PDA

View Full Version : آخِــرُ المقَال ِ...في المسيخ الدَّجَال...



محبة فلسطين
25-09-2003, 01:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
آخِــرُ المقَال ِ...في المسيخ الدَّجَال...

دراسة نقديّة وتمحيص لأحَاديثِهِ....

للمؤلف : عكاشة عبد المنَّان الطيبِّى....

دار النشر : دار الإعتصام...

http://www.angel9oh7.com/grflwbar5.gif



مقدمته....(بتصرف)

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين القائل : " تركتُ فيكم مَا إنْ تمسكتم بهما لن تظلوا ابداً كتاب الله وسنتي "

القرآن الكريم : هو كتاب الله سبحانه وتعالى الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وقد تكفل الله تعلى بحفظه على مدى الدهور والأزمان ، ودعا الناس إلى تلاوته أناء الليل وأطراف النهار.وقد أخبر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أنه المخرج من كل فتنه والمنجي من كل بلاء ...و ووصفه قائلا : " فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو الفصل ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى فيه غيره أضلّه الله وهو حبل الله المتين..وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم..وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنه ولا يشبع منه العلماء..ولا يحّلق على كثرة الردّ..ولا تنقضي عجائبه ..هو الذي لم تنته الجن إذا سمعته حتى قالوا " إنا سمعنا قراءنا عجبا ، يهدي إلى الرشد " ..من قال به صدق ومن عمل عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم..


السنة الشريفة : والسنة مكلمة للكتاب في بيان الأحكام الشريعة ومعاونة له ، وهما متعاونان في بيان الشريعة تعاوناً كاملاً. والأدلة على ذلك

اولا ..نصوص القراءن الكريم الآمرة بطاعته ..فقال تعالى : " من يطع الرسول فقد أطاع الله "...

قال تعالى : " أطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم "

قال تعالى : " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراَ ان يكون لهم الخيرة من أمرهم"

فهذه النصوص واشباهها قاطعة بأن ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قد جاء عن الله تعالى..

ثانيا : عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم تبليغ لرساله ربه ، وقد أمر بتبليغ هذه الرسالة ، فقد قال تعالى : " يا ايها الرسول بلغ ما انزل الله إليك ربك ، وإن لم تفعل فما بلغت رسالته " فالأخذ بالسنة ما هو إلا أخذ بشرع الله تعالى..

ثالثا : نصوص القرآن الكريم التي تثبت أنه يتكلم عن الله تعالى ، مثل قوله تعالى : " وانزل عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم ، وكان فضل الله عليك عظيماً "

رابعا : إنّ آيات القرآن صريحة في وجوب الإيمان بالرسول ، فقد قرن الله تعالى الإيمان بالرسول بالإيمان به ،..

قال تعالى " فآمنوا بالله ورسوله النبي الامي الذي يؤمن بالله وكلماته ، واتبعوا لعلكم تهتدون "

وبهذاثبت بالقرآن حجية السنة ، فهي مشتقة منه..والنبي صلى الله عليه وسلم ..هو الناطق بحِكَمِهِ والمبين لما فيه..، والمكمل لشرع الله تعالى..


..............
........
...
وبعد : فهذا الكتاب الذي بين أيدينا يعرض آراء النافين والمثبيتين للميسخ الجال ويبيين وجه الحق في المسألة ، مع عرض للاحاديث الورادة في شأنه عرضا تفصيليا مبيناً فيها تخريج هذه الأحاديث المعتمدة..


وقد استعرضت بدايةً..ذكرَ الدجالين عامة الذين يسبقون هذا الدجال الكبير ، والذين أشِيرلهم لهم بقول النبي صلى الله عليه وسلم...: " سيكون في أمتي كذابون دجالون " ، وبينت بعض مَنْ ساغ عليه مثل هذا الوصف من هذه الأمة ووصفت حالهم ، وهاي الضلالات التي أتوا بها ، وكيف استطاعوا بدجلهم وكذبهم أن يجلبوا الكثير على صفهم..

ولم أقصر بعدُ..في إعطاء صورة تامة عن الدجال المنصوص عليه عليه احاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وموضعه من ابن صياد وإن هذا الك الهائل من هذه الأحاديث لتنفي أن يكون مثل هذا الخبر احاديًّا ، بل هوثابت بالتواتر دون نزاع لمن يريد الحق ، والله نسأله التوفيق...

ونبدأ في أبوابه..


انتظروا..الدجال في معترك العلماء...

تحياااااااااااااتي
أخـــــــتكم
محبة فلسطين


http://www.angel9oh7.com/grflwbar5.gif

Mezher
26-09-2003, 09:43 AM
ايجاز .. وتقديم ممتع ..!
يعطيك العافيه :) ..!

فايز البيشي
29-09-2003, 10:53 PM
قراءة عشرية رائعة منك اختنا الفاضلة ...
جزاك الله خيراً واثابك بكل حرف حسنة ..

لا عدمناك

محبة فلسطين
29-09-2003, 11:44 PM
يقول محمد فريد وجدي : إن الذي يلقي بصره على أحاديث الدًّجال ، يُدرك لأول وهلة أنها من الكلام الملفق الذي يصفه الوضاعون وينسبونه للنبي لمقاصد شتى ، إما لإفساد عقائد الناس ، أو لتصغير شأن النبي في نظر أهل النقد ، فإن هذا الكلام لو نسب إلى أحد الناس لحط من شأنه فما بالك لو نُسب لخاتم النبيين وإمام المرسلين ؟.

وقال : إنًّ لنا توهين هذا الكلام عدة وجوه لا تقبل المناقشة :

1 – إنه اشبه بالاساطير الباطلة ، فإن رجلاً يمشي على رجلين يطوف البلاد يدعو الناس لعبادته ويكون معه جنة ونار تمشيان معه أينما ذهب يلقي فيهما من يشاء كل هذه الامور التي لا يسيغا العقل ، والنبي أجَلّ من أن يأتي بشي تنقضه بداهة النظر ، وهل مثل هذذا الأمر مما يصلح أن يسيغه عقل بشري ناط الله به تمييز الممكن من المستحيل وجعله الفارق بين الحق والباطل ..

2- كيف يعقل ان رجلاً أعور مكتوب على جبهته كافر ، يقراها الكاتب والامي على السواء يقوم بين الناس فيدعوهم لعبادته فتروج له دعوة أو تسمع له كلمة لا أي إنسان بلغ به الغنحطاط العقلي إلى درجة يعتقد بألوهية ردل مُشوه الخِلقة مكتوب في وجهه كافر بالأحرف العريضة.

3- لماذا لم يذكر القرآن عن هذا المسيح الدجال شيئا مع خطورة أمره وعظم فتنته كما تدل عليه تلك الأحاديث الموضوعة ، فهل يعقل أن القرآن يذكر ظهور دابة الأرض ، ولا يذكر ظهور ذلك الدجال الذي معه جنة ونار يفتن بهما الناس ؟.


4-إن كون الأحاديث موضوعة ، يعرف بالحس من الحديث الطويل الذي نسب إلى النواس بن سمعان ، ورفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم..، وهو حديث الذي ينبيء بأن الدجال يخرج من خلة بين الشام والعراق ويعمل الأعاجيب ثم يدركه عيسى (عليه السلام ) فيقتله ، ثم يؤمر عيسى بأن يعتصم بالطور هربا من قوم لا قدرة لاحد عليهم ، وهم يأجوج ومأجوج فيمر أوائلهم ببحيرة طبيرة فيشربونها ثم يمرون بجبل فيقولون لقد قتلنا مَنْ في الأارض هلم لنقتل مَنْ في السماء ، فيرمون بنشابهم إلى السمءا فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دماً ثم يرسل الله عليه النغف (دود) في رقابهم ، فيصبحون موتى كموت نفس واحدة ، ثم يهبط عيسى (عليه السلام ) ومن معه ، فلا يجودن في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم ، فيدعو عيسى فتأتي طيور فترفه\ع جثثهم وتلقيها حيث شاء الله ، ويستوقد المسلمون قسيهم ونشابهم وجعابهم سبع سنين ، أي يستعملون أخشابهم في وقودهم سبع سنين..الخ


...
هنا يقول المؤلف...بإن القصة (المذكورة عليها) أن في ظاهرها وتركيبها أنها موضوعه ..وأن واضعها لا يفرق بين الممكن والمستحيل..وبين سنن الله في خلقة ما تولده من الخيالات من الاباطيل..، وقد طرح المؤلف الدليل الحسي على بطلان القصة..بأن واضع الحديث يقصد نظر خيّل له أن اسلحة الناس لن تزال القسي والسهام والنشاب والجعاب حتى تقوم الساعة ، ولم يدرك أنه لن يمر على وضع هذا الحديث نحو سبعة قرون حتى لا يوجد البارود والبندق ، ولن تمر ستة قرون اخرى حتى لم يكن للقوس والنشاب وأمثالها ذكر، وقام مقامه مدافع الماكسيم ، وقنابل اليد ، والطائرات ، والديناميت وغيرها من الأاسلحة..

ثم يقول...بأن الواضع قصر تفكير بالاسلحلة المستخدمة بعصره....، وقال أن ليس بعد هذا الدليل المحسوسو على أن هذا الحديث مختلق ، فأن النبي صلى الله عليه وسلم ، الذي يوحى إليه ، أكبر من أن يقع في مثل هذا الخطأ العظيم


يتبع الدجال في معترك العلماء


تحياااااااتي
أخــــتكم
محبة فلسطين

محبة فلسطين
29-09-2003, 11:47 PM
اشكركم..اخوتي ....بارك الله بكما
مزهر يعيطك العافية....ولا عدمنا إطلالتك

فايز البيشي ..سلمت من كل مكروه..وجزاك الله كل خير

ولا عدمناك

تحياااااااتي
أخــــتكم
محبة فلسطين

سلافة
30-09-2003, 12:03 AM
الله يعطيكي العافيه ما قصرتي
جزاك الله يا اختي
اختك
سلافه