PDA

View Full Version : فجر الغدر



زليخا!
29-11-2003, 10:10 PM
**فجر الغدر**

حين تغرب الشمس ..
ويتسلل الضياء هاربا .. وتقبل دياجير الظلمة ..
يحين فجر الغدر ..
فيلتفت أولئك الأصدقاء .. يمنة ويسرة ..
هل يراهم أحد ؟؟
فيلقون بأسمال وفائهم البالي .. خلف ظهورهم ..
وينزعون عن شفاههم .. تلك البسمة الصفراء ..
يتلثمون نكرانا .. ويتقنعون جحودا ..
ثم يغادروننا خفية .. تحت أستار الليل البهيم ..
فنستيقظ -على صوت فرارهم-
متضخمين بالذهول ..
مشبعين بالألم ..
نلهث من شدة البرد .. نفتش عن الدفء في نهم ..
نحاول أن نجمع شتات أرواحنا ..
ونداوي ذكرياتنا ... من جراح ألف طعنة وطعنة ..
ونحتاج إلى دهور .. لتدرك عقولنا .. أنهم غدروا .. واختفوا حقا ..
ولم تكن تلك مجرد مزحة ثقيلة ..
وبعد أن نصطدم بالحقيقة .. نظل دهورا نتساءل ...
ترى .. لماذا لم ينتظروا قليلا حتى يطلع النهار بدفئه .. ثم يغادروا ..؟؟!



زلييييييييييييييخا*m

ابووعد
29-11-2003, 11:15 PM
الله يعطيك العافيه اختي زليخا111
كتبتي فابدعتي ايتها الاخت الفاضله
تحياتي
اخوك ابووعد

احساس
30-11-2003, 12:04 AM
اختي الرقيقه
هم كالخفافيش لاتتحرك الاليلاً

لاتحزني عندما تصيبي بسهم الغدر

فبات الغدر سمة غالبه على الكل الا من رحم ربي

عروسة البحر
30-11-2003, 12:47 AM
زليخا //

هكذا الحال .. في كل مقال

لاحول لنا ولا قوة

الا من رحم ربي

زليخا!
30-11-2003, 07:19 PM
العزيز ..أبو وعد:)
شكرا لحضوك الأبهى دوما ...
ومرورك الأجمل ..
سررت أن حازت متواضعتي إعجابك ..
*a

ــــــــــــ
غاليتي إحساس ..
شكرا .. لروعة تواجدك ...
حقا .. وللأسف أصبح الغدر سمة غالبة ..
كفانا الله شره

*d

ــــــــــــــ

الغالية ..عروسة البحر
أفخر بمرورك..
فعلا هكذا الحال ...
وكما قلت ..كفانا الله شر الغدر*d

زليييييييييييييييخا*m

عبير محمد
30-11-2003, 07:52 PM
عزيزتي ..

إذا كنت تشكو من الوحل فلا تطلب من السماء أن تمطر ..!

الغدر .. الخيانة .. ما اقساهما ...

عبير محمد