PDA

View Full Version : موت الفخر



قادم
07-09-2003, 10:04 PM
قالوا لنا يوماً …
بأننا مختارون …
وبجبة الخصوصية مرتدون …
فلا أحد يظاهينا …
ولا لمنزلتنا يجارينا …
فعاش الفخر سنينا …
وكمن في الشعور واللاشعور …
فمن مثلنا …
لا أحد …
وتدور الأيام دون حد …
ونحن غارقون في لذة الاختيار بين جزر ومد …
ودون سابق إنذار …
والفخر مثل النار …
بين جوانحنا يسري دون اقتدار …
تشرق علينا شمس العولمة …
ونحن في ظلومات الحدود …
وثقافة الجزر المعزولة …
لنرى …
ماذا نرى …
كل ما حولنا …
بعد أن فقد سراج الخصوصية ضوءه …
وأصبحت الدنيا ترفل في ضوء شمس العولمة وثورة الاتصالات …
وتنفجر فينا عوامل التغيير …
لتبدو لنا السوءة …
ونتناثر أشلاء على ارض القرية الكونية …
نجمع الذات …
نلملم الفخر الجريح …
نمسح عن وجهه الشاحب غبار الحقيقة …
نسنده بأيدينا …
ندنوا منه …
نضمه …
نذكره …
بالخصوصية …
بالهوية …
بالانتماء …
بالقبيلة …
فلم يجب …
سرى برود الموت في أوصاله …
نرفع الرأس لنرى الذي حولنا …
فإذا الناس قد استداروا حولنا …
وهم يضحكون …
يا ترى لما يضحكون …
ويتغامزون …
ويقولون …
مساكين هؤلاء الناس …
كيف يعيشون بعد مصابهم …
أم كيف يتحاورن …
أم كيف يتفهمون …
أم كيف يصلحون …
أم كيف يتقبلون …
وهم من كانوا بهذه الجثة يفخرون …
وكانوا يقولون …
في الدين
نحن الفرقة الناجية وغيرنا ضالون …
وفي الاقتصاد نحن المسيطرون …
وفي السياسة نحن المحنكون …
وفي الثقافة عن غيرنا لا تتحدثون …
وفي الرياضة أبطال قادمون …
نحن كل شيء …
وغيرنا لاشيء …

هدوء
08-09-2003, 01:00 AM
حروف مُعبرة أخي الكريم ..

أستئذنك بنقلها لموطن الحروف ...