PDA

View Full Version : مناجاه



مرجان الأطرش
15-10-2003, 03:25 PM
<div align='center'><table cellspacing='20' cellpadding='0' dir='rtl' border='0' width='0' style='font:normal normal bold 14pt Simplified Arabic; color:black; background-image:url(); background-color:#00ffff; border:4 double gray'><tr><td align='center' colspan='3' style='; font:normal normal bold 14pt Simplified Arabic; color:black; background-image:url(); background-color:; border:4 double gray' nowrap>مناجاه</td></tr><tr><td width='0' align='right' valign='top' nowrap>الله&nbsp;&nbsp;&nbsp;ربي&nbsp;&nbsp;&nbsp;له&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;الخلق&nbsp;&nbsp;أسرار<br>كما&nbsp;&nbsp;&nbsp;بدأ&nbsp;&nbsp;&nbsp;الخلق&nbsp;&nbsp;&nbsp;يوما&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>سيرجعه<br>فاعمل&nbsp;&nbsp;&nbsp;لنفسك&nbsp;&nbsp;&nbsp;عبد&nbsp;&nbsp;الله&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>مجتهداً<br>لكل&nbsp;&nbsp;&nbsp;مطلع&nbsp;&nbsp;شمس&nbsp;&nbsp;ٍ&nbsp;&nbsp;أنت&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>تشهده<br>0000عاماً&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;مضت&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>فأرّقني<br>نعى&nbsp;&nbsp;الشباب&nbsp;بياض&nbsp;الشعر&nbsp;حين&nbsp;بدت<br>اني&nbsp;&nbsp;&nbsp;أحدق&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;&nbsp;المرآة&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>أسألها<br>مضى&nbsp;الأ&nbsp;ُلى&nbsp;والى&nbsp;الرحمن&nbsp;قد&nbsp;وفدوا<br>الكلّ&nbsp;&nbsp;ُ&nbsp;&nbsp;يمضي&nbsp;&nbsp;الى&nbsp;&nbsp;الديّان&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>مرتهباً<br>يا&nbsp;&nbsp;تائها&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;صحراء&nbsp;العمر&nbsp;تخدعه<br>ازرع&nbsp;&nbsp;هديتَ&nbsp;&nbsp;من&nbsp;&nbsp;الأعمال&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>أصلحها<br>وازف&nbsp;&nbsp;دموعك&nbsp;&nbsp;في&nbsp;ذلّ&nbsp;ٍ&nbsp;وفي&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>أسف<br>لعل&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;دمعة&nbsp;&nbsp;&nbsp;ذنب&nbsp;&nbsp;&nbsp;حين&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>تذرفها<br>نعاك&nbsp;&nbsp;&nbsp;شيب&nbsp;&nbsp;&nbsp;لو&nbsp;&nbsp;&nbsp;أنت&nbsp;&nbsp;اتعظت&nbsp;&nbsp;به<br>فيه&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;نداء&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وإنذار&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>وموعظة<br>يا&nbsp;&nbsp;&nbsp;قابل&nbsp;&nbsp;التوب&nbsp;&nbsp;لا&nbsp;&nbsp;تكشف&nbsp;&nbsp;معايبنا<br>اني&nbsp;&nbsp;&nbsp;رجوتك&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;ذلِّي&nbsp;&nbsp;ومسكنتي<br>وأنت&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;عوني&nbsp;&nbsp;&nbsp;إذا&nbsp;&nbsp;&nbsp;ذلّت&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>قدمي<br>ظلمت&nbsp;&nbsp;نفسي&nbsp;&nbsp;بجهلي&nbsp;&nbsp;حينما&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>عَبَثت<br>وغرني&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;&nbsp;سواد&nbsp;&nbsp;&nbsp;الليل&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>بارقة<br>مالي&nbsp;&nbsp;سواك&nbsp;&nbsp;فان&nbsp;&nbsp;تغفر&nbsp;&nbsp;ففضلك&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>ذا<br>الله&nbsp;&nbsp;&nbsp;ربّي&nbsp;&nbsp;&nbsp;ولا&nbsp;&nbsp;&nbsp;أشرك&nbsp;&nbsp;&nbsp;به&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>أحدا<br><br><br><br></td><td width='4' align='center' valign='top' style='border:1; border-right-style: solid; border-right-color:gray' nowrap><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br></td><td width='0' align='left' valign='top' nowrap>يقضي&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;بحكمته&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;فينا&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>ويختار<br>وذاك&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وعدٌ&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وتنبيه&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>وإنذار<br>العمر&nbsp;&nbsp;&nbsp;يمضي&nbsp;&nbsp;وهذا&nbsp;&nbsp;الدهر&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>دوّار<br>يدق&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;نعشك&nbsp;&nbsp;المعهود&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>مسمار<br>سيل&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;الذنوب&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وأوهام&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>وأوزار<br>بعد&nbsp;&nbsp;&nbsp;السواد&nbsp;&nbsp;&nbsp;بذاك&nbsp;&nbsp;&nbsp;الليل&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>أقمار<br>الى&nbsp;&nbsp;&nbsp;متى&nbsp;&nbsp;&nbsp;ورحى&nbsp;&nbsp;&nbsp;الأقدار&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>دوّار<br>لم&nbsp;&nbsp;&nbsp;يبقى&nbsp;&nbsp;أصاحب&nbsp;&nbsp;منهم&nbsp;&nbsp;ولا&nbsp;&nbsp;جار<br>جيلاً&nbsp;&nbsp;&nbsp;فجيلاً&nbsp;&nbsp;&nbsp;وذاك&nbsp;&nbsp;&nbsp;الركب&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>سيّار<br>سرابها&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وسراب&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;العمر&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>غرَّار<br>فالصالحات&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;بقفر&nbsp;&nbsp;&nbsp;العمر&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>أشجار<br>إنّ&nbsp;&nbsp;&nbsp;الدموع&nbsp;&nbsp;&nbsp;بقفر&nbsp;&nbsp;&nbsp;العمر&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>أنهار<br>تمحو&nbsp;الذنوب&nbsp;,&nbsp;كعشب&nbsp;الأرض&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>للنار<br>كفاك,&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;فالشيب&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;بالتوبات&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;أقّار<br>ودون&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;ذلك&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;ألغاز&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وأسرار<br>فأنت&nbsp;&nbsp;&nbsp;يارب&nbsp;&nbsp;&nbsp;دون&nbsp;&nbsp;&nbsp;الخلق&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>ستّار<br>اني&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;ضعيف&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وتوّاب&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وخوّار<br>وأنت&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;للذنب&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;والذلاّت&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>غفّار<br>بي&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;الظنون&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;وأطماع&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>وأوطار<br>من&nbsp;&nbsp;&nbsp;الأماني&nbsp;&nbsp;لها&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;النفس&nbsp;&nbsp;آثار<br>وان&nbsp;&nbsp;&nbsp;تعذ&nbsp;&nbsp;&nbsp;ِّب&nbsp;&nbsp;&nbsp;فعدلٌ&nbsp;&nbsp;فيه&nbsp;&nbsp;وأقدار<br>زادي&nbsp;&nbsp;&nbsp;الى&nbsp;&nbsp;&nbsp;الله&nbsp;&nbsp;&nbsp;توحيد&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>واقرار<br><br><br><br></td></tr></table></div>:nn

(سلام)
15-10-2003, 10:49 PM
في البداية دعني أخبرك أن هذا هو الرد رقم 4
فوالله كلما كتبت رد أما أن يمحى أو ينطفي الجهاز أو تختفي الصفحة
فأقول بسم الله الرحمن الرحيم
خيرة من الله
وإليك ردي


جميل هو هذا البوح والمناجاة وتقريع الذت المذبة والتي هي كل ذواتنا

أخي مرجان

قصيدة باسقة

صادقة
وأسمح لي بهذه الملاحظات والتي أرجو من الله أن تجد في صدرك متسع
فما نحن هنا سوى لنتعلم من هفواتنا
ولك عذري أن كان ما اقوله قد جانبه الصواب
فهو راي شخصي ولا يتعدى عن كونه كذلك

واليك الملاحظات

تقول في الشطر الاول من البيت الثاني


كما بدأ الخلق يوما سيرجعه

وأرى أنه لو كان
كما بدأ الخلق يوما سوف يرجعه
لكان أفضل من الناحية الوزنية وبستقيم الموزن


وتقول في الشطر الثاني من البيت الثامن


لم يبقى أصاحب منهم ولا جار

أحس أن البيت مكسور وقد أعياني أن اصلحة دون المساس بهويته فتركت لك ذلك فأنت الأجدر والأفضل



وتقول في البيت التاسع في الشطر الاول


الكلّ ُ يمضي الى الديّان مرتهباً

لا ادري تركت كلمة مرتهباً علامات أستفهام عندي فهل تصح هنا من ناحية المعنى و رهب هل تصرف على مرتهباً ربما والله ليست على دراية تامة بهذا لكن أحس أن بها أشكال لنناقش هذا في ردك .


تقول في البيت العاشر الشطر الأول

يا تائها في صحراء العمر تخدعه

لو كانت صحاري بدل صحراء لكان افضل من الناحية الوزنية
فصحراء تكسر البحر



في البيت الثالث عشر تقول

تمحو الذنوب , كعشب الأرض للنار

هنا القافية بالكسر بينما ينبغي ان تكون كأخوتها بالضم

وفي البيت الخامس عشر في الشطر الثاني

ودون ذلك ألغاز وأسرار

والله لا اجزم لكن أحس فقط أن فيه ثقل

في البيت الثامن عشر في الشطر الاول تقول



وأنت عوني إذا ذلّت قدمي
لم أفهمة ربما تعني زلت قدمك

لكن حتى هذه تجعل البيت مكسور كسر جلي

وفي البيت ما قبل الأخير في الشطر الثاني



وان تعذ ِّب فعدلٌ فيه وأقدار

المعنى لا يستقيم كذلك الوزن


هذا أخي ما وجدته والذي أهيب بقريحتك أن ترتكب مثله
فالعجلة أفة الشعر
نقح الأبيات حتى تأتي رائعة مثلك يا مرجان

وما منا إلا وله من الأخطاء الشعرية الكثير
وأولهم من يكتب لك الأن
ليتك تعلم الطامات الكبرى التي أقع فيها في كل قصيدة أكتبها

هذا ما لدي ولك مني كل الحب
أخوك

سلام

john_silver
15-10-2003, 11:15 PM
في مرور سريع
بدأ بدون همز أي بالتخفيف للمحافظة على الوزن
(كما بدأ الخلق يوما سوف يرجعه) هذا من حيث الوزن أما لغة البيت فهذه قضية أخرى.
(لم يبق لي صاحب منهم ولا جار ) وعلى هذا فقس
مع أجمل وأرق تحية للأخوين مرجان وسلام .
في أمان الله

أحمد المنعي
16-10-2003, 03:45 PM
شاعرنا الكبير .. مرجان .


لا جديد ... أنت ككل مرة تطل علينا بالجمال والبهاء والإبداع.:)

تقبل كل التقدير الصادق لقلمك المبحر وشاعريتك السامية . رعاك الله

مرجان الأطرش
16-10-2003, 09:34 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)


في البداية دعني أخبرك أن هذا هو الرد رقم 4
فوالله كلما كتبت رد أما أن يمحى أو ينطفي الجهاز أو تختفي الصفحة
فأقول بسم الله الرحمن الرحيم
خيرة من الله
وإليك ردي


جميل هو هذا البوح والمناجاة وتقريع الذت المذبة والتي هي كل ذواتنا

أخي مرجان

قصيدة باسقة

صادقة
وأسمح لي بهذه الملاحظات والتي أرجو من الله أن تجد في صدرك متسع
فما نحن هنا سوى لنتعلم من هفواتنا
ولك عذري أن كان ما اقوله قد جانبه الصواب
فهو راي شخصي ولا يتعدى عن كونه كذلك

واليك الملاحظات

تقول في الشطر الاول من البيت الثاني


كما بدأ الخلق يوما سيرجعه

وأرى أنه لو كان
كما بدأ الخلق يوما سوف يرجعه
لكان أفضل من الناحية الوزنية وبستقيم الموزن


وتقول في الشطر الثاني من البيت الثامن


لم يبقى أصاحب منهم ولا جار

أحس أن البيت مكسور وقد أعياني أن اصلحة دون المساس بهويته فتركت لك ذلك فأنت الأجدر والأفضل



وتقول في البيت التاسع في الشطر الاول


الكلّ ُ يمضي الى الديّان مرتهباً

لا ادري تركت كلمة مرتهباً علامات أستفهام عندي فهل تصح هنا من ناحية المعنى و رهب هل تصرف على مرتهباً ربما والله ليست على دراية تامة بهذا لكن أحس أن بها أشكال لنناقش هذا في ردك .


تقول في البيت العاشر الشطر الأول

يا تائها في صحراء العمر تخدعه

لو كانت صحاري بدل صحراء لكان افضل من الناحية الوزنية
فصحراء تكسر البحر



في البيت الثالث عشر تقول

تمحو الذنوب , كعشب الأرض للنار

هنا القافية بالكسر بينما ينبغي ان تكون كأخوتها بالضم

وفي البيت الخامس عشر في الشطر الثاني

ودون ذلك ألغاز وأسرار

والله لا اجزم لكن أحس فقط أن فيه ثقل

في البيت الثامن عشر في الشطر الاول تقول



وأنت عوني إذا ذلّت قدمي
لم أفهمة ربما تعني زلت قدمك

لكن حتى هذه تجعل البيت مكسور كسر جلي

وفي البيت ما قبل الأخير في الشطر الثاني



وان تعذ ِّب فعدلٌ فيه وأقدار

المعنى لا يستقيم كذلك الوزن


هذا أخي ما وجدته والذي أهيب بقريحتك أن ترتكب مثله
فالعجلة أفة الشعر
نقح الأبيات حتى تأتي رائعة مثلك يا مرجان

وما منا إلا وله من الأخطاء الشعرية الكثير
وأولهم من يكتب لك الأن
ليتك تعلم الطامات الكبرى التي أقع فيها في كل قصيدة أكتبها

هذا ما لدي ولك مني كل الحب
أخوك

سلام
الأخ الغالي سلام مع عميق شكري وتقديري منوها أن وما اتيتم من العلم إلا قليلا والكمال لله جل جلاله فقط والشخص منا مهما وصل لدرجات عالية من العلم والثقافة لابد من الآخرين من كشف هفوات أو أخطاء أووووو
لك ودي العميق وأشكرك على هذه الملاحظات
أما مرتهبا فهي من الرهبة ولضروة الوزن وردت
لم يبقى أصاحب منهم ولا جار والصح لم يبق أصحاب وورد خطأ أثناء النقل
وأنت عوني إذا ذلّت قدمي والصح أيضا وحدثك في محله زلت قدمي

أما فيما يخص ردك أخي الغالي أنوه للتالي
فوالله كلما كتبت رد أما أن يمحى(إما)
وتقريع الذت المذبة (الذات المذنبة)
وهذا دليل أن أبسط الأشياء من الممكن أن يخطأ بها أحدنا على أي حال لك شكري وأرجوا متابعة ألأعمال وبيان ملاحظاتك دوما وبكل صدر رحب
أخوك مرجان

مرجان الأطرش
16-10-2003, 09:38 PM
أرسلت بداية بواسطة john_silver
في مرور سريع
بدأ بدون همز أي بالتخفيف للمحافظة على الوزن
(كما بدأ الخلق يوما سوف يرجعه) هذا من حيث الوزن أما لغة البيت فهذه قضية أخرى.
(لم يبق لي صاحب منهم ولا جار ) وعلى هذا فقس
مع أجمل وأرق تحية للأخوين مرجان وسلام .
في أمان الله
شكرا لمرورك الكريم الأخ john_silver
مع تحيات مرجان

مرجان الأطرش
16-10-2003, 09:40 PM
أرسلت بداية بواسطة برج المراقبة
شاعرنا الكبير .. مرجان .


لا جديد ... أنت ككل مرة تطل علينا بالجمال والبهاء والإبداع.:)

تقبل كل التقدير الصادق لقلمك المبحر وشاعريتك السامية . رعاك الله
لك ودي الأخ الغالي وشكري لهذا الإطراء
أخوك مرجان

أبو العبادلة
18-10-2003, 10:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم:مرجان الأطرش


لقد استطاع قلمكم أن يختزل الكثير من تجارب الحياة ونواميس الأيام ليجعلها

أسيرة الحرف في ثوب الحكمة الباهر.

أحسب أن هذه الأبيات ترياق مصدور

وأمل يتهادى إلى قلب مقهور

تلبس حروفها ثياب الوقار

بعيدة عن فسوق الحبر

وخبال العقل

ولكن عليك أن تزيل عنها وعثاء الطريق

التي كشفتها لك مرآة النصح

واعلم أنك حينها تضع قدمك في سلم الصعود

أخوك
أبو العبادلة

مرجان الأطرش
30-10-2003, 11:26 PM
أرسلت بداية بواسطة أبو العبادلة
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم:مرجان الأطرش


لقد استطاع قلمكم أن يختزل الكثير من تجارب الحياة ونواميس الأيام ليجعلها

أسيرة الحرف في ثوب الحكمة الباهر.

أحسب أن هذه الأبيات ترياق مصدور

وأمل يتهادى إلى قلب مقهور

تلبس حروفها ثياب الوقار

بعيدة عن فسوق الحبر

وخبال العقل

ولكن عليك أن تزيل عنها وعثاء الطريق

التي كشفتها لك مرآة النصح

واعلم أنك حينها تضع قدمك في سلم الصعود

أخوك
أبو العبادلة
الأخ الغالي أبو العبادلة آسف جدا لتأخري بالرد لكن لأسباب تتعلق بالبريد الألكتوني كان معطلا لك شكري وامتناني وشكري لمرورك الكريم
مرجان