PDA

View Full Version : بيادر .......!!!



السواقي
22-10-2003, 03:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكم أخوتي مشاركتي الأولى ..... معكم ..
.ما أخترت إلا أن أنثر هذه البيادر بينكم
وعذرا إن وجدتموها ا وقد تمزقت أشلائها .. وتحولت بقدرة قادر للغة شعرية ( مع إني كتبتها بالبداية بشكل مختلف .. وبعد ما انتهيت من كتابتها وجدتها شيئا لا يشبه البيادر الأولى ) ....
هي .. قسوة حانية .. هي أختيار وقرار ... هي صورة تلاشت فتعلقت في أهدابي منها .. دمعة .. !!!
لكن ..أمنيتي أن تقرأوها فتعجبكم .. !!
وتقبلوني ضيفة عليكم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جذلىً تناديني وترقص زاجرة فيّ دمعة حلم صغير ما ضر لو أنصفه الزمان .
ترصدت لك يابيدر .... بأنامل من حديد لم ترهق في صفع خد أسيل ..
لكنها تجشمت عناء البكاء وإسكات صوت رخيم .. حفيف براءته .. لم تشرق بوادر الكلمات فيه بعد ..
فأصغي إلي ... يابيدر ...
.أصغي لأوجاع نامت في كبدي .. ياليتها لا تصحو إلا همساً لأمسيات بيض ...!
إيه يابيدر : ــ
كذباً .... تغريني وعودي .. بأني لك الملاذ وأني النجاة .... وحينا .. أهيج وجدي .. فأرغب في شمس أطرافها أفياء ذكرى ... فتأتي بلون حقلك يابيدر قشة صغيرة .. قاصمة لظهر البعير .!!!
فأغضب وأظهر غيضا ً خفيا ًمضمر ..
فاليوم يابيدر ....
أنا ما نسيت حقولا ً أنجبتك ..حين ابتسمتْ غيابا ً بإيماءٍ خدرته عيون القدر .. وقد فازت سواقيها بلحظٍ فاتر.. سني ٍ .. جلي ٍ .. بلون شهد شهي ....... لسوسن ظامئ .. فكنت ِ وكنت ْ...!!
ترويك بماء حياتها حبا ً طاهراً يصيح ....... شوقا ً إلى البيادر ...!!!!

فإليّ ..... إليّ .. يابيدر ..!!
..... لأحضان عزيزها أنت ِ ...!!
.. لأرض جمت أبارها .. قسوة وعنادا .. لأنها ما فاضت إلا لك أنتِ !.
فهيضت أركانها .. وغاض ماء عقلها وفؤادها ... وهالت على أطلالها تراب الإنقباض ..
أه ......... يابيدر حين طاف الكبر الحنون بحقولنا التي كانت بالأمس فيئا ً.. فتلظت هالات شموسها جورا ...
فلما البكاء يابيدر ...؟!
أقسم بالله أني لو امتلكت حينا ً من الزمان إرادتي ..
سأوقظ عندها الليل .. حارسا لقلبك الصغير .. فلا تخافي الظلام ..
وأعجم لفظي عنك ِ وعنهم حتى لا أبين .. فلا ألوم ولا ألام .....
وأنتفي هناك خلف تلال واقع مرير .في أرض بكر .. خلت من المساكن والجحور ..
وأستفز جدب المنافي بالبذور .. وأنشر رائحة الخصب من جرحي عطرا ً للزهور ...
وأقف من أجلك في العراء مجمدة اليدين فزاعة لكل الطيور ...!!
ليكتمل فرحي بسنابل عذراء .. ميلها ميلي .. وعمرها عمري ...
ما قضمتها مناقير الخديعة والجحود ..
هنا تذكرت فجاءة كيف تختصر الوعود .. فتمسكت بوعدي الأوحد الأملود ..!!
لك يابيادر أن لا تغرقي يوما بطوفان دمع ساقية شغوفة بالعهود
وقد تحطمت جوانب دولابها بصوت ناعورة تشهق فجيعة على ذلك الوجود..!!

لك يابيادر أن لا يقال ما أتعس هؤلاء إن كانوا قمحاً يحصد ويدرس ثم يطحن ليصنع غذاءاً لأرواح ٍ شتى .. فجائعة .. ونهمة جشعة .. وأحيانا
آثمة .. !!

وعندها و كأنها وعت ما أعجم في لغة الشعور .. فأقبلت تصالحني و ترائيني بوجهها ...و تتحسس شعري .. وقد ألصقت خدها الموروم بوجهي .. فتدحرجت دمعاتها الصغيرة في محجر عيني ..
فيا شقوتي من دمعة برئية .. أطبقت عيني عليها فذابت في حنايا الضلوع
فيا ليتني أبدل لون عيني الداكن الشاحب بلون الشهد الشهي فأشبهكما .. فأقلب قانون الوراثة ......
فعندها أكون قريبة لكَ في رقة أزلية .. ووارثة عنكَ حنانك الأبدي .. !!!

الغيم الأشقر
22-10-2003, 03:17 AM
خاطرة جميلة تستحق الصلب فوق رأس أكبر مشرف هناa*

(سلام)
22-10-2003, 08:21 AM
سواقي وكما قال الأشقر تستحق
التقدير والإكبار

جميل هو التصوير واللغة الفخمة الجزلة التي تستخدمينها

ما أروع ما خطته يداك

كل التقدير أختي


أخي الأشقر
ما تخليك في النص وتشلنا من دماخك يا حبيبي
:D:
هو أحنا أكلنا ومسحنا في راسك
دمت خواجياً
:D:
أخوك
سلام

السواقي
22-10-2003, 08:07 PM
أخي الغيم الأشقر
أشكر مرورك الكريم وتقديرك لما كتبت
لكن ( الصلب ) أتركه لمشرفينا الكرام إن رأوا فيها ما يستحق ( الصلب )

السواقي
22-10-2003, 08:12 PM
إن كانت وطغت لغة البيادر عليها .. فجاءت في تقديرك لها
لغة جزلة قوية .. وقالب تصويري لفكرة حية
فغايتي إن وصلت لكم .... فوجدتم فيها شيء ينبض ..لتلمس بكيانها أرواحكم
دمت أخي الكريم / سلام
شاكرة تقديرك لما كتبت .....