PDA

View Full Version : غيبوبة الحب ..



أسحار
21-11-2003, 04:40 AM
لاتسألوا أحداً عن غيبوبتي ..
ولاتلمسوا بقلوبكم الباردة صورتي ..
بل حتى زوايا صورتي ..
واستأنفوا حكمكم على بوحي ... عفواً تناسيتُ أنه جريمتي
ذا جرحٌ مُستأصلٌ في الفؤادِ غزير ..
هياارحلوا قبل أن تألف عيني رسمكم ..
مهلاً أحبتي ...
حُطامُ قلبي خُذوه .. واحتضنوه فهو ثِمارُكم
ماعدتُ أحتاجُ إليه ..
هو فقط قلبي إن كان يُحبُّكم ..
كيف يرجو طيَّب العيشِ من بالعشقِ أسير ..
ياأنيناً يُسمعُ الصُّم زفرة القلبِ العليل ..
قبلكم كان دربي مرقصاً للأحلام
بل كان ملهى .. وكؤؤس الحب فيهِ تزهو وتميل
ضجّت الأحلامُ يوماً .. أنا في عمرِ الزَّهرِ أمضي
عجباً كيف يغشاني الذُّبول ..
في بحارِ الهمِّ تاهت ومامن مشير ..
هذهِ زفرةُ قلبي إذ زاد العذاب
انفُضُوا الأحزان عنهُ .. ارحموهُ واجمعوهُ .. ياخير الصِّحاب
أنتم الآياتُ في يومِ الدُّموع .. قرأناها كلَّ حين
حاشا منكم أن يعُزَّ الجواب
ضاق دربي .. كونوا صحبي خير عونٍ ومجير
ذا قراري صادرٌ من قلبي الكسير
لامني الحزنُ
كيف أشكو العشق في سنٍ صغير
فرفعتُ الرأس أزهو
أنا ياحزنُ ماعُدتُ صغير .. بآهاتي أصبحتُ كبير
صرخةُ الثّاكلِ ماتت بلهيبي ..
في ضلوعي فقدهم ماعاد سعير ..
لهجُ صوتي ماعاد يشكو اشتياقاً
كان غضّاً حين أغراهُ الأمير ..
مهلاً ...
قلبي ينبضُ من جديد ...
استفقتُ من غيبوبتي ومازلت عني بعيد ..
لم تصلك الكلمات لاولم تخنقك العبرات .. أنت في عيشٍ رغيد
أينعت ثمرةُ الحب في دمي ..
وامتلت بالشوق مسافاتي ومشت بدربِ الوعدِ قدمي
فمتى ياقلبي يصلُ المدد !!
أنــــا ياحزنُ بآهاتـــــــي كبير
أنا ياحزنُ لمرئـــاهم أســـــير
أنا ياحــــزنُ أهواهــم بلانظير
قلبـي ياحزنُ لوحةُ صبرٍ غزير
أنا ياحزنُ في العشقِ طفلٌ صغير

ابو طيف
21-11-2003, 04:58 AM
اهلين اسحار

منوره

وين الغيبات

مشاركه رااائعه بروعة حضورك

تحياتي

===

نـون الـثـامـر
21-11-2003, 05:01 AM
وما يزال الفِـرَاقُ يبحثُ عن ثَـأرٍ لدى العـاشقينَ مـطلوبُ
أنظروا هنا...



لامني الحزنُ
كيف أشكو العشق في سنٍ صغير
فرفعتُ الرأس أزهو
أنا ياحزنُ ماعُدتُ صغير ..
بآهاتي أصبحتُ كبير
صرخةُ الثّاكلِ ماتت بلهيبي ..
في ضلوعي فقدهم ماعاد سعير ..
لهجُ صوتي ماعاد يشكو اشتياقاً
كان غضّاً حين أغراهُ الأمير ..


الهمك الله الصبر ...
وأنعم عليك بمعين الحرف ...
ابداَ لا ينضب.

أخوك ... نون الثامر

أسحار
22-11-2003, 04:05 AM
شكراً لكما مروركما الكريم ..

تقبلوا تحياتي

(سلام)
22-11-2003, 09:08 PM
<center>

أسحار


رائع
فيكن بعيداً أن كان هذا البعد يولد هذا البوح




دمت خير
أخوك
سلام

أسحار
23-11-2003, 01:43 AM
شكراً لك أخي العزيز سلام ...

لاعدمنا تواجدكم