PDA

View Full Version : حقيقة نزار قباني 0 كتاب مهم جداً 0



عذبي
17-09-2003, 12:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الكتاب جاء بفضل الله تعالى ليُعرى ويكشف حقيقة الشاعر نزار قباني

حيث أنه كِتاب مهم لكل من ينظر لنزار قباني بعين الإكبار والإعجاب

حيث إن هذا الكتاب الهام ... جاء ليقول للمسلمين وغير المسلمين ، بأن هذا الرجل – نزار قباني – قد طغى وتجبر وتطاول بأشعاره الخبيثة على الله – جل جلالة – أكثر من مره ، ولقد سخِر منه وتهكم عليه !!

ولقد دنس الدين ودنس العادات الإسلامية الكريمة ، بما كتب من قصائد تافهة خرقاء ، طغت عليها قلة الأدب وموت العِفة .

ولا غُرابه في أن هذا الشاعر – نزار قباني – شاعر خبيث خليع ، كيف لا وهو معروف " عندهم " بشاعر النهد والحلمات !!

وكم من مرة قد تناول هذا الشاعر الخبيث جسد المرأة وأخذ يتلاعب بهِ وكأنه قطعة منديل ... بصق فيهِ ومن ثم رماه .

هذا الكتاب ... جاء في فهرسة :

الصفحة الموضوع
3 · نص خطاب سماحة الشيخ العلامة/عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله تعالى للمؤلف .
4 · تقريظ سماحة مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ العلامة/عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ .
5 · تقريظ الشيخ المحدث/حمدي السلفي .
6 · رسالة عاجلة .
8 · إلهي وخالقي أدعوك .
9 · ورحلت وحدك يانزار .
12 · المقدمة .
16 · أقوال نزار قباني الكفرية .
37 · الأدلة الشرعية على كفر المستهزئ بالله تعالى أو برسله الكرام أو بشيء من دينه وردته .
37 · الأدلة من القرآن الكريم .
41 · الأدلة من السنة النبوية المطهرة .
46 · أقوال أهل العلم فيمن استهزأ بالله تعالى أو برسله الكرام أو بشيء من دينه .
46 · تعريف الشتم والسب في اللغة .
47 · أقوال علماء الشريعة وأئمة السنة .
56 · وقفات مع أصناف من الناس :
56 · الصنف الأول : أهل الصلاح والفضل والدين .
58 · الصنف الثاني : المرتزقة والكتاب المستأجرون .
60 · الصنف الثالث : المتوقفون في أمر نزار وأمثاله .
64 · الصنف الرابع : أهل الضلال والزندقة والمجون .
69 · كشف بعض الشبهات الشيطانية .
69 · الشبهة الأولى .
70 · الشبهة الثانية .
72 · الخاتمة .


(أيشتمُ رباً عبدناه، ولا ننتصرُ له؟ إنا إذاً لعبيد سوء وما نحن له بعابدين) " ابن حبيب "

أيها القارئ الكريم :

لا يكن نزار قباني عندك أعز وأكرم من دينك ، وعليك أن تبين حقيقة هذا الشاعر

وما كان عليه ، وتبذل النصيحة لكل المسلمين الذين هُم مُغترين بهذا الشاعر ، والذين

هُم يجهلون حقيقتة ، واعلم أخي الحبيب أن الدين النصيحة ، وأن الله لا يُضيع أجر من أحسن عملا .

أضغط هُنا لتنزيل الكِتاب أو تصفُحة . (http://www.sahab.org/books/book.php?id=99&query=نزار%20قباني)

احساس
17-09-2003, 12:38 AM
يعطيك الف عافيه على هالموضوع

Mezher
17-09-2003, 05:57 AM
تمّ التحميل .. وبعدين بيني وبينكم ولا تعلمون أحد :D: .. اني أكره نزار وشعره ومن يتشدد له )k ..!
أنا بيوم من الأيام عرّفت شعر نزار قباني وقلت :
سوالف شباب مراهقين :D: ..!

أبو سامي
17-09-2003, 11:19 AM
أخي عذبي
جزاك الله خير على هذا التوضيح...


Mezher
ألا تظن بأن مراهقين قد تكون أكرمت فيها هذا النجس...
والله إن بعض قصائده لشبيه بما يجري في المراحيض( أكرمكم الله )

حاطب ليل
17-09-2003, 03:39 PM
السلام عليكم

شكرا لك على التقديم والعرض .. سأقوم بتحميله وقراءته على رواقة :) ولاشك ان مثل هذه الكتب "النقدية" مفيدة لاستعراض الجوانب المتعددة للشاعر .. والقاء الضوء على سقطات وانحرافات سواء لغوية أم عقيدية .. ام أخلاقية.

ولكن طبعا يبقى للشاعر نزار قباني ابداعه "الأدبي البحت" الذي لاينكره الا مكابر .. وحتى مناصرته لأطفال الحجارة وفلسطين عبر قصائد كثيرة جدا وجميلة ..

نعم له سقطات كثيرة .. ووووو ... مما يعرفه الجميع
لكني شخصياً أحبذ أن آخذ من كل مبدع ما احتاجه ومالا يتعارض مع ديني ومبادئي ..

فها نحن نأخذ العلم التجريبي والإداري والطبي وغيرها .. من كفار وملحدين ينكرون وجود الله .. لايحتاجون فتاوي لتكفيرهم :)

له قصائد غاية وقمة في الجمال .. كلمات .. صياغة .. احساس .. ومعنى ..
كل مافيها يأسرك ويشدك ..

<center>
من قصيدة أطفال الحجارة:

آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..
ويا جيلَ العمولات..
ويا جيلَ النفاياتِ
ويا جيلَ الدعارة..
سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-
أطفالُ الحجاره..

----------------
ومن قصيدته : دكتوراة شرف في كيمياء الحجر

يرمي حجراً..
أو حجرينْ.
يقطعُ أفعى إسرائيلَ إلى نصفينْ
يمضغُ لحمَ الدبّاباتِ،
ويأتينا..
من غيرِ يدينْ..

-----------------
ومن قصيدته القدس :

يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان
يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان
من يوقفُ العدوان؟
عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان
من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟
من ينقذُ الإنجيل؟
من ينقذُ القرآن؟
من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟
من ينقذُ الإنسان؟
--------------
ومن قصيدته : هذه البلاد شقة مفروشة !

مـدينـةٌ مَهـجورَةٌ مُهَجّـرَهْ …
لم يبقَ – فيها – فأرةٌ ، أو نملَـةٌ ، أو جدوَلٌ ، أو شـجَرَهْ …
لاشـيء – فيها – يُدهشُ السّـياح إلاّ الصـورَةُ الرسميّـة المُقَرَّرَهْ ..
للجـنرال عَــنتَرَهْ …
فـي عرَبـات الخَـسّ ، و البـطّيخ …
فــي البـاصـات ، فـي مَحطّـة القطـار ، فـي جمارك المطـار..
فـي طوابـع البريـد ، في ملاعب الفوتبول ، فـي مطاعم البيتزا …
و فـي كُلّ فئـات العُمـلَة المُزَوَّرَهْ …

مـا من جـديدٍ في حيـاة هـذي المـدينَـةُ المُسـتَعمَرَهْ …
فَحُزنُنـا مُكّرَّرٌ ، وَمَوتُنـا مُكَرَّرٌ ،ونكهَةُ القهوَة في شفاهنـا مُكَرَّرَهْ …
فَمُنذُ أَنْ وُلدنـا ،و نَحنُ مَحبوسُونَ فـي زجـاجة الثقافة المُـدَوَّرَهْ …
وَمُـذْ دَخَلـنَا المَدرَسَـهْ ،و نحنُ لانَدرُسُ إلاّ سيرَةً ذاتيّـةً واحـدَهً …
تـُخبرنـا عـن عَضـلات عَـنتَرَهْ …
وَ مَكـرُمات عَــنتَرَهْ … وَ مُعجزات عَــنتَرَهْ …
ولا نرى في كلّ دُور السينما إلاّ شريطاً عربيّاً مُضجراً يلعبُ فيه عَنتَرَهْ …

----------------
ومن قصيدة : المهرولون


تَرَكُوا عُلْبةَ سردينٍ بأيدينا
تُسمَّى (غَزَّةً)..
عَظمةً يابسةً تُدعى (أَريحا)..
فُندقاً يُدعى فلسطينَ..
بلا سقفٍ لا أعمدَةٍ..
تركُنا جَسَداً دونَ عظامٍ
و يداً دونَ أصابعْ...
-**-
لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.
كيف تبكي أمَّةٌ
أخَذوا منها المدامعْ؟؟

---------------
ومن قصيدة : أنا مع الإرهاب


متهمون نحن بالارهاب
اذا اقترفنا مهنة الثقافة
اذا قرأنا كتابا في الفقه والسياسة
اذا ذكرنا ربنا تعالى
اذا تلونا ( سورة الفتح)
وأصغينا الى خطبة الجمعة
فنحن ضالعون في الارهاب


متهمون نحن بالارهاب
ان نحن دافعنا عن الارض
وعن كرامــــــة التــراب
اذا تمردنا على اغتصاب الشعب ..
واغتصابنا ...
اذا حمينا آخر النخيل فى صحرائنا ...
وآخر النجوم فى سمائنا ...
وآخر الحروف فى اسمآئنا ...
وآخر الحليب فى أثداء أمهاتنا ..
..... ان كان هذا ذنبنا
فما اروع الارهــــــــاب!!

-----------
ومن قصيدة : رسالة جندي في جبهة السويس



ماتَ الجرادْ
أبتاهُ، ماتتْ كلُّ أسرابِ الجرادْ
لم تبقَ سيّدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيدْ
في الريفِ، في المدنِ الكبيرةِ، في الصعيدْ
إلا وشاركَ، يا أبي
في حرقِ أسرابِ الجرادْ
في سحقهِ.. في ذبحهِ حتّى الوريدْ
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
من حيثُ تمتزجُ البطولةُ بالجراحِ وبالحديدْ
من مصنعِ الأبطالِ، أكتبُ يا أبي
من بورسعيدْ..
</center>

وقصائد كثيرة ومقاطع كثيرة جدا رائعة .. أكثر من ان تحصى ..

تحياتي لحضورك العذب

النديم
17-09-2003, 03:49 PM
^
^
^
و لايجرمنّكم شنئان قومٍِ على ألا تعدلوا ..
هذا طبع أهل الاعتدال .. وهكذا كان سلوك علماء السنة ..
فكما يقال من نقد و جرح في بعض المشاهير كذلك يجب ان نذكر لهم محاسنهم ومثالبهم ..
.
.
وإلا فلم َ يستشهد علماء المسلمين بأبيات لشعراء جاهليين او شعراء المجون في الدولة العباسية ..و الأموية ..
.
.
هو مبدع من مبدعي الحرف العربي في هذا الزمان وله روائع كما هو الحال للقصيبي وأحمد مطر .. وغيرهم .. لكنه تعدّى على الله والله حسيبه ..
والذي يجب هو توعية الناس بإلحاده وزندقته .. كما لانكذب عليهم ونجرّده مما أبدع به ..
فحينها سيكون منظرنا أمام الناس هشـّـاً .. وهو على غير الاعتدال ..
فرسول الله صلى الله عليه وسلم ..
حين سمع ذلك الصحابي بعد بدر .. يقول ضاحكاً أهؤلاء الرجال ..
قال : اولئك الملأ ، اولئك الملأ .. معترفاً بقوتهم و مكانتهم بين الناس .. ;)

عذبي
17-09-2003, 11:51 PM
الأخت ... إحساس إنسانه

ونسأل الله أيضاً أن يمنحكِ دوام الصحة والعافية .

الأخ الكريم ... مزهر

بخصوص شِعر نزار ورأيك فيه ... ابقى على ما أنت فيه ... وأنا أوافقك الرأي .


الأخ الكريم ... أبو سامي

خيراً جُزيت وسعِدنا بحضورك .


الأخ الكريم ... حاطب ليل

إن شاعراً إعتاد على سب الله - جلا جلالة - والسخرية منه !!

هذا لا يستحق منا كمسلمين أن نذكر له ولو كلمة واحدة من قصيدة ، حتى وإن كان اعتلى عرش الشِعر ولبس تاج القصيد .


ولا أظن هناك أحد آخر يستحق الرد عليه في هذا الموضوع !

solar
18-09-2003, 01:01 AM
http://www.qloob.com/vb/images/smilies/bsm.gif

نبذه عن حياة الشاعر

قباني، نزار (1923-1998): شاعر سوري اشتهر بأعماله الرومانسية والسياسية الجريئة. تميزت قصائده بلغة سهلة وجدت بسرعة ملايين القراء في أنحاء العالم العربي. ولد نزار من عائلة دمشقية، درس القانون في جامعة دمشق وتخرج عام 1945. عمل سفيراً لسوريا في مصر وتركيا وبريطانيا والصين وإسبانيا قبل أن يتقاعد عام 1966. انتقل إلى بيروت (لبنان) حيث أسس دار نشر خاصة تحت اسم "منشورات نزار قباني". بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير. كان لانتحار شقيقته التي أجبرت على الزواج من رجل لم تحبه، أثر كبير في حياته، وتناولت كثير من قصائده قضية حرية المرأة. تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان "قصائد من نزار قباني" الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة "خبز وحشيش وقمر" التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. تميز قباني أيضاً بنقده السياسي القوي، من أشهر قصائده السياسية "هوامش على دفتر النكسة" 1967 التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل في نكسة حزيران. من أهم أعماله "حبيبتي" (1961)، "الرسم بالكلمات" (1966) و"قصائد حب عربية" (1993).

http://www.al-wed.com/pic-vb/65.jpg

أخي الكريم عذبي
بغض النظر (من هو نزار أو شخصية نزار) تبقى لكتباته وأشعاره رونقاً وعذوبة يشهد لها التاريخ ويشهد له بها كبار الشعراء,,

لك تحياتي:)

عذبي
18-09-2003, 01:23 AM
عفواً

أخي ... أو أختي

solar

إن ما كلامك هذا : (( بغض النظر (من هو نزار أو شخصية نزار) تبقى لكتباته وأشعاره رونقاً وعذوبة يشهد لها التاريخ ويشهد له بها كبار الشعراء,, ))

كلام ليس بصحيح ، فكيف نغض النظر ، عن سب الله - تبارك وتعالى - وننسى ونغض النظر عن من شتمه وهجاه وستخف به وزدراه !!

إن الشاعرية ... والفحولة بالشعر ... وقوة الشِعر ، وحلاوته ومتانته ، لا تأتي عندما يُهان خالقنا - جلال جلالة - وينتقص من قدرة ، وواللهِ لا تأتي الشهرة الحقيقة بسب الله تعالى ، والتهتك ، وذكر النهود والخصور والأرداف والخمرة والكؤوس والبول ، بل تأتي بالأدب الحقيقي والشِعر الرزين ، والضمير الطيب ، والخُلق النبيل .

فلا تأتيني وتقول (( بغض النظر )) !!

وهل يُغض النظر عن حق الله تعالى ، وحق الدين الشريف ، والعِفه والشرف !!

وأنا أعتقد بانك لم تقرأ الكتاب المذكور أو أنك أطلعت عليه ، فلو كنت قرأت منه ولو شيء يسير لما قلت (( بغض النظر ))


ونسأل الله السلامة .

ذو الفقار
18-09-2003, 12:32 PM
الأخ الفاضل / عذبي :)
أحسنت الاختيار
و جزاااااااااك الله الخير الكثير

::::::::::
كيف نغض النظر اخي سولار

:::::::::
بسم الله الرحمن الرحيم
يكفيك من نزار قباني شعورك بالاثم لمجرد امساكك بأحد دواوينه الغزليه . اما بعد فراغك من قراءته فستجد نفسك بحاجة الى الاستغفار .

لقد كتب نزار مئات القصائد في أدق تضاريس جسد المرأة , وكتب عن خصوصياتها اكثر مما تستطيع ان تكتبه هي عن نفسها , ومزج ذلك بقوة مخيلته في الوصف الاباحي – ان صح التعبير – وكانت فتاة شعره من طراز خاص تصلح ان تكون نجمة سنمائية , او فتاة اعلان وغلاف , لانها دائما تقع تحت ضوء " الكاميرا النزارية " . ومن خلاص رصده لحركاتها المحسوسة , حتى في خلوتها , اصبح قارئ " القصيدة النزاريه " يستمتع بالبحث عن ذاته في هذا المشهد الاباحي الذي يصوره له " نزار" من خلال شعره .

المرأة عند نزار ليست سوى جارية في سوق رقيق يستعرض جسدها امام القراء . ومن هنا يصيبك العجب عندما تسمع من ينعته بأنه اول من أنصف المرأة العربية , وانه شاعر المرأة العربية . نعم يمكننا نعته بذلك بعد اضافة هذا اللقب الى وصف " المتمردة " فقد أنصف المرأة العربية المتمردة , وهو شاعر المرأة المتكردة فقط .

أما الطامة الكبرى , فهي ما يفاجئك به عند قراءة شعره من تمرد على تعاليم الدين , فيغمز , ويلمز أهل العلم والصلاح , ويصرح بذلك في قصيدته ( الخرافة) حيث يقول : " حين كنا في الكتاتيب صغارا ... حقنونا بسخف القول ليلا ونهارا ... درّسونا ... ركبة المرأه عورة , ضحكة المرأة عورة " *1* .

ويخاطب القمر بقوله : " ما الذي يفعله ضوء القمر , ببلادي .. ببلاد الأنبياء .. وبلاد البسطاء .. فالملايين التي تركض من دون نعال .. والتي تؤمن في أربع زوجات , وفي يوم القيامة " *2*

ثم انظر مدى تمرده على جميع الشرائع والنصوص حين يقول مخاطبا معشوقته : " أحاول –سيدتي- أن أحبك .. خارج كل الطقوس .. وخارج كل النصوص .. وخارج كل الشرائع والأنظمة " . *3*

وها هو ينظر في عيني محدثته قائلا : " كان في عينيك غيم أسود .. وبدايات شتاء .. ونبوءات جميع الأنبياء " . *4*

وقد يزول بعض عجبك عند سماعك قوله :" لا تستبدي برأيك فوق فراش الهوى .. لأني من الله ... لا أتلقى الأوامر" *5* , ومن لا يتلقى أوامره من الله فلا غرابة ألا يقف عند حد – وهذا ما مارسه نزار في أغلب شعره – ومن ذلك قوله :" وطن بدون نوافذ .. هربت شوارعه .. مآذنه ... كنائسه .. وفر الله مذعورا .. وفر جميع الأنبياء " *6* .

فتجده حينا متخذا إالهه هواه في قوله :" هو الهوى .. هو الهوى .. الملك القدوس , والآخر والقادر" *7* .

وحينا متخذا من كلام الله سبحانه وتعالى مادة لمجونه :" وسوف تقولين .. في ذات يوم حزين .. سلام على الحب .. يوم يعيش .. ويوم يموت .. ويوم يبعث حيا " *8* .

وتخيل معي مدى وقاحته عندما يصور الله سبحانه بتلك الصورة المهينة في قصيدته ( الرب العاشق) :" سيدتي .. حبك صعب .. حبك صعب .. حبك صعب .. لو عاني الرب كما عانيت .. لصاح من البلوى : يارب " *9* . ويتابع جرأته على ربه فيقول : " أحبيني بعيدا عن بلاد القهر والكبت .. بعيدا عن مدينتنا التي من يوم أن كانت .. اليها الحب لا يأتي .. اليها الله لا يأتي " *10* .

ثم إن التمادي في الباطل جعله يعترض على الله سبحانه , ويخاطبه مخاطبة أحد أقرانه بقوله :" ماذا سيخسر ربي؟ وقد رسم الشمس تفاحة .. وأجرى المياه وأرسى الجبال .. اذا هو غيّر تكويننا .. فأصبح عشقي أشد اعتدالا .. وأصبحت انت أقل جمالا " *11* .


وتجده يخاطب معشوقته راجيا : " أرجوك يا سيدتي .. أن ترجعي إلى البحار الماء .. والرب للسماء .. أرجوك يا سيدتي " *12* . ويقول :" لأني أحبك .. يحدث شي غير عادي في تقاليد السماء .. يصبح الملائكة احرارا في ممارسة الحب .. ويتزوج الله حبيبته " *13* .


ويصبح الحليم حيرانا عندما يسمع قوله :" يا أثيرة .. ماذا تفعلين اليوم ؟ مذا تشعرين الآن ؟ هل ضيعت إيمانك مثلي بجميع الآلهة .. وتقاليد الفبيلة " *15* .


ثم استمع اليه أخيرا وهو على فراش الموت – في مرضه الاخير – يقول :" السكنى في الجنة , والسكنى في دمشق .. شيء واحد .. الأولى تجري من تحتها الأنهار .. والثانية تجري من تحتها القصائد والاشعار " *16* .



وبعد هذا هل يستحق نزار رثاء أحدهم له بقوله: ولك التحية والخلود ... وأليك في مثواك طيب الف .. أو طيب الورود .. ولنا العزاء بأن تجود الأمهات .. لنا بمثلك ... هل تجود ؟؟؟

::::::::::::::::::::::::::::


*1* قصائد متوحشة ص 29 .

*2* أشعار مجنونة , ص 190

*3* خمسون عاما في مديح النساء , ص 211

*4* سيبقى الحب سيدي , ص 27

*5* سيبقى الحب سيدي , ص 140
*6* ها تسمعين صهيل أحزاني , ص 188

*7* المصدر السابق , ص63

*8*المصدر السابق , ص141
*9* شيبقى الحب سيدي , ص 46
*10* قصائد متوحشة , ص 23
*11* أشهد أن لا امرأة الا انت , ص 82
*12* قصائد متوحشة , ص 105
*13* الأعمال الشعرية الكاملة , ص 2/442
*14* لا , ص 119
*15* إالى بيروت الأنثى مع حبي , ص 47
*16* جريدة الثورة السورية , بتاريخ 3/5/1998


::::::::::
والله لوتطاول أحد علينا أو على آبائنا بالشتم لأبغضناه
فاالله سبحانه أولى بذلك .. !!


ذو الفقار

النديم
18-09-2003, 01:07 PM
**** ياعذبي ..
.
.
*********
.
.
الشكر لمن ردّ على الموضوع ولا أحد يستحقّ غيرهم الشكر


الحمدلله على نعمائه و ابتلائه للبعض حتى نعرف مانحن به من نعم وافضال..

عفواً للجميع :)

تم التعديل بواسطة Solar

جاك العلم
18-09-2003, 03:15 PM
أخي العزيز عذبي...

الحكمه ضالة المؤمن... نأخذها من الكفره... فمابالك بالفسقه... مع التأكيد على وجوب نقدهم وفضحهم مالم يتوبوا... حتى أنت أخي عذبي وضعت قصيدة لنزار في أحد المواضيع... وهي من أجمل ماقرأت من القصائد... ومن أحكمها...

الرابط...

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?threadid=29774&perpage=20&pagenumber=4

:)

عذبي
18-09-2003, 03:24 PM
الأخ الكريم ... ذو الفقار

أهلاً وسهلاً بك .... وحياك الله تعالى

أخي شكراً لمجهودك الجميل ، الذي كان في فحوى ردك .



الأخ الكريم ... جاك العلم

نعم ... أنا لم أكن أعرف عن هذا الشاعر من قبل إلا القليل ، ولكن اليوم عرفت عنه الكثير ، وأولها أنه سب الله تعالى كثيراً وسخر منه كثيراً ، وبعد أن كشف البعض ما لديه من طوام قذره فلا يسعني إلا أن ابغضه في الله تعالى ، وذلك لأن الحب في الله والبغض في الله من أوثق عُرى الإيمان .

وما دامك ذكرت أن الحكمة ضالت المؤمن ، فأقول إن هذهِ عليك وليست لك ، فاليوم عرفت أنت عن نزار الكثير ، وأمرك إلى الله تعالى .

-----------------
ولا أظن أن هناك أحد يستحق أن أرد عليه غير المحترمين الذين تم الرد عليهم .

جاك العلم
18-09-2003, 03:48 PM
أخي الكريم عذبي...

أما انا فأعلم حقيقة نزار وغيره منذ أكثر من عشرين سنة... قرأت له وعنه... مايشيب منه الرأس... بل والتقيت بمن كتب عنه وعن أدونيس مثلاً... إلتقيت بدكتور بسام الساعي... وقد كان موضوع رسالة الدكتوراة له بعنوان...أعلام الشعر المعاصر في سوريا... متطرقا إلى نزار وأدونيس كمثالين حيين لبحثه في ذلك الحين...مفندا فكرهما المنحرف... رغم شاعريتهما... كما قرأت للكثيرين... كرسالة الإصلاح... لعبدالرحمن بن عبدالله الجبرين... وكذلك للدكتور سعيد القحطاني... وغيرهم الكثير... كما تطرق الشيخ محمد العوضي في خطبه...وكنت من المترددين على مسجده...مسجد الخرينج...الفروانية...منذ بداياته لانحراف نزار العقدي.... والرد عليه... حتى أنه منع من الخطابة بسببه...وقيدت خطب التلفزيون منذ ذلك الحين... كل هذا ياأخي أعطاني قناعة كاملة عن انحراف نزار وأمثاله... غير أني رغم ذلك إن وجدت مايفيد من شعره... فسآخذه وأستفيد منه... مع تبياني لانحراف قائله... وتبرئي منه...

:)

النديم
18-09-2003, 04:17 PM
والله وبان التذبذب و التردّد ..
.
.
.
شكراً لك جاك العلم شاعر العذب المبدع .. وابن الكويت الرزين .. :)

عذبي
19-09-2003, 03:00 AM
وأي تذبذب هذا !!

ألم تقرأ ردي الذي كان في الأعلى !!

ولا بأس أن أقوم بنسحه مرة أخرى .. لعلك تفهم هذهِ المرة .

(( نعم ... أنا لم أكن أعرف عن هذا الشاعر من قبل إلا القليل ، ولكن اليوم عرفت عنه الكثير ، وأولها أنه سب الله تعالى كثيراً وسخر منه كثيراً ، وبعد أن كشف البعض ما لديه من طوام قذره فلا يسعني إلا أن ابغضه في الله تعالى ، وذلك لأن الحب في الله والبغض في الله من أوثق عُرى الإيمان .

وما دامك ذكرت أن الحكمة ضالت المؤمن ، فأقول إن هذهِ عليك وليست لك ، فاليوم عرفت أنت عن نزار الكثير ، وأمرك إلى الله تعالى . ))

فأي تذبذب هذا ؟!! أم إن القضية قضية حقد وطفولة !!

*****
الأخ الكريم عذبي الرجاء الترفع عن هذا الكلام..!
تم تعديل الرد بواسطة Solar

النديم
19-09-2003, 03:30 AM
هلا لنفسك كان ذا التعليمَ ..
.
.
ليتك *** اولاً و آخراً فالمكرمات لاتنال باللسان ولا بتمرجح العقل ولا بفضاعة السلوك ان كان ثمّ سلوك ..
.
.
ولله الحمد .. فأقل الأمور ****..
وموقفي من اهل الابداع و نشر الخير واضح كما هو موقفي من أهل الفساد ونشر الأباطيل ورمي العلماء والدعاة بالتهم ايضا ً واضح ..
.
.
ولكن ان لليلنا معك صبحٌ قادم ايها *****..
.
.
.
هداك الله وكل *** امثالك ..
فمن يعرف موقفكم من سيد قطب وحسن البنا وابن حجر وغيرهم ومحي محاسنهم لبعض مساوئهم لا يستغرب موقفك هذا الدعيّ من نزار ..


.
.
سلااااما .. ولاحاجة لأن تتعب نفسك بالردّ علي ..
فماضرّني تسلقك على أكتاف اهل الخير في المنتدى او طلاب العلم عموماً و المشائخ خصوصاً ..
.
.
تحياتي لك بيضاء كما هي سيرتك في المنتدى
******
تم التعديل بواسطة Solar

عذبي
19-09-2003, 04:15 AM
الأخ الكريم Solar
شكراً لك على كُل حال ... ولن أدخل معاك في لماذا وكيف ، هذا لأنني أحترم مسؤوليتك كمشرف .

ولكن يا أخي الكريم ، كان عليك التدخل منذ البداية وفقك الله ، حيث أن ذلك العضو ذكر كلام ليس له أية صلة بالموضوع ، رغم هذا تركتموه يهذي في كل شيء خطر بباله ، وأنظر لرده الأخير ، حيث ذكر أشياء ليس لها علاقة بأصل الموضوع .

ورغم أنك كتبت لي هذهِ العبارة :(الأخ الكريم عذبي الرجاء الترفع عن هذا الكلام)
أقول ولا يزال الرد عندك ، إن هذا أقل شيء يقال في حق ذلك العضو ، الذي يتصرف بغير رزانه في ردوده معي ، واذهب أنت وغيرك لتقرأ ردوده عليّ ، ختى تعذرني فيه ، رغم أن رده الذي في الأعلى يكفي ليُبين لك وللقارئ ما يدور في ذهنه وصدره لي ، ورغم هذا كله وخطأة وتجنيه ، يعود مره أخرى وهو يفوح شياطاً ليرد رداً غير ذي صله بالموضوع !!


فعلاً : أنه لا يستحق أن يُرد عليه .

شمدص جهجاه
25-09-2003, 04:17 AM
هذه هدية من نزار قباني تكشف لنا جميعا عن حقيقتنا

قصيدة : المهرولون
==============

سقطت آخر جدرانِ الحياءْ.

و فرِحنا.. و رقَصنا..

و تباركنا بتوقيع سلامِ الجُبنَاءْ

لم يعُد يُرعبنا شيئٌ..

و لا يُخْجِلُنا شيئٌ..

فقد يَبسَتْ فينا عُرُوق الكبرياءْ…

-2-

سَقَطَتْ..للمرّةِ الخمسينَ عُذريَّتُنَا..

دون أن نهتَّز.. أو نصرخَ..

أو يرعبنا مرأى الدماءْ..

و دخَلنَا في زَمان الهروَلَة..

و و قفنا بالطوابير, كأغنامٍ أمام المقصلة.

و ركَضنَا.. و لَهثنا..

و تسابقنا لتقبيلِ حذاء القَتَلَة..

-3-

جَوَّعوا أطفالنا خمسينَ عاماً.

و رَموا في آخرِ الصومِ إلينا..

بَصَلَة...

-4-

سَقَطَتْ غرناطةٌ

-للمرّة الخمسينَ- من أيدي العَرَبْ.

سَقَطَ التاريخُ من أيدي العَرَبْ.

سَقَطتْ أعمدةُ الرُوح, و أفخاذُ القبيلَة.

سَقَطتْ كلُّ مواويلِ البُطُولة.

سَقَطتْ كلُّ مواويلِ البطولة.

سَقَطتْ إشبيلَة.

سَقَطتْ أنطاكيَه..

سَقَطتْ حِطّينُ من غير قتالً..

سَقَطتْ عمُّوريَة..

سَقَطتْ مريمُ في أيدي الميليشياتِ

فما من رجُلٍ ينقذُ الرمز السماويَّ

و لا ثَمَّ رُجُولَة...

-5-

سَقَطتْ آخرُ محظِّياتنا

في يَدِ الرُومِ, فعنْ ماذا نُدافعْ؟

لم يَعُد في قَصرِنا جاريةٌ واحدةٌ

*******

فعن ماذا ندافِعْ؟؟

-6-

لم يَعُدْ في يدِنَا أندلسٌ واحدةٌ نملكُها..

سَرَقُوا الابوابَ, و الحيطانَ, و الزوجاتِ, و الأولادَ,

و الزيتونَ, و الزيتَ, و أحجار الشوارعْ.

******
سرقُوا ذاكرةَ الليمُون..

و المُشمُشِ.. و النَعناعِ منّا..

و قَناديلَ الجوامِعْ...

-7-

تَرَكُوا عُلْبةَ سردينٍ بأيدينا

تُسمَّى (غَزَّةً)..

عَظمةً يابسةً تُدعى (أَريحا)..

فُندقاً يُدعى فلسطينَ..

بلا سقفٍ لا أعمدَةٍ..

تركُنا جَسَداً دونَ عظامٍ

و يداً دونَ أصابعْ...

-8-

لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.

كيف تبكي أمَّةٌ

أخَذوا منها المدامعْ؟؟

-9-

بعد هذا الغَزَلِ السِريِّ في أوسلُو

خرجنا عاقرينْ..

وهبونا وَطناً أصغر من حبَّةِ قمحٍ..

وطَناً نبلعه من غير ماءٍ

كحبوب الأسبرينْ!!..

-10-

بعدَ خمسينَ سَنَةْ..

نجلس الآنَ, على الأرضِ الخَرَابْ..

ما لنا مأوى

كآلافِ الكلاب!!.

-11-

بعدَ خمسينَ سنةْ

ما وجدْنا وطناً نسكُنُه إلا السرابْ..

ليس صُلحاً, ذلكَ الصلحُ الذي أُدخِلَ كالخنجر فينا..

******

-12-

ما تُفيدُ الهرولَةْ؟

ما تُفيدُ الهَرولة؟

عندما يبقى ضميرُ الشَعبِ حِيَّاً

كفَتيلِ القنبلة..

لن تساوي كل توقيعاتِ أوسْلُو..

خَردلَة!!..

-13-

كم حَلمنا بسلامٍ أخضرٍ..

و هلالٍ أبيضٍ..

و ببحرٍ أزقٍ.. و قوع مرسلَة..

و وجدنا فجأة أنفسَنا.. في مزبلَة!!.

-14-

مَنْ تُرى يسألهمْ عن سلام الجبناءْ؟

لا سلام الأقوياء القادرينْ.

من ترى يسألهم عن سلام البيع بالتقسيطِ..

و التأجير بالتقسيطِ.. و الصَفْقاتِ..و التجارِ و المستثمرينْ؟.

من ترى يسألهُم عن سلام الميِّتين؟

أسكتوا الشارعَ.. و اغتالوا جميع الأسئلة..

و جميع السائلينْ...

-15-

... و تزوَّجنا بلا حبٍّ..

من الأنثى التي ذاتَ يومٍ أكلت أولادنا..

مضغتْ أكبادنا..

و أخذناها إلى شهرِ العسلْ..

*******

و استعدنا كلَّ ما نحفظ من شِعر الغزَلْ..

ثم أنجبنا, لسوء الحظِّ, أولاد معاقينَ

لهم شكلُ الضفادعْ..

و تشَّردنا على أرصفةِ الحزنِ,

فلا نم بَلَدٍ نحضُنُهُ..

أو من وَلَدْ!!

-16-

لم يكن في العرسِ رقصٌ عربي.ٌّ

أو طعامٌ عربي.ٌّ

أو غناءٌ عربي.ٌّ

أو حياء عربي.ٌّ ٌ

فاقد غاب عن الزَّةِ أولاد البَلَدْ..

-17-

كان نصفُ المَهرِ بالدولارِ..

كان الخاتمُ الماسيُّ بالدولارِ..

كانت أُجرةُ المأذون بالدولارِ..

و الكعكةُ كانتْ هبةً من أمريكا..

و غطاءُ العُرسِ, و الأزهارُ, و الشمعُ,

و موسيقى المارينزْ..

كلُّها قد صُنِعَتْ في أمريكا!!.

-18-

و انتهى العُرسُ..

و لم تحضَرْ فلسطينُ الفَرحْ.

بل رأتْ صورتها مبثوثةً عبر كلِّ الأقنية..

و رأت دمعتها تعبرُ أمواجَ المحيطْ..

نحو شيكاغو.. و جيرسي..و ميامي..

و هيَ مثلُ الطائرِ المذبوحِ تصرخْ:

ليسَ هذا الثوبُ ثوبي..

ليس هذا العارُ عاري..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

تم التعديل بواسطة
Solar

شمدص جهجاه
25-09-2003, 04:24 AM
وهذه أيضا لكم ...... ياعرب .

متى يعلنون وفاة العرب؟؟
- 1 -

أحاولُ منذ الطُفولةِ رسْمَ بلادٍ
تُسمّى - مجازا - بلادَ العَرَبْ
تُسامحُني إن كسرتُ زُجاجَ القمرْ...
وتشكرُني إن كتبتُ قصيدةَ حبٍ
وتسمحُ لي أن أمارسَ فعْلَ الهوى
ككلّ العصافير فوق الشجرْ...
أحاول رسم بلادٍ
تُعلّمني أن أكونَ على مستوى العشْقِ دوما
فأفرشَ تحتكِ ، صيفا ، عباءةَ حبي
وأعصرَ ثوبكِ عند هُطول المطرْ...

- 2 -

أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
لها برلمانٌ من الياسَمينْ.
وشعبٌ رقيق من الياسَمينْ.
تنامُ حمائمُها فوق رأسي.
وتبكي مآذنُها في عيوني.
أحاول رسم بلادٍ تكون صديقةَ شِعْري.
ولا تتدخلُ بيني وبين ظُنوني.
ولا يتجولُ فيها العساكرُ فوق جبيني.
أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
تُكافئني إن كتبتُ قصيدةَ شِعْرٍ
وتصفَحُ عني ، إذا فاض نهرُ جنوني

- 3 -

أحاول رسم مدينةِ حبٍ...
تكون مُحرّرةً من جميع العُقَدْ...
فلايذبحون الأنوثةَ فيها...ولايقمَعون الجَسَدْ...

- 4 -

رَحَلتُ جَنوبا...رحلت شمالا...
ولافائدهْ...
******
وكل رجالِ القبيلةِ لايمْضَغون الطعامْ
ويلتهمون النساءَ بثانيةٍ واحدهْ.

- 5 -

أحاول منذ البداياتِ...
أن لاأكونَ شبيها بأي أحدْ...
رفضتُ الكلامَ المُعلّبَ دوما.
رفضتُ عبادةَ أيِ وثَنْ...

- 6 -

أحاول إحراقَ كلِ النصوصِ التي أرتديها.
فبعضُ القصائدِ قبْرٌ،
وبعضُ اللغاتِ كَفَنْ.
وواعدتُ آخِرَ أنْثى...
ولكنني جئتُ بعد مرورِ الزمنْ...

- 7 -

أحاول أن أتبرّأَ من مُفْرداتي
ومن لعْنةِ المبتدا والخبرْ...
وأنفُضَ عني غُباري.
وأغسِلَ وجهي بماء المطرْ...
أحاول من سلطة الرمْلِ أن أستقيلْ...
******

- 8 -

أحاول رسْمَ بلادٍ
تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
سريري بها ثابتٌ
ورأسي بها ثابتٌ
لكي أعرفَ الفرقَ بين البلادِ وبين السُفُنْ...
ولكنهم...أخذوا عُلبةَ الرسْمِ منّي.
ولم يسمحوا لي بتصويرِ وجهِ الوطنْ...

- 9 -

أحاول منذ الطفولةِ
فتْحَ فضاءٍ من الياسَمينْ
وأسّستُ أولَ فندقِ حبٍ...بتاريخ كل العربْ...
ليستقبلَ العاشقينْ...
وألغيتُ كل الحروب القديمةِ...
بين الرجال...وبين النساءْ...
وبين الحمامِ...ومَن يذبحون الحمامْ...
وبين الرخام ومن يجرحون بياضَ الرخامْ...
ولكنهم...أغلقوا فندقي...
وقالوا بأن الهوى لايليقُ بماضي العربْ...
وطُهْرِ العربْ...
وإرثِ العربْ...
فيا لَلعجبْ!!

- 10 -

أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ؟
أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي
وأسبحَ ضد مياه الزمنْ...
وأسرقَ تينا ، ولوزا ، و خوخا،
وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ.
أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ
وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ...
وبين نُهور اللبنْ...
وحين أفقتُ...اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي
فلا قمرٌ في سماءِ أريحا...
ولا سمكٌ في مياهِ الفُراطْ...
ولا قهوةٌ في عَدَنْ...

- 11 -

أحاول بالشعْرِ...أن أُمسِكَ المستحيلْ...
وأزرعَ نخلا...
ولكنهم في بلادي ، يقُصّون شَعْر النخيلْ...
أحاول أن أجعلَ الخيلَ أعلى صهيلا
ولكنّ أهلَ المدينةِيحتقرون الصهيلْ!!

- 12 -

أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
خارجَ كلِ الطقوسْ...
وخارج كل النصوصْ...
وخارج كل الشرائعِ والأنْظِمَهْ
أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
في أي منفى ذهبت إليه...
لأشعرَ - حين أضمّكِ يوما لصدري -
بأنّي أضمّ تراب الوَطَنْ...

- 13 -

أحاول - مذْ كنتُ طفلا، قراءة أي كتابٍ
تحدّث عن أنبياء العربْ.
وعن حكماءِ العربْ... وعن شعراءِ العربْ...
فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ
من أجل جَفْنةِ رزٍ... وخمسين درهمْ...
فيا للعَجَبْ!!
ولم أر إلا قبائل ليست تُفرّق ما بين لحم النساء...
وبين الرُطَبْ...
فيا للعَجَبْ!!
ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليّهْ...
لأيِ رئيسٍ من الغيب يأتي...
وأيِ عقيدٍ على جُثّة الشعب يمشي...
وأيِ مُرابٍ يُكدّس في راحتيه الذهبْ...
فيا للعَجَبْ!!

- 14 -

أنا منذ خمسينَ عاما،
أراقبُ حال العربْ.
وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...
وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...
وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
ولا يهضمونْ...

- 15 -

أنا منذ خمسينَ عاما
أحاولُ رسمَ بلادٍ
تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
رسمتُ بلون الشرايينِ حينا
وحينا رسمت بلون الغضبْ.
وحين انتهى الرسمُ، ساءلتُ نفسي:
إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ...
ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟
ومَن سوف يبكي عليهم؟
وليس لديهم بناتٌ...
وليس لديهم بَنونْ...
وليس هنالك حُزْنٌ،
وليس هنالك مَن يحْزُنونْ!!

- 16 -

أحاولُ منذُ بدأتُ كتابةَ شِعْري
قياسَ المسافةِ بيني وبين جدودي العربْ.
رأيتُ جُيوشا...ولا من جيوشْ...
رأيتُ فتوحا...ولا من فتوحْ...
وتابعتُ كلَ الحروبِ على شاشةِ التلْفزهْ...
فقتلى على شاشة التلفزهْ...
وجرحى على شاشة التلفزهْ...
*****

- 17 -

أيا وطني: جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ
نتابع أحداثهُ في المساءْ.
فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟

- 18 -

أنا...بعْدَ خمسين عاما
أحاول تسجيل ما قد رأيتْ...
رأيتُ شعوبا تظنّ بأنّ رجالَ المباحثِ
أمْرٌ من الله...مثلَ الصُداعِ...ومثل الزُكامْ...
ومثلَ الجُذامِ...ومثل الجَرَبْ...
رأيتُ العروبةَ معروضةً في مزادِ الأثاث القديمْ...
ولكنني...ما رأيتُ العَرَبْ!!...
======================
وكأن الله يحتاجكم ياصغار لتدافعوا عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟

تم التعديل بواسطة
Solar

Ophelia
26-09-2003, 10:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من الغريب جدا أن تحدثوا كل هذه الضوضاء , وتختلفوا فيما بينكم لأجل شاعر مات ولا تجوز عليه إلا الرحمة.
إلى كل من يعترض على أشعار نزار , وهو في الحقيقة لا يعترض على أشعاره بقدر ما يعترض على شخصه....

أقول , تعلم قراءة الشعر أولا......
فلو قرأنا الشعر بنية إخراج ما فيه من تجاوز وتطاول , فقد نصل إلى إلغاء الشعر كله.

نحن لسنا بكفار أو ضعيفي الإيمان حتى يهتز إيماننا عند أي كلمة أو إشارة جاءت على لسان شاعر , فلدينا عقولنا ونستطيع تمييز الجيد من السيئ.

أخي ذو الفقار
نحن نعلم بأن ركبة المرأة عورة
ونؤمن بوجود يوم القيامة
لكننا نقرأ أيضا شعر نزار , ولكن ليس كما تقرأه أنت , وإنما من منظار أنه شعر , عمل أدبي , يلعب فيه الخيال دورا كبيرا .

أريد أخيرا أن أقول , وربما أغضبكم قولي , ولكن اعذروني فلا أستطيع أن لا أقرأ نزار , لكني لا أعبده , ولا أؤمن بكل كلامه , ولكني أستمتع به , وهذا هو المقصود من الشعر , المتعة .

فكفوا عن قراءة القصيدة وذبح صاحب القصيدة......

ونزار يستطيع أن يدافع عن نفسه حتى وهو ميت.......


ثمن قصائدي


" لقد أحبت شاعرا "
وتمضغ النساء في المدينة القديمه...
قصتنا العظيمة..
ويرفع الرجال في الهواء
قبضاتهم.. وتشحذ الفؤوس...
وتقرع الكؤوس بالكؤوس...
كأنها جريمه..
بأن تحبي شاعرا...
فراشي ..
يا ليت باستطاعتي
أن لا أكون شاعرا...
يا ليتني..
أقدر أن أكون شيئا آخرا
مرابيا , أو سارقا..
أو قاتلا..
أو تاجرا..
يا ليتني أكون يا صديقتي الحزينه..
لصا على سفينه..
فربما تقبلني المدينه..
مدينة القصدير والصفيح , والحجر .
تلك التي سماؤها لا تعرف المطر..
وخبزها اليومي..
حقد وضجر..
تلك التي .. تطارد الحرف ..
وتغتال القمر..
ياليت باستطاعتي..
يا نجمتي,
يا كرمتي,
يا غابتي,
أن لا أكون شاعرا...
لكنما الشعر قدر...
فكيف , يا لؤلؤتي وواحتي..
أهرب من هذا القدر؟.

الناس في بلادنا السعيده..
لا يفهمون الشاعرا..
يرونه مهرجا يحرك المشاعرا...
يرون قرصانا به
يقتنص الكنوز.. والنساء.. والحرائرا
يرون فيه ساحرا..
يحول النحاس في دقيقة
إلى ذهب..

ما أصعب الأدب!
فالشعر لا يقرأ في بلادنا لذاته..
لجرسه..
أو عمقه..
أو محتوى لفظاته..
فكل ما يهمنا..
من شعر هذا الشاعر..
ما عدد النساء في حياته؟
وهل له صديقة جديده؟
فالناس..
يقرأون في بلادنا القصيده..
ويذبحون صاحب القصيده..

أعطيت هذا الشرق من قصائدي بيادرا
علقت في سمائه.. النجوم والجواهرا
ملأت يا حبيبتي..
بحبه الدفاترا..
ورغم ما كتبته..
ورغم ما نشرته
ترفضني المدينة الكئيبه..
تلك التي سماؤها لا تعرف المطر..
وخبزها اليومي.. حقد وضجر..
ترفضني المدينة الرهيبه..
لأنني .. بالشعر يا حبيبه.
غيرت تاريخ القمر...

الرافعي
27-09-2003, 04:00 PM
و أعجب أكثر من غياب أديب كبير هنا ، هو أكثر من عرف نزار حيث حكّم نزارُ مسابقة شعرية أخذ صدارتها ، ومن بعد توطدت علاقة الرجلين!
و لقد سألته عن نزار فأثنى خيراً عليه ، و على رغم أنني لم أرَ غيوراً على دين الله مثله ، و لا أظن السامع كالرائي. لقد عرفته فلازمته حتى قبل أن يفارق الحياة فأتمنى أن تتفضل فتفصل هنا. تعال فقل شيئاً و اتق الله و أنت الذي تردد : من كتمه أُلْجِم!

ابن محمد
06-10-2003, 12:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم, نقدسه جل وعلا ونعبده ونرهبه ونجله, نعبده حبا وخوفا, تقدس ذو الجلال والكمال...
أولا .. شمص جهجاه .. راجع المقطع... 13... أتيتنا بهذه الأقوال الشنيعة المجرمة ... امسحها وادفنها في قبر قائلها الهالك...
إلى كل مغرم بالصورة الفنية والخيال المجنح والتصاوير اللطيفة التي هي محض فنيات وتطريب وترقيص على حساب العقيدة والدين والتطاول على الذات الإلهية ... نقول راجعوا أقوالكم ... والجوهر لا العرض ...
نعم نزار شاعر ... وأنقل كلام الاديب الشاعر -ذي العالية - فضيلة الشيخ : عائض القرني في شريط : الدين والأدب :وهو حديث جد قمين بالاستماع إليه والإفادة منه وهو في الاصل أمسية أدبية في ثلوثية أحد الافاضل... يقول ما معناه : نعم نزار شاعر وله قصائد فريدة عند اهل الادب ولكن لو كان غير ما كان لصار له عند الناس شأن آخر... اهـ
يعني أنه لو لم يقترف الكفريات والاستهزاء بالمقدسات والتطاول على الله جل وعلا لكان لشعره قدر عند الناس... ثم .. نق شعر نزار من الكفريات والتطاول على القيم وتسفيه المباديءودعوة المجتمع الى الانحلال والرذيلة ماذا يتبقى ...
واستشهد الشيخ عائض القرني بأبيات في مدح الهالك جمال عبد الناصر ... وأظن سمى تلك القصائد في الاعمال الكاملة ... الهرم الرا بع... يقول
زمانك بستان ورضك أخضر وذكراك عصفور من القلب ينقر
سهرنا وفكرنا وشابت دموعنا وشاخت ليالينا وما كنت تحضر
أحبك لا تفسير عندي لصبوتي أفسر ماذا و الهوى لا يفسر

وفي رأيي المتواضع أنها أجود ما قال وفيها فن وخيال جموح ووصف يصعب أن يتأتى , ثم .. إذا استبعدنا شعر التفعيلة وهو يصنف ويدعي هو- على عادة الشعراء الذين استكملوا التجارب العربية الغابرة -أنه من رواده واغلب النقاد يعزو الريادة الى السياب ونازك الملائكة وسيء الذكر البياتي.... أقول الكثير لا يعترف بشعر التفعيلة ولا يتعاطاه ماذا يبقى من شعره...
على نزار ما يستحق من ربه الذي استهزأ به والذي أفضى إليه وإلى ماقدم من أدب كافر ...
ولنا عودة إن شاء ربنا جل وعلا

ابن محمد
07-10-2003, 01:49 PM
ما هكذا ت ورد الإبل يا مدافعون ...عن تهويمات وابداع فني خلي من القيم ...
كتبت بالإمس ردا لكن عطل فني حال دون ظهوره لكم...
لي عودة إذا نشط القلم وكان ثمة وقت...مناسب
على نزار من الله الذي أفضى إليه وإلى ما قدم ما يستحق...

دمعة شوق
08-10-2003, 09:04 PM
اضم صوتي..
هل علمتم ان نزار قباني قال يوما عن الله جل وعلا في احدى قصائده التي لا تحضرني الأن (قد يعرف الله في فردوسه المللا) بالله عليكم..اي كفر اقبح من هذا واي بجاحة تلك..ليت شعري هل لازالو يقولون عنه شاعر فحل؟؟؟

دمعة شوق
10-10-2003, 07:18 PM
]

غزل القصيد
18-10-2003, 02:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الى كل من شارك في هذا الموضوع لكم شكري و احترامي
.
.
و أصل الموضوع لا يتجاوز الكلمتين ولكني سأوضح معناها
(نحن خلق فاتركونا لخالقنا)
ان نزار من المخلوقات و أنا و أنت ، أمرنا كله الى الله هو من يأمر فينا حيثما شاء و كيفما شاء ، فأنت يا من كفرت نزار و أنت يا من زندقت نزار ، هل تعلم علم اليقين أنه الآن معذب في جهنم و لم لا يكون مكرما في الجنة.
ومادام ليس لدينا إجابات لهذه الأسئلة ، فلماذا إذا نهتك في نزار ؟ و ما أدراكم إن تاب قبل الممات ؟
^^ ويرد علي آخر و يقول من يتب بإستطاعته مسح و حرق كل الكلام و الشعر المنبوذ و الذي فيه سب و شتم و لعن و غيره.
أرد عليه بقولي : وما أدراكم وقد تاب و هو على الفراش ؟ و المعروف ونحن مسلمين أن باب التوبة مفتوح حتى تبلغ الروح الحلقوم أو تطلع الشمس من المغرب.
فكيف لك أن تعلم أنه لم يتب ، و إن قلت علينا بظاهر الإيمان وبعض كتاباته ،
فجواب الشق الأول هو أنك لا تعلم عن إيمانه و صيامه و صلاته و نسكه فهي بينه و بين ربه ، و جوابي للشق الثاني هو أن باللغة العربية اللتي هي ليست وليدة اليوم و الليلة من الأمور التي تخفي علي و عليك ، ومن الإمكان أنه استخدم من الاساليب مثل التورية و غيره في أشعاره مما يجعل القارئ يفهم أمرا من شعره و يقصد الشاعر أمرا أخرا.
و يكفينا أن نقول أنه من الجائز لك يا عبد الله أن تأخذ - أو حتى أنه يعجبك - عن هتلر قوته و شجاعته في ادارة الجيش، ومن غيره الأساليب الحسنة فرسولنا الكريم مامنعنا من الأخذ بالصحيح من الأناجيل الموافق للقرأن الكريم - و حيث أننا نعترف و نؤمن بها و بتحريفها - وفي عهد الرسول الكريم ، كم كان يحب المصطفى أن يؤمن عمر بن الحطاب - قبل إيمانه - لما فيه من قوة و شجاعة في الحرب.
فلا بأس أن نأخذ من الإنسان حسناته و نتحلى بها و نترك سيئاته له ليحاسبه عليها الله دون أن نمسها نحن و نقع في المحظور.
==
و إني في هذا الموقف أذكر لكم قصيدة رائعه في مدح الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم حينما أتى مكة للحج و هي من أروع القصائد التي قيلت في الرسول من عهد الجاهلية.
===============================================
عز الورود.. وطال فيك أوام ........وأرقت وحدي..والأنـام نـيام

ورد الجميع ومن سناك تزودوا ........وطردت عن نبع السنى وأقاموا

ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد ........وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا

قصدوك وامتدحواودوني اغلقت ........أبواب مدحك..فالحـروف عـقام

أدنو فأذكرما جنيت فأنثني ........خجـلا..تضيـق بحمـلـي الأقـدام

أمن الحضيض أريد لمسا للذرى ........جل المقام.. فلا يطال مـقام

وزري يكبلني..ويخرسني الأسى ........فيموت في طرف اللسان.. كلام

يممت نحوك يا حبيب الـله في ........شـوق..تقض مضاجـعي الآثـام

أرجوالوصول فليل عمري غابة ........أشواكها.. الأوزار.. والآلام

يا من ولدت فأشرقت بربوعنا ........نفحات نورك..وانجلى الإظـلام

أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي ........أيرد عن حوض النبي ..هيام

كيف الدخول إلى رحاب المصطفى ........والنفس حيرى والذنوب جسام

أو كلما حاولت إلمام به ........أزف البلاء فيصعـب الإلمام

ماذا أقول وألف ألف قصيدة ........عصماء قبلي.. سطـرت أقلام

مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم ........أسوار مجدك فالدنـو لمـام

ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى ........حيران يلجم شعري الإحجام

وتمزقت نفسـي كطـفل حائر ........قد عاقه عمن يحب ..زحام

حتى وقفت أمام قبرك باكيا ........فتدفق الإحساس ..والإلهام

وتوالت الصور المضيئة كالرؤى ........وطوى الفؤاد سكينة وسلام

يا ملءروحي..وهج حبك في دمي ........قبس يضيء سريرتي..وزمام

أنت الحبيب وأنت من أروى لنا ........حتى أضاء قلوبنا..الإسلام

حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى ........من يحمه الرحمن كيف يضام

وملأت هذا الكون نورا فأختفت ........صور الظلام..وقوضت أصنام

الحزن يملأ يا حبيب جوارحي ......فالمسلمون عن الطريق تعاموا

والذل خيم فالنفوس كئيبة .......وعلى الكبار تطاول الأقزام

الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا ........شجن ..وطعم صباحناأسقام

واليأس ألقى ظله بنفوسنا ........فكأن وجه النيرين.. ظـلام

أنى اتجهت ففي العيون غشاوة .......وعلىالقلوب من الظلام ركام

الكرب أرقنا وسهد ليلنا .......من مهده الأشواك كيف ينام

>>>>>إلى أن يقول في نهايتها..

يا طيبة الخيرات ذل المسلمون .......ولا مـجـير وضيـعت ..أحـلام

يغضون ان سلب الغريب ديارهم .....وعلى القريب شذى التراب حرام

باتوا أسارى حيرة..وتمزقا .......فكأنهم بين الورى..أغنـام

ناموا فنام الذل فوق جفونهم .......لاغرو..ضاع الحزم والإقدام

يا هادي الثقلين هل من دعوة .......تدعى..بها يستيقظ النوام

solar
22-10-2003, 06:31 AM
بالمناسبه اخوي غزل القصيد...!

هذه القصيده التي تسببت بسجن وطرد نزار من الوطن العربي..

فتخيل يا رعاك الله..!!!

غزل القصيد
22-10-2003, 11:07 AM
أخي سولار - و إن كان (شمسي) كان أفضل ، أن نقترن بالعربية ثم نتحدث عن أشعارها و شعرائها -
إن كانت هذه القصيدة سببا لسجنه و طرده من الوطن العربي فأهلا و سهلا و اطردوني من العالم كله
اعذروني فمن هم العرب ، و أين هو الوطن العربي ، ومن هو حتى نتحدث عنه
ومن هو هذا الوطن الذي يتخذ قرارا بطرد أو سجن شخص - شخص لم يتركب حسب أهوائنا - حتى نتبع هذا الوطن بإبادة الانسان و حرقه في جهنم و اخراجه و ادخاله حتى دون المرور على السراط المستقيم (فالوطن العربي قرر ذلك)
أخي العزيز قبل أن نغوص في عرض الرجل و نتهمه و نكفره دعونا نكون مسلمين حقا - إن الصحابة اللذين هم أفضل منّا إيمانا بملايين الأميال و الأجيال كانوا يحاولون تجنب الإفتاء و التكفير خوفا من الوقوع في الخطأ أو المحظور
ونأتي نحن و نقول وبكل بساطة هو من الزنادقة الكافرين المشركين الملحدين المخلدين في نار جهنم أو نقول - هه - الوطن العربي قد سجنه و طرده
=========
شكري لكل أطراف التحاور

ابن محمد
23-10-2003, 08:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...\
حسب علمي أن القصيدة التي طرد على إثرها من دمشق واستقبله الناس بالبيض والطماطم الفاسد كما ذكر هو وقد لسعه الشيخ الأديب الطنطاوي بسياطه في احدى كتبه ...هي قصيدة خبز وحشيش وقمر... وفيها استهزاء بشعائر المسلمين...
ophelia علمنا قراءة الشعر رعاك الله ! مازلنا متخمين بالإستعراض الأجوف والتعالي المستهجن ... وسلم لي على هاملت ...!
وأقول لكل من رد وغضب لنزار لو كان غير هذا الموقف... نقول هذا رجل اعتدى على ربنا وتجنى على مقدساتنا ثم تنا فحون من أجل فن وخيال وتهويمات وتنهيدات و...
لو لامستم علم الجمال وكانت ثم قراءة واعية وحس ثقافي أصيل ومسؤول لعلمتم أنك التزمتم بالجانب الواهي من أركان النظرية الجمالية وتركتم ركني الحق والخير وأبعد الله الجمال الذي يأتي على حساب القيم والمثل ...
من ذكرياتي مع الهالك نزار أن ديوانه أول ديوان أقرأه كاملا !!! وذاك أن لي أخا يكبرني كان قد جلبه الى المنزل , فبدأت أقرأه وكنت ضحل الثقافة الأدبية... ولكن كان لي رصيد من المباديء الشرعية من الكتاب والمعهد الشرعي والثقافة العامة ... وكان شيئا غير عادي بالنسبة الى وسط ثقافي تمنع فيه قصائد نزار... بارك الل في ذاك الوسط... وأحب شيء الى الانسان مامنعا...
في مرة طلب مني ابن عم لي خريج ابتدائي صباحي ثم ليلي من فئة السامرين على خرافات ابي زيد الهلالي والطربين لتهويلات عمرو بن كلثوم ...الخ
ان اكتب له بعض قصائد الحب والسياسة في دفتر ...

ابن محمد
23-10-2003, 08:40 PM
وكتبت له بعضها ... عفى الله عني ... وعلقت على الديوان ... الأعمال الكاملة وشطبت وغي ت الكفريات والأقوال الآثمة ... فقال لي لم فعلت ذا ووو...
فرددته كما كان ...
الى كل من قال لماذا تكفرون نزار ووو... نحن لا نكفر ذاك الزنديق وإنما أمره الى أولي العلم ليقولوا كلمتهم فيه ... ثم من قال بأن أمره بينه وبين ربه ونحن لا علاقة لنا به أبدا ...!
فأين تطبيق الحدود وأين تبيين الحق للناس...
سأعود وأكمل فيما بعد ان شاء الله

LaZeR-eYeS
23-10-2003, 08:58 PM
الأمريكان يدمرون الإسلام
ويلعنون المسلمين
وينعتوننا بالإرهابيين

( لازلنا نلبس ما يصدروه ... ونركب سياراتهم ... ونأكل من مطاعمهم ... ونشرب عصائرهم .... )

جت على نزار قباني يعني

مااريد قوله
انا اخذ من نزار قصائده .. اما اسلامه فبينه وبين خالقه
واذا اردت ان احكم على قصائد نزار لأنه سب الخالق فقط ... فغيره كما قلت يشتمون الإسلام ولا زلنا كما تحدثت لا نستغني عن ما يرسلوه لنا

ارجو ان نترفع قليلاً بأنفسنا ... فهذا الاسلوب لا يجدي
فنزار معروف ... وقصائده مشهورة .... اما اسلامه ... فلست انا من احاسبه عليه

solar
23-10-2003, 09:30 PM
شكراً لكم جميعاً ..!!!

موضوع اخذ اكبر من حجمه بكثير...!

<--- إغلاق