PDA

View Full Version : يحدثُ يوماً



ThirdEyeBlind
12-12-2003, 07:53 PM
يحدثُ يوماً
أن يبهرني ضعفي
بمساحاتِ قوةٍ
فأشتعِلُ بكاءاً
و عيني
لا تأبى الدمعَ إلا
بضغطٍ مُنخفضٍ
و عكازتانِ على هيئةِ أرْجُلٍ
, أُمي تَدلِقُ الابتسامَ
في رئتينِ لا
يملأهُما إلا نحيبُ
جدرانٍ بيضاء.

يحدثُ يوماً
أن تسُبَّني حبيبتي
(غبي)
فأركِلُ عقلي أمامي
و ينمو صدري سريراً
لكل خُصلات الريح،
لأضلعٍ لا تنتحِب
إلا لتُلَمْلَمَني.

يحدثُ يوماً
أن أحن لسيرتي الأولى:
قلبي أحمرٌ نيءٌ
لا تنقرهُ قُبَّرةٌ
و لا تحملهُ النظريات على إهمالهِ
و تنصيب العقل
، أسناني بيضاءُ حليبيةٌ ناقصةٌ
إن وقع منها واحدٌ
سَبَقَ الغبارُ مائة ألفِ غزالة
مُعلَقٌ بكل قرنِ منها
شمس
، ذقني لا تُحكًّ و لا
تجرحُ إن
أهملتُها ثلاثة أيامٍ،
إن أهمَلَتني المرآةُ
و طَرَدَت وجهيَ إلى جدارٍ
أستحقهُ
- لا أرى شَيْبَ ما تدّعي
لا تَقُل نرجستي
فحدّقي بم تبقى مني
و اسأليني ذات بوحٍ
ما أرعبَ مني ضفائرك؟

أحنُّ إلى هيئَتي الأولى
و سنينَ قادمةً بكل ما أشتهي
و لا أشتهي
سوفَ لن يجرَحني شارعٌ
لم نمشٍ بهِ
لن أفاوضَ نفسي:
هل كلمةً تكفي؟
و كأسُ شايٍ مُعطّرٍ
باسمها يكفي؟
- لم أحلُم بك يوماً معي
فارحل متى تُريد
و تبكي
فيا غبيُّ
تمهّل قليلاً
- لا ترحل إلا بها

فيا صاحبي
أخبرني ما بيا
ماالذي أندى قشر الليمون
في فمي
و غيَّرهُ
ما أنسانيا قرقعة الضحكِ
في الجرار الفارغة
فتَكسِرَهُ
ما أوجعَ من جرحي حمامةُ
تلوذ من اسمي بيَ
بلا جناحينِ
و تُحبُّني
من ألقى بجسدي على سريري
فنامَ..و بَعثَرهُ

حفنةُ ترابٍ
أوسعَ من وردةٍ
و جنازة لا تبكي بها
أمي
و أبي لا يُفكر بسيجارةٍ
يقضمها فيشفى
منِّي.
ما يزال وطنكَ مشرداً
و مصادرٌ
من بين يديكَ
مالذي صيّرهُ
و غيّرهُ
و بعثرني

الطاقة الذاتية
12-12-2003, 09:14 PM
قليلا ما أجد الوقت الكافى لاتذوق الشعر....
لكننى أحسست بروعة الكلام من أوله لاخره.....
أقولها لك ...
أعجبتنى حروفك , وتنم عن مقدرة مميزة...
ومن الذى أندى قشر الليمون ....
فى فمى...!!

ابو طيف
12-12-2003, 10:04 PM
جميل اخوي

تسلم يمينك

تحياتي لك

===

(سلام)
13-12-2003, 03:49 PM
<center>
سوفَ لن يجرَحني شارعٌ
لم نمشٍ بهِ


وما كنت قد مشيته ما حاله معك

حتماً هو جزار متوقع يهوى رؤية الجرح يشخب



دمت بما أنت به مبهر

كل الحب
أخوك
سلام

ThirdEyeBlind
25-12-2003, 07:59 PM
الطاقة الذاتية

أشعرُ بالرضى لأن لحظة سرقتك هنا

ابو طيف

شكراً لمرورك سيدي

سلام

قراءتك دائماً مختلفة صديقي
شكراً لتواجدك

نكدي باشا
25-12-2003, 10:43 PM
يحدثُ يوماً
أن أحن لسيرتي الأولى:
قلبي أحمرٌ نيءٌ
لا تنقرهُ قُبَّرةٌ
و لا تحملهُ النظريات على إهمالهِ
و تنصيب العقل
، أسناني بيضاءُ حليبيةٌ ناقصةٌ
إن وقع منها واحدٌ
سَبَقَ الغبارُ مائة ألفِ غزالة
مُعلَقٌ بكل قرنِ منها
شمس





ThirdEyeBlind


ابهرتني تلك الكلمات
ومااجملها من كلمات



دمت نبضاً رائعاً للغوايه

ThirdEyeBlind
09-01-2004, 08:17 PM
شكراً يا باشا ، أتمنى أن أضيف شيئاً