PDA

View Full Version : مرآة عاشق ...؟؟؟



المداوى
19-12-2003, 09:11 PM
مرآة عاشق




سيدتي ... أغدقت المُزن بوافر فيضها ... وتسابقت الأرض باكتناز حليتها ... وفاحت الأزهار بجميل عطرها ... واكتست الأشجار بمزيون أثوابها ... وفاضت الأنهار باعذب ألحانها ... وتلاحقت الأطيار بروائع رقصاتها ... وكشفت المروج عن أسرار جمالها ... وازدانت السماء بعظيم زينتها ... فطابت الحياة ... وعشق الوجود ... واستبشر بالغد ...

سيدتي ... هلّت بشائر السعادة ... ولاح في الأفق طريق بالبشر عامرة ... أفل الحزن ... وغاب الهم ... وقصر الليل ... طرب القلب ... وتغنى العقل ... وضحكت العين ... وتحمرت الخدود ... فزالت العبرة ... وقبر الخوف ... وحلق الرعب ... وبعدت الأشباح ... وتبخرت الكوابيس ... وعم السكون أرجاء الكون ...

سيدتي ... تبددت العتمة في مرآتي وزهت الألوان ... وكشفت عن ملامحكِ للعيان ... اختفى النحيب وعزفت أحلى الألحان ... وانقشع السحاب عن نجومٍ تزايدت لمعان ... وغابت الأشواك واكتست الأغصان ... وزهى الربيع بالورد والريحان ... وبزغت شمسٌ تداعبُ الأوجان ... فتجلت صورتكِ ... وشعشع النور... وتعطر المكان ... وتراقصت الأحلام ... على أنغام همساتكِ ...

سيدتي ... عند وقوفكِ أمام المرآة ... تنكشف لكِ جنان الأرض ... بأروع منظر وأبها حِليةٍ ... وتتفتح الورود بألوانٍ زاهيةٍ ... وتتطاير الطيور ... ويعبق البخور ... ويتجلى السرور ... فلكم رأيتكِ في مرآتي ... ولكم سمعت همساتكِ في أرجائها ... ولكم تمثلت ابتسامتكِ في زواياها ... ولكم طاب لي الوقوف أمامها ...

سيدتي ... لو كانت الحياة أمنيةٌ نتمناها ... وتشكل الواقع من حلمٍ عشناه ... وغزت الحقيقة الخيال ... وفاض السرور من القبور ... وتجرعت الأقدار كأس المنون ... وصرخت الفرحة بوجه الحزن ... للُبس البياض بيوم الحداد ... وضحك اليتيم في الأعياد ... ورقصت الثكلى في يوم العزاء ... وبشت الأرامل بالسرور ... وارتسمت الابتسامة في يوم الفراق ...

سيدتي ... جهرت بمصابي زمناً طويلاً ... وخرجت بهم كالجبال وزناً ... طاول النجم بعداَ ... ماثل البحرَ عمقاً ... همٌ طلبتُ الموتَ لزوالهِ ... وخرجتُ من دنياي بعداً عنه ... فضاعت الكلمات ... وجفت الأقلام ... وتمزقت الصحف ... وتكابلت الدموع ... وخنقت العبرات ... وشخصت الأجسام ... وتحكم الخوف ... واختفت الجموع ...

سيدتي ... فراقكِ أعدمني الفرح والسرور ... وكشف بحياتي الرعب ... وسرق مني النوم ... وأطاح بالأحلام ... وبدد الوقت ... وطرد الراحة ... وعمت الفوضى ... فعشت آملاً عودتكِ ... راجياً وصالكِ ... طامعٌ في إمضاء ما بقي من عمري معكِ ... فلكِ قلبي افرد واستفرد ... ولكِ حياتي خصت واختصت ... ولكِ الروح رخصت واسترخصت ... ولكِ العين ترقبت وشخصت ... ولكِ الآمال تعلقت وعلقت ... ولكِ الأخبار قصت واستقصت ... ولكِ الجوارح طربت واستطربت ...

سيدتي ... أتحمل أيامي الباقية فرحة بدونك ... ؟؟ أترتسم السعادة مع غيرك ... ؟؟ أيقتل الحزن بيدٍ غير يدكِ ... ؟؟ وهل تتماثل أحلامي بدونكِ ... ؟؟ فكوامن الكلم بين عينيكِ ... والراحة بين يديكِ ... والسرور ينبع من شفتيكِ ... والليل انسدل من ضفائركِ ...

سيدتي ... بدور السماء بزغت بين أحرفك ... ونجومها تألقت خلف جملها ... بأسطرها أرى الكون يودع الظلام ... يستبشر بشروق يوم ربيعي ... تجلت أطياره ... فاحت اطيابه ... تجملت أزهاره ... فانعقد النرجس مع الياسمين ... وتراقص الكادي مع البنفسج ... فصاح الهم بالرحيل ... ونفخ الحزن أبواق الارتحال ... وترجل السرور والفرح ... وداعب البشر في الأسحار ...

سيدتي ... في مرآتي أرى صورة جلية ... لطفلة تحمل عوداً عراقية ... تحني عليه وكأنه طفلٌ بحضن جارية عربيه ... تداعب بأناملها أوتارٌ ذهبية ... تعزف ألحاناً عراقية ... على إيقاعاتٍ يمنية ... تنشد أبياتاً غزلية ... تراقصت حولها فتاة غجرية ... ترقص رقصاتٍ سحرية ... تبهر كل نفسٍ بشرية ... فكانت ليلةٍ أزليه ... برائحة نرجسية ... وصاح النجم هذه ليلة سحرية ... فأرسل القمر أشعة فضية ... حتى أسدلت الشمس ستائرها المخملية ... فغابت الصورة من مرآتي غيبة أبدية ...

سيدتي ... بفراقكِ أعلن الرحيل ... رأيتُ الكون جميعاً يرتحل ... فلا عدت أرى في الأفاق شموسُ أو أشجار ... ولا أقمار أو أزهار ... ولا نجوم وسمّار ... ولا سكان وأعمار ... ولا جلاس في الأسحار ... فجمور بأضلعي تتوقد ... وغابات بصدري تتوهج ... وجبال بقلبي تتسعر ... وبحار في جوفي تغلي ... مذ أعلن الرحيل المر ... فراقكِ سيدتي خلف مساحات كساحات الحروب ... أرى القتلى بأرضها تتلوى ... الدخان بسمائها تعلى ... الدماء بأراضيها تتموج ... الرعب في أطرافها يتوعد ... الموت فوق رءوسهم يتنقل ...

أنين
19-12-2003, 11:22 PM
سلمت يداك ...ويا بخت سيدتك تلك
كلماتك كلها احساس وجمال
واريج قلمك امتعنا
اهلا بك

(سلام)
19-12-2003, 11:53 PM
كم هو جميل ما أبحرت فيه من بحر معاني شائق

عامر الصور الأخيلة

دمت لنا يا مداوي

كل الحب
أخوك
سلام

المداوى
20-12-2003, 12:44 AM
انين....
يابختك باسلوبك فى ردودك
الجميله.....
سلمت يداك....وجميل انتى
تحياتى اليك

المداوى
20-12-2003, 12:49 AM
سلام ....
كم هو جميل ان ارك كل مره من
المقربين من مواضيعى ....
الله يعطيك الف عافيه...
تحياتى اليك....