PDA

View Full Version : كريم .. وداعاً. *قصيدة*



أحمد المنعي
16-10-2003, 03:38 PM
كَرِيم ... أخي الصغير الذي قضى سنواته العشر كلها على سرير المرض ، شاء الله له أن يرتاح.



رحمه الله ..وألهم أمه ( أم أحمد ) الصبر ..




نَمْ يا كَريم ُ.. لقَدْ سَهرْتَ عَلِيلا... وأرِحْ فُؤَاداً أنَّ فِيكَ طَوِيلا

إرْحَلْ ، فما كانَ المقَامُ سوى ضَنَىً .. ولرُبّما كان الشِّفاءُ رَحِيلا

كمْ قدْ سَقَتْكَ يَدُ الزَّمَانِ مَرَارةً .. ولَكَمْ أرَتْكَ مِنَ الشَّقَاءِ فُصُولا

أأخِيْ ، لقدْ عِشْتَ الطفولةَ كُلَّها ... مُتألماً .. مُتَعذِّباً ..مَشْلولا

عانَقْتُ وَجْهَك عندما وَدَّعْتُه ، ورأيتُهُ في قَبرِهِ قِنْدِيلا

فلدى الخَلِيلِ أقِمْ وعِشْ رَغَداً فما ,, رَغَدٌ كأنْ تَجِدَ الخَليلَ خَليلا

حُزْني عَلِيكِ يَؤُودُني لكنني ، أرْجُو رَحِيماً لم يَزَلْ مَأمُولا

يا أمَّ أحْمَدَ ، ما لدَمْعِكِ قد هَمَى ,,, وكَرِيمُ أمْسَى في الجِنَانِ جَذولا

عَرَفَ الزمانُ لأمِّ أحْمَدَ صَبْرَها .. وعَرَفْتُ صَبْرَك في المصَابِ جَمِيلا

هو دَرْبُنا ، وهي المقادِيرُ التي .. لا تَعْرِفُ التأخِيْرَ والتأجيلا

لُوذِيْ بِرَبِّك ـ أمَّ أحْمَدَ ـ واصبرِي .. فجزاءُ ربّكِ لنْ يكونَ قليلا

.
.
.
.
رحمه الله....

المصرقعه
16-10-2003, 04:10 PM
رحم الله كريم
وصبركم على فراقك
قصيدتكم ابكتنى دليلا ملامستها لشغاف القلب

(سلام)
16-10-2003, 04:16 PM
قاتل الله الحزن

والله أنك في هذا الباسقة لتستدر دمع الصوان

وما وسعني غير أن أشيح بوجهي عن من معي أُخبي دمعي

خوفاً من قول

(يا حليله بكي )

و والله أنك لشاعر يعجبني فيه الكثير
لكن أن تكون بهكذا قوة هذا ما لم أكن أعرفه


للروائع

دمت كما أنت فليس ثم أكثر

أخوك الصغير
سلام

انكسار
16-10-2003, 05:32 PM
أحسن الله عزاءكم في كريم
و جعله حجابا بين والديه و بين النار / فهكذا يرتجى لمثل نور وجهه

كفى بالموت واعظا
أحزنتنا و الله يا أخي
لكن عساه الحزن المعقود بيقين
و الدمع المختلط بطمأنينة

مرض يطهره من ذنوب / فكيف و ليس ثمة ذنوب ؟
رحم الله كريم
و أبدلكم بوجهه حلاوة الصبر

TOLSTOY
16-10-2003, 05:39 PM
ما أروعك يا رجل

لكأني أقرأ لشوقي
ذات النفس الشعري أجده عندك



رائع أنت يا فتى



ألهمك الله الصبر والسلوان



تحياتي واحترامي

منال العبدالرحمن
16-10-2003, 06:18 PM
لله ما اخذ و لله ما أعطى

و لا نقول إلا ما يرضي ربنا ..

فإنّا لله و إنّا إليه راجعون


قصيدة جميلة بحق و فيها من معاني الأخوة و المحبة و الحزن و الألم و الأمل غزارة و روعة ..

فبارك الله في شاعرٍ متميز
و دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا

أطلال شخصية
16-10-2003, 06:32 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون أخي برج المراقبة

دام عزك

أحمد المنعي
17-10-2003, 02:25 PM
أرسلت بداية بواسطة المصرقعه
رحم الله كريم
وصبركم على فراقك
قصيدتكم ابكتنى دليلا ملامستها لشغاف القلب




الفاضلة .. المصرقعه .. :)


شكراً على طيب المرور ، وصدق المشاعر.

رعاك الله.

أحمد المنعي
17-10-2003, 02:34 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)
قاتل الله الحزن

والله أنك في هذا الباسقة لتستدر دمع الصوان

وما وسعني غير أن أشيح بوجهي عن من معي أُخبي دمعي

خوفاً من قول

(يا حليله بكي )

و والله أنك لشاعر يعجبني فيه الكثير
لكن أن تكون بهكذا قوة هذا ما لم أكن أعرفه


للروائع

دمت كما أنت فليس ثم أكثر

أخوك الصغير
سلام




أخي الغالي .. سلام .

جزاك الله خيراً ، وأدام لك طيبة قلبك ونقاء صدرك .

يا عزيزي .. لقد مر على الوفاة عدة أسابيع ، ولم نعد نجد منها إلا زيارة للحزن بين الفينة والفينة لنذرف دمعة أو دمعتين ، ثم نعود لنصارع هذه الحياة الجافة اللئيمة.

ليتنا نعتبر .. إي والله .. ليتنا نعتبر .

.
.
.
.
.
لك في القلب مكان خاص ، أخي الكبير ، وأسأل الله أن يغفر لي ما لا تعلم.

ديدمونة
18-10-2003, 12:41 AM
إرْحَلْ ، فما كانَ المقَامُ سوى ضَنَىً .. ولرُبّما كان الشِّفاءُ رَحِيلا

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
أحسن الله عزاك

دمت

أحمد المنعي
18-10-2003, 01:22 PM
أرسلت بداية بواسطة انكسار
أحسن الله عزاءكم في كريم
و جعله حجابا بين والديه و بين النار / فهكذا يرتجى لمثل نور وجهه

كفى بالموت واعظا
أحزنتنا و الله يا أخي
لكن عساه الحزن المعقود بيقين
و الدمع المختلط بطمأنينة

مرض يطهره من ذنوب / فكيف و ليس ثمة ذنوب ؟
رحم الله كريم
و أبدلكم بوجهه حلاوة الصبر


جوزيت خيراً أيتها الأديبة الفاضلة .

لا أدري هل ما زلت هنا أم قد نفذت قرارك وذهبت!

قالها بن يقظان ...إذا ترحلت عن قوم .....

في رعاية الله.

أحمد المنعي
18-10-2003, 01:26 PM
أرسلت بداية بواسطة TOLSTOY
ما أروعك يا رجل

لكأني أقرأ لشوقي
ذات النفس الشعري أجده عندك



رائع أنت يا فتى



ألهمك الله الصبر والسلوان



تحياتي واحترامي



تولستوي ، أيها الشاعر .

سعدت بمرورك ، يعلم الله ، وجزاك الله خيراً .

لا تغب طويلاً يا عزيزي ، دائماً في انتظارك .. رعاك الله . :)

أحمد المنعي
18-10-2003, 01:29 PM
أرسلت بداية بواسطة شذى النجيع
لله ما اخذ و لله ما أعطى

و لا نقول إلا ما يرضي ربنا ..

فإنّا لله و إنّا إليه راجعون


قصيدة جميلة بحق و فيها من معاني الأخوة و المحبة و الحزن و الألم و الأمل غزارة و روعة ..

فبارك الله في شاعرٍ متميز
و دمت لنا
(
)
(
)
(
شـذا



شذا النجيع ...

جزاك الله خيراً ،ووألف مرحباً بك .أظنك غبت طويلاً أو أنني أنا من غاب طويلاً.

سعدت والله بشذاك وطيب مرورك . رعاك الله :)

أبو العبادلة
18-10-2003, 09:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

برج المراقبة

اعذرني إن صارحتك

فهذه القصيدة ليست من خط يدك
.

.
.
.
.
.

بل هي نبض قلبك.

أن لأحسب أن كل حرف من هذه القصيدة يقطر لوعة وألما
لقد طوفت بنا في دوائر الحزن والرحمة والصبر
في بيان مشرق بديع

بركت بوركت

أحمد المنعي
20-10-2003, 12:24 PM
صديقي العزيز ..أطلال .

جوزيت خيراً يا صاحبي .


*****************************

ديدمونة ، عوداً حميداً . وحياك الله .

*****************************

الأديب الفاضل أبو العبادلة . سررت بمرورك ، وجميل كلماتك . رعاك الله أخي :)

.