PDA

View Full Version : النداء الثاني من نصر بن سيار



عبدالله بن سليم الرشيد
20-11-2003, 07:16 AM
النداء الأول/
أرى خلل الرماد وميض نار*** ويوشك أن يكون لها ضرام

فإن النار بالعوديـن تُذكـــى*** وإن الحـرب أولـهــا كـــلام

النداء الثاني/

أرى خلل الرماد وميض جمر*** ويوشك أن يباغـته الرمـاد

خذوا تلـك البـقيـــة ألهـبوهـا*** ففي استيقادها لكم اتـــــقاد


** *** *** إنه شفق المرحلة.
بعده يشهق الفجر لكنّ قبل الشهيق زفيرا..

يحرِّق أضلاع هذا الزمان..

ويوقد في كل جارحة مِـرْجلهْ.


** *** ***
إنه شفق المرحلة.

أطلقوا النار من مربط اليأس

ثم انشروا للرماد تواريخه المهملة.

إنه شفق المرحلة.

فليرحنا الحداة..

سئمنا الغباوة في زمن التيه والبلبلة.

...... مضيغ الأناشيد والولولة.

...... زمان التقزم والهرولة.


** *** ***
هاهمُ فوق أشلاء تاريخكم يعبرون..

وأنتم مزيج من الدَّهَش المزمن المستبدّ..

وما زال فيكم عجوز السلام (الظلام)..

يرتّل أغنيّة مخجلة.

هل لهذا التحرّق والإضطرام انتهاء؟!

.......وقد بدأ الحاطبون يغـنّون حول الضريمة..

وهي تبادر عفـّتها..

........أن تكون اشتهاء لجند التحرر..

مذ زمجرت من بعيد تباريحهم تحت ظلّ الصليب..

وجُرِّدت الأوجه المقفلة.

هاهمُ ارتشفوا الدمع..

أثملت الأرضُ مترعة بالدماء عيونـَهمُ..

فتباروا لكي يحرسوا المهزلة.


** *** ***
إنه شفق المرحلة.

الصحارى بنوها تعرَّوا على الرمل..

وانبطحوا للرياح الغريبة..

ذابت على الأفق فقـّاعة الجلجلة.

وعلى العمق جاش الضجيج ومار المدى

وأفاقت جراح تواسي الجراح ..

فغنّت على صوتها القنبلة.

كيف لي أن أرحِّب بالنقع؟!..

وهـْو هنالك في بيدري يخنق السنبلة؟

إنها - وهي في كبرها الأزلي - ستلطم وجه الغبار..

وتهزأ بالموت يُنهـِلها منجله.


** *** ***
إن ذلك مفترق الدرب:

......إما الطريق إلى الموت عما قريب..

......وإما إلى الموت عما بعيد..

فهذا يتـرِّبه القابرون

وذلك تـزهو به المقصلة.

*****************************


*** انتهت ليلة القبض على بغداد ****

وادي عبقر
20-11-2003, 07:17 PM
.....

بورك الحرف 0

موسى الأمير
20-11-2003, 10:45 PM
الأستاذ .. عبدالله ..

كالغيث إذا همى ..

ولي عودة فانتظر أوبتي واقتحامي ..

روحان ،،

ابو طيف
21-11-2003, 02:41 AM
عبدالله


راااااااااااائع


يعطيك العافيه

تحياتي

===

التونسي
22-11-2003, 08:45 PM
مررتُ من هنا..وتمتعت..بهذه القصيدة..
/
/
/
حضورك فرصةلنتمتع بالإبداع.........
شكرا

موزارت
22-11-2003, 09:01 PM
جميلٌ يا أستاذي عبدا لله ..

:)

النديم الأسبق / ذو يزن الغفوري :):)

عبدالرحمن الخلف
23-11-2003, 05:35 AM
حيهلا بحروف الدكتور عبدالله المجلجلة ..


أترى مرواننا بأحسن حال من مروان نصر ؟!!

ولكن .. (والعهدة على لكن) أرى هنا لغة جديده أو ربما نفساً جديدا أقول ربما ..

ودعني أولاً أجلي روعة التراكيب الفريدة :


شفق المرحلة = يالروعة البيان و يا له من شفق محبط !!

مضيغ الأناشيد = وهل نجيد غيره ؟!

فقـّاعة الجلجلة = إنها كذلك كما اللاشيء ..




عنّت لي بعض التساؤلات :

في نفسي شيء من (ضريمة) ..

فإن كانت مؤنث (ضريم)
فضريم مؤنث أصلاً والله أعلم ..

وإن كانت تصغير (ضَرَمَة) فما هو وجه التصغير في سياق البيت ؟!



وأخيراً .. لقد وجدت في هذا تناغماً وحركة وموسيقى أكثر من سابقيه فهل أنا محق ؟! :

إن ذلك مفترق الدرب:

......إما الطريق إلى الموت عما قريب..

......وإما إلى الموت عما بعيد..

فهذا يتـرِّبه القابرون

وذلك تـزهو به المقصلة.




شكرا يا دكتور ..

فقد أفرحت أحزاننا بألق بيانك وباذخ تراكيبك !!

فلا تبخل عليها ..






جناح

عبدالله بن سليم الرشيد
23-11-2003, 06:25 AM
وادي عبقر

وبورك مرورك

روحان حلا جسدا

سأظل منتظرا فلا تتأخر

أبو طيف

شكرا لجمالك:kk

عبد الله الشدوي
24-11-2003, 10:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله

أستاذي الفاضل /

عبدالله بن سليم الرشيد

بعد أن تحول وميض النار إلى جمر يكاد يخنقه الرماد أتت كلماتك شهبا

تحرق اليأس وتنفخ الرماد وتذكي النار.

تحياتي وتقديري

وكل عام وأنت وجميع الأعضاء بخير

mr_mosta7el
27-11-2003, 09:21 AM
السلام عليكم

الدكتور عبدالله بن سليم الرشيد

مرحباً بك يا رجال منذ وقت طويل لم أقرأ لك فوالله انك ممن تثلج الصدر اذا كتبت وكنت اترقب كتاباتك في المجلة العربية او في مجلة الفيصل قبل أن يتركها طيب الذكر الدكتور زيد
نص رائع يا دكتور
ولي طلب أن تتحفنا بقراءة نقدية لأحد النصوص الموجودة في هذا المنتدى او لاحد الأدباء المعاصرين ممن تختارهم انت
كل الحب ,,
والسلام

طارق

عروسة البحر
30-11-2003, 12:09 AM
سيدي //

لحرفك انكسر الشعاع بصدري

ودقت طبول الخطر

لا ترحل

ودعني أتمتع بقلبك

فليلي بدونك

طويل .. طويل

//


فرصة سعيدة

لعناقي حرفك

تحياتي

وهج المشاعر
30-11-2003, 01:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات اصدقت في البيان

****
فليرحنا الحداة..

سئمنا الغباوة في زمن التيه والبلبلة.

...... مضيغ الأناشيد والولولة.

...... زمان التقزم والهرولة.

****
درر .. وللاسف هذا هو الحال نسأل الله الفرج القريب ولتريحونا ياعرب

تقديري واحترامي لك اخي الفاضل/ عبدالله وفقك الله

-----------------------------
هذا واستغفر الله لي ولك ولسائر المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
والصلاة على خير الانام
واخر دعواي ان الحمد لله رب العالمين

-----------------------------

عبدالله بن سليم الرشيد
02-12-2003, 06:19 PM
التونسي/

تعليقك عابق بالفضل

دمت فاضلا

موزارت/

دمت نديما مؤنسا ولك الشكر

نجاح/

سأرجع إلى تعليقك بإذن الله

(سلام)
04-12-2003, 10:28 AM
<center>
سلام من الله يا سيدي

سلام إلى الحرف والمقصلة

إلى اللطم والنوح والذكريات

إلى النطع والسيف والولولة

وتعرفني فيك كل الوجوة
وجسم من الحزن ما أهزلة

سلام من الله لإبن الرشيد
وللشاهق العذب في أُنملة


استاذنا الرائع الدكتور عبد الله

قصيدتك هي احتفال رائع ..لنقل أنه كرنفال

ولابأس من تحمل أصوات (الطراطيع) التي مارستها هنا


لكلٍ طرقه في التعبير

شكراً لك على اتحافنا بما لا يتسنى لسواك أن يفعل

كل الحب

أخوك الصغير
سلام

عبدالله بن سليم الرشيد
07-12-2003, 06:27 PM
عبدالله الشدوي

أسعدني تعريجك على النص

فلك الشكر الوافي

mr_mosta7el

شكرا لتشجيعك وحسن ظنك

أما القراءة الناقدة فغيري أقدر عليها

وإن تمكنت منها يوما فأبشر بها

ولك الود

ميعـاد
08-12-2003, 11:29 AM
"

كم تثلج صدورنا هذه الأحرف المبدعة


سيدي لك كل الود

ابن محمد
08-12-2003, 11:47 AM
ليلةالقبض على .. بغداد ..
بغداد .. مازالت وكذا البغاددة -الأصلاء..
بغداد المنصور .. منصورة , بإذن الله ,, وما النصر إلا من عند الله,,
لك خالص الود .. وتحياتي لحروفك.. الباسقة

عبدالله بن سليم الرشيد
09-12-2003, 08:47 PM
جناح/

أما الإيقاع الذي وجدته أكثر ثراء في آخر القصيدة فلا أدري له سببا

لاتحاد الإيقاع على (فاعلن) وما يتشعب منها.

وأما أن (ضريم) مؤنثة أصلا فلعلك تعني أن ما جاء بزنة (فعيل) المراد بها

مفعول: يشترك فيه المذكر والمؤنث. ومعك الحق.

ولكني لم أرد أن فعيلا هنا بمعنى مفعول، ولكن بمعنى متفعّل، أي المتضرمة

وذلك أنسب للسياق إيحاء بأن الحياة ما زالت موجودة فيها، وأنها قادرة، ولو

جعلناها بمعنى(مُضرمَة) لسلبناها الكثير.

قد تكون تلك فلسفة شاعرh*

غير أني أثق بقدرتك على تحليلها تحليلا أجود وأمكن

لك التحية

عبدالرحمن الخلف
10-12-2003, 06:59 PM
عذراً يادكتور ..
بل عنيت أن ضريم إسم مؤنث أصلاً , جاء في اللسان :

(و الضَّرِيمُ اسمٌ للحَريق ؛ وأَنشد :
شَدّاً كما تُشَيِّعُ الضَّرِيما
شَبَّهَ حفيفَ شدِّه بحَفيفِ النارِ إذا شَيَّعْتَها بالحطَبِ أي أَلْقَيْتَ عليها ما تُذَكِّيها به ؛ روي ذلك عن الأَصمعي . وفي حديث الأُخدود : فأمَرَ بالأَخادِيدِ و أَضْرَمَ فيها النِّيرانَ ، وقيل : الضَّريم كُلُّ شيءٍ أَضْرَمْتَ به النار . التهذيب : الضَّرَمُ من الحطب ما التهبَ سريعاً ، والواحدةُ ضَرَمَةٌ و الضِّرامُ ما دَقَّ من الحَطَبِ ولم يكن جَزْلاً تُثْقَبُ به النارُ ، الواحد ضَرَمٌ وضَرَمَةٌ ؛ )
وفي موضع آخر منه :
(و الضَّرَمةُ السَّعَفةُ والشِّيحةُ في طَرَفِها نارٌ . والضِّرامُ و الضِّرامةُ ما اشْتَعَلَ من الحَطَب ، وقيل : الضِّرامُ جمعُ ضِرَامةٍ . والضِّرامُ أَيضاً من الحطب : ما ضَعُفَ ولانَ كالعرْفَج فما دُونَه ، والجَزْل : ما غلُظ واشْتَدّ كالرِّمْثِ فما فَوْقَه ، وقيل : الضِّرامُ من الحطب كلُّ ما لم يكن له جَمْرٌ ، والجَزْلُ ما كان له جَمْرٌ . والضَّرَمةُ : الجَمرةُ ، وقيل : هي النارُ نفسُها ، وقيل : هي ما دَقَّ من الحَطَب . وفي حديث علي ، والله لَوَدَّ مُعاويةُ أَنه ما بَقِيَ مِنْ بني هاشمٍ نافِخُ ضَرَمةٍ ؛ هي بالتحريك النارُ ، وهذا يقال عند المُبالَغة في الهلاك لأن الكبير والصغير يَنْفُخانِ النار . وأَضْرَمَ النارَ إذا أَوْقدَها . وما بالدارِ نافخُ ضَرَمةٍ أي ما بها أَحدٌ ، والجمعُ ضَرَمٌ ؛ قال طُفَيْل :
كأَنَّ ، على أَعْرافِهِ ولجامِهِ ، سَنَا ضَرَمٍ من عَرْفَجٍ مُتَلَهِّب )

وفي موضع ثالث :
(و الضَّرْيَمُ الحَريقُ نَفْسُه ؛ عن أَبي حنيفة . والضَّرَمُ : غضَبُ الجوع . و ضَرِمَ عليه ضَرَماً و تَضَرَّمَ تَحَرَّقَ . وضَرِمَ الشيءُ ، بالكسر : اشتدّ حرُّه . ) انتهى .

فإذاً لم أجد أصلاً لـِ(ضريمة )..
فإن كانت (فعيل) هنا بمعنى (متفعل) _ حسب توضيحك _ فضريم كما تقدم تفي بالغرض .. فهي (قادرة , والحياة ما زالت موجودة فيها) ..

والله أعلم ..



جناح

محمـد قرنه
10-12-2003, 08:21 PM
هل مازلت تتذكرني عزيزي


هأنت ذا تبدع ثانية
وها أنا ذا أعيد ما قلته عن الإيقاع اللاهث للكعكة الحجرية لدنقل
( واتبعوني
أنا ندم الغد والبارحهْ
رايتي ......
عظمتانِ وجمجمةٌ
وشعاري الصباح )


جميل


تحياتي

عبدالله بن سليم الرشيد
13-12-2003, 07:22 PM
جناح

شكر الله لك

أعجبني هذا التأصيل العلمي اللغوي، ولكن آمل أن تتأمل ما جاء في المعجم مما نقلته:

(الضَّريم كُلُّ شيءٍ أَضْرَمْتَ به النار)

ألا ترى أنه قال: به. فأعاد الضمير على مذكر هو الضريم.

وعليه فالضريم مذكر ومؤنثه الضريمة.

ومهما يكن فاللغة واسعة وأحسب أن في خضمها ما يؤيد تأنيث الكلمة المذكورة.

ولك الود

عبدالرحمن الخلف
14-12-2003, 08:02 AM
رفعت الأقلام وجفت الصحف ..

هي ذاك يا دكتور ..



تقديري ..







جناح

عبدالرحمن الخلف
15-12-2003, 06:43 AM
للورائع ... للروائع