PDA

View Full Version : في مستشفى الهوى!



أحمد المنعي
19-12-2003, 08:12 PM
<DIV id=cdiv style="BACKGROUND-COLOR: #000000">
<FONT size=6><FONT color=silver><FONT face="Traditional Arabic">
<font face="Traditional Arabic" size="6">


<FONT face="Andalus" size="15"><TABLE STYLE=filter:GLOW(color="brown",strength=#+9)><FONT COLOR="yellow">فـي مُـسْـتَـشْـفَـى الـهَـوَى!!
</TABLE></FONT></FONT>

<font face="Traditional Arabic">
<font size="6.5"> <font color="silver"> <img src="http://bghrt.jeeran.com/Hospital2.jpg">
<FONT FACE="Traditional Arabic">
<font color="burlywood"> تعودتُّ أن أعودَ قلبي الذي يرقد على سرير أبيض ناصع يليقُ بِهِ في جناحٍ متواضعٍ ..</font><font face="Traditional Arabic">
<img src="http://bghrt.jeeran.com/images/gaheart2.jpg">
يا قلبُ ؛
يا لك مِنْ بَطَـلْ ..
حُمِّلتَ
ما لا يُحْتَمَلْ!

تَلْقَى الصباحَ
ببسمةٍ ..
و كأنَّ ليلكَ
لم يَطُل!

ليْلَى
غَزَتْكَ بِحُبِّها ..
وَ وَقَـفْـتَ
أَمْـنَـعَ مِنْ جبلْ!

وأتَتْكَ منْ
سَحَرَتْ شُيوخاً
بالدّلالِ
و بالخجَلْ!

الوجْهُ
يغْرِقهُ الصِّبَا ..
و اللحْظُ
يسْكُنُه الكَسَلْ!

و الرُّوحُ
عُصفورٌ يُغنِّي
فوق أغْصَانِ
الأمَلْ!

مِنْ أجلِها
اخْتُرِعَ القصيدُ ،
و أُلِّفَتْ
كُتُبُ الغَزَلْ!

إنْ أرْسَلَتْ
نَثْراً
تَخـالُ العِطْرَ
يَرْقُصُ
في الجُمَلْ!

إنْ أرْسَلَتْ شِعْراً
تَرَى الكَلِمَاتِ
تَسْبَحُ
في العَسَلْ!

إنْ أرْسَلَتْ
ما أرْسَلَتْ ..
فهي الكَمَالُ
إذا اكْتَمَلْ!

ليلى يَذِلُّ حَبيبها ..
إلاكَ أنْتَ
فلم تَذِلْ!

لم تُبْدِ
أنّاتِ الغَرَام
وقدْ
أذابتكَ المُقَلْ!!

وزَعمْتَ أنَّـكَ باردٌٌ..
وجَوَىً ..
شغَافُك تَشْتَعِلْ!


يا مَنْ صَمَدْتَ
أمامَ سِحْرِ الفَاتِنَاتِ
و لمْ تَزَلْ!

لو كَانَ لي
قَلْبٌ سِواكَ ..
لكُنْتُ وافاني
الأجَلْ!

ما دُمْتَ قلبي ..
لن أخَافَ
و لن يُغَادِرَني
الأمَلْ!

و الآنَ ..
نمْ متوجِّعاً
أنا ذاهبٌ
نحْوَ العملْ!

http://bghrt.jeeran.com/images/Rose.jpg
ووَضَعْتُ
جَنْبَ سَريرهِ
وَرْداً ..
وغَادَرْتُ المَحَلْ!

وكما تَعَوَّدَ ..
لم يُجِبْني ..
لم يَرُدّ ..
ولم يَقُل ْ!

غادَرْتُ مُستَشْفى
الهوى
والدَّمْعُ مِنْ عَيْني
هَطَلْ!

هوَ مُنْذُ أَيـامٍ
هُنَا ..
ويح الغرامِ..
و ما فَعَل!

يا ربِّ ..
عَجِّلْ بُرْأَه ..
قلبي مُصَابٌ
بالشَّلَلْ!!
.
.http://bghrt.jeeran.com/images/Gallheart2.jpg

برج المراقبة

غريبفيمدينة
19-12-2003, 08:18 PM
برج المراقبة

سجلني اولا

قارئا ومعجبا


تحياتي لقلمك المبدع
اخوكmdh

ضوووء
19-12-2003, 09:54 PM
يا جبال السراة غيركُ ينسى لست ممن يموت حبا وينسى
فاعصري الغيم في فمي واغرسيني في بلادٍ طابت ترابا وغرسا
علميني صفو الهوى واشرحي لي يا قلاع الجنوب في الحب درسا..*


برج المراقبة.. يا ابن السراة
كلماتك تتجاوز العين إلى القلب دفقة سخية من العذوبة الإشجاء..



قد احتاج إلى وقت كي أتجفف من هذا الرذاذ المعطر..


تحيـة..
:)














* الأبيات لصالح الزهراني

نوف الأحمد
19-12-2003, 10:03 PM
يا الله ما أجملك ..

برج المراقبة ..

أطربتني كلماتك
وأبت نفسي الا ارتواء ..


رائعٌ أخي ..




دمت .. بكل ود

(سلام)
19-12-2003, 10:31 PM
<center>

إلى الرائع الشامخ
مبرج المراقبة

سلام من الله عليك يا صاحبي

نزولاً عند رغبة قلبي في المشاركة في هم مشترك
وعند شيء من الجنون يسكنني هذه الأيام
وعند شيء أسمه كرمك وتجاوزك عن ما خططته عفو الخاطر

فإن كان من خطأ فهو جبلة وإن كان من صواب فهو ما يستغرب

لتكن رؤوف بي



قولوا طهور للرجل ... لنعود قلباً في عجل

لله حزنك إن أطل .... لله لو حزنٌ أفل

نكأتك يا قلبي المقل ... صدعتك ربات الخجل

ورمتك في أمدئها ... فسقطت مع غيث نزل

لا تندب الحظ التعيس ..وعش عزيزاً منعزل

لتكون صخر قاسياً ...لتكون في صلفٍ رجل

لو سوسنت كلماتها ... لو نورست جمل الغزل

لو شع دمع عيونها ...لو فاض في قلبٍ أمل

يا قلب أركن للكسل ...يا قلب أسلوا من رحل

ما قد لعقت من العسل ... أنساكهُ قرص النحل

كسف العيون تلبدت ... ملح الهموم لذا هطل

شم الرؤوس تطامت .... إن حزنها فيها صهل

هذا كلامي صغته .... لك سيدي وعلى عجل

هيجتني بقصدتةٍ ... فأخذت أهذي منفعل

يا برج إن تك مصغياً ...لفهمتني لو لم أقل


كل الحب

أخوك
سلام

نـون الـثـامـر
19-12-2003, 11:12 PM
مِنْ أجلِها
اخْتُرِعَ القصيدُ ،
و أُلِّفَتْ
كُتُبُ الغَزَلْ!

حقاً ...
سلمت أناملك ...
وقل جهدك للمُقَل

أخوك.

عروسة البحر
19-12-2003, 11:26 PM
برج المراقبة ..

لله .. إن قراءتها تُتمع العين ..

وَتسقي القلب ..

وَترويه من الظمأ القاسي الطويل ..

سأعود إليها مجددًا ..

أتمنى .. أن تقبلني ..

إن عدتُ الزياره

تحياتي

طائر المنافي
20-12-2003, 04:56 AM
لله درك ايها الشاعر ما ارقك واعذبك
سعيد سيدي بانك وانت من انت كلفت نفسك المرور على صفحتي
المتواضعة
لا عدمته من مرور

ولا تنسى مراقبتي دائما من فوق

طائر صديق

غروب الشمس
20-12-2003, 06:56 AM
,,

برج المراقبــة ..

ما أروعه من بوح .. فيه من العذوبة ما فيه ..

كلمات .. كلما قرءتها ..

عدت لأٌقرءها من جديد .. لأجدها تحمل معاني أجمل وأعذب

فاته الكثير من لم يقرء إبداعك ..

دمت مبدعاً ..

,,

محبة القلم
20-12-2003, 05:32 PM
رائعة بحق،، تحياتي لقلمك.دمت

nour
20-12-2003, 06:47 PM
الرائع دون مجاملة

الجميل الغالي برج المراقبة العالي

قصيدة رائعة إستمتعت بها حتي الثمالة
وسلامة قلبك يا فتى الجزيرة

لك مني خالص التحية

نور

al nawras
20-12-2003, 08:31 PM
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>في&nbsp; &nbsp;ذلك&nbsp;&nbsp; المشفى&nbsp;&nbsp; الفؤادك&nbsp; &nbsp;زاره<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>اسكنت&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;قلبا&nbsp;&nbsp; &nbsp; عامرا&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;بهواكا<BR>ليكون&nbsp;&nbsp;&nbsp; &nbsp;للقلب&nbsp; &nbsp;&nbsp;&nbsp;العليل&nbsp;&nbsp; &nbsp;مؤانسا<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>ويكون&nbsp;&nbsp; &nbsp;ان&nbsp;&nbsp;&nbsp; عز&nbsp; &nbsp;الدواء&nbsp;&nbsp;&nbsp;دواكا<BR>يا&nbsp; &nbsp;ايها&nbsp;&nbsp; &nbsp;البرج&nbsp;&nbsp; &nbsp; الحبيب&nbsp; &nbsp;تحية<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>كل&nbsp;&nbsp; &nbsp;النوارس&nbsp; &nbsp;لو&nbsp; &nbsp;علمت&nbsp; &nbsp;فداكا<BR>يا&nbsp; &nbsp;سعده&nbsp; &nbsp;المشفى&nbsp; &nbsp;الذي&nbsp; &nbsp;انتم&nbsp; &nbsp;به<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>يا&nbsp; &nbsp;ليتني&nbsp; &nbsp;كنت&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;الطبيب&nbsp; &nbsp;هناكا</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5><FONT color=#ff0000 size=7>***<BR></FONT>( <FONT color=#ff0000>واتتك من سحرت شيوخا بالدلال وبالخجل</FONT> )<BR>اتقصدني بقولك هذا يا برج...?<BR>ويحك...لقد اصبتني في مقتل...</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>ايها الشاعر الرقيق<BR>شكرا لتلبيتك رغبتي&nbsp; بهذه السرعة...<BR>ابدعت يا صديقي........ ابدعت</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>اخوك الفلسارديكي<BR><FONT color=#ff0000>النورس</FONT></FONT></P>
<P>&nbsp;</P>

arwaa
20-12-2003, 09:26 PM
من اجلها اخترع القصيد
والّفت كتب الغزل

اخترت هذا البيت , قبل ان يختاره الاستاذ نون , والواقع انه بيت القصيد .. القصيدة كلها رائعة .. وموسيقى بحر الكامل , ترقص بين اصابعك ايها الصديق ..

لاحظ ان النورس كتب يقول : "فى ذلك المشفى الفؤادك زاره" .. طبعا نون الثامر احلّ المسألة , فشكرا له اولا وشكرا للنورس ثانيا

أحمد المنعي
21-12-2003, 06:20 PM
يمم فؤادك نحو قلبي باكيا

فلربما نفع الحزين حزينـا



أهلاً بك يا غريب ، ممتن لك أيها الأول هذه الإطلالة الكريمة.

رعاك الله أخي :) .

أحمد المنعي
21-12-2003, 06:24 PM
علميني صفو الهوى واشرحي لي
يا قلاع الجنوب في الحب درسا..

ضووووووء ، ما أروعك ، وما أروعها .

إي والله ، وقد تعلمنا ..
الهوى ، الوفاء ، الحنين ، وتنهدات البعد ، وأخريات ..

سلام يتهادى نحوك في سحابة سروية طاهرة ، كتلك التي تلفنا دائماً هناك.:)

علم الله أنك أوقدت حنيناً لم يهدأ أبداً ، ووالله ، ما زلت أردد ترنيمة الزهراني هذه منذ قرأتها ...

مرورك تاج ، لك صادق المحبة .. يا ضووووووء.


رعاك الله .. وطبت حيث أنت .

ديدمونة
22-12-2003, 01:48 AM
لو كَانَ لي
قَلْبٌ سِواكَ ..
لكُنْتُ وافاني
الأجَلْ!

ما دُمْتَ قلبي ..
لن أخَافَ
و لن يُغَادِرَني
الأمَلْ!

"""""""""""""""""

ما أروع هذه الكلمات

دمت مع أطيب التحية

أحمد المنعي
22-12-2003, 07:50 AM
أهلا وسهلا بالأديبة ..:)

وحللت كوكباً درياً في عقد من الكواكب الألِقَة هنا ..

أخجلني مرور هذا القلم القادم بكلّ رُقي كلمته ، وتفرد أسلوبه ، وأتشرف كثيراً بهذا التوقيع الكريم يا نوف ..

في انتظار الإبداع والتميز ..

فيما زعمتِ أنه .. محاولة للتواجد !!

في رعاية الله..

nour
22-12-2003, 02:21 PM
العزيز الغالي برج المراقبةالعالي!
إنضممت للرابطة يا أخي!
والله أنت من الذين تمنيت على الله أن يكونوا معنا
وتقبل الله مني امنيتي
شد الله بك عضد الرابطة

أخوك نور
رابطة أدباء الحجارة

أحمد المنعي
23-12-2003, 01:02 PM
(سلام)

أيها النبيل ، أنت عجب والله!:)

شوف يا مولانا ...:)

أولا : هذا كلامي صغته .... لك سيدي وعلى عجل
دع السيادة جانباً ولا تضعها بيننا أبداً ، أيها الأخ الحبيب!
ثم ، هل جربت أن تصوغ كلامك على مكث ، جرِّب ، وأطل به إن فعلت ، ولنا الشرف ولك المنة .

ثانياً : لو سوسنت كلماتها ... لو نورست جمل الغزل
بالله أخبرني أي نوع من الشاي ترشف لتأتي ببيت رائق كهذا !!:)
أما "نورست" فقد علمنا مَنْ يقف وراء ظاهرة التنورس في الساخر ، وهل يخفى القمر.. !! ،
وأما "سوسنت" فهي جديدة .. من أين لك هذا !!!

ثالثاً : يا برج إن تك مصغياً ...لفهمتني لو لم أقل .
ثق أني كذلك ..:)

دمت يا حبيب الشعب مشعاً حباً وصدقاً وصفاءً !! ومرحباً بك دائما.:)

ميعـاد
23-12-2003, 10:11 PM
"
يا قلبُ ؛
يا لك مِنْ بَطَـلْ ..
حُمِّلتَ
ما لا يُحْتَمَلْ!


يا قلب .. يالك من بطل

استوقفتني هذه الكلمات كثيرا
كيف لهذا الصغير أن يحتمل كل المآسي والهموم
صدقت .. ياله من " بطــــــل"

أيها العالي
بكل صدق لن أوفي القصيدة حقها بكلمة ..رائعة أوعذبة !
هي متميزة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ورقي


سلم ابداع الحرف وذوق الاخراج


كل الود

عبدالرحمن الخلف
24-12-2003, 02:41 PM
أما وقد قلت :
(تعودتُّ أن أعودَ قلبي الذي يرقد على سرير أبيض ناصع يليقُ بِهِ في جناحٍ متواضعٍ ..)

فأبشر بتمديد مواعيد الزيارة !! :)

وإن كنت لا أحوي في مشفاي إلا هوى الساخر ولكن لا بأس من تجاوز التخصص !!


لقد تكحل سواد الورَق ببياض الألق ..

واستحالت رقائق الحاسوب خدود ورود ندية ..

من هول الروعة وسحر البيان ..

أخي برج <<<<< حلوه برج إلا على طاري برج ما عندك وظيفة هوائي :D:

ما سوف يلي يعد وجهة نظر ولا يمت للنقد بصلة فخذ ما صلح منه ودمّر مابقي :

تقول :
مِنْ أجلِها
اخْتُرِعَ القصيدُ ،

رغم حيازة هذا البيت على إعجاب الأغلبية إلا أني أرى أن (أخترع) تفتقد للخيال رغم أنها أصابت كبد المعنى ولكنها موغلة في الحس فضلاً عن ثقل مخارج الحروف فالخاء والعين حلقية فماذا فلو قلت :

من أجلها نُظِمَ القصيد

لكانت أخف وقعاً والله أعلم

وتقول :

مثَّلْتَ أنَّـكَ باردٌٌ..

أظن هنا أنك تعني بالتمثيل التظاهر وهو لا ينطبق تماماً على المعنى الفصيح للكلمة (يقال: مَثَّلْت، بالتثقـيل والتـخفـيف، إذا صوَّرت مِثالاً , ومَثَّل الشيء بالشيء: سوَّاه وشبَّهه به وجعله مِثْلَه وعلـى مِثالِه . ) لسان العرب لابن منظور ج11/ص613 .

ولو قلت :
وزعمتَ أنك باردٌ
لكان أفصح والله أعلم .


كتبت :
عَجِّلْ بُرْؤَه ..
والصحيح بُرأه في حال النصب وبرؤُهُ في حال الرفع وبرئِهِ في حال الجر وهنا حقها النصب ..
(وبرئ من المرض بالكسر بُرْءاً بالضم) مختار الصحاح

(وبَرَأَ المريضُ من المرض يبرَأُ ويبرُؤُ بُرْأً ) محيط المحيط .


ما أروع الصورة هنا :

ليلى يَذِلُّ حَبيبها ..
إلاكَ أنْتَ
فلم تَذِلْ!

وما ألذَّ الإبتكار هنا :

و الآنَ ..
نمْ متوجِّعاً
أنا ذاهبٌ
نحْوَ العملْ!


دمت محلقاً أيها البرج الشاعر أو الشاعر البرج , بهذه السلاسة والملكة فقد تجلى للعيان هنا عدم التكلف والموهبة الفطرية في النظم ..


تحية وتقدير ..



نسيت أن أقول :

للروائع ..

( ولا يهون التثبيت) ;)



جناح

حشرجة الصمت
24-12-2003, 08:27 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يقول قبّاني في قصيدته ( إلى تلميذة )

فإذا وقفتُ أمام حسنكِ صامتاً
فالصمتُ في حرمِ الجمالِ جمالُ

.......

رغم ذلك يا سيدي ...

أظنني سأرمي بقوله هذا عرض الحائط ...
و أقف وقفة إجلال ... (( لكنها وقفة مُفصحة غير صامتة ))

و اسمح لنا ..
فنحن لن نقف أمام قصيدتك هذه فقط ...
و إنما سنأخذ من عبقِ قصيدتكم السابقة أيضا .. (( معارضة النورس )) ..


و نقدم لكم العذر - مقدماً - على محدودية الطرح ..
و عدم الإلمام بمواطن الجمال ..
لكن اعتبر قولنا هذا ... قول شخصٍ متذوقٍ للشعرِ ليس إلا ...

أولاً :: قصيدتكم .. معارضة ((( عودة النورس )))

تميزت بازدحامها بالصور حتى أن القارئ ما إن يبدأ بقولكم ..

هذي إذَنْ..
كَلِماتُ شَخْصٍ مَيِّتٍ
مِنْ قَبْرِهِ بَعَثَ الأنين وبَاحا

إلا و يرى الصور تُعرض أمامه صورة تلو الأخرى ...
فمن هذا الميت الذي ضاق ذرعاً فبعث أنينه ..
إلى ذلك الشاعر البائس الذي لازال يُعاني بؤسه مراراً ..
إلى الكثير و الكثير من الصور الأخرى التي تشبَّعت بها القصيدة ..

ثم ...
تأتي لتكشِفَ لنا عن حقيقة مؤلمة ..
و تُعطينا تحليلاً ( نفسياً ) للشعراء ..
لم تكتف بالتصويرات الحسية ؟!
و إنما بدأت تتغلغل في تصويراتك إلى النفس !!
فتقول ..

همْ هكذا الشُّعَراءُ
فارْثِ لحالِهمِ
أرأَيْتَ يوماً
شَاعِراً مُرْتَاحا!

يقف هنا الشاعر ليُعيد حساباته !!!!

ثم تبدأ بسرد بعض فصول البؤس التي عاشها صاحبك ؟!

جاءَ الهوى
بصَفَائِه..
وبصِدْقِه..
يَرْجُو السعادةَ
يَخْطُب الأفْراحا
وأتى بقَلْبٍ
كالطّفُولةِ طاهرٍ
مُتَلَفِّعٍ نُورَ الصَبَاحِ وشَاحا

و أتى بقلبٍ ..
( كالطفولةِ )*
( طاهرٍ )*
متلفِّعٍ ( نور الصباحِ )*
وشاحا
هنا أقول ( بدلاً من قاتلك الله :) )
غفر الله لك ..
مالذي تركته من ألفاظ البراءة و النقاء و الصفاء لم تأتِ به ؟
قمــــــــــة الطهر

فسَلِ الهوى
عن غَدْرِه..ِ
عنْ لُؤْمِه..
عن غُصَّةٍ لا تُحْسِنُ الإفْصَاحا

( عن غُصَّةٍ لا تُحْسِنُ الإفْصَاحا )
برأيي ..
هذه تحتاج إلى وقفــــــــات إعجاب و ليست وقفة واحدة !!

لا شَيءَ يُؤلِمُ
مِثْلَ خِلٍّ ..
غَادِرٍ ..
سَلَّمْتَه مِنْ قَصْرِك المفْتَاحا

رحمك الله !!
بقولك هذا تأبى إلا أن تغرس (( خناجرك )) التصويرية في أكبادنا ..

بديــــــع


أنا قَلْعَةٌ
ما اسْطَاعَ جَيْشٌ فَتْحَها
إلا قَصَيدك !
هَدَّها..
واجْتَاحَا

هنا يظهر التصوير الذي تحدثتُ عنه في أبرز صوره .. و أجملها ..
و رحم الله ذلك القصيد الذي جعلك تفتح أبوابك و ترسل لنا هذا الإبداع

هاتِ الحياةَ
أخُوْضُها ..
وتخَوْضُني..
وأثِيرُ في وَجْهِ الرِّيَاحِ رِيَاحَا

أي عزة و أنفةٍ تلك التي تجعلك رغم كل هذا ( السقوط و الغدر ) الذي عانيته تقف مرة أخرى شامخاً ثابتاً .. لتقول للمصائب .. (( تعالي ))!!

ذكرتنا بقول الشاعر ..
إن كان عندك يا زمان بقية
مما يُهان بها الكرام فهاتها


قد مَاتَ
مَنْ مَاتَ الهوى في قَلْبِه
قد مَاتَ مَوْتاً وَاحِداً..
وارْتَاحَا !

رحمك الله ..
فقد أحسنت في المطلع .. و ختمت أبياتك بأجمل خاتمة ...

********************

و قد ترى أنك بالتصوير قد جعلت قصيدتك فلماً يُعرض على القارئ ..
مع وجود مسحة عمق على بعض الأبيات سواء في هذه القصيدة أو الثانيه ..
و هو مايُضفي جمالاً و رونقاً محبباً ..

فأجمل الشعر هو ما أتاك عميق الوصف .. متغلغل التصاوير .. فيندمج القارئ - مُرغماً - في جو القصيدة .. و يدخل في عوالمها .. فلا يفيق من ذهوله و يصحو من سكرته ( الشعرية ) إلا و قد أتى على آخر القصيدة ..

و كذلك مما يميز القصائد .. المسحة الغامضة التي قد تتهادى في جوانب القصيدة ..
من غير أن يأتي الغموض غريباً بعيداً عن الذهن ..
و من غير أن يدخل ضمن الواضح المُستقبح الذي لا يُعد شعراً ..
و برأيي .. فإن القصيدة إن أتت عميقة نسبياً .. فإن هذا يُعطيها - تلقائياً - شيئاً من الغموضِ المُحبب المطلوب ..

********************

أما قصيدتكم ..
فـي مُـسْـتَـشْـفَـى الـهَـوَى!!

فهي بكاملها تجسيد !!
و لن أتكلم هنا عن جمال الوصف فيها .. و رقته و عذوبته ..
لكن دعني أقف عند أواخرأبياتها لتوضيح قولي (( تجسيد ))

ووَضَعْتُ
جَنْبَ سَريرهِ
وَرْداً ..
وغَادَرْتُ المَحَلْ!

جعلت القلب جسداً منفصلاً عنك ..
تواسيه تارة و تؤنبه تارة !!
و تهديه الورد و تتركه فترحل ؟!!!!

غادَرْتُ مُستَشْفى
الهوى
والدَّمْعُ مِنْ عَيْني
هَطَلْ!

هوَ مُنْذُ أَيـامٍ
هُنَا ..
ويح الغرامِ..
و ما فَعَل!

يا ربِّ ..
عَجِّلْ بُرْؤَه ..
قلبي مُصَابٌ
بالشَّلَلْ!!

عجيـــــــب !!!!

عندما قرأت هذا التجسيد بدايةً ..
أحسست بأن فكرته ليست بغريبة علي ..
و بعد التقليب ( المُضني ) في إرشيفِ ذاكرتي ... وصلت إلى ما أريده ...

هي أبياتٌ للشاعرِ ( عمر أبو ريشة ) ... يقولُ فيها :

هو ذا هيكلي ! رجعتُ إليه
لأصلّي و في فؤادي حنيني

لم أجد فيه روعةً من جمالٍ
أو جلالٍ بسحرها تطويني

قد تداعت جدرانه و تهاوى
فوق محرابه غبارُ السنينِ !

حتى يقول ..

هو ذا هيكلي ! فماذا حباني
بعد طول النوى ماذا رأيتُ

تعبتْ فيه ذكرياتي فنامتْ
و إذا شاء هزَّها لأبيتُ

فتلمّست في دُجاه مكاني
" ثم أشعلتُ شمعتي .. و بكيتُ " !!

هل ترى مدى التشابه ؟؟؟؟؟

قصيدة كاملة يظهر فيها ذلك التجسيد البديع لهيكله .. و كأنه - أي الشاعر - روحٌ منفصلة عن ذلك الهيكل ..
روحٌ تُشعل الشموع و تنزوي في دواخله !!!!!!!!!!!!!

أتساءل هنا ...
هل لاحظت أخي - في أبياتك الأخيرة - مسحة العمق و الغموض أيضاً التي أتكلم عنها ؟!
و التي تجعل القارئ يعيد ترتيب الأفكار و الصور في رأسه ليصل إلى كيفية مغادرتك لقلبك !!!!!!

أُسجِّــــــــلُ إعجابي بكل ما تفتّق عنه إبداعك ..
و كل حرفٍ سجلته سيدي ..

و أخيراً ..
أضع هذه الأبيات بين أيديكم و التي أهدي ( الجزء الأول ) منها (( لخيالي البائِس )) الذي أطلقتُ له العنان .. فتأمل حسناءكم حتى أصابه الذهول ..
أما الجزء الآخر من الأبيات فأهديه ..(( لسيادته )) )k .. أي .. ( لمالك الحسناء ) ..

قُلْ ...
هل ترى بين الحروف مسائلاً ..
أعيتْ فؤادكَ !!
مبهماتٍ لم تُحلْ ؟!!

أم هل رأيتَ و ميضَ حُسنٍ ..
بينها ..
يسري إليكَ ..
و في خُطاهُ بدا الوجلْ ؟!!

يغشاكَ بعضُ بريقه ..
فإذا رآكَ و قد ذُهلت ..
يعـــــودُ ..
يسبقه الخجلْ !!

فتراهُ ...
بين غموضه و وضوحه ..
طيفُ الحبيبِ ..
و قد أتاكَ على مهلْ ..


هاتِ الرقيقَ من القصيدِ ..
مغلّفاً ..
بغمــــوضهِ
فالحسن ما بين الجملْ ..

كلا ..
فليس الحسن ما أبديته ..
حتى يشوب المغرمين به المللْ ..

هو هكذا الشعرُ الرقيقُ ..
يظل في غورِ الفؤادِ ..
و قد ( يُرَنِّحُ ) إن صُقلْ ..




و دمت يا ( برج ) المراقبة .. شامخاً


تحياتي

حشرجة الصمت ...

أحمد المنعي
26-12-2003, 08:15 PM
أرسلت بداية بواسطة نـون الـثـامـر

حقاً ...
سلمت أناملك ...
وقل جهدك للمُقَل

أخوك.


مرحباً بك أيها الجار القريب :) .

سلم لي مرورك الثمين ، ومرحباً بك أخاً أسعد بمروره دائماً .

رعاك الله .

ودمت .

عود الورد
27-12-2003, 01:21 AM
الفاضل /برج المراقبة
عند قراءة العنوان تأكدت أني سأجد نصاً مختلفاً ورائع ..
وبالفعل وجدته كذلك ..
أبدعت

لك الخير

ward888
28-12-2003, 04:48 AM
الأستاذ الشاعر / برج

ليلى يَذِلُّ حَبيبها ..
إلاكَ أنْتَ
فلم تَذِلْ!

لم تُبْدِ
أنّاتِ الغَرَام
وقدْ
أذابتكَ المُقَلْ!!

مثَّلْتَ أنَّـكَ باردٌٌ..
وجَوَىً ..
شغَافُك تَشْتَعِلْ!


يا مَنْ صَمَدْتَ
أمامَ سِحْرِ الفَاتِنَاتِ
و لمْ تَزَلْ!

لو كَانَ لي
قَلْبٌ سِواكَ ..
لكُنْتُ وافاني
الأجَلْ!
!!!!!
ماشاء الله ..
طهرٌ..
سموٌ..
رفعة..
عفةٌ..
أدب .. وثقة.
،،،
نفتقد القلب الطاهر ..
،،،
(وإن من البيان لسحراً )
نعم
نعم
صلى الله عليه وسلم .


تقديري واحترامي

ورد .

د.عالية
28-12-2003, 08:42 PM
واو !!

مطرب جداً ..
بديع جداً ..
لذيذ جداً ..
عسل عسل !!

دخلتها وخرجتُ منها بسرعة ..
بانتشااااء ..

فينيسيا
29-12-2003, 03:22 PM
صفحة مميزة جداً
كل شيء فيها ذوق
من العنوان الى موضوع القصيد وحرفه ورقته
الى التنظيم والتنسيق المبهر ...
جميل جداً


و الرُّوحُ
عُصفورٌ يُغنِّي
فوق أغْصَانِ
الأمَلْ!


سلمت يمينك برج المراقبة
:)
تحياتي

أحمد المنعي
29-12-2003, 09:34 PM
أرسلت بداية بواسطة عروسة البحر
برج المراقبة ..

لله .. إن قراءتها تُتمع العين ..

وَتسقي القلب ..

وَترويه من الظمأ القاسي الطويل ..

سأعود إليها مجددًا ..

أتمنى .. أن تقبلني ..

إن عدتُ الزياره

تحياتي








هذا المرور هذا استوقفني كثيراً والله .

وفي كل مرة أقرؤها ، تخطر لي خاطرة مختلفة وأشاء أن أكتبها ، ثم لا يكون ذلك .

هناك الكثير ليقال أيتها الأديبة الشاعرة..

وهناك حديث طويل ، كطول الظمأ القاسي ، في فلسفة السعادة والألم ، والحب والبغض .

*********

سأغيب ..


ألملم أفكاراً مبعثرة ..


وأجمع شعثاً في القلب ..


ثم أعود .


لي كل الشرف أيتها الفاضلة بوسام آخر تمنحه كلماتك لأبياتي هذه .


سلام عليك ...

هدوء
31-12-2003, 09:15 AM
.
.
.. رحلنا هنا .. عن عالمنا ..... وإليه ...

إلى السواد المثير .. والبياض الزاهي ..


أمنياتي.

حنان العُمري
01-01-2004, 02:27 PM
سكـــت الكلام,, من جمال الكلام,,, و أبصرتُ بين الحروف,, شهــد العطور,,,
و رجوت القلب أن يهمس في نبضٍ يطول,,, لكنه أبى إلا أن يعبر السواحل,,, إلى شطآن رملها نقشٌ تداعبة الحروف,,,

سيدي برج المراقبة,,,
لو قلت رائعة,,, فقد ظلمتها,,,
إنها أروع يا سيدي,,,
من أجمــــــــــــل ما قرأت
دمت للقلم و دام لك
أختك
حنان العمري :x:

همسات شرقية
03-01-2004, 09:01 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؛

جميلة جداً .. و أجد أبجدياتها قد زلزلت الجليد الذي أغشى قلمي منذ هينه من الزمن ..

غزاني بالحب ِ يوم ٍ
و وقف طيفا ً
يداعب وجهه
صمت يزلزل ُ سكون الجبل..!

ما كان لقلبي حب سواه
أتهادى إليه
و خطاي لم
يزلزلها دمع المقل

أناديه في خجل
يا عسل!

و لسان الحب
كررها ما خجل
يناديه بدلال ٍ
بلا كلل

نجوت من نار ِ
الحب بلا شلل

بالأمس حبيب ٍ
وفي برهة اليوم
قلب يغفو على صدري
يلوح ُ بأمل ٍ يذوب في العسل

آآه ..
يا حبي المولود
من رحم ِ النحل

يا لحظة اللقيا
يا حلم ٌ
رسّخ َ في خاطري وداد ً
قد يصيبني بالأجل!

أبجدية خجلة تواكب رسلك الجميل..
وعذري يسبق أنفاسي للهفوات الإملائية و النحوية..

القلب الكبير
14-01-2004, 07:16 AM
<center>
الشاهق ، برج المراقبة :)
السلام عليكم و رحمةالله ، هوناً علينا يا صاحب البرج ، أنت تقول

الوجْهُ
يغْرِقهُ الصِّبَا ..
و اللحْظُ
يسْكُنُه الكَسَلْ!

أي فاتنة هذه ، لقد وهبها الله لها حسن الخلقة ، و في وجهها صورتان رائعتان تصدر بسيطتين خاليتين من التكلف و التعقيد ، إنها قدرة الشاعر المتقن.

و الرُّوحُ
عُصفورٌ يُغنِّي
فوق أغْصَانِ
الأمَلْ!

و هنا ، جمال الروح ، أو جمال نفسها كما نقول :) هذا جمال الحقيقة ، و أجمل ما في كل ذات حسن و دلال. فما أكملها في فائق حسنها.

مِنْ أجلِها
اخْتُرِعَ القصيدُ ،
و أُلِّفَتْ
كُتُبُ الغَزَلْ!

:)
طبعا قصيد الغزل كما يظهر من كتب الغزل ، لله أنت يا برج ، هذه أجمل و ابهى من مقولة نزار قباني الباردة صاحب نظرية أن الحب خيال مخترع!
فالحب لم يكن اختراعا من الأاصل ، أم القصيد فأظنه اختراع مسجل عربي ، لكن القضية هنا ، من أجلها هنا! لماذا يا برج؟
لم أبتعد كثيراً ، و من البيتين التاليين ، وجدت الإجابة في أجمل و أبهج و أحلى ما تكون عليه أساليب الإجابة.

إنْ أرْسَلَتْ
نَثْراً
تَخـالُ العِطْرَ
يَرْقُصُ
في الجُمَلْ!

إنْ أرْسَلَتْ شِعْراً
تَرَى الكَلِمَاتِ
تَسْبَحُ
في العَسَلْ!

هي شاعرة أيضاً يا برج؟ :) إنها شهاب من الجمال غني بمعادن الحسن و الجمال ، كان الله في عونك ، الآن عرفت لماذا تحب المعارضات كثيراً )k
ليتهم يكتبون مثلك يا برج ، بعيداً عن التعقيد و التكلف ، و مخاطبة الذات باسم الشعر. فالقصيدة انعكاس عن الذات الداخلية ، ذات الشاعر الحقيقة.
و لهذا ، حصدت القصيدة كل هذا الإعجاب.:nn

سرنوه
14-01-2004, 07:31 AM
تصوير راااااااائع لذلك القلب,,,

صدقت أخي ,,
حيث أن قلوبنا وكأنها خارج أجسادنا,,
تحتاج الى الراحة,,

..
تحياتي
سرنوااااه

أحمد المنعي
24-01-2004, 01:34 PM
أرسلت بداية بواسطة طائر المنافي
لله درك ايها الشاعر ما ارقك واعذبك
سعيد سيدي بانك وانت من انت كلفت نفسك المرور على صفحتي
المتواضعة
لا عدمته من مرور

ولا تنسى مراقبتي دائما من فوق

طائر صديق




طائر المنافي..
أيها الحاضر الغائب ، والصديق العزيز.
سلام من الله عليك من أخيك الصغير.
ومتشرف بزيارتك الميمونة لمستشفى الهوى.
تحياتي لك ، ولاتطل غيبتك ، ثمة من يشتاق لك يا صديقي ..

طبت حيث كنت.

أحمد المنعي
24-01-2004, 01:38 PM
أرسلت بداية بواسطة غروب الشمس
,,

برج المراقبــة ..

ما أروعه من بوح .. فيه من العذوبة ما فيه ..

كلمات .. كلما قرءتها ..

عدت لأٌقرءها من جديد .. لأجدها تحمل معاني أجمل وأعذب

فاته الكثير من لم يقرء إبداعك ..

دمت مبدعاً ..

,,





غروب الشمس ..


وإشراقة نقية أخرى في أفق صفحتي.


مرحباً بك وبنور كلماتك المشجعة:).

وقد علم الله كم لتوقيع قلم رفيع كقلمك من أثر يمنحني الرغبة في تقديم الجديد والمزيد . إني أفخر بحرف ينال استحسانك يا غروب الشمس.

كل المنى .. وحياك الله.

أحمد المنعي
24-01-2004, 01:43 PM
أرسلت بداية بواسطة محبة القلم
رائعة بحق،، تحياتي لقلمك.دمت





محبة القلم .

لمرورك معنى أبهى دائماً..


أسعد حقاً برأيك ، وكل الشكر أختي .

موسى الأمير
24-01-2004, 03:47 PM
ورجعت أنت توقُّعاً لملمتُه :::: من نبض طيفك واخضرار مواعدي

سلام على روحك يا برج ..

وأشرقت الغواية بك بعد الروح

أحمد المنعي
27-01-2004, 12:44 AM
أرسلت بداية بواسطة nour
الرائع دون مجاملة

الجميل الغالي برج المراقبة العالي

قصيدة رائعة إستمتعت بها حتي الثمالة
وسلامة قلبك يا فتى الجزيرة

لك مني خالص التحية

نور






أهلا بك يا أخي العزيز ..

توقيعك تكريم لي ، وشرف أفخر به يا أديب الغواية...

إلك وحشة .. أرجو ألا تغيب طويلاً ..

سلام عليك أيها الكبير ..

أحمد المنعي
27-01-2004, 01:14 AM
أرسلت بداية بواسطة al nawras
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>في&nbsp; &nbsp;ذلك&nbsp;&nbsp; المشفى&nbsp;&nbsp; الفؤادك&nbsp; &nbsp;زاره<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>اسكنت&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;قلبا&nbsp;&nbsp; &nbsp; عامرا&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;بهواكا<BR>ليكون&nbsp;&nbsp;&nbsp; &nbsp;للقلب&nbsp; &nbsp;&nbsp;&nbsp;العليل&nbsp;&nbsp; &nbsp;مؤانسا<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>ويكون&nbsp;&nbsp; &nbsp;ان&nbsp;&nbsp;&nbsp; عز&nbsp; &nbsp;الدواء&nbsp;&nbsp;&nbsp;دواكا<BR>يا&nbsp; &nbsp;ايها&nbsp;&nbsp; &nbsp;البرج&nbsp;&nbsp; &nbsp; الحبيب&nbsp; &nbsp;تحية<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>كل&nbsp;&nbsp; &nbsp;النوارس&nbsp; &nbsp;لو&nbsp; &nbsp;علمت&nbsp; &nbsp;فداكا<BR>يا&nbsp; &nbsp;سعده&nbsp; &nbsp;المشفى&nbsp; &nbsp;الذي&nbsp; &nbsp;انتم&nbsp; &nbsp;به<BR><FONT color=#ffffff>........................</FONT>يا&nbsp; &nbsp;ليتني&nbsp; &nbsp;كنت&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;الطبيب&nbsp; &nbsp;هناكا</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5><FONT color=#ff0000 size=7>***<BR></FONT>( <FONT color=#ff0000>واتتك من سحرت شيوخا بالدلال وبالخجل</FONT> )<BR>اتقصدني بقولك هذا يا برج...?<BR>ويحك...لقد اصبتني في مقتل...</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>ايها الشاعر الرقيق<BR>شكرا لتلبيتك رغبتي&nbsp; بهذه السرعة...<BR>ابدعت يا صديقي........ ابدعت</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=5>اخوك الفلسارديكي<BR><FONT color=#ff0000>النورس</FONT></FONT></P>
<P>&nbsp;</P>





أخي الكبير الكبير .. النورس ..

سلام من الله عليك ..

وقد بلغنا ما حل بجهازكم المرحوم ، عوضكم الله خيراً منه .. جهازاً محمولاً مثلاً :) .

ثم ..

لم أقصد يا نورس أن أصيبك في مقتل ، لأني أعلم أنك ابن عشرين عاماً على الأكثر;) ...


ألم تحضر ذات مرة أمسية شعرية عام 1982م :) ..



أسفي .. ليتني علمت عن لقائك في الرصيف لأحاصرك بهذا السؤال أيها القديم الجديد ..


رعاك الله حيث كنت أبا اليمان .


ودمت في صحة وسعادة .

الأمانـي
27-01-2004, 04:21 AM
ما دُمْتَ قلبي ..
لن أخَافَ
و لن يُغَادِرَني
الأمَلْ!

....
زخات حرفك ... قطرات عايشناها إرتشفناها .....
روح حلقت
في سماء قلوبنا,,,, فاستقرت بها ...

تحياتي لقلمك الآخاذ ..

أحمد المنعي
29-01-2004, 10:18 PM
أرسلت بداية بواسطة arwaa
من اجلها اخترع القصيد
والّفت كتب الغزل

اخترت هذا البيت , قبل ان يختاره الاستاذ نون , والواقع انه بيت القصيد .. القصيدة كلها رائعة .. وموسيقى بحر الكامل , ترقص بين اصابعك ايها الصديق ..

لاحظ ان النورس كتب يقول : "فى ذلك المشفى الفؤادك زاره" .. طبعا نون الثامر احلّ المسألة , فشكرا له اولا وشكرا للنورس ثانيا




مرحباً بك يا رفيقة الكان وأخواتها:) ..

رغم الغياب .. لك حضور هنا أقدره كثيراً يا أروى ..

ونون الثامر أيضاً ، الباحث النشط ، له شوق فينا ..

أتمنى ألا تطيلوا غيابكم يا أحبة ..

رعاكم الله حيث كنتم:).

أحمد المنعي
29-01-2004, 10:25 PM
أرسلت بداية بواسطة ديدمونة
لو كَانَ لي
قَلْبٌ سِواكَ ..
لكُنْتُ وافاني
الأجَلْ!

ما دُمْتَ قلبي ..
لن أخَافَ
و لن يُغَادِرَني
الأمَلْ!

"""""""""""""""""

ما أروع هذه الكلمات

دمت مع أطيب التحية




ديدمونة ..

وعندما تعبق صفحتي بتوقيع قلم كقلمك ، أعتز كثيراً ،وأمتنُّ كثيراً ،ولا أجد كلمة شكر تليق بك أبعثها ، إذ الكلمات الجميلة الراقية رعايا في دولتك المميزة ..

كل الشكر أيتها الفاضلة :) ..

أحمد المنعي
29-01-2004, 10:28 PM
أرسلت بداية بواسطة nour
العزيز الغالي برج المراقبةالعالي!
إنضممت للرابطة يا أخي!
والله أنت من الذين تمنيت على الله أن يكونوا معنا
وتقبل الله مني امنيتي
شد الله بك عضد الرابطة

أخوك نور
رابطة أدباء الحجارة




أتقول هذا يا نور ..

قد علم الله ما فعلتَ للرابطة .. أنت محركها وعمودها .. جزاك الله كل خير .

لنا لقاء قريب بإذن الله ..

دمت يا نور ألقاً فتياً :) ..

وانتظرني.

أحمد المنعي
29-01-2004, 10:37 PM
أرسلت بداية بواسطة الثريـا
"
يا قلبُ ؛
يا لك مِنْ بَطَـلْ ..
حُمِّلتَ
ما لا يُحْتَمَلْ!


يا قلب .. يالك من بطل

استوقفتني هذه الكلمات كثيرا
كيف لهذا الصغير أن يحتمل كل المآسي والهموم
صدقت .. ياله من " بطــــــل"

أيها العالي
بكل صدق لن أوفي القصيدة حقها بكلمة ..رائعة أوعذبة !
هي متميزة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ورقي


سلم ابداع الحرف وذوق الاخراج


كل الود





وأنى يرقى البرج لفلك الثريا :) .

مرحبا بك أخيتي ...

حقاً .. القلب .. تلك المضغة ، وذلك العالم العجيب ..

بطل فعلاً ..

:m: <=== انظري إليه !!

عمره كله يخفق ويركض ، حتى أن صاحبه نفسه ينسى عمله الدؤوب هذا ، ويكون ثوابه منه الهموم بعد الهموم ، يردمها فوقه كما يردم الليل ظلامه ، ومع هذا كله .. يتحمله :) !

وفي أنفسكم .. أفلا تبصرون!.

سبحان الخلاق المبدع.. سبحانه .

الثريا ... طبت حيث أنت يا أختي ... ولك صاااااااااااااادق الشكر والتقدير.

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:07 PM
أرسلت بداية بواسطة جناح


دمت محلقاً أيها البرج الشاعر أو الشاعر البرج , بهذه السلاسة والملكة فقد تجلى للعيان هنا عدم التكلف والموهبة الفطرية في النظم ..


تحية وتقدير ..



نسيت أن أقول :

للروائع ..

( ولا يهون التثبيت) ;)



جناح






أتصدق ، حتى الآن يا جناح ، لم أجد الكلمة ..

بل لم يعد الصمت كافياً ..

أخي الحبيب الكبير ..

قد علم الله أني لم أحبب البقاء لولا أني أتطور هنا بتوجيهاتك ونقدك لي ولغيري أيضاً ، هي سنة حسنة تجعل الغواية مختلفة ، لك أجرها وأجر من عمل بها ، جزاك الله كل خير .

ولقد طمعت فيك يا جناح :) ، فإن لم أثقل عليك ، لم يعد بمقدوري تغيير كلمة (مثلت) إلى ( زعمت ) ، وكذلك الخطأ الإملائي الذي أشرت إليه .

لك المحبة الصادقة أيها الكريم ، وكل عام وعيدك أبهى وأحلى .

سلام عليك.

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:39 PM
أرسلت بداية بواسطة حشرجة الصمت

و أخيراً ..
أضع هذه الأبيات بين أيديكم و التي أهدي ( الجزء الأول ) منها (( لخيالي البائِس )) الذي أطلقتُ له العنان .. فتأمل حسناءكم حتى أصابه الذهول ..
أما الجزء الآخر من الأبيات فأهديه ..(( لسيادته )) )k .. أي .. ( لمالك الحسناء ) ..

قُلْ ...
هل ترى بين الحروف مسائلاً ..
أعيتْ فؤادكَ !!
مبهماتٍ لم تُحلْ ؟!!

أم هل رأيتَ و ميضَ حُسنٍ ..
بينها ..
يسري إليكَ ..
و في خُطاهُ بدا الوجلْ ؟!!

يغشاكَ بعضُ بريقه ..
فإذا رآكَ و قد ذُهلت ..
يعـــــودُ ..
يسبقه الخجلْ !!

فتراهُ ...
بين غموضه و وضوحه ..
طيفُ الحبيبِ ..
و قد أتاكَ على مهلْ ..


هاتِ الرقيقَ من القصيدِ ..
مغلّفاً ..
بغمــــوضهِ
فالحسن ما بين الجملْ ..

كلا ..
فليس الحسن ما أبديته ..
حتى يشوب المغرمين به المللْ ..

هو هكذا الشعرُ الرقيقُ ..
يظل في غورِ الفؤادِ ..
و قد ( يُرَنِّحُ ) إن صُقلْ ..




و دمت يا ( برج ) المراقبة .. شامخاً


تحياتي

حشرجة الصمت ...






أخي الأديب الناقد حشرجة الصمت .

سلام عليك حيث أنت أيها الحاضر الغائب :) .

وبعد هذا كله ، أأقول شكراً .. أم عفواً ..أم ماذا ؟

والله لا أدري ، ولكن حسبي أني سأحفظها لك أيها الكريم النبيل ..

.
.
.
.
.
.
.
في كُلِّ بَيْتٍ
قد قَرَأت قصيدةً..
وبِكُلِّ حَرْفٍ ..
قد تزاحَمَتِ الجُمَلْ!
***
بيني وبينَك
ألْفُ مَعْنَى
يَكْتَسِي
لغةً وَرَاءَ الحَرْفِ
تَزْهُو بالحُلَلْ!
***
لغةٌ مِنَ الإيحَاءِ
يَفْهَمُها الذي
فَهِمَ الشُّعورَ بِها
ويَجْهَل مَنْ جَهِلْ!
***
يا مَنْ قَوافِي الشِّعْر
مِلْكُ يَمِينِهِ
أنَظَمْت شِعْراً
أمْ سَكَبْت لي العَسَلْ!
***
أدمَنْتُ كَأسَ الشِّعْرِ
منك مُعَتَّقاً
ومِنَ القَلائِدِ
والقصائِدِ
لم أمَلْ!
***
(حَسْناؤكم)
قد جَاوَرَتْ
(حَسْنَاءَنا)
فرأيت نَجْمَ الحُسْنِ
مِنْ شِعْرِي أفَلْ!
***
وكَذَا الغواني :
كُُلما قلْنَا
هُنا اكْتَمَلَ الجَمَالُ ؛
إذا بأجْمَلَ يَكْتَمِلْ!!
***
أرسَلْتُ نَحْوَك
هُدْهُداً
ورسالةً
وعلى يَقينٍ
أنَّ ذلِك قد وَصَلْ!
***
وعَلَيْك
إكْرَامُ الرَّسُولِ
فإنما
شِيَمُ المُلُوكِ الصِّيْدِ
إكْرَامُ الرُسُلْ!
***



أشْرِقْ هكذا دائماً يا عزيزي ... عيدك رائع مثلك ، وفي رعاية الله .

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:44 PM
أرسلت بداية بواسطة عود الورد
الفاضل /برج المراقبة
عند قراءة العنوان تأكدت أني سأجد نصاً مختلفاً ورائع ..
وبالفعل وجدته كذلك ..
أبدعت

لك الخير





عود الورد ...

لك كل الامتنان أختي على كريم مرورك وحسن ظنك :)

كل عام وأيامك أبهى ، ومتشرف دائماً بتوقيعك العاطر:) .

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:50 PM
أرسلت بداية بواسطة ward888

...
(وإن من البيان لسحراً )
نعم
نعم
صلى الله عليه وسلم .


تقديري واحترامي

ورد .







أخيتي الكريمة ورد ...

هذه الأيام ثمة تحركات لانطلاق الرابطة ، وأحسب أنك أول من بادر بالنداء لبذل مداد القلم لله وفيه ..

أدعو الله أن يجعلك ممن سن سنة حسنة ، ونعم الأجر أجرك أختي .

جزاك الله خيراً .. وكل عام ونحن أقرب لله :).

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:54 PM
أرسلت بداية بواسطة د.عالية

واو !!

مطرب جداً ..
بديع جداً ..
لذيذ جداً ..
عسل عسل !!

دخلتها وخرجتُ منها بسرعة ..
بانتشااااء ..






مرحباً بك أختي عالية .

مرورك بديع ممتع ، رغم سرعته ، للأسف 70% من حوادث المرور بسبب السرعة الزائدة :p !

عيد مبارك ، وفي رعاية الله .

أحمد المنعي
02-02-2004, 02:34 PM
على الموعد .. وعلى (جناح :) ) السرعة دائماً ..

شكراً لك أخي الكريم على سرعة الاستجابة وجزيل الكرم .

دمت لنا .. كما أنت .. أخي النبيل .

عيدك مبارك :) .

أحمد المنعي
02-02-2004, 02:37 PM
أرسلت بداية بواسطة فينيسيا

صفحة مميزة جداً
كل شيء فيها ذوق
من العنوان الى موضوع القصيد وحرفه ورقته
الى التنظيم والتنسيق المبهر ...
جميل جداً






شكراً فينيسيا ..

مرورك الأول يعني لي الكثير ، لأنه أول ، ولأنه شهادة بالتميز و الذوق من أهل التميز والذوق :) ..

كل عام وأنت بخير

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:07 PM
أرسلت بداية بواسطة هدوء

.
.
.. رحلنا هنا .. عن عالمنا ..... وإليه ...

إلى السواد المثير .. والبياض الزاهي ..


أمنياتي.




لك كل الود أختي الفاضلة .. الهادئة ..

رعاك الله .

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:10 PM
أرسلت بداية بواسطة حنان العُمري
سكـــت الكلام,, من جمال الكلام,,, و أبصرتُ بين الحروف,, شهــد العطور,,,
و رجوت القلب أن يهمس في نبضٍ يطول,,, لكنه أبى إلا أن يعبر السواحل,,, إلى شطآن رملها نقشٌ تداعبة الحروف,,,

سيدي برج المراقبة,,,
لو قلت رائعة,,, فقد ظلمتها,,,
إنها أروع يا سيدي,,,
من أجمــــــــــــل ما قرأت
دمت للقلم و دام لك
أختك
حنان العمري :x:




أختي الكريمة حنان..

كلماتك ، يعلم الله ، أجدها حلة زاهية ، وتاجاً نفيساً يزين ما كتبت ، وبمثل هذا المرور الكريم أفخر وأبتهج ، لك صادق الود ، وعميق الاحترام والتقدير والشكر .

رعاك الله :).

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:12 PM
أرسلت بداية بواسطة همسات شرقية







ألف مرحبا بالهمسات الشرقية :) .

وشكراً لك أيتها الفاضلة على هذا المرور العاطر .

حياك الله دائما:).

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:30 PM
أرسلت بداية بواسطة القلب الكبير
<center>
لله أنت يا برج ، هذه أجمل و ابهى من مقولة نزار قباني الباردة صاحب نظرية أن الحب خيال مخترع!
فالحب لم يكن اختراعا من الأصل ، أم القصيد فأظنه اختراع مسجل عربي ، لكن القضية هنا ، من أجلها هنا! لماذا يا برج؟
لم أبتعد كثيراً ، و من البيتين التاليين ، وجدت الإجابة في أجمل و أبهج و أحلى ما تكون عليه أساليب الإجابة.

إنْ أرْسَلَتْ
نَثْراً
تَخـالُ العِطْرَ
يَرْقُصُ
في الجُمَلْ!

إنْ أرْسَلَتْ شِعْراً
تَرَى الكَلِمَاتِ
تَسْبَحُ
في العَسَلْ!

هي شاعرة أيضاً يا برج؟ :) إنها شهاب من الجمال غني بمعادن الحسن و الجمال ، كان الله في عونك ، الآن عرفت لماذا تحب المعارضات كثيراً )k
ليتهم يكتبون مثلك يا برج ، بعيداً عن التعقيد و التكلف ، و مخاطبة الذات باسم الشعر. فالقصيدة انعكاس عن الذات الداخلية ، ذات الشاعر الحقيقة.
و لهذا ، حصدت القصيدة كل هذا الإعجاب.:nn



السلام عليكم يا بشمهندس :) .

والحمد لله على سلامة العودة ، لقد افتقدتك حقاً .

الحُبُّ في الأرض شيءٌ مِنْ تَخَيُّلِنا

لو لم نجده علينا ... لاخترعناهُ

ها أنت تكشف من أين لي هذا يا قلب ؟ نعم صدقت ، البيتان متقاربان ، ونزار ، وكل شاعر له فلسفته الخاصة ، إلا أني معجب كثيراً بنزار عندما يرتقي بشعره قليلاً :) .

ثم هل هي شاعرة ؟ ( الوصول إلى هذه الصفحة غير مسموح به :p )

ولكنك تعلم أيها الشاعر الذي أتعلم منه أن أعذب الشعر أكذبه ، أليس كذلك ؟ :)

المهم .. ما زلت أتنظر أن تلون جدول عناوين قصائدك القادمة بالأزرق ، وبي لهفة لجديدك .. لقد أطلت غيابك أيها الأديب ، نريد دورة شعرية شاعرية ، بعد الدورة الأمنية :) .

رعاك الله .. وكل عام وأنت بخير .

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:33 PM
أرسلت بداية بواسطة سرنوه
تصوير راااااااائع لذلك القلب,,,

صدقت أخي ,,
حيث أن قلوبنا وكأنها خارج أجسادنا,,
تحتاج الى الراحة,,

..
تحياتي
سرنوااااه



شكراً لك سرنوه ، وسعيد بكريم مرورك :).

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:35 PM
أرسلت بداية بواسطة روحان حلا جسدا
ورجعت أنت توقُّعاً لملمتُه :::: من نبض طيفك واخضرار مواعدي

سلام على روحك يا برج ..

وأشرقت الغواية بك بعد الروح



لكل شروق غروب أيها العميق‌ .

أغرقتني كرماً وأدبا يا روحان .. أكرمك الله .

وعليك السلام .. :).

أحمد المنعي
05-02-2004, 11:37 PM
أرسلت بداية بواسطة الأمانـي

ما دُمْتَ قلبي ..
لن أخَافَ
و لن يُغَادِرَني
الأمَلْ!

....
زخات حرفك ... قطرات عايشناها إرتشفناها .....
روح حلقت
في سماء قلوبنا,,,, فاستقرت بها ...

تحياتي لقلمك الآخاذ ..









اسم حالم رائع ، وإطلالة مميزة عاطرة .. الأماني.

شكراً لك من القلب على هذا العبق ، ولك التحية .

حشرجة الصمت
08-02-2004, 07:19 PM
( وبعد هذا كله ، أأقول شكراً .. أم عفواً ..أم ماذا ؟

والله لا أدري ، ولكن حسبي أني سأحفظها لك أيها الكريم النبيل .. )

يبدو أنّي سأكرر عبارتك هذه !!!
كل الشكر لك





لملمتُ حرفي ..
من سُبــــاتٍ لفّهُ
و أرقت فيه الروحَ ..
و القولَ الجزلْ

و بعثتهُ
علّ الحروف بوهنها
و بضعفها
تُرضي مشاعر من أُجِلْ

فوجدت شعري بالحواشي لا يفي
كلا
و لا بالحرفِ مابين الجملْ

لكن ..
طمعت بعفوكم
فبعثته
نظماً
تلفّع بالشرودِ من الأزلْ

بيني و بينك
أحرفٌ فيّاضةٌ
من وحي شعرِ الصبِّ
و القولِ الثملْ

بيني و بينك
أبحر دفاقةٌ
مُزجت بشعرٍ رائقٍ لم يُبتذلْ

ناديتني
( يامن )
فضجّ الكبرُ في
صدر ( الشويعر ) ..
واستطال ..
و لم يزلْ

( أرسَلْتُ نَحْوَك
هُدْهُداً
ورسالةً )
روحي إليكَ هديّتي
أوَ لم تصلْ ؟!!

إنّي المقصِّرُ
عالمٌ بخطيئتي
ما ذنب حرفي إن توارى من خجلْ ؟!!


و تقبّل أعذب تحية

حشرجة الصمت

jUrOo7
09-02-2004, 06:54 AM
انا ماخبرت برج فى الظهران من شفت النور :D:


شاهقا بهذا النبض ..



اخي الكريم برج المراقبه .. هذا اول مرور لى على روعتك ..


نبض القلب .. وفز الخفوق ..

لهذه الروعه .. لهذا الابداع ..



دام فى القلب نبض .. وبشرايين نبض القلوب .. يبقى الامل حياُ ..

ويبقى القلب بطلاٌ ... يواجه كل الم .. كل قهر .. كل خوف ورهبه ..

بنبضه يجعل .. الالم .. الامل .. كم هي بسيطه فى كتابتها حروفها ...

لاكن قلب البطل .. بقوته قهر الالم .. واعاد الامـــل ..

هو قلباٌ عذب رقيق مرهق الحس ... شديد صلب .. فى اقسى ظرف ..


شدا بلحن عصفور على غصن الامل ..

وتدلى العسل على غصن الامل .. بنبض قلب البطل ...


مادمت لى يا قلب البطل لن اخاف الا من خلقك وصاغك وجعلك لى أمل ..


برج المراقبه اعذرني على ركاكة الاسلوب .. وجميع العيوب بين سطرك ...



فقد رايت برجك العاجي من .. جبال الامل



وتقبل مروري على روعتك ...



وتقبل مني هذا الاهداء



بس القلوب مين يملكها ... مين يقــــــــدر يحـــركها

غير رب العباد .. وغلاك بقلبي باقي ليوم الحساب




ولاتنسى تعزمني على فنجال قهوه دامك من عاصمة النفط ..ظهران الخير


اخوك ... جروووح

shaer53
17-08-2004, 02:09 AM
سلم الله قلبك وأناملك ولسانك من كل سوء
هذه ليست قصيدة فحسب ، ولكنها صرح شعري ممرج
وقد أيقنت أنها لجة وأنا أعلم أنني لا أجيد السباحة 000
فغرقت
غرقت في الأطياب حتى قمة روحي 00

أتدري سيدي :
بعد أن قرأت " بعيدان " و " في مستشفى الهوى " تأكدت أن المستتر في الساحة الثقافية العربية خير من أكثر الكثير من " المفتضحين " أقصد المعروفين
لكنني أتوعدك :
إذا حدث وكتبت باسمك الصريح في جريدة أو مجلة أو منتدى فسوف أعرف من هو برج المراقبة
لأن أطياب قوافيك ما تنفك عالقة في ذاكرة روحي

أسرف في الارتفاع
وإذا قيل :
لا خير في السرف
قلنا:
لا سرف في الخير

دم طيبا أخي الحبيب
وصح قلبك الذي ينبض شعرا

القلب الكبير
17-08-2004, 04:58 PM
سلم الله قلبك وأناملك ولسانك من كل سوء
هذه ليست قصيدة فحسب ، ولكنها صرح شعري ممرج
وقد أيقنت أنها لجة وأنا أعلم أنني لا أجيد السباحة 000
فغرقت
غرقت في الأطياب حتى قمة روحي 00

أتدري سيدي :
بعد أن قرأت " بعيدان " و " في مستشفى الهوى " تأكدت أن المستتر في الساحة الثقافية العربية خير من أكثر الكثير من " المفتضحين " أقصد المعروفين
لكنني أتوعدك :
إذا حدث وكتبت باسمك الصريح في جريدة أو مجلة أو منتدى فسوف أعرف من هو برج المراقبة
لأن أطياب قوافيك ما تنفك عالقة في ذاكرة روحي

أسرف في الارتفاع
وإذا قيل :
لا خير في السرف
قلنا:
لا سرف في الخير

دم طيبا أخي الحبيب
وصح قلبك الذي ينبض شعرا


آه يا صاحبي ، خير لك ألا تعرفه :) ، صدقني .. ذلك خير لك :p
أما إذا ما أصريت ، فموعدنا الأسبوع الثقافي الخليجي الذي تنظمه جامعة الملك سعود بالرياض ، تعال ، و سأعرفك عليه بنفسي :)
.
.
و بعد..
أرجو أن يتوقف مسلسل إقفال المواضيع التي مضى عليها شهران في أفياء!! الشعر ليس حدث ساعة أو زمن ، أنتم تعلمون!
و أظن أن من يحدد مثل هذا القانون هم شعراء أفياء.. لأنهم أعلم بخبزهم و شعيرهم!
و القلب الكبير يرفضه جملة! :)
كافئوا الذين يمنعون أوقاتهم مُتعها و يضنون بحزات الراحة حتى عن أهاليهم بغير هذا!!

حشرجة الصمت
17-08-2004, 05:11 PM
يا للأيامِ سرعان ما تمضي !!!

هذه القصيدة هي التي أدخلتني الساخر ..
هي و شقيقتها " معارضة عودة النورس " ..

رأيي مع صاحب الردّ أعلاه :p
ينبغي لمثل هذا الوهج أن يستمر .... لا أن يُحجب و يُغلق ؟؟
عجبي ؟؟
أهذا جزاء الشعراء ؟ f*

noha
17-08-2004, 06:08 PM
رائع ما كتبت فعلا ترياق للروح