PDA

View Full Version : صورة مخزية .. لاحتضار داعية ...



الأريب
07-10-2003, 10:33 PM
بدأت الذاكرة تنسى أذكار الصباح والمساء .. لبعد العهد بترديدها.
السنن الرواتب مهملة لم يبق منها إلا سنة الفجر (يوم في الأسبوع).. أو أقل.

لا ورد من القرآن يتلى .. ولا ليل يقام .. ولا نهار يصام ..
حلق العلم لم يعد لها نصيب في الجدول اليومي أو حتى الأسبوعي بل والشهري..

الصدقة يوقفها عشرة شياطين وشك واحتياط وتثبت .. فإن خرجت من الجيب خرجت هزيلة ومترددة فياليت شعري هل تنفع تلك الصدقة أم تضر..

يمر اليوم واليومان والأسبوع ولم يستفاد من الوقت في قراءة جادة!
أصبح الجهاد أخباراً تتابع .. لا قلباً يحترق وجسدا يتوق للمشاركة وأملاً ينتظر النصر والشهادة!!

ينقضي المجلس وينصرف الجمع وقد ضحكوا ملء الأفواه .. وأكلوا ملء البطون ..
ولربما أكلوا لحم فلان وفلان ميت .. وتقاصوا أخبار السلع والسيارات وغرائب الطرائف
ولم يتذاكروا آية أو حديثاً أو فائدة .. والحضور: دعاة .. "ومطاوعه" (زعموا) فإن كان ولابد فالجرح والتعديل مطية المجالس هذه الأيام!

زهد في السنن.. وتوسع في المباح.. وتهاون في المحظور..


( وسلملي ) على سنة الضحى والوتر ..
وعلى أدعية الدخول والخروج من المنزل والمسجد ..
والسواك وغيره كثييييييييير ..

(ولا تنسى ) ترف الملبس والمركب والاهتمام بالدنيا ..

إلى آخر هذه الصفات ( المفشلة ) ..



س/ أفمن هذا حاله يصلح أن يُطلق عليه وصف داعية ؟!!
س/ أم هل يمكن أن يؤثر في نفسه وأسرته فضلاً عن مجتمعه ؟!!

إنها أعراض الاحتضار .. قليراجع كل منا حاله .. فإن لم نسرع بالدواء فما بعد الاحتضار
أعصى على الدواء ..

أليست هذه الصورة مخزية لذاك الداعية الذي كان يشار إليه بالبنان ؟!!!!!!!

كل امرؤ طبيب نفسه .. والله المستعان.




هذا المقال وجدته مطبوعاً .. ونقلته بتصرف على عجالة ..



تحياتي .. الأريب

طحلش
07-10-2003, 11:03 PM
روعة .. روعة... لقد أصاب الكاتب عين الحقيقة .


وأضيف كم من متقلد لوصف الداعية

يظن مفاتيح الجنة في جيبه...... أهمل في كثير من الأولويات في حياته كداعية والله المستعان............ والنوافل .............!!!!!!!!!!!!!!!!



نسيت أن أذكر لكم انني والله المستعان....


أحب الصالحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءً في البضاعة.

رحم الله الإمام الشافعي...

ابن الأقصى
08-10-2003, 07:21 AM
أصبتني في مقتل ...!

أيها الأريب .. أدع لأخيك .. فإني مهاجر الدنيا ..

جزاك الله كل خير على هذه التذكره ..!

سما العز
08-10-2003, 08:14 AM
جزاك الله خير على التذكرة ..

الله يرحمنا برحمته بس :(

لكن ..


(ولا تنسى ) ترف الملبس والمركب والاهتمام بالدنيا ..

وش المشكلة ؟! :rolleyes:

إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عباده .. لعلك بذلك تعزز الاعتقاد شبه السائد في أن رثاثة المظهر تتناسب طردياً مع إيمان الفرد و "طواعته" :(

تحياتي

سسسي يو *b

الأريب
08-10-2003, 09:29 AM
طحلش ..



شكراً لمرورك..


تحياتي .. الأريب

الأريب
08-10-2003, 09:36 AM
ابن الأقصى..



نصر الله بك الإسلام وأهله ..





تحياتي .. الأريب

الأريب
08-10-2003, 09:41 AM
سما العز..



لا يا عزيزي.. فأنا من أشد المعارضين لذلك..


ولكن أردت اشتغاله بالدنيا جل وقته ونسيانه ما بعدها..






وتقبل تحيات الأريب..

ALSRAAAB
08-10-2003, 09:36 PM
جزاك الله خير على هذا النقل الرائع
هذا المقال بمثابة درس ديني استفدنا
منه وعرفنا اخطاؤنا00
جعله الله بميزان حسناتك

الأريب
09-10-2003, 02:59 PM
ALSRAAAB


وإياك .. آمين..

ابن محمد
09-10-2003, 06:12 PM
جزاك الله خير اخي الاريب ... حقيقة منذ مدة طويلة وانا متشوق للقيا هذه التذكرة الغالية ... بارك الله في جهودك ...
سما العز ... دمت محلقا في سمانا عزا :
(البذاذة من الايمان) حديث شريف...
(قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة )...
وبذا يكون الجمع وهذا هو المرادان شاء الله ...

الأريب
10-10-2003, 12:18 AM
ابن محمد..


وإياك يا عزيزي..


وشكرا لمشاركتك..



وتقبل تحيات .. الأريب

رايق البال
10-10-2003, 12:33 AM
ماذكر حقيقة ,, مع الاسف !


هذا حالنا والله , كنا في حال واصبحنا في حال اسوأ :(

يبدوا أن للدنيا وزينتها , والتقدم في العمر , تأثير سيء على أوضاعنا !


المشكلة أن نقلك هذا يقيم علينا الحجه , فهل سيتغير الحال !! اتمنى ذلك ..



شكراً لك وجزيت الخير أخي ....

الأريب
10-10-2003, 12:52 AM
رايق البال..



شاكر ومقدر لك مررورك وتعليقك..


العفو..



تحياتي .. الأريب