PDA

View Full Version : رحاب شوق



منال العبدالرحمن
18-09-2003, 11:14 PM
عفتُ الديار..

إذا الأحبة غابوا

فمتى يكون..

من الحبيب قُرابُ ؟

و متى أساكنه

و يسكن نحونا ؟

فنكون في كنفِ الوصالِ

صحابُ

كانت ليالينا رياض لقاءنا

أغشى على تيك الرياض

عُبابُ ؟!

صنتُ العهود

و ما نكثتُ سريرةً

ضاقتْ إذا خنتُ الصفيَّ

رحابُ..

صنتُ الوداد

و ما أزال أصونه

مما رأيتُ من الحبيب

مَلابُ *

يومًا سيخبرهُ الهوى

بتشوقي..

و سيحمل الشوق الحنون

سحابُ..

قلبي غدا

من وجده متجرعًا

حزني لبين الخلِّ

ضمَّ يبابُ..

يا أيها الباكي لحالي

لا تلمْ..

خلي و لا..

تكثر عليه عتابُ

يكفي خليلي

أن عهدًا لم يزل

في جعبة الذكرى

نراه جوابُ

يكفي بأنّا ما افترقنا أنفسًا

جسدًا تفرّق

و النفوس صِحابُ

يكفي بأن لزومهُ لخواليا

كضياءِ شمسٍ

ما غشاهُ ضبابُ

يكفي و يكفي..

ما نظرتُ بعينيهِ

إلا من الودّ القديم كتابُ

فإذا التباعد..

لا يزال حجابنا

سأزيح من بعد الحجابِ

حجابُ

و إذا العواذل..

ما ارتضوه لقاءنا

سيكون من بعد اللقاء

إيابُ..

و سأفرش الدنيا

زهور بنفسجٍ

لرحيـقها

تتغامز الأطيابُ

هاتي يديك..

فقد مللتُ قصدتي

تعب الكلام

و جفّتِ الأسبابُ !




* مَلاب: ضرب من الطيب.

(
)
(
)
(
شـذا

al nawras
19-09-2003, 12:04 AM
شذى النجيع

حيا الله هذه الروح الطيبة... وهذه القريحة المبدعة...
قصيدة من فيض الالهام اللامنقطع...تشكلت كعقد احسنت خرزه كما
احسنت اختيار حباته...

واذا العواذل ما استحبوا لقائنا ** سيكون من بعد اللقاء اياب

البيت جميل المعنى...ولكن فيه كسر...
ارجو ان تعاودي النظر في الشطر الاول منه...

وتقبلي عذري اولا...
وخالص اعجابي بهذه الشاعرية

اخوك النورس

ابو طيف
19-09-2003, 12:25 AM
الله الله


للروعه مكان في الساخر


وللأبداع اهله

تحياتي لهذا القلم المتألق في سماء الساخر


تحياتي

===

طيب القلب
19-09-2003, 02:16 AM
شذى النجيــع

مشاركة رااااائعة ,,,


تحياتي لك ...طيب القلـــــــب

منال العبدالرحمن
19-09-2003, 07:04 AM
صباح الخير أخي الفاضل النورس..

لا داعي للعذر يا رجل بل على العكس لك مني خالص الشكر على هذه الملاحظة

و دام لي قلمك و تعقيبك

بحفظ الله


(
)
(
)
(
شـذا

منال العبدالرحمن
19-09-2003, 07:06 AM
حياك الله أخي ابو طيف ..

و شكرًا من القلب على هذه الكلمات التي جاء بها قلم شاعر مثلك ..


دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا

منال العبدالرحمن
19-09-2003, 06:03 PM
صاحب القلب الطيب و الكلمة الطيبة ..

حياك الله و مرحبا بهذا التعقيب الذي أسعدني فلا حرمني الله إياه

دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا

موسى الأمير
19-09-2003, 10:25 PM
شذا ..

لقلمك نزوة شاعرة مورقة يزهو بها البياض اليابس ..

قلتِ : أغشى .. ولعل الأصوب : غشّى .

دمت مبدعة ..

روحان ،،

عبدالرحمن الخلف
20-09-2003, 03:27 AM
الأخت شذا :

أي هطول هذا ؟!

قوافيك ياشذا غيمة أظلت غواية الحروف ..

يندى المكان بها وتطرب العين محدقةً بحروفها ..

الموسيقى غلفت أبياتك ..

والسلاسة في المعاني كانت سمة بارزة في القصيدة ..


لي بعض الملاحظات عل صدرك يتسع لها حفظكِ الله :

فمتى يكون..
من الحبيب قُرابُ ؟

القُـراب بالضم "حسب المعاجم " مُقارَبة الشيءِ . تقول : معه أَلفُ درهم أَو قُرابه
وفي الحديث : إِن لَقِـيتَني بقُراب الأَرضِ خطيئةً أَي بما يقارِبُ مِلأَها

و القُراب و القُرابةُ القريبُ ; يقال : ما هو بعالم , ولا قُرابُ عالم , ولا قُرابةُ عالمٍ

وإذا عدنا إلى السياق في البيت المقصود فهو لايصح مع قراب بالضم ولعلك قصدت القرب : متى يكون من الحبيب قربٌ
فالقرب لايحل محل القراب والله أعلم ..


الملاحظة الأخرى ..

تكثر عليه عتابُ

عتاب مفعول به فالنصب واجب هنا وكما يقول أستاذنا "مرعي" هذا " إقواء " ولا يسوغ بالضرورة الشعرية ..



وأخيراً ..
طربت كثيراً لهذا البيت :


صنتُ العهود

و ما نكثتُ سريرةً

ضاقتْ إذا خنتُ الصفيَّ

رحابُ..


يالروعة الوفاء ..


تحية تقدير وإعجاب لما جادت به قريحتك ..


وفقك الله ..

عبير الندى
20-09-2003, 03:20 PM
شذى النجيع
لم اجد من حروف تزين حروفك الا حروفك

فإذا التباعد..

لا يزال حجابنا

سأزيح من بعد الحجابِ

حجابُ

تقبل شكرى وتقدير عن ما خطت يراعك

سلمت لنا

منال العبدالرحمن
20-09-2003, 11:16 PM
أهلاً بالفاضل روحان حلا جسدا

اسعدني وجودك هنا و تعقيبك أخي الفاضل فلا تحرمنا منه

و ألف ألف شكرٍ للتصويب

دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا

منال العبدالرحمن
20-09-2003, 11:20 PM
أديبنا المتميز بحق جناح أهلاً و مرحبا بك و بمرورك ..

أشكر لك تعقيبك و نقدك الذي طرحت و دمت لنا

منال العبدالرحمن
20-09-2003, 11:21 PM
عبير الندى ,,

حياك الله على الدوام و سررت كثيرًا بتعقيبك و ذوقك

دمتي لنا