PDA

View Full Version : في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم



نعيم المدني
11-12-2003, 05:24 PM
جربت مدح سواك فيه فأرعدا= قلمي بكفّي خانني وتمردا
وأبى المديح وجفّ فيه مداده= لكن بمدحك قد أجاد وفنّدا
يا سيدي عفوا- أتيتك مادحا= فالحب في قلبي نما وتجددا
يا سيدي_ قلبي أتى متوسّلا= بك للإله يجيد وينشدا
ولئن سموت عن المديح فانه= زاد المقلّ أتي به مترددا
من يستعن بالله يلق معونة= ويكون فيما يرتجيه مسددا
يا سيدي أولاك ربي نعمة= حين اصطفاك من العباد وأيّدا
سماك ربي في ( الكتاب ) رسوله= ونبيّه فغدوت به ممجّدا
أوحى إليك ( اقرأ) بداية وحيه= فأشار إلى العلم الشريف وأرشدا
ونهضت فيهم هاديا ومعلما= وعلى الجهالة زاحفا متمردا
وتتابع الوحي الكريم مناديا=(مدّثرا) متوعدا ومهددا
طارت خديجة عند ( ورقة تبتغي)= معنى لما لاقى النبي وأجهدا
عادت خديجة إذ تأذن(ورقة)= أن ينصر الدين الجديد ويشهدا
ناديت فيهم منذرا ومحذرا= من شركهم فغدا الشريك مبددا
جمّعت _حولك مؤمنين تعاهدوا= وتراحموا ا ذ_ مددت لهم يدا
ذاقوا الأذيّة صابرين فحسبهم= رضوان ربّ بالعباد تفرّدا
هجروا الديار إلى النجاشي تارة= يرجون عونا ناصرا_ ومساندا
فرّوا بدينهم الجديد وقابهم= أسف لمال خلّفوه مبدّدا
باعوا النفوس مع المتاع لربهم= فالله خير حافظا ومؤيدا
وازداد ظلم المشركين وكيدهم= صاروا جميعا واعدا متوعّدا
أمر الإله نبيه وصحابه= ليهاجروا نحو المدينة عمّدا
فتسابقوا واسترخصوا أرواحهم= والكل صار مقاتلا مستأسدا
ولهم غدا الأنصار خير مؤيد= وتكامل العقد الفريد مقلّدا
ودعائم الشرك الأثيم تصدّعت= في يوم بدر واستمالت سمهدا
ورمى الإله المشركين وجمعهم= بمحمد وا لمسلمين أيّدا
صدقوا بعهدهم فقامت دولة= وغدا العدو_ مشتتا ومشرّدا
وتتابع النصر المبين وأينعت= ثمرات دين للأنام موحدا
ومضى النبي مع الصحاب يقودهم= فبنى لنا الركن الأمين ووطدا
من بعد شرك مظلم مستحكم= كان الفضا بظلامه متلبدا
فبمسجد تقوى الإله أساسه= جمع النبي المؤمنين_ ووحدا
في أرض طيبة بالنبي تأسست= لله أول دولة وبها أبتدا
فمحمد باسم الإله يسوسها= وبصحبه كان النبي مؤيدا
ما ا ن_ تآخى المسلمون بربهم= وصدى الجهاد إلى البقاع ترددا
أرخى النبي إلى الجهاد عنانه= فتسابقت خيل الجياد إلى العدا
ومراده فتح القلوب لربها= كي يدخل الإيمان فيها وتسعدا
ألقى الهداية للخلائق كلهم= فأنار ظلمات النفوس وبددا
دين السماحة والأخوة_ والهدى= ما كان_ يوما ظالما متوعدا
سار الخلائف بعده بسبيله= إذ كان_ فيهم سيّدا ومسوّدا
فمضت جيوش الفتح بعد نبيهم= تطوي إلى تلك العوالم مقوّدا
وتضرمت عبر الجهاد مراحل= فيها عبر الزمان مقاربا ومباعدا
وتسابقت أمم البلاد وأعلنت= إسلامها تبغي النجاة من الردا
_وتعطّر التاريخ من ذكراهم= وشدا بفضلهم الأنام ومجّدا
يا سيدي يا رحمة الله اللتي= أهدى ا لاله_ إلى العباد_ وأوفدا
يا راحما بالمؤمنين يسوسهم= بالرفق يدعوا للهداية والهدى
لو كنت فظّا ما اهتدوا= فيك السماحة والدماثة والندى
ولقد عفوت برحمة تدعوهم= للخير تبعدهم بذاك عن الردى
كم من عتلّ سادر في عينه= وجفائه بعباءة متوسدا
أو ظالم أو جاهل أو متكبر= قد كان أرغى بالعداء وأزيدا
أنقذتهم من شركهم وضلالهم= متآلفا للبعض أو متوددا
يا سيدي هذه بضاعة عاجز= في المدح جاءك متعثرا مترددا
إن كان قولي في المديح مقصرا= ما كنت أطمع أن يكون مسددا
فكما قبلت ضعيفهم ومسيئهم= ما قبل محبا عجزه متوسدا
إن فاتني شرف المديح وفضله= فالله أكرم_ أن يخيّب_ جاهدا
والله أسأل أن يسدد خطوتي= فأسير في درب النبي معاهدا
والله أرجو أن أكون موفقا= أجني الشفاعة في النعيم مخلدا
زادي لذلك قول توحيد به= ألقى الإله موحدا متشهّدا
صلّى الإله على النبي وآله= ما طار طير_ في السماء وغرّدا
وعلى الصحاب الطيبين جميعهم= كانوا نجوم الهداية لمن اهتدى
والتابعين وتابعيهم جملة= أهل الهداية والكرامة والندى

ابو طيف
11-12-2003, 11:46 PM
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد


تسلم اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي لك

====