PDA

View Full Version : دمعتي متفائلة



الحائر العربي
09-12-2003, 03:25 PM
تبكي علي دموعي حين أكفكفها
و تمسّي على وسادتي أنهارا تنهمر
و أصغي إلى كركرة في أجنابها تعلو
لعل و عسى تغشى عن الأرض وتندثر
تُأملي أن السعد في الأيام مقتبل
و إن كان صرحاًفي الفؤاد منجبر...
لعلي أصحو على ما تطمع به النفس
ولكني مللت من الصبر و لما لا يأتني الخبر
غدوت كالنجوم في السماء معلقة
لا إلى الأرض تسقط و لم يدنو منها القمر
أهذا ما يسمى الهوى للعشاق معلوم ...؟
أصابني منها شظية في الصدر تنتشر
فصار له شعلة من نورها وهج
و صار للوعتها في القلب محتفر
إلهي شكواي أبثها إليك ملتجئا
إليك مني تضرعا إليك المغتفر إليك مني تضرعاإليك المغتفر

أنين
09-12-2003, 06:18 PM
اخي الحائر ..
لما هذا الحزن ...هل هو حزن غربة ام حزن فراق ..
ان كان هذا او ذاك اعليك .....بنصيحة من اختك الكبر ..
احيانا الصدمات تجعلنا نبرا من الالم ..
الصدمة في رمز
في حبيب
في صديق .
كل صدمة مهما تكن فاجعة يعقبها إفاقة ..
لبكاء لن يفيد ولا التضرع عليك بالافاقة ايها العاشق ولكن قد نفقد كلماتك الجميلة اذا افقت .... ؟؟؟
تحياتي وانت دائما رائع فيما تكتب
اختك أنين

الحائر العربي
09-12-2003, 07:26 PM
أختي أم أنس ........

شكراً على كلامك الجميل ...

وعلى نصيحتك ... وجزاك الله كل خير ... فكلامك لايدل إلا على طيب معدنك ..
لك منّي تحية كبرى .. ابعثها لك معطره بأنفاس من الحب والإخلاص

بارك الله فيك .. وسدد خطاك

إلى اللقاء :nn

ابو طيف
09-12-2003, 10:05 PM
رائع ايها الحائر


تسلم يمينك



لك مني صادق الود

الحائر العربي
10-12-2003, 09:26 AM
تسلم ياأبوطيف ....

على تعليقاتك المستمره على قصائدي ...

شكراً لك ..

ودمت لمحبيك ....

باي

الحنين
10-12-2003, 05:06 PM
خير من يُلتجَأ إليـه هو الله جلا وعلا،، فهو خير من يحمل عنك الأحزان والآلام من دون أن تشعر..


أخى الكريم..الحائر العربى
بوح صادق رسمه قلمك..


مع كل الود
:]

فينيسيا
10-12-2003, 08:01 PM
بعد ان قرأت العنوان توقعت ان أجد التفاؤل
لكن ما وجدته هو حزن :(

رغم الحزن الكبير لكنه نص رائع فعلاً

سلمت يمينك


تحياتي لك

الحائر العربي
10-12-2003, 09:48 PM
الحنين ....

لا إله إلا الله ... وشكراً لك على ردك ...
وعلى كلماتك المشجعه .. ويعطيك ألف عافيه ....

بارك الله فيك ..

إلى اللقاء :)

الحائر العربي
10-12-2003, 09:50 PM
أختي فينيسيا ....

جعل الله أيامك كلها فرحاً ... وشكراً على كلامك ...

لله درك ....
وإلى اللقاء :kk