PDA

View Full Version : أنت الحزينُ كمصحفٍ في ....



موزارت
17-11-2003, 04:44 PM
آخر أعمال الأديبة / ليال :

(
أنت الحزينُ ... كمصحفٍ في الليل

تطبِقك السلاسل !

الريح خلفك

والغيوم السودُ فوقك

والمواويل الحزينةُ

و المراجل ...!

و يداكَ

في جمرٍ من الوجعِ المسافرِ

في اصفرارِ مدى السنابلْ !



أيامكَ ارتحلتْ

على إيقاعِ داويةٍ تخرُّ لها الأنامل ْ

و نما بها وجع القرى

فمضت تدق النعش في وطنٍ

تمترسَ خلفَ أبوابِ المسائل ْ ..! .....

تكملة هذه القصيدة الرائعة في هذا الرابط :

(********رابط محذوف******)
تم العديل بواسطة سلام

(سلام)
17-11-2003, 05:13 PM
كل عام وأنت بخير أخي موزارت

كما تعلم أن الروابط الدعائية للمنتديات الأخرى ممنوعة في الساخر

بإمكانك وضع القصيدة هنا كاملة

دمت بخير

أخوك
سلام

موزارت
17-11-2003, 05:55 PM
و انتَ بخير ...


خشيتُ أن تتهم بالحلوليّةِ ، فيخرجَ الودْقُ من خلالهم ! خاصةً و أن أحدهم قد قال عن هذه القصيدة - الجزء الذي لم رِد أعلاه - ما شابه بعض التُّهم الجزاف اللائي أورِدنَ هنا ، و لمّا أن ناقشتُ الأمر معه وجدتُ كل القضيةِ تكمن في لبسٍ اعتراه فلم يفرق بين الفاعل ( تأويلُ ) و لفظة الجلالة الواقعةِ في موضع المفعولية ...


هو شيئٌ يشبهُ الأسى !

التونسي
17-11-2003, 09:44 PM
أين باقي القصيدة ؟؟

نـون الـثـامـر
18-11-2003, 07:37 PM
وكأنك قد خشيت إدراج باقي "القصيدة" ... هنا ... لكيلا ..."يخرجَ الودْقُ من خلالهم" ...
شيئاَ لم اعهده فيك ... قبل الأن.

أم ماذا؟


أيامكَ ارتحلتْ
على إيقاعِ داويةٍ تخرُّ لها الأنامل ْ
و نما بها وجع القرى
فمضت تدق النعش في وطنٍ
تمترسَ خلفَ أبوابِ المسائل ْ ..!


ماأجمل رسمك بالكلمات ...
ما أمهرك.

أخوك ... نون الثامر.