا مدحكَ وفضلكَ ، ويطيرَ منكَ مالُكَ ، ثمَّ تعودُ على أصلِ حالكَ ، فلا مالَ ولا ثناءَ .

قلتُ لهُ : فمن جاءني مُضطراً ، في حاجةٍ وفاقةٍ ! ، ماذا أصنعُ لهُ ، وهل يجملُ بي ردّهُ وهو في ضيقٍ وكربٍ ! .

قالَ لي : لا تهبْهُ شيئاً ، بل أقرضهُ وسلّفهُ ، وإذا أقرضتَ رجلاً مالاً ، فلا تقرضهُ حتى يقبّلَ رأسكَ ويديكَ .

قلتُ لهُ : أستغفرُ اللهَ يا شيخُ ! ، وهل من سجايا الكرامِ ، وأخلاقِ أهلِ الإيمانِ ، أن أهينَ من جاءني في حاجةٍ طالباً ، أو في كربةٍ راغباً ! .

قال لي : افعلْ ما آمرُكَ بهِ ، فإنّكَ إن جئتهُ لسدادِ الدينِ الذي عليهِ ، فسوفُ تقبّلُ رجليهِ حتى يفيَكَ ، فلتأخذْ منهُ مالاً وقُبَلاً ، قبلَ أن يفوزَ منكَ بالمالِ والقُبَلِ ، وترجعُ أنتَ صاغراً بالمالِ وسوءِ الحالِ .

قلتُ : ثمّ ماذا ! .

قالَ : أسىءِ الظنَّ بالنّاسِ ، فهو عصمةٌ ، وحُسنُ الظنِّ بالنّاسِ ورطةٌ ، والسِّمَنُ أغلبهُ ورمٌ ، والجيفُ تطفو وتعلو ، والجواهرُ تسفلُ وتدنو ، وإيّاكَ والقناعةَ ، فإنّها حُجّةُ الكسولِ ، وبُغيةُ الخمولِ ، واحذرْ من السكوتِ ولو كانَ من ذهبٍ ، فما وراءَ السكوتِ إلا الموتُ ، وكنْ مهذاراً في استخراجِ حقّكَ ، وقِحاً في أخذِ مُستحقكَ ، سفيهاً دونَ النيلِ من عرضكَ ، بخيلاً دونَ النُهبةِ من مالكَ ، بليداً في الشراءِ ، ذكيّاً في البيعِ ، كريماً على خِزانتكَ ، بخيلاً على جيبكَ ، متأنّياً في الصرفِ ، مُستعجلاً في الأخذِ ، وإيّاكَ والنساءَ ولو جملنَ ، فإنّهنَّ داءٌ ولو كرمْنَ ، ولا تصدّقْ منهنَّ أحداً ، ولو كنَّ في ديانةِ عائشةَ ، وحُسنِ الزبّاءِ ، ومُلكِ بلقيسَ ، ودهاءِ شجرةِ الدُّرِّ ، فهنَّ إلى المالِ ، أسرعُ من دبيبِ النملِ إلى حبّةِ السّكرِ ، وفي الإفسادِ أسرعُ من أعرابيٍّ دُعيَ إلى طعامٍ ، وفي الشكايةِ أبلغُ من قُسٍ وجميعِ بُلغاءِ العربِ ، وفي الجحودِ أجحدُ من أبي مرّةَ .

قلتُ لهُ : فما هو أفضلُ علمٍ يورثُ ويورّثُ ، بعدَ علمِ الديانةِ ! .

قالَ : علمُ الدهاءِ والمكرِ ! .

قلتُ : وهل يُطلبُ في مجالسِ العلماءِ ، ويُستخرجُ من بطونِ الكُتبِ ! .

قالَ : بل تعرفهُ بكثرةِ ملازمةِ المالِ ، والبعدِ عن الزوجةِ والأهلِ والعيالِ ، وطولِ الجوعِ ، وقلّةِ الهجوعِ ، ومزاملةِ الجشعِ ، واستعمالِ الطمعِ ، والصبرِ على نفاقَ النّاسِ ، وكثرةِ تملّقهم ، وحُسنِ حيلهم .

قلتُ لهُ : إذاً - واللهِ - هجرني الناسُ ! ، وسرتِ المسبّةُ في عيالي من بعدُ ! .

قالَ : وما عليكَ إذ سبّوكَ ! ، أليسَ مالُكَ حاضراً ! ، وعرضُكَ وافراً ! .

وبينما الشيخُ في حديثهِ ، إذ سمعتُ خشخشةَ نعلِ زوجهِ : أمِّ سميحان ، فما إن نادتهُ ، حتى اضطربَ وارتجفَ ، ومالَ بوجههِ نحوَ الجدارَ وعكفَ ، ثمَّ مسحَ عن وجههِ أثرَ النصيحةِ ، والحُججِ الفصيحةِ ، وقامَ إلى زوجهِ ، وهو يتعوّذُ باللهِ من شرّها ! .

أخوكم : فتى .

دمتم بخيرٍ .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

عجبي
27-08-2003, 04:47 AM
يااااااااااااااه .... أخيرا وجدتـــــها....لك الشكر يارب ...كم أنا سعيد في هذه الساعة..الله يسعد ايامك يا فتى الأدغال...
يا رب تهدي اخي فتى الادغال ليدلني على عنوان شيخه فإني في حاجة الى المزيد..

قراتها وسأقرأها إن شاء الله وأمررها على طابعة ـ HP 1220 S ـ ((تراني ما قاطعت أمريكا )) ..
سأطبع منها مآت النسخ وأوزعها على من هم على شاكلتي ..ولو قبضوا علي واتهموني بتوزيع منشورات تهدد اللاامن الداخلي والخارجي..:kk

الله يسعدك ويسعد شيخك وما تنسى تبلغو سلامي الحار...

فتى الادغال
27-08-2003, 04:51 AM
أخي عجبي :

الشيخُ بطيحانُ تحتَ الطلبِ ، اربعاً وعشرينَ ساعةً وهو يدرّسُ ، لا تحتاجُ سوى إلى رياضةٍ بسيطةٍ لركلِ الأخلاقِ المثاليّةِ ، والدخولِ إلى الحياةِ الواقعيّةِ ، وأن تخلعَ جلبابكَ القديمَ ، وتلبسَ الجديدَ .

وأبشرْ من الشيخِ بطيحانَ ، وزوجهِ أم سميحانَ ، بكلِّ علمٍ وفنٍّ ! .

وسوفَ تحصلُ بعدَ الدراسةِ عليهِ ، على شهادةٍ بُطيحانيّةٍ ، مصدّقةٍ من حرمهِ المصونِ : أم سميحانَ ، ممهورةً ببصمتها المبهّرةِ بالديرمِ الفائقِ النكهةِ ! .

شكراً لكَ يا سيّدي على مروركَ وتشريفكَ .

أخوكَ فتى .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

عجبي
27-08-2003, 04:54 AM
هو انت جالس جنبي واللا إييييييييييييه
ما هو يا اخي ـ وقسما بالله ـ لقد فررت الى الهامش ..تعبت من الحياة الواقعية المزيفة...

فتى الادغال
27-08-2003, 05:02 AM
الأخُ الحبيبُ عجبي :

يبدو أنَّ حالتَكَ مُستعصيةٌ ، لأجلِ هذا ، سأقومُ باغتنامِ الفرصةِ وأساومكَ ، كم تدفعُ وأنا أفرّغُ لكَ شيخي الآن ليعلّمكَ أصولَ الواقعيّةِ ، وتطليقَ المثاليّةِ بلا رجعةٍ !! :yh: .

الحياةٌ فرصٌ ، وسأستغلّها ، كما علّمني الشيخُ :D: .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

السكب و القض
27-08-2003, 05:11 AM
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهُ </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>أهلا بأستاذنا الفتى . . ومن اليوم اعتمدني متابعا مهذارا غير لجلاج ولا عييّ في مواضيعك . . واحجز لي في كل مكتوب لك حيّزا أضع لك فيه شيئا من مكتوبي .. أكان تعقيبا أم ردّا . .&nbsp;. بعيدا عن ضجيج "الساحة العربية" وضوضائها وزحمتها وتُخْمتها . . فها هنا نمدّ لك من الودّ حبائله الظاهرة .. و أسنائه الباهرة .. على غير ما كان منّا في الدار العتيقة ( الساحة العربية ) من ودٍّ خفيّ وصدٍّ جليّ . . وإن كنت في صباح اليوم قطعتني في المرسال .. بعد أن همى الكلام وطمى فسال&nbsp;. . وذهبتَ ولم تُسلّم .. وغبتَ ولم تعلّم . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>لكن .. عفى الله عنك . . وما عتابي إلا لأحبابي . . إذ قال القائلون الأقدمون : العتابُ حدائقُ الأحباب . . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>المهمُّ يا حِبّي وصفيي . . فلقد جهلتُ أمرا من أمرنا . . وهو اجتماعي وإياك على الطلب بين يدي الشيخ العلّامة الفهّامة . . بُطيحان السِّرحان . . قُدّس سرُّه وأُنيرَ ضريحُهُ . . جمعنا جمُّ علمه وثرُّ حِكمه . . بعد جمعتنا وشائج المحبة و المودّة . . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>فالله ما أ<FONT color=#990000>ز</FONT>كى ذلك الإمام ( والزاي : نونٌ ) .. وما أسمن خير ذاك ال<FONT color=#990000>ر</FONT>جل ( و الراءُ : عينٌ ) .. فما رأيتُ أ<FONT color=#990000>ب</FONT>رّ منه ( والباءُ : ميمٌ ) .. ولا رأيتُ أ<FONT color=#990000>ت</FONT>قى منه ( والتاءُ : شينٌ ) . . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#000099 face="Monotype Koufi" size=5>وحسبك برهانا على ما أقول : تتبّع أناسيّ هذا الزمان لسنته . . و وتقفيهم لوطأته . . فلا ترى من أمةِ اليومِ إلا مستنا بسنته ومهتديا بهديه . . وما خلاهم من الناس فغرباء بينهم . . وطوبى للغرباء . . . ولا حول ولا قوة إلا بالله . . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT size=5>كتبها : <FONT color=#990000>السكب و القضب ( أبو محمد ) </FONT></FONT></P>

عجبي
27-08-2003, 05:22 AM
فتى الادغال
.. ومع اني لا اعرف ولا افهم في " الماستركارد والفقركارد " ساحيلك على الخالة دوووف ..فهي حنونة وعطوفة على المساكين مثلي..واظنها ستقبل اداء الحساب..
وأجرها على الله.....

فتى الادغال
27-08-2003, 05:22 AM
اهلاً بكَ أهلاً ! .

حيى اللهُ الأديبَ الأريبَ ! .

لا تلمني على المرسالِ ! ، فالطبعُ يغلبُ التطبّعَ ! ، وسل شيخنا عنهُ ينبيكَ .

أمّا شيخي بُطيحانُ ، فنعمَ المشيخةُ هو ، وأكرمْ بهِ من رجلِ علمٍ وفهمٍ ، وإن لمزتهُ ووصمتهُ ! ، فهو معرِكٌ للحياةِ ، مُخامرٌ لها ، يفهمُ منها ما لا يفهمهُ غيرهُ ، ويصوغَ فلسفةَ جراحها لحناً يطربُ منهُ الشاجي ، ويتراقصُ على نغمهِ الخليُّ .

وأمّا انتشارُ علمِ شيخنا في الورى والدّنا ، فذلكَ عاجلُ بشراهُ ، وخيرُ دنياهُ وأخراهُ ، وأي شيءٍ أجملُ من رؤيةِ أثرِ العلمِ ، ونورِ الفهمِ ، ممتداً رواقهُ ، ضارباً أطنابهُ ! .

ولعلّكَ أخذتَ علمهُ بما بدى ، وتركتَ ما خفي وخفى ! .

إقرأ ما بينَ السطورِ ، وحقّقِ النظرَ ، ودقّقِ البصرَ ، فسترى عجباً عُجاباً ! .

ورحمَ اللهُ شيخي وزوجهُ ! .

وحيّاكَ اللهُ مُصافياً في الساخرِ الباهرِ .

أخوكَ المُحبُّ فتى .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

فتى الادغال
27-08-2003, 05:26 AM
يا أخانا عجبي :

كلّنا فقراءُ ضعفاءُ ، والمالُ مالُ اللهِ ، والسيدةُ دوووف أظنّها بلغتْ من الكبرِ عتيّاً ، والمرأةُ الكبيرةُ تُحبُّ المالَ وتكنزهُ ، فمن أينَ لكَ أنّها ستفي بالوعدِ ، وتُنجزُ العهدَ ! .

ثمَّ أين أنتَ عن كلامِ شيخنا في النساءِ وإن كبُرْنَ ! .

تحيّاتي وتقديري لكَ وللأبلة دووووف .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

كمد التيم
27-08-2003, 05:27 AM
لا يا فتى ليس بطيحان فقط :)
هناك بطيحان و بخليان و دنأيان و سفليان و غيرهم و غيرهم ..

و ربما لن نحتاج إلى شيخ في تعليمنا كل ما سبق ؛ يكفيك أن تضرب بك الدنيا في مذلة طارئة لترى من شقائك ما ترى و تتعلم إن كنت لبيبا :)


دمت بخير حال يا فتانا .. رائعا


كمد

عجبي
27-08-2003, 05:32 AM
فتى الادغال
ما هي يا اخي لازالت في "عقدها" الثاني..
ثم إن العجايز يعطيوك كل شيء اكتنزوه بشرط ان تتغاضى عن عروقهن البارزة لما يقدموا ايدهن للتقبيل فابلعها وقبل عروقها الجافة المنفرة وسترى وأظن شيخك غفل عن هذه الميزة والتي لا توجد إلا في اواسط وأوساط "أكابر القوم"

فتى الادغال
27-08-2003, 05:33 AM
يا كمدَ التيمِ وتيمَ الكمدِ :

ويحكِ ! .

لمَ أحرقتِ فرحتي بشيخي ! ، وأغلقتِ عليَّ بابَ رزقٍ ! ، وهل رواجُ العلمِ وانتشارُ آثارهِ ، مُغنٍ عن أخذهِ دونَ شيخٍ ! .

لا بُدَّ من شيخٍ ! .

رحمَ اللهُ بطيحانَ ، وأمَّ سُميحانَ ، فالنّاسُ لا تعرفُ قدرهم إلا بعدَ حلولِ النكبةِ ، ونزولِ الورطةِ .

شكراً لكِ سيّدتي .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

عجبي
27-08-2003, 05:34 AM
فتى الادغال
ثم تعال هنا وقل لي:
هو فيه عجوز شمطاء رقطاء وكمان مشرفة في الساخر..
أم انه زمن الديمقراطية والشفافية والعولمة ووضع الفلان المناسب في المكان المناسب..

فتى الادغال
27-08-2003, 05:38 AM
يا أخي وحبيبي عجبي :

تُريدُ بيعَ البيضِ على سلاّقيهِ ! ، أليسَ كذلكَ .

إمّا النقدُ حالاً عاجلاً ، منكَ أو من الجدّة دووووف ، أو سأحرمكم من دخولِ مجلسهِ ، والأنسِ بهِ وبنفَسهِ الزكيِّ العاطرِ .

عجّلْ بالنقدِ عجّلْ ، فالمقاعدُ محجوزةٌ ، والطيورُ أوشكتْ أن تطيرَ بأرزاقها ، وأنتَ تُشيحُ بوجهكَ يمنةً ويسرةً .

وأخشى في آخرها : لا دوووووف ، ولا شيخنا بُطيحانُ ، وحتّى أنا سأنسى أنّي أعرفُكَ ، وسأبحثُ عن ضحيّةٍ أخرى .

والحياةُ فرصٌ يا صاحبي ! .

تحيّاتي لكَ .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

عجبي
27-08-2003, 05:47 AM
ما هو يا اخي الخالة دوووف في الدرجة 90 على سلم الشخير...
وانا موجود على ساحل الاطلنطي..
على الاقل أجعلني في آخر الطابور... ريثما ابتكر طريقة التحويل نقدا الصورة ع الصورة والكتابة ع الكتابة...
وابحث لك عن زبناء كثر ومغفلين كمان...

فتى الادغال
27-08-2003, 05:59 AM
عجبي لكَ يا عجبي !

يا سيّدي :

أنظرني حتّى أشاورَ شيطاني في حيلةٍ نافعةٍ ، وخلطةٍ ماتعةٍ ، فإن وجدتُ شيئاً ذا بالٍ ، أشرتُ بهِ عليكَ ، وإن لم أجدْ ، فانتظرْ إفاقةَ الجدّةِ .

وسلامٌ على أهلِ الأطلنطي من أهلِ الأغبرةِ والأتربةِ .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

السكب و القض
27-08-2003, 06:29 AM
<P><FONT color=#0000cc face="Monotype Koufi" size=4>اسمع يا أُخيَّ "عجبي" . . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#0000cc face="Monotype Koufi" size=4>دعك من تحايل هذا المسمّى "فتى" . . وهلمّ إليّ . . . ما هي إلا أيام قلائل وترى فيها القلاقل مما يُحدِثهُ حديثُ شيخنا ابن السِّرحان فيك . . . لكنني لست طمّاعا مثل زميلي في حضرة الشيخ . . فأنا لن أطلب إلا نصف المبلغ . . وإن أردت أن تدفعه كلَّه أقساطا مُجزّئة فلك ذلك . . . </FONT></P>
<P>&nbsp;</P>
<P><FONT color=#0000cc face=times size=4><FONT color=#000000>كتبها : </FONT><FONT color=#990033>السكب و القضب ( أبو محمد ) </FONT></FONT></P>

عجبي
27-08-2003, 07:00 AM
السكب و القض
أنا رايي عصفورة واحدة ولو كانت قبرة احسن من عشرة فوق الشجرة...
وسأعيد النظر في عرضك المغري ولو أن عملية "الأقساط والتقسيط" تخيفني...
فكم لي من صديق....
عايش سعيد ونشيط...
اشترى لوازمو بالتقسيط...
بعد ما وقع تبعوه باللغيط...
وبعد مدة رموه وراء التبليط...
والله يفك سراحو ولهذا يلزمني التفكير بروية في عرضك الحاتمي ..
ولك تقديري ومحبتي اخي

فتى الادغال
27-08-2003, 04:46 PM
أبا مُحمّدٍ ، وعجبي :

لا ينقضي عجبي منكما ، وأنتما تتبايعانِ بحضرةِ بُطيحانَ ! ، أجهلتما قدرهما أم غرّكما صمتهُ ! .

فإن عزمتم على مواصلةِ الصفقةِ فاضربوا لي ولهُ معكم بسهمٍ ، وإلا فالبوارُ مضروبٌ عليكما ، والحسرةُ حلّتْ بواديكما .

والسلامُ .

=========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********** ولم تدرِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مُهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

فــداء الوطن
28-08-2003, 12:29 PM
أرى أخي عجبي....تائه حيران...مابين ثعلبين داهيان.....

من ستختار..فتى الأدغال...الذي تتلمذ على يد الشيخ بطيحان....
وتشرب الفكر الحديدي.....على يد ذلك الشحيح...
أم السكب والقض...فقد سكب لك عرضاً...رائع...قسطاً مقسطاً..
لكن أخشى أن يقسطك..إرباً إرباً....فيقضك من حياتك قضاً....

أمران محيران....لكن نصيحتي...لاهذا ولاذاك........
فانجوا بنفسك....وإلا ستلعن ذلك اليوم الذي تعرفت عليه...
على هذا الساخر......

تحياااااتي لكم
أختــكم
فداء الوطن

عجبي
28-08-2003, 05:50 PM
فــداء الوطن
اختنا العزيزة المحترمة الشريفة
شكرا على نصيحتك الغالية وزيادة...
م هو بسبب الساخر فتحوا لي ملفا جديدا...هنا..وهناك..فالساخر صيرني بطلا "ملغما" ومناضلا وسياسيا مع أني أمقت مادة : ساس ويسوس ومسوس... وممكن إرهابي غير مرغوب فيه كمان...
أما الثعلبان فإني افكر في الإستعانة بالدووووف والاخ بن حمدان ليكفياني شر تآمرهما ...

فتى الادغال
28-08-2003, 11:02 PM
ويحكِ يا فداءَ الوطنِ ويحكِ :D: .

هل أنا والسكبُ والقضبُ أبو محمّدٍ مُحتالانِ داهيتانِ ! .

فما أبقيتِ إذاً لشيخنا بُطيحانَ ، والذي شربَ المكرَ والدهاءَ مُذْ شبَّ ودرجَ على وجهِ البسيطةِ ، أنصحكِ أن تتركي محارشةَ الدُهاةِ والمكّارينَ ، فتلكَ صنعةٌ ورثناها عن النّساءِ ، حتى غفلوا عنها ووثبنا عليها ، وصرنا فيها ملوكاً وعتاولةً .

رحِمَ اللهُ أيّامَ مكرِ النّساءِ ودهائهنَّ ، لقد سبقكم فيها الشيخُ ، ونحنُ على إثرهِ ماضونَ ، ولنهجهِ مقتفونَ .

على أنّكنَّ يالنساءُ تُسابقنَ الريحَ ، وتغلبنَ الفصيحَ ، إلا أنّ بطيحانَ غيرٌ ، كما أنّ فتى الأدغالِ غيرٌ أيضاً ، وثالثُنا أبو محمّدٍ ، وهو أغيرنا :rr: :

وما شرُّ الثلاثةِ أمُّ عمروٍ ..... بصاحبْكِ الذي لا تصحبينا :) .

تحيّاتي لكِ أيّتها الأختُ الكريمةُ .

السكب و القض
29-08-2003, 06:03 AM
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>نعم يا فتى الأدغال . . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>عليك بالمسمّاة "فداء الوطن" . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>وأنت يا "عجبي" . . وضعتُ لك عرضا مغريا . . وأحسنت ظنّي فيك . . فيا خيبتي ويا خيبةَ ظنّي . . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>كدحتُ بأظفاري وأعملتُ معولي * * * فصادفت جُلمودا من الصخر أملسا</FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>فلله أبوك يا بطيحان يا ابن السِّرحان ( والسِّرحان : الذئب , والذئاب - في زمننا هذا - قليلُ ) . . لله أبوك يوم كنتَ تُلقننا تحسّبا لملاقاة هؤلاء الذين يضمّون الدرهم والدينارَ لصدورهم ضمّتَهم أولادَهم وأزواجهم ( :D: ) :</FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>أسأتُ إذ أحسنتُ ظنّي بِكُم * * * والحزمُ سوءُ الظنّ بالناسِ</FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face=arial size=4><FONT color=#000000>كتبها : </FONT><FONT color=#990000>السكب و القضب ( أبو محمد )</FONT></FONT></P>

السكب و القض
29-08-2003, 06:06 AM
<P><FONT face="Monotype Koufi" size=4>وقبل الرحيل أيها الأحباب&nbsp;. . . فأنا أستودعكم الله جلّ وعلا . . فأنا - إن شاء الله - مسافرٌ اليوم . . فسلوا الله لأخيكم العصمة من الفتنة .. والرجوع إليكم سالما غانما . . .</FONT></P>
<P><FONT size=4>كتبها : <FONT color=#990000>السكب و القضب ( أبو محمد ) </FONT></FONT></P>

فــداء الوطن
29-08-2003, 08:55 AM
ياإلهي...أرى أنيي قد وضعت نفسي في مأزق...وفي قفص ذهبي...

دخلت هنا محاولة إنقاذ أسير من بين أيدكم أيها المكرة...والآن أصبحت أسيرة

ويحي ..وياويح ..نفسي...كيف سأنجو من السكب والقض..إن كان

قد أوصى بي إلى فتى الأدغل...كلاهما مر...وكلاهما أمر....

سـأحاول الإنسحاب بهدووووء....طالما السكب والقض...على وشك السفر

والمغادرة....فهناك وطنٌ ينتظرني.....

أوصلك الله بالسلامة وأرجعك لنا..في أتم صحةٍ وعافية...

تحياااااااتي
أختـــكم
فداء الوطن

LONESOME DOVE
30-08-2003, 04:36 AM
بعد اذن صاحب المقال ...
أشوفك أخدت راحتك ياعم عجبي... :mad::mad:

في الحش والسلخ والذبح ... m*

هذه وظيفتي ,,, ايها العم العجوز ... :D::D:

وبعدين سيب ماوكلي في حالو ... :mad::mad:

يكفينا ما فعلته بالجد جمال ... وبموقعه ... e*

لانريد مشاكل مع الفتى ... :we:

متعب المتعبين
29-09-2003, 12:12 PM
<<< أستأذنك أستاذي في نسخة إلى الروائع g*