PDA

View Full Version : ركــــــــــــــــــام همـــــــوم ..



بائعة الورد
03-10-2003, 10:49 PM
ما بال الهموم .. كالجبال الراسيــــات ..!!

شامخة بالعنـــاء .. صلبة قاسية تحطم فينا الكبريـــاء ..

لا المشاعر تهزها .. ولا براكين المفاجآت .. تدكهــــا ..

ويحها .. من هموم راسيات ..

كم أرهقت نبضي .. وأثقلت كاهلي ..

وتركت بصمات .. من التجاعيد والأخاديد على وجهي ..

ولم يسلم منها ليل شَعْري .. فقد حطمت سكونه ..

بخيوط من فضة الشقاء ..

كم جرعتني من كئوس الأشجان .. وأطعمتني من يُبس الآلام ..

ولم تكتفي .. !!

بل زرعت بأعماقي قوافي من ألحان بكائي ..

فصارت قصائدي وأشعاري منبر لآهاتي ..

أذبلت زهور حديقتي .. وأبكت القمر بسمائي ..

واغتالت أنين بوحي .. بصمت همومي ..

آواهـ يا عمري .. والهموم .. تبعثرني .. تملأ أزمنتي وأمكنتي .. وأفاقي ..

آواهـ يا قلبي .. والبؤس يستوطن ذاتي وكياني .. وبقايا رفاتي..

آواهـ يا فكري .. أواهـ يا نبضي .. آواهـ يا قلمي ..

آواهـ يا رب سمائي قد جئتك أستجير .. وأذرف دموعي ..

فارحم ضعفي .. واجب سؤالي .. وحقق شفيف أمنياتي ..

فليتك يا غيومي .. تظللني .. من قسوة همومي ..

وليتك يا سمائي تمطري ..

كي تقر عيني ببرقك .. وتطرب مسامعي برعودك ..

فلربمـــا تساقطت .. قطرات من رحمة ربي ..

تغسل مواجعي .. وتزيل ركام همومي ..




أختكــــ بائعة الورد .. ـــــم

abadi
04-10-2003, 01:32 AM
جميله..

شكراً لكِ بائعه الورد

ward888
04-10-2003, 05:57 AM
(آواهـ يا رب سمائي قد جئتك أستجير .. وأذرف دموعي ..
فارحم ضعفي .. واجب سؤالي .. وحقق شفيف أمنياتي ..)



ومن طرق هذا الباب أنَّى له يحزن ..!
فلا كدٌّ ولاهمٌّ ولا رد ..
لقد طرق باب الرب ..
فهل تعتقدين ستجدين من رحمته الصد ..؟
لا .. لا يابائعة الورد ..

غاليتي / بائعة الورد ..
اسمك جميل ..
يدل على رقتك .. ورهيف احساسك ..
استبشري خيراً يابائعة الورد ..
فهناك من سيشتري منك الورد ..
وابتسمي فلا زلت تحملين بين بضاعتك معاني رائعة جداً ..
الرقة واللطف والحب والصدق والبسمة..
فكيف بك أيتها البائعة تحرمين المارَّة من رحيق بسمتك
وفوح أريجك ..!!


دمتِ وردة بالحب فوَّاحة ،،

أختك ورد :)

غريبفيمدينة
04-10-2003, 11:59 PM
هلابك...........يابائعة الورد

راااااااااااااااائعة


حقا انت بائعة ورد



كلامك كالورد



تحياتي اخوكmdh

عبق الحياة
05-10-2003, 08:27 AM
أيتها الوردة ..
لاتجعلي الحزن الأسود يتلبسك ..
ولا تقتلي روح الورد التي وهبت لكِ ..
حتماً ستأتي السعادة ..
اليوم .. في الغد .. قد تفتشينها في ذكريات الأمس ولكنها موجودة .. لن تختفي
ثقي بالله ولا تجعلي رياح التشاؤم تطفيء شموع الأمل ..
.
.
أخــتك عبق .. :)

فينيسيا
05-10-2003, 09:12 AM
عزيزتي
أنفضي ركام الهموم وأسعدي بحياتك ..



تحياتي لك

بائعة الورد
14-10-2003, 02:07 PM
الفاضل / عبـــــادي .. حفظكم الله ..

اشكر لكم أخي الكريم .. مرورك العذب ..

ووقفاتك الممطرة .. مابين سطوري المتواضعة ..

لك كل التقدير والود ..

الغاليــــ ورد ــــة .. حفظك الله ..

أكرمتني غاليتي .. برقيق إضافاتك .. وعذب إطراءك ..

فأغرقتنا في رقي كلماتك ..

أشكرك غاليتي .. شفافية أحاسيسك .. وعذوبتك ..

على روعة تواجدك .. وعبق إطرائك _ أيتها الوردة الندية _

والتي دائما ما تمنحني و حروفي المتواضعة الكثير من التألق .. والسمو .. والإبتسام ..

لك أختي الكريمة باقات من الشكر المغلفة بالورد والمتوجة بكل الإحترام والود ..


الفاضل / غريب في مدينة .. حفظكم الله ..

أشكرك أيها الورد المغترب ..

فغداً بإذن الله تجد آنية تضمك إليها .. وتمنحك الإستيطان .. والأمان ..

أشكرك سيدي الكريم على مرورك الممطر .. والعبق ..

لكم أخي كل الود والتقدير والاحترام ..


الغالية المتميزة / عبق الحياة .. حفظك الله ..

تزدان صفحتي .. بمرورك العذب ..

وتبسم سطوري .. مع كل حرف تزخرفه ريشتك العبقة ..

المغموسة بمداد من رحيق الورد .. لتعبق بنا الحياة ..

مادامت لنا الحياة ..

أشكرك بعدد ما غرستي بأعماقي من الورد ..

لك غاليتي كل الشكر والتقدير مع الفائض من ودي واحترامي ..


الغالية / فينيسيـــا .. حفظك الله ..

أشكرك سيدتي .. على هذه الإطلالة الكريمة ..

فالله يعطيك العافية .. ويبارك فيك ..

لك باقات من الشكر المغلفة بأعذب وأرق .. عطور الورد ..



أختكــــ بائعة الورد ــــــم ..

أطلال شخصية
14-10-2003, 03:04 PM
تحياتي بائعة الورد ..

مشاركة جميلة لا شك
دام عزك

بائعة الورد
26-02-2004, 12:48 AM
أشكرك سيدي الكريم / أطلال شخصية .. على مرورك الممطر .. والله يعطيك العافية ..

لك احترامي مع الفائض من مودتي ..


أختكـــــــم ..

عبدالرحمن الخلف
26-02-2004, 04:10 AM
أختي الفاضلة بائعة الورد
وها أنتِ تختصرين مسافات الأمنيات بقولك :

آواهـ يا رب سمائي قد جئتك أستجير .. وأذرف دموعي ..

إنه الملجأ لا سواه ..

فلن يخيبك بإذن الله .. كما تخيب كل نفس تطلب البشر قبل رب البشر ..


خاطرة حلقت بنا في دنيا الشجن والأسى ثم حطت بنا في مراتع الإيمان والتسليم والرجاء للخالق سبحانه ..



أرجو لمثل قلمك أن لايغيب عنا طويلا..

أتدرين ..

بتأخرك عن الردود ماذا حصل ؟!

لقد فارق الحياة أخونا أطلال شخصية وها أنت تردين عليه للتو !!

رحمه الله .. وأسكنه فسيح جناته ..

ورحم الله موضوعك فقد أغلق ..

بانتظار جديدك المحلق أختاه ..



تحياتي ,,



جناح