PDA

View Full Version : أحــــــــــــــــزان



محبة السلام
04-09-2003, 05:15 PM
<html>
<body bgcolor="abcdef">
<font color="blue">
<h3><p ><center>
أحزان قلبي لا تزول **** حتى أبشر بالقبول **** وأرى كتابي باليمين **** وتقر عيني بالرسول<p >
************************************************** ******************************<p>
عندي من الحزن ما يكفي <p >
لإخصاب بذور غاية في<p>
النحالة والحنين<p >
وما يحمل الأطفال لفراش <p >
المرض ومغالبة الحمى <p >
وما يشغل الطير عن <p>
معاشه ويرمي به للذهول<p >
هذا الحزن يرفرف <p >
ولا يطير<p >
أوهى من بعوضة وأثقل <p>
من ليل<p >
حزن عميم<p>
يعود الشتاء وقلبي على <p >
حزنه<p >
على حزنه ما يزال<p >
وفي كل عام يعود<p >
كأن المواويل يخزنها الغيم<p >
حتى إذا هبت الريح مثقلة<p >
بالحنين<p >
تثاءب في الروح جرح<p >
قديم<p >
كما طيف أم يلوعها وجه<p >
ذاك التراب الذي كان طفلاً <p >
على صدرها ونأى في<p >
البعيد<p >
***<p >
أنا لست وحدي حزيناً <p >
فحين اشتغلت بما أرق<p >
الناس سبعاً من الدهر<p >
ما كان لي من يدي هذه<p >
الخمس<p >
بل كان لي كل هذه <p >
العناصر<p >
والماء شكلته في الخفاء <p >
ولقنته سر باب التشكل<p >
حتى انتشى فتنة بالعلوم<p >
فجاءت إليّ البذور<p >
وجاءت إليّ طيور <p >
الكواكب<p >
لم تكسو بالرش بعد<p >
تلتها من البحر بعض <p >
الوحوش الطرية<p >
مثل المحار وما يشبه الفقم<p >
والحنكليس<p >
وذات الحوافز والظلف<p >
مثل الأجنة جاءت<p >
وجاء نبات كثير كما<p >
مخمل الجن<p >
قد كان في البدء حزن عميم<p >
وفي كل عام يعود<p >
حزين جداً<p >
حزين كما كان في أول<p >
الخلق آدم<p >
وما في ضلوعي غير<p >
الحنين<p >
وإني مالم..<p >
فجداً حزين..<p >
***<p >
خريف -1-<p >
وحيد.. غريب<p >
يلبد الحزن في آخر <p >
الصيف قربي<p >
فأكتب شعراًلقلبي<p >
وأدعو الذي لا ييب!.<p >
خرف-2-<p >
لعلي ساغسل عن مقلتي<p >
طيفها بالدموع<p >
لكي لا تعيق الغناء<p >
وأبدأ منها انفطاري عذا<p >
المساء<p >
***<p >
أقول:<p >
تمثلتها نخلة أورفت<p >
ثم أدنت عثاكيلها<p >
للقطاف<p >
ولكنها حكمة الطين<p >
يقضي بما لا يشاء<p >
ويبكي على ما قضى<p >
ثم يقضي بما لا يشاء<p >
***<p >
جاوز الصيف تموزه<p >
إنه ينقضي الآن<p >
ها.. آب يودع أيلول<p >
أحزانه<p >
مهرتي ضيعت ساقها<p >
والشتاء عجوز على <p >
الباب<p >
ما عاد للدفء مأوى<p >
وما عدت أفرح في رقصة<p >
النار<p >
أنوي..<p >
وأرتاع مما نويت<p >
فهيء لنا موتنا<p >
يا شتاء!<p >
***<p >
إنني موغل نحو حزن <p >
كثيف<p >
وفصل خريف<p >
وأشجار حور<p >
وليل<p >
***<p >
ناشج مثل روحي خرير<p >
المزاريب<p >
والماء صفصافة في <p >
الضلوع<p >
مزقي لبدة الغيم<p >
يا شمس<p >
فالأرض زلاقة<p >
والصغار يودون لو<p >
ركضوا<p >
خلف عرس اللقالق<p >
نحو الحقول.<p >
<u>
رضوان السح
</html>

ابو طيف
05-09-2003, 12:07 AM
اهلين


منوره العذب

مشاركه جميله جدا


تحياتي

==

محبة السلام
05-09-2003, 11:37 AM
شكراً لمرورك الطيب أخي أبو الطيف وتحياتي لك:nn

أنين
05-09-2003, 01:31 PM
محبة السلام
واين السلام اختى وهل يوجد سلام
احزان ...ما اصعب الحزن العاجز ما اصعب الحزن وهو يرخى ستائره على نوافذ عيونك ونفسك فلا تكاد ترى الشمس تشرق او نور يدخل اليك
ايتها الرائعه بحزانك وقلمك ...تحياتي اختك أنين

محبة السلام
22-09-2003, 03:32 PM
شكراً لك أخت أنين وحياك الله