PDA

View Full Version : (( ... عندما أبى إلا أن يأخذها ... حب غبر مقصود ))



* الضياء *
11-10-2003, 12:04 PM
(( ... عندما أبى إلا أن يأخذها ... ))

حادثة قديمة .. لكنها عادت لي اليوم

عادت بكل معانيها .. بيدهِ لا بيدِ عمرو


* * * و تبدأ الحكاية * * *

كانت لي في طرف البلادِ أرضٌ خصبة

مترامية الأطراف .. واسعة الأرجاء

يغشاها الهواء العليل من كل اتجاه

طيبٌ نباتها وزرعها .. وحلوٌ طعمها وريحها

تمرُّ بها الأنهار .. وتروي عليلها الأمطار

بدأت أحرثُ أرضي وأستنبتُ فيها أرق الزهر

وأعبق الفَنَن .. وكانت تقبل كل طيبٍ وجميل

كيف لا .. وهي ارضي البارّة الوفيّة

وبينا أنا بين أعطافها .. ورياحينها

إذ أقبل من لا أردُّ له طلبا .. ولا أُثني على كلامه

وكانت بين يديه بذرة صغيرة .. وفسيلة لا يبين لها معلم

فهامسني .. هذه بذرةٌ فاض بها بستاني

فهلا وجدت بين حناياك ملاذاً ..!! فترددت

خشيت أن تلفظها أرضي .. ويأنفها بستاني

فقلت : مه .. هاتها .. فناولني وانصرف

فقمت حثيّا .. وشمّرت مليّا

استنبتُّ البذرة .. فشملتها بعطفي

وأنست بها أرضي

فقام مقام البذرة .. وعلت من بين أتربها وردةً

شامخة الساق .. طيبة الرائحة

باهرة اللون .. شمخت في وسط بستاني

فازدانت بها الأرض .. وقربت من قلبي قربا

وبينا هي كذلك .. وانا وأرضي معها في وفاق

إذ بصاحبي الذي ناولني بذرته الأولى

يتململُ بين يدي .. يحتسك الأرض

تتردد الكلمات بين شفتيه .. فنظر إلي

ضياء .. ضياء
قلت : لبيك وسعديك .. مه ؟

قال : إني أبغي منك عاريتي .. وبذرتي
فصعق لما قال قلبي .. واهتزت لها أرضي

ألم تفيضُ بها أرضك وبستانك ..!!وتركتها بين اضلعي

فداهمني .. بلسان الأسى ..

أني ادخرتها لخليلي .. ولم أرد أن استنبتها عندك

إنما هي له .. لكنه تركني وحيداً .. وتركته ..

فسأهلك حرثها

واقطع فسيلها .. ونسلها

فتعالى منّي الشجى .. ورميته بكل آلامي .. يا رفيقي

ومائي الذي سقيتها به ..!!

وسمائي التي اظلتها ..!!

ويدايَ التي رعتها ..!!

وجمال بستاني الذي سينتهك لأجلها ..!!

أكلُّ ذاك ينقضي .. والخُلف منك ..!!

أصرّ صاحبي .. وهو هو من لا أرد له طلباً وإيماءً

ذهبتُ لزهرتي .. وريحانة بستاني

تناولتها بكفٍّ مكلمة

وقلب مجروح ..

واقتلعت جذورها ولكأني اقتلع قلباً

ناولته بذرته التي غدت .. وردةً تفوح عبيراً

وتندى عطراً

ناولته .. ولم انظر إليه وإليها .. بل ودعته

بحفاوة .. وطلاوة

وحساب ارضي وحسابي على الله

* * * *
فهل ياقومي

هل ياقومي

هل لأرضي أن ينالها الشجن

وينهكها الضيم

فكم من زهرةٍ اقتلعت بيد عمرو

وأي عمروٍ هو ..؟؟


ضـــيـــاء

(سلام)
11-10-2003, 03:12 PM
مرور سريع

للرفع ولي عودة بحول الله وقدرته

دمت بخير

أخوك سلام

كل الحب

عود الورد
11-10-2003, 04:29 PM
جميل ضياء ..

حرف بهي هنا ..

* الضياء *
11-10-2003, 11:32 PM
شِكراً لك أخي سلام ..

توقيع اعتز به..


عود الورد ..

البهاء قراءتك

كل المنى لكم