PDA

View Full Version : (ابن المقفع )،،!!



al nawras
31-12-2003, 05:23 PM
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>&nbsp;<FONT color=#ff0000 size=5><STRONG>ابن المقفع </STRONG></FONT></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*تقديم<BR>من الادباء الذائعي الصيت في ادبنا العربي على الرغم من قلة&nbsp; ما<BR>وصل الى ايدينا من انتاجهم...اديبنا موضوع البحث(ابن المقفع).<BR>ذلك الاديب الخليق بان يتخذ مثلا&nbsp; على ان تقييم الاديب لا ياخذ بعين<BR>الاعتبار غزارة انتاجه او قلته...فالمقياس هو الكيف وليس الكم...<BR>وقيمة العمل الادبي تكمن في&nbsp; مضمونه واسلوبه وليس في شكله ومظهره<BR>ولا في طوله اوقصره.<BR>فكم من قصيدة واحدة خلدت قائلها...وخطبة خلدت خطيبها...وكتاب<BR>خلد كاتبه...بينما نجد في المقابل من الشعراء والخطباء والكتاب من<BR>لم يكن انتاجهم على غزارته&nbsp; مساعدا لهم على احتلال مراكز متقدمة<BR>في ذاكرة التاريخ الادبي.<BR>والغريب في قصة ابن المقفع ان الكتاب الذي شهره لم يكن حتى من ابداعه<BR>وليس له فضل فيه الا بانه من ترجمه الى العربية من لغته التي كتب بها<BR>وهذا الكتاب هو كليلة ودمنة الذي كتب باللغة الهندية بيد احد<BR>فلاسفتها.<BR>وفي هذا دليل قاطع واضح على ان ابن المقفع كان عملاقا من عمالقة<BR>العربية وفطاحلها.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*حياته ومقتله</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>هو عبد الله بن المقفع...فارسي الاصل...كان اسمه قبل اسلامه روزبة<BR>وكنيته ابا عمرو...فلما اسلم سمي عبد الله وكني بابي محمد.<BR>ويعود لقبه بابن المقفع الى ان اباه داذويه كان متوليا خراج فارس<BR>من قبل الحجاج...فاختلس بعض مال الخراج... فضربه الحجاج على يديه<BR>فتقفعتا(اي يبستا)...فلقب بالمقفع.<BR>نشا ابن المقفع في ولاء بني الاهتم...وهم اهل فصاحة وادب ...فكان لهذه<BR>النشاة تاثير عظيم فيه...وفيما وصل اليه من درجة رفيعة في الادب.<BR>عمل كاتبا لداود بن هبيرة ثم لعيسى بن علي بن عبد الله عم الخليفة<BR>المنصور...ثم كاتبا لسليمان بن علي ايام ولايته على البصرة.<BR>وفي اثناء ذلك خرج عبد الله بن علي عم الخليفة المنصور عليه وكان واليا على الشام...فطارده المنصور فلجا الى اخويه سليمان وعيسى في<BR>البصرة...فطلب المنصور منهما تسليمه... فرفضا ان يسلماه اياه الا<BR>بعهد امان مكتوب يمليان شروطه...فوافق المنصور على ذلك...فطلبا من<BR>ابن المقفع ان يقوم بكتابة عهد الامان فكتبه وتشدد فيه على الخليفة<BR>بحيث جعله يحمل في نفسه حقدا عليه ويضمر له الشر.<BR>ثم عزل المنصور فيما بعد&nbsp; عمه سليمان عن البصرة وولى مكانه سفيان<BR>بن معاوية...وكان ذا انف كبير فاتخذه ابن المقفع سخرية له فنقم عليه<BR>هو الاخر...وذات يوم دخل ابن المقفع دار سفيان بن معاوية ذاك ولم<BR>يخرج منها...فقد قتله سفيان... ويقال انه كان للمنصور راي في<BR>قتله.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*صفاته<BR>كان ابن المقفع مشهورا بذكائه...وسعة علمه حتى قيل فيه(انه لم<BR>يكن في العجم اذكى منه)...وكان كريما جوادا...وافر المروءة... وقد<BR>اشتهر بحبه للصديق...وكان يقول (ابذل لصديقك دمك ومالك).<BR>وقد اتهمه حساده بالزندقة...ولكن لا شيءفي كتبه يثبت هذه التهمة<BR>عليه.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*كتبه<BR>يقال ان اثاره الادبية كثيرة...ولكنني لم اجد في المراجع القليلة التي<BR>بين يدي الا كتبه الثلاثة الاشهر وهي..<BR>1)كليلة ودمنة...وقد نقله عن الفارسية...وسنتحدث عنه لاحقا.<BR>2)الادب الكبير<BR>3)الادب الصغير</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*الادب الكبير<BR>يعترف ابن المقفع بانه اخذ كتابه هذا من اقوال المتقدمين...وقد قدم<BR>له بتوطئة في فضل الاقدمين على العلم وشروط درسه والغرض والغرض منه.<BR>وقسمه الى بحثين...الاول في السلطان ومصاحبه وما يجمل في كل منهما من<BR>الصفات...وفي هذا ايضا بابان الال في اداب السلطان والثاني في صحبة<BR>السلطان.<BR>اما البحث الثاني فقد خصه بالاصدقاء وحسن اختيار الصديق وحسن<BR>معاملته...وكل ما له علاقة بالاصدقاء.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*الادب الصغير<BR>كان ابن المقفع في الادب الصغير ناقلا ايضا.فقد قال(وقد وضعت في هذا<BR>الكتاب من كلام الناس المحفوظ حروفا)غير انه تصرف فيما نقله.<BR>وهذا الكتاب كناية عن دروس اخلاقية اجتماعية ترغب في العلم وتدعو<BR>المرء الى تاديب نفسه...وتوصي بالصديق...ويتكلم عن سياسة الملوك.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*كليلة ودمنة<BR>كتاب الفه الفيلسوف الهندي(بيدبا)للملك(دبشليم).<BR>وفي اوائل القرن السادس الميلادي ارسل الملك الفارسي محب الحكمة(كسرى<BR>انوشروان)الطبيب الفارسي (برذويه) ليقوم بنقل الكتاب من الهندية<BR>الى الفهلوية(الفارسية القديمة).<BR>ثم في منتصف القرن الثاني الهجري نقله ابن المقفع الى العربية.<BR>ويشاء الله ان تكتسب النسخة العربية اهميه عالمية بعد فقد الاصل<BR>الهندي واختفاء الترجمة الفارسية...وكانما حملت النسخة العربية <BR>مسؤولية الحفاظ على هذا الكتاب وتقديمه الى طلاب المعرفة ومتذوقي<BR>الفن القصصي...وعلماء الاخلاق والسياسة عبر العصور.<BR>وتمر السنون فاذا الناس لا يذكرون الا ابن المقفع ناسبين اليه كليلة<BR>ودمنة.<BR>والحق انه اذا كان هذا الكتاب يحمل ملامح ثلاث حضارات هي الهندية<BR>والفارسية والعربية... فان بصمات ابن المقفع تبدو واضحة جلية<BR>فيه...وتجعله مثلا يحتذى تتراءى لنا من خلاله مدرسة ابن المقفع وطريقته<BR>المبدعة في النثر الفني.<BR>وقد قال قائل (ان كتاب كليلة ودمنة قضية حاضرة ما دامت اخلاق <BR>الافراد...وسلوك الجماعات...وعلاقات القوى الفاعلة في اي تكوين بشري<BR>موضع درس وتحليل من الفلاسفة وعلماء الاجتماع والنفسانيين...)<BR>ومما يميز الكتاب عن غيره انه وضع لمستويات ثلاثة...<BR>فالبسطاء وهواة التسلية يجدون فيه الجانب الترفيهي.<BR>والحكماء فيختارونه لحكمته... ليستخلصوا منه دوافع السلوك واسرار<BR>النفس...واداب الحياة الاجتماعية بين طوائف الشعب المختلفة...<BR>وهناك المستوى الثالث وهم المتعلمون...فانهم يجدون فيه المعلومات<BR>الكثيرة...وتروقهم لغته الصافية&nbsp; واسلوبه البلاغي المتين.<BR>اما قصة تاليف هذا الكتاب فتبدا بغزو الاسكندر بلاد الهند وثورة<BR>الشعب عليه...والتي ادت بالتالي الى تولي الملك(دبشليم)العرش&nbsp; وقد<BR>كان مغرورا ظالما...ممادفع الفيلسوف( بيدبا) الى نصحه...فيسجنه<BR>لكنه يندم فيا بعد فيطلقه ويقربه اليه ويجعله وزيرا له...يستشيره<BR>في كل الامور...ويطلب منه ان يضع خبرته ونصائحه في كتاب...فكان<BR>هو هذا الكتاب...الذي يرمي الى اصلاح الاخلاق وتهذيب العقول...وكل ذلك<BR>على لسان كليلة ودمنة وهما حيوانان من الفصيلة الكلبية اصغر حجما<BR>من الذئب.<BR>والحديث على لسان الحيوانات ليس الا من قبيل الادب الرمزي .</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*اسلوب ابن المقفع<BR>لهذا الاديب اسلوب خاص...نجد فيه افكارا متسقة وقوة منطق...والفاظا<BR>سهلة فصيحة منتقاة...قوية المدلول على المعاني.<BR>نجد فيه البلاغة&nbsp; بارفع درجاتها حتى ساد اسلوبه واحتذاه بلغاء الكتاب<BR>وظل سائدا حتى ظهر اسلوب الجاحظ.</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4>*فضل ابن المقفع على العربية<BR>فرغم كونه اعجميا في تفكيره يتعصب لاداب قومه وعلومهم...ولا تجد في<BR>كتبه من العربية الا اللغة...قلما يستشهد بالشعر او المثل او الحكمة<BR>او يشير الى ايام العرب وارائهم...نقول...على الرغم من ذلك كله <BR>فان فضله على العربية عظيم...فهو اول من ادخل اليها الحكمة <BR>الفارسية والهندية والمنطق اليوناني وعلم الاخلاق والاجتماع...واول من<BR>عرب والف ورفع في كتبه النثر العربي الى اعلى درجات الفن.<BR>وسنختار في ملحقات البحث بعض نماذج مميزة من نثره محاولة منا للتمثيل<BR>على ما تقدم.<BR>والله اعلم وهو من وراء القصد وولي التوفيق.</FONT></P>

al nawras
31-12-2003, 07:17 PM
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>مختارات من كتاب(<FONT color=#ff0000>الادب الصغير</FONT>)</STRONG></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>*احصاء المساويء<BR>(على العاقل ان يحصي على نفسه مساويها في الدين والاخلاق والاداب<BR>فيجمع ذلك كله في صدره او في كتاب...ثم يكثر عرضه على نفسه ويكلفها<BR>اصلاحه...ويوظف ذلك عليها توظيفا من اصلاح الخلة والخلتين والخلال في<BR>اليوم والجمعة والشهر...فكلما اصلح شيئا محاه...وكلما نظر الى محو<BR>استبشر...وكلما نظر الى ثابت اكتاب.)</STRONG></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>*اربع ساعات<BR>(وعلى العاقل ان لا يشغله شغل عن اربع ساعات...<BR>ساعة يرفع فيها حاجته الى ربه<BR>وساعة يحاسب فيها نفسه<BR>وساعة يفضي بها الى اخوانه وثقاته الذين يصدقونه عن عيوبه وينصحونه<BR>في امره.<BR>وساعة يخلي فيهابين نفسه وبين لذتها مما يحل ويجمل... فان هذه الساعة<BR>عون على الساعات الاخر...)</STRONG></FONT><FONT color=#0000ff size=4><STRONG></P>
<P align=left></STRONG></FONT><FONT color=#ff0000>الادب الصغير</FONT></P>

al nawras
31-12-2003, 07:50 PM
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>من كتاب (<FONT color=#ff0000>الادب الكبير</FONT>)</STRONG></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>*اياك والافراط في الغضب.<BR>(اعلم ان من الناس ناسا كثيرا يبلغ من احدهم الغضب...اذا غضب...ان<BR>يحمله ذلك على الكلوح(التكشر في عبوس) والقطوب في وجه غير من اغضبه<BR>&nbsp;وسوء اللفظ لمن لا ذنب له...والعقوبة لمن لم يكن يهم بمعاقبته...وشدة<BR>المعاقبة باللسان واليد لمن لم يكن يريد به الا دون ذلك.ثم يبلغ به<BR>الرضى اذا رضي ان يتبرع بالامر ذي الخطر لمن ليس بمنزلة ذلك عنده<BR>ويعطي من لم يكن يريد اعطاءه ويكرم من لم يرد اكرامه ولا حق له ولا<BR>مودة عنده.فاحذر هذا الباب كل الحذر...فانه ليس احد اسوا فيه حالا<BR>من اهل السلطان الذين يفرطون باقتدارهم في غضبهم...وبتسرعهم في<BR>رضاهم.فانه لو وصف بهذه الصفة من يلتبس بعقله او يتخبطه المس<BR>ان يعاقب عند غضبه غير من اغضبه ويحبو عند رضاه غير من ارضاه لكان<BR>جائزا ذلك في صفته.)</STRONG></FONT></P><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>
<P align=left><BR><FONT color=#ff0000 size=3>الادب الكبير</FONT></STRONG></FONT></P>
<P><BR>k</P>

فينيسيا
01-01-2004, 01:58 PM
أستاذنا الكبير النورس
رحلة فيها الكثير من الفائدة والمعرفة والمتعة

شكراً لك ولاختيارك المميز

نطمع بالمزيد من اختياراتك لابن المقفع :)


الف شكر لك ..

احترامي وتقديري

al nawras
01-01-2004, 03:15 PM
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>مختارات من كتاب <FONT color=#ff0000>كليلة ودمنة</FONT></STRONG></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>*مثل القملة والبرغوث<BR>وهو مثل من يصيبه الشر بسبب غيره.<BR>(قال دمنة..زعموا ان قملة لزمت فراش رجل من الاغنياء دهرا فكانت<BR>تصيب من دمه وهو نائم لا يشعر...وتدب دبيبا رقيقا...فمكثت على ذلك<BR>حينا حتى استضافها في ليلة من الليالي برغوث...فقالت له...بت الليلة<BR>عندنا&nbsp; في دم طيب وفراش لين!فاقام البرغوث عندها حتى اذا اوى الرجل<BR>الى فراشه وثب عليه البرغوث فلدغه لدغة ايقظته واطارت النوم عنه<BR>فقام الرجل وامر ان يفتش فراشه فلم يجد الا القملة...فاخذت فقصعت<BR>وفر البرغوث.)</STRONG></FONT></P>
<P align=center><FONT color=#0000ff size=4><STRONG>*مثل البطة وضوء القمر<BR>(وهو مثل من يقيس الاشياء بمظاهرها فيخطيء الصواب.<BR>كخطا البطة التي زعموا انها رات في الماء ضوء القمر فظنته سمكة فحاولت<BR>ان تصيدها...فلما جربت ذلك مرارا علمت انه ليس بشيء يصاد فتركته..<BR>ثم رات من غد ذلك اليوم سمكة...فظنت انها مثل الذي راته بالامس<BR>فتركتها ولم تطلب صيدها.)</STRONG></FONT></P>
<P><BR><FONT color=#ff0000>كليلة ودمنة</FONT></P>
<P>&nbsp;</P>

مياســة
02-01-2004, 12:50 PM
al nawras
إختيار موفق ,,
لك الشكر والتقدير على جهودك ..
:)

ميعـاد
03-01-2004, 10:10 PM
"
النورس الرائع
حلقت بنا بين أحرف الابداع ..

كل الشكر لهذا التميز

دمت بخير

نائمون
04-01-2004, 03:37 PM
بارك الله بك ..

جهد واختيـار متميز ..

شكراً لك !

صخر
15-01-2004, 10:43 AM
رحلة شيقة وممتعة أخي الكريم النورس
شكرا لك ودمت مبدعا

al nawras
20-01-2004, 04:59 PM
فينيسيا الأنيقة المبدعة صاحبة الفضل الكبير
مياسة ذات القلم المياس والكلم الطيب
الثريا أيتها العالية جدا
نائمون ولقاء أول يزيدني شرفا
صخر الرقيق العذب

هلا عذرتموني على نسياني
لقد نسيت فعلا أنني كتبت هذا الموضوع ولم أذكره إلا الساعة فأسرعت علّ أوان
الإعتذار لم يفت بعد...
شغلت عنكم بكم...فتكرموا بالمعذرة أيها الأحباب الكرام
أشكر لكم خمستكم طيب الحضور ورقة الإطراء...وقدرني الله على ردها لكل واحد منكم
في القريب

دمتم أهلا لكل خير

أخوكم
النورس
ر.ا.ح

ابن أبيه
29-01-2004, 11:28 PM
تحية عاطرة لك أخي كاتب المقال....
ابن المقفع أديب ألمعي وصاحب قلم سيال وأسلوب بديع هذا حقٌ ولكن!!!
كيف تقول غفر الله لكَ: " وقد اتهمه حساده بالزندقة ولا شئ في كتبه يثبت ذلك عليه "

أخي الغالي قد أسهم بن المقفع في نشر الثقافة الفارسية ويقول عنه ابن النديم في الفهرست ـ وكان معاصرا لهُ " كان ابن المقفع يعتني بكتب المانوية ، ونقل إلى العربية كتباً أخص بالذكر منها كتابه " ديانة مزدك" .
وقال ابن عبد الهادي " مارأيت كتابا في زندقةٍ إلا وابن المقفع أصله "
وقال الخليفة العباسي المهدي " وماوجدت كتاب زندقةٍ إلا وأصله ابن المقفع "


استفدتُ مادة هذا الكلام من مجلة البيان الشهرية العدد "196"
والمقال بعنوان " ماذا وراء تمجيد الزنادقة والشخصيات المنحرفة ؟؟"
لكاتبه " محمد بن حامد الناصر" وهو صاحب رسالة علمية......
بعنوان " العصرانيون"....
أتمنى أن يتسع صدرك ياأخي لهذه الملاحظة البسيطة.....
ودمتم بخير......

الديوان
08-02-2004, 02:31 PM
مجهود كبير تشكر عليه أيها النورس 00
أدامكم الله 00
وسخركم للأدب والعلم 00

محبة فلسطين
16-04-2004, 04:32 PM
سيدي ،،

فهل تقبل اعتذراي إذا ،، بعدم ابداء اعجابي وجل شكري لرحلتك

:)

سيدي ابحرنا معك ،، فذهبنا لأجمل الجزر ،،!!

مميز انت ورحلتك رائعة ،،

شاكرة لك ايها النورس ،،

دمـت ببياض النورس ،،

تحيااااااااتي
أخــــتك
محبة فلسطين