PDA

View Full Version : سبحان الواحد الأحد



مدرس الحب
26-10-2003, 04:15 PM
بك أستجير ومن يجير سواكا *** فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
إني ضعيف أستعين على قوى *** ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا
أذنبت ياربي وآذتني ذنوبٌ *** مالها من غافر إلا كا
دنياي غرتني وعفوك غرني *** ماحيلتي في هذه أو ذا كا
لو أن قلبي شك لم يك مؤمنا *** بكريم عفوك ما غوى وعصاكا
يا مدرك الأبصاروالأبصار لا *** تدري له ولكنه إدراكا
أتراك عين والعيون لها مدى *** ما جاوزته ، ولا مدى لمداكا
إن لم تكن عيني تراك فإنني *** في كل شيء أستبين علاكا
يامنبت الأزهار عاطرة الشذا *** هذا الشذا الفواح نفح شذاكا
يامجري الأنهار : ماجريانها *** إلا انفعالة قطرة لنداكا
رباه هأنذا خلصت من الهوى *** واستقبل القلب الخلي هواكا
وتركت أنسي بالحياة ولهوها *** ولقيت كل الأنس في نجواكا
ونسيت حبي واعنزلت أحبتي *** ونسيت نفسي خوف أن أنساكا
ذقت الهوا مراً ولم أذق الهوى *** يارب حلواً قبل أن أهواكا
أنا كنت ياربي أسير غشاوة *** رانت على قلبي فضل سناكا
واليوم ياربي مسحت غشاوتي *** وبدأت بالقلب البصير أراكا
ياغافر الذنب العظيم وقابلا *** للتوب: قلب تائب ناجاكا
أترده وترد صادق توبتي *** حاشاك ترفض تائبا حاشاك
يارب جئتك نادماً أبكي على *** ما قدمته يداي لا أتباكى
أنا لست أخشى من لقاء جهنم *** وعذابها لكنني أخشاكا
أخشى من العرض الرهيب عليك يا *** ربي وأخشى منك إذ ألقاكا
يارب عدت إلى رحابك تائباً *** مستسلما مستمسكاً بعراكا
مالي وما للأغنياء وأنت يا *** رب الغني ولا يحد غناكا
مالي وما للأقوياء وأنت يا *** ربي ورب الناس ماأقواكا
مالي وأبواب الملوك وأنت من *** خلق الملوك وقسم الأملاكا
إني أويت لكل مأوى في الحياة *** فما رأيت أعز من مأواكا
وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة *** فلم تجد منجى سوى منجاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهداً *** فوجدت هذا السر في تقواكا
فليرض عني الناس أو فليسخطوا *** أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا
أدعوك ياربي لتغفر حوبتي *** وتعينني وتمدني بهداكا
فاقبل دعائي واستجب لرجاوتي *** ماخاب يوما من دعا ورجاكا
لله في الآفاق آيات لعل *** أقلها هو ما إليه هداكا
ولعل ما في النفس من آياته *** عجب عجاب لو ترى عيناكا
والكون مشحون بأسرار إذا *** حاولت تفسيراً لها أعياكا
قل للطبيب تخطفته يد الردى *** ياشافي الأمراض : من أرداكا؟
قل للمريض نجا وعوفي بعد ما *** عجزت فنون الطب : من عافاكا؟
قل للصحيح يموت لا من علة *** من بالمنايا ياصحيح دهاكا؟
قل للبصير وكان يحذر حفرة ***فهوى بها من ذا الذي أهواكا؟
بل سائل الأعمى خطا بين الزَّحام *** بلا اصطدام : من يقود خطاكا؟
قل للجنين يعيش معزولا بلا *** راع ومرعى : مالذي يرعاكا؟
قل للوليد بكى وأجهش بالبكاء *** لدى الولادة : مالذي أبكاكا؟
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه *** فاسأله : من ذا بالسموم حشاكا؟
وأسأله كيف تعيش ياثعبان أو *** تحيا وهذا السم يملأ فاكا؟
وأسأل بطون النحل كيف تقاطرت ***شهداً وقل للشهد من حلاَّكا؟
بل سائل اللبن المصفى كان بين *** دم وفرث مالذي صفاكا؟
وإذا رأيت الحي يخرج من حنايا *** ميت فاسأله: من أحياكا؟
وإذا ترى ابن السودِ أبيضَ ناصعاً *** فاسأله : مِنْ أين البياضُ أتاكا؟
وإذا ترى ابن البيضِ أسودَ فاحماً *** فاسأله: منْ ذا بالسواد طلاكا؟
قل للنبات يجف بعد تعهد *** ورعاية : من بالجفاف رماكا؟
وإذا رأيت النبت في الصحراء يربو *** وحده فاسأله : من أرباكا؟
وإذا رأيت البدر يسري ناشرا *** أنواره فاسأله : من أسراكا؟
وأسأل شعاع الشمس يدنو وهي أبعد *** كلّ شيء مالذي أدناكا؟
قل للمرير من الثمار من الذي *** بالمر من دون الثمار غذاكا؟
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى *** فاسأله : من يانخل شق نواكا؟
وإذا رأيت النار شب لهيبها *** فاسأل لهيب النار: من أوراكا؟
وإذا ترى الجبل الأشم منا طحاً *** قمم السحاب فسله من أرساكا؟
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال *** جرى فسله؟ من الذي أجراكا؟
وإذا رأيت البحر بالملح الأجاج *** طغى فسله: من الذي أطغاكا؟
وإذا رأيت الليل يغشى داجيا *** فاسأله : من ياليل حاك دجاكا؟
وإذا رأيت الصبح يُسفر ضاحياً *** فاسأله: من ياصبح صاغ ضحاكا؟
هذي عجائب طالما أخذت بها *** عيناك وانفتحت بها أذناكا!
والله في كل العجائب ماثل *** إن لم تكن لتراه فهو يراكا؟
يا أيها الإنسان مهلا مالذي *** بالله جل جلاله أغراكا؟

للشاعر إبراهيم علي بديوي ( سوداني ) رحمه الله
أستاذ سابق في جامعة الأزهر

اللهم اكتب أجره وأعل ِ درجته آمين


أخوكم

مدرس الحب
26-10-2003, 04:27 PM
غير أنّ لي تعقيباً على قوله :

قل للطبيب تخطفته يد الردي 00000 ياشافي الأمراض ك من أرداكا

وكان الأولى لو قال رحمه الله تعالى كما عدّلها الشيخ ابراهيم الدويّش جزاه الله خيراً:

قل للطبيب تخطفته يد الردى 00000 من يا طـبـيب بطبـّه أرداكا


أخوكم

الملاح
26-10-2003, 05:02 PM
مثال :يا مدرك الأبصاروالأبصار لا *** تدري له ولكنه إدراكا
( لكنهه)
أذنبت ياربي وآذتني ذنوبٌ *** مالها من غافر إلا كا
أين ينتهي الشطر ؟
والأخطاء كثيرة وعذرك أنك نقلتها كما هي ...


ثم ، تعديل البيت المذكور أعرفه قبل أن أعرف حضرة الشيخ ابراهيم الدويش وقبل أن يصبح شيئا مذكورا ، ونسيت الان من عدله !!f*
وليس في البيت الأساس من عيب ، لأنه يريد كما هو معلوم السببية !!
كمثل قولك : قتله أو أماته المرض الفلاني ..
وهو ضرب من المجاز معروف ، تعرفه أكثر مني : حذف المسبب وإقامة السبب مقامه...
عد عن ذا وخذ في هذا :
يا مدرك الأبصاروالأبصار لا *** تدري له ولكنه إدراكا
أتراك عين والعيون لها مدى *** ما جاوزته ، ولا مدى لمداكا
البيت الأول لابأس به على تجاوز ، أما الثاني ففيه اشكال عقدي ولاينفعه مابعده لأنه ذكر عدم الاحاطة أولا وهذا صحيح ثم نفى الرؤية ثانيا ... ولعله كان يقصد عدم الرؤية في الدنيا وهو وإن كان بعيدا ولكنه مخرج لابد منه ..


وأذكر أن أحد رواد المنتدى قد عرض هذه القصيدة في ( الرصيف ) وعلقت عليها بأبيات ...



*b مع وافر الحب

عيون مهاوي
26-10-2003, 05:06 PM
a*

مدرس الحب
26-10-2003, 06:52 PM
أخي الملاح البحر في بحور الحب
لو انّك تمعّنت قليلاً لوجدت أنّ البيت الأول ينقصه حرف الهاء فقط في قوله ( ولكنه )
والصواب قوله (ولكنهه ) وأظنّ الخطأ من الكاتب وليس القائل .
أما البيت الثاني الّذي اعترضت عليه فاحمد الله عزّ وجلّ أنّك وقعت في يدي وليس في يد غيري وإلاّ لكان له معك شأنٌ وأيّ شأن .
هههههههههههههههه
قطّع البيت أيها الملاّح الفذّ ثمّ ناقشني .
أمّا مسألة السبب والمسبب فإنّ ماذكرته صحيح غير أني أقول كيف يُوجه خطابه إلى السبب وهو يتحدّث إلى المسبب في نفس الوقت المسبِّب .
أما قولك أنّ البيتين فيهما إشكالٌ عقديٌّ فليس بصحيح ، وما كان يدور بخلدي أن يقول شاعرٌ مثلك كلاماً كهذا خاصّةً أن الرؤية واضحةٌ في البيت .
ختاماً يُسعدني ويشرّفني أن اقول لك نبذةً عن الشيخ الدويش :
هو الشيخ ابوعبدالله إبراهيم بن عبدالله الدويّش عالمٌ جليل وداعيةٌ مثله قليل يملك الفصاحة بيد وزمام البلاغة باليد الأخرى ، هدى الله على يديه خلقاً كثيرا .
من أشهر أشرطته المسموعة :
بحر الحب
ألأماني والمنون
ياسامعاً لكل شكوى ((أنا أُهيب بكل من يقرأ كلامي هذا أن يقتني هذا الشريط ))

وله العديد من الأشرطة أسأل الله أن ينفعنا وينفع المسلمين بها.

أللهم إني أحبّ عبدك إبراهيم بن عبدالله الدويّش فيك فاجمعني به يوم القيامة في مستقرِّ رحمتك .
اللهم آمين

أخوك /
مـــدرس الحب

الملاح
26-10-2003, 09:34 PM
لابأس يسعدني أن تسأل شيخك ابراهيم -حفظه الله - فيما قلت ، وأنا راض بهa*

مدرس الحب
26-10-2003, 10:35 PM
أخي الكريم عيون مهاوي

شكراً لإطرائك

أخي ملاح السفينة :

أما الإحتكام إلى الشيخ فلن يكون لأنّك ستقول في ما بعد هو من رأيك ـ أي أنا ـ

ولكنّي أحتكم وإياك إلى جناح أو سلام أو الغيم الأحمر فاقبل أحدهم


تلميذك /

مـــدرس الحب

الملاح
26-10-2003, 10:56 PM
الأديب : جناح ( يالله ياعم تلحلح حبتين ):p

مدرس الحب
26-10-2003, 11:46 PM
قبلت