PDA

View Full Version : // لك الله بغداد //



أميرة القلم
22-12-2003, 05:13 PM
كلمات خرجت بعد اسبوع من احتلال العراق ...خرجت عفوية ولم اعتمد وزنها ..خرجت غاضبة مقهورة ...لم نبرئ بعد من جرح فلسطين ...افلسطين جديدة نقهر بها ...اعروبة اخرى تذل بيننا ....يالله كم سنعاني ونعاني ..وكم من دمع سيقى في ماقينا يتنازع .. تجدد الجرح اليوم ...رئيس يعتقل ...فعذرا عراق عذرا لااملك سوى القلم المهزوز بين جراحك ..اعذروا ابجديتي المهزوزة واوزاني المتكسرة ..!

دوي قنابل الطغيان
دوي
واسعري نيران اعدائي
اسعري
اضيئي حلكة الليل
اضيئي
اقذفي اضربي اقتلي
ماشئتي ..!
فلا لا لن تبيدي عروبتي
لا لن ابالي
فدوي قنابل الطغيان دوي..!
…….
واختاري ماشئتي من وقت
لتنسفي
بيتي ومزرعتي ولتفجري
شراييني بل
شرايين اسرتي
ولتذري رمادهم
اعيني
وتاكدي بعدها
لا
لن ابالي لا لن
اخضعي
فدوي قنابل الطغيان
دوي
........
ولترحلي حيث اطفالي
اجمعيهم واقتليهم
لا لا ترحميهم اقذفيهم
مزقيهم ولتبعدي
الاشلاء
حيثما كانوا اضربيهم يلعبون
في حلقات صغار
او يرددون اهازيج الوادي
او يجرون خلف الكرة
في حقل جيراني
حيثما كانوا انسفيهم
ثم لاترحلي
انتظري لتنظري لتتمتعي
عندما يحمل الوالد
المفجوع الاشلاء
عندما تكسوا ملابسه
الدماء والدموع
عندما تسمعي نحيب الثكلى
وصراخ الارملة
والصغار
,
فليس جديد عليك عهد
الحقارة عهد النذالة
فدوي قنابل الطغيان دوي
.....
مكتبتي احرقيها وكتبي
ان استطعتي اغسليها
ازيلي حبرها بل شقيها
بعثريها
واملائي حتى الفرات بها
اقلامي اجمعيها ثم
اكسريها واكسري البنان
قبلها
صلي حيث عقلي حيث راسي
دكيه دكيه
انسفيه انسفي ان استطعتي
مايحتويه ضدك
وحتى عندها تاكدي
لا لن ابالي
فدوي قنابل الطغيان دوي
.....
واخيرا ارحلي حيث مسجدي
هناك امام مسجدي
شيخ جليل ورع تقي
يملا الدعاء الجو
هناك سجادتي قراني
هناك محرابي
انسفي الكل انسفي الشيخ
انسفي المسجد
واسقطي صفوف المصلين
احرقي السجادة وانثري رمادها الجو
فجري المحراب بعثري السبحة
واقتلي بغباء فجر اليوم
واقتليني وانا اردد هتافات
اليوم والامس وغدا
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
وتاكدي لا لن تقتليها
وتاكدي عندها لا لن ابالي
فدوي قنابل الطغيان دوي

المحروووم
22-12-2003, 06:53 PM
حتماً الى الروائع

الديوان
23-12-2003, 04:41 PM
ولاأروع 0000
سلمت أميرة القلم
بل دمت أميرته00
نسختها لتكون ملحنتي الجديدة وأنشودتي0000
تحياتي
أختكم/ الديوان

أميرة القلم
24-12-2003, 03:20 AM
اخي المحروووم الروااائع مااستوعبته قلوبكم من حرف وحوته صدروكم
ونسج طويلا في مشاعركم الدفيئة ...
حضورك اسعدني شكرا لك ..
وتقبل خالص تحياتي

أميرة القلم
24-12-2003, 03:27 AM
اخي الديوان ..تلمست الشجى والحزن انشودة ...ترى كم انشودة ستحتضن ..
وكم دما نازفا ستلحن ..نصف ارضنا الم ونصفها الاخر دمااااء ...ستجهد اخي كثيرا.. فالالم مشواره طويل ...وسادعوا لك بالنجاااااح دوما ...
وقوفك هنا اسعدني ...شكرا جزيلا لك ..وتقبل خالص التحايا

ward888
24-12-2003, 03:48 AM
أميرتي ..أميرة القلم
أنت تجاهدين بقلمك .
وماتحرك إلا لهدف سامٍ نقي عالٍ يصل للسماء .
أثابك الرحمن على هذه المشاعر الفياضة للعقيدة قبل العروبة .
ماكانت أهدافهم إلا لأجل هذه العقيدة .
التي هي بمثابة الشمس التي لا ولن يحجب نورها.

أميرتي :)
نوّر الله قلبك بنور الإيمان .
وجعل من قلمك نوراً يضئ بروعته قلوباً مظلمة وأنفساً حائرة.
غاليتي :
أحياناً نرجو أن نكون معهم وبينهم وفي أرض جهادهم وليتنا :(
ولكن لنُريَ من أنفسنا خيراً ولو بزهيدِ ماعند أقلامنا وقطرات محابرنا .


دمتِ مجاهدة
أختك ورد:)

ابو محمد 2
25-12-2003, 01:11 AM
لك الله بغداد
لك الله ياعراق
لك الله ياقدس
لك الله يافلسطين

شكرا اميرة

(سلام)
25-12-2003, 05:54 AM
بغداد هل هجع ضياء
بغداد هل ذبح النقاء
هل ماتت النخوة فينا ،، وتنامت جذوة تحتوينا
من رضوخ للفناء
للعناء الصلف في وجه البغاء
للركون الطيب في أحشائنا ، أن رب الكون سوف ينجينا
ونسينا
أن من لا يستطيع المشي لن يدفع بلاء أو عناء

يكفي من النزف قطرة ويكفي من الفكرة ما أطل برأسه من بين حروفي
دمت بخير
أخوك
سلام

صخر
25-12-2003, 08:15 AM
نعم لها الله فقد خذلناها في عز توهجها وفي حال الانكسار ..
كلمات ليست كالكلمات أختي الفاضلة أميرة القلم
لك خالص الشكر واعذب التحايا

salem salim
25-12-2003, 08:55 AM
شـــــكــرا وتحــــياتي وتقـــــديـــري

أميرة القلم
28-12-2003, 12:41 AM
غاليتي ورد كم نحتاااج للدعاء مدادا لنا ولاقلامنا ولافكارنا ..كم نحتاج للنقاء الفطرة وعمق الايمان سلاحا لنا من عوامل البيئة الملوثة ...نعم نتمنى الجهاد والتضحية نتمنى ان يراق دمنا في ساحات القدس الشريفة ...وان نسجل نصرا يسحقهم ..ونذرف الدمع قانيا ...ولكن تبقى ارواحنا معهم تبقى حروفنا معهم اقلامنا سلاحا يقاتل ولن يقف الا بتوقف انفاسنا ...
عزيزتي احببت دعائك وانفاسك الطاهرة والصادقة فيه ..فارجوا ان تردديه دوما لنا ..
دمتي اختا لي
تقبلي خالص تحياتي

أميرة القلم
28-12-2003, 12:45 AM
اخي ابو محمد ...اضمن صوتي معك لك الله بغداد لك الله يافلسطين ...حماك بقوته بجبروته وجلاله ..وسلط جنده على الطغاة الانذال ...فقد باتت اصواتنا متحشرجة مخنوقة لاتصل ...واجسادنا مقيدة ...واسلحتنا محطمة ...ويراعنا هزيلا امام بحيرة الدماء المراقة ...فلك الله بغدادنا ولك الله قدسنا
تقبل خالص تحياتي

أميرة القلم
28-12-2003, 12:58 AM
اخي العزيز سلام ..تساؤلات اثرتها هل ماتت النخوة هل رضينا بالخنوع والذل ...؟؟ الا تلاحظ معي ..ان :
ظاهرنا ذل يحتوينا ..ويغرقنا ..كل شي بنا اجسادنا عيوننا ايدينا ارجلنا كلها خانعة خاضعة ..الا مابقى خافيا كامنا ارواحنا ومدادنا لازال الطهر بها لازالت تصرخ عاليا رغم مظاهر الذل رغم الخضوع الواضح الذي لم نشاءه بل القوانين قيدتنا به تصرخ بانا احرار مهما دستم تراب ارضنا الطاهر ومهمها اغرقتموه بدمائنا ...!!
فهل ترى بغداد ارواحنا الخافيه فتعذرنا ...!!!
اخي سلام وجودك اسعدني اشكرك
تقبل خالص تحياتي

أميرة القلم
28-12-2003, 01:06 AM
اخي العزيز صخر ...نعم سنردد لك الله يابغداد ..ترى لو ملك الشعب زمام الامر هل سيتغير الوضع ..لو تحولت اقلامنا اسلحة ..ومدادنا وقودا يغذيها ...واطلقت الحدود ...وافلتت السروج ...وعاد العصر 50 سنه للوراء ...ومشينا حفاة عراة ..هل كان سيختلف الوضع ...!! لو حملنا المصحف انفاسا بداخلنا ولو رددنا الله اكبر نشيدا لنا ...ولوحنا بالاسنة والرماح ..!! هل كان سيخلف الوضع..!!
مجرد خيال ..ارقه الواقع لاتابه ...
وجودكم زاد من حماس الكلمات ..
اخي شكر ا لك وتقبل خالص تحياتي

أميرة القلم
28-12-2003, 01:07 AM
اخي سالم ..هو الالم دوما من نشكره لانه اوصلنا الى هنا
مرورك اسعدني
شكرا لك ..وتقبل خالص تحياتي

نـون الـثـامـر
31-12-2003, 02:26 AM
وتضيق حلقاتها مع كل فجر ...
ويشتد حول الخصر شد السَلْسَلِ
لنقطعها في دابر يوم أغبر ...
لنصلي الحريق ...
أن ذوقوا مر الحَنْظلِ
فحتى ذلك اليوم ...
أكتمي العبرات ...أخيتي وتريثي

أخوكِ ...

الحنين
02-01-2004, 03:00 PM
كم طفلةٍ في ثرى بغداد قد فزعت دمعٌ يغرقهـا ، حزٌن يبكِيها
كم نسوةٍ في ديار العربِ قد صرخت أين الجيوش ؟ وأين اليومَ راعيهـا؟
عساكرُ الغرب حلت فى مخادعها أما الرجالُ فخوفُ البطشِ يُخفيها
بالامسِ قرطبةٌ واليومَوا أسفي بغداد تُسلبُ والعربانُ تبكيها
إذا النعي نعى بغداد فى شجنٍ أجبته قائلاً: لا عاش ناعيهـا





أميرة......تحيــة لقلمك
لك كل الود :nn

المحروووم
07-01-2004, 08:54 PM
أرسلت بداية بواسطة الحنين
كم طفلةٍ في ثرى بغداد قد فزعت دمعٌ يغرقهـا ، حزٌن يبكِيها
كم نسوةٍ في ديار العربِ قد صرخت أين الجيوش ؟ وأين اليومَ راعيهـا؟
عساكرُ الغرب حلت فى مخادعها أما الرجالُ فخوفُ البطشِ يُخفيها
بالامسِ قرطبةٌ واليومَوا أسفي بغداد تُسلبُ والعربانُ تبكيها
إذا النعي نعى بغداد فى شجنٍ أجبته قائلاً: لا عاش ناعيهـا

:nn


الحنــــــين
ما أروع ما تكتبـــــــــين :kk :x: :kk :x:
:i: :i: :i: :i: :i: :i: :i: :i: :i: