PDA

View Full Version : التوقعات العظيمة : حبه .. حبه



صخر
14-01-2004, 07:54 AM
الأمل كلمة قوية المعنى عميقة المدلولات ، رائعة النتائج للقلب الذي يستخدمها نهجاً ، ويتمثلها أسلوباً وممارسة وتعاملاً في الحياة ..

هو اكسير الحياة ، ودافع نشاطها ومخفف ويلاتها وآلامها ، وباعث على البهجة والسرور فيها ..

هو شعاع يغمر جوانح الانسان ، ويلوح له في ظلمات الحياة ، فيضئ له تلك الدياجير ، وينير أمامه السبل ، ويهديه الى معالم الطريق ..

هو الذي يتذوق الانسان من خلاله طعم السعادة الحقة ، والاحساس ببهجة الحياة ، هو شئ حلو المذاق ، جميل المحيا في ذاته ، تحقق أم لم يتحقق ..

إنه قوة كبيرة تعين على العمل ، وتخلق لدى الانسان دوافع المجالدة والكفاح من أجل أداء الواجب الملقى على العاتق ، وتبعث النشاط في النفس ، والروح ، والبدن ، وتدفع الانسان الكسول الى أن يعمل بجد ، واخلاص ، وتفان ، كما وتدفع الانسان المجد الى أن يستمر على جده ، ويضاعف من جهوده ، ليحقق انتصارات أسمى ، ونجاحات أكبر ..

الأمل قوة تدفع الانسان الذي تعرض للاخفاق ، الى تكرار المحاولة لينال النجاح الذي يبتغيه ، وتحفز الانسان الذي تذوق طعم النجاح ومارسه وتحصل عليه ، الى مضاعفة عمله وجهوده ليزداد تقدماً ونجاحاً وفلاخا ..

هو تلك الطاقة الجبارة الخلاقة التي تبعث الحياة في البيوت التعسة التي اختفى من بين جنباتها دفء الحب وصدق المشاعر ، هوالاشراق في الأنفس الخربة المحزونة والمكتئبة التي فشلت في تحقيق أهدافها ، وعجزت عن الوصول الى غاياتها وطموحاتها وآمالها وأحلامها وأمانيها وتطلعاتها ..

هو تلك القوة النورانية ذات الآثار السحرية ، التي تقلب الأتراح أفراحاً ، وتغير الفشل نجاحاً ، وتبدل الهزيمة انتصار مؤزراً ، وتحيل التعاسة التي تعتري الأنفس الى سعادة حقة تعيش الأنفس في كنفها، خلاقة ، مبدعة ، متوهجة ..

واليأس ضد الأمل ، هو انطفاء لجذوة الأمل في الصدر ، وهو انقطاع لخيط الرجاء في القلب ، هو معوق قاهر يحطم في الأنفس بواعث الجد والاجتهاد والاخلاص والعمل ، ويوهي في الجسد دوافع القوة ويوهن العزائم والهمم ..

والانسان المؤمن بربه جل وعلا ايمانا حقيقيا ، المتحقق من عدله جل وعلا وحكمته حق التأكد ، الراضي تمام الرضا بقضاء الله وقدره ، العارف بطبيعة الحياة ، وتقلب أحوالها ، خليق به ان يتلبس بهذا الخلق الحسن ، الأمل ، وأن يمارس هذه الفضيلة النبيلة ، لا سيما عندما تأتي الغيوم ، وتتلبد سماء حياته بها وتشتد العواصف الهوجاء التي تعيق طريق تقدمه ..

يحتاج إلى أن يرسي هذا المفهوم عميقاً في وعيه ، وأن يبني حوله حياته ، حتى تتغير الى الأفضل والأبهى والأجمل ، يحتاج أن ينقش هذه الكلمة في قلبه ويكتبها بأحرف ذهبية كبيرة في سماء حياته ، لتكون سعيدة جدا ، ويضعها في مكان بارز أمامه بحيث يراها دائماً ، فهي فاعلة جداً إلى درجة تجعله لا يستطيع ، مهما قيل ، كشف سر قوتها ..

يحتاج أن يتيح لنفسه الرتع في هذه المروج أخاذة الخضرة ، رائعة المنظر ، لذيذة الطعم ، شهية المذاق ، يجتهد لتحقيق حلمه ، يبذل الأسباب للوصول الى هدفه ، لا ييأس ، لا يستسلم للظروف والأحداث ، يصبر ، لا يقسو على نفسه ، يأخذ الأمور ببساطة ، يتوقع حدوث التوقعات العظيمة : حبه حبه ..

يحتاج أن يدربه أهله ، وأن يدرب نفسه منذ بدء رحلته في هذه الحياة على استخدام كثير من الأدوات والمهارات المتطورة للتغلب على صعوبات الحياة ، وتجاوز محنها ، وهي الإيمان بالله تعالى ، والثقة بالقوى التي وهبنا الله إياها ، وبذور الخير والأمل المزروعة في قلوبنا ، والمتأصلة في انفسنا ..

اننا عندما نتوقع أمراً ، نمارس اعتقاداً ، ونملك ايماناً ، ونضع ثقتنا بشخص ما أو حدث ما أو فكرة ما ، وهذا الاعتقاد أمر شديد القوة والتأثير . في كل مرة نتوقع كثيراً بشأن علاقتنا بربنا جل وعلا والناس من حولنا وما يحيط بنا ، مثلاً نتوقع أن يسمع الله دعاءنا وأن يحمينا ويوفقنا الى سبل السلام والرشاد وأن يمنحنا الصحة والعافية والتوفيق والهداية والنجاح على كل المستويات وأن يختم لنا بالحسنى ، أن يرضى عنا والدينا ، أن يكون أزواجنا صالحين ، أن يكون أولادنا بارين بنا وناجحين متفوقين أقوياء وأصحاء ، وأن يلقى عملنا ما يستحق من مردود إيجابي وإطراء ، أن نكافأ على أعمالنا الخيرة ومساعينا ومجهوداتنا النبيلة ، أن ينعكس علينا خيراً ما نحمله من حب وود وطيبة تجاه الآخرين ، أن يعود لنا حبنا المفقود ، أن نحصل سعادتنا المنشودة ، نجاحاتنا المستحقة ..

نتوقع أشياء كثيرة تبعا لما تهجس به وتتمناه أنفسنا ، نفكر أحياناً أننا جديرين بأمر ما ، في أحيان أخر نفكر أننا غير قادرين على تحقيق أمر آخر ، أو أنه تنقصنا صفات محددة ، أو أن كفاءات هامة لا تتوافر فينا ..

ومن المذهل أن توقعاتنا تصدق في كثير من الأحوال والأحيان ، وأن ما نتوقعه له حظ كبير لأن يحدث حقاً ، وتكون نتيجة أفكارنا الايجابية تحقق السعادة المنشودة والأحلام والأماني والتطلعات المستهدفة ، وهذا مفرح جدا ، اما نتيجة افكارنا السلبية فتؤدي الى البقاء في الخلف والسير وراء الآخرين ، وهذا مؤسف حقاً ومحزن جداً ..

عندما خلقنا الله سبحانه وتعالى في هذا العالم أتينا مهيأين ومؤهلين بالكامل لمواجهة كل المتاعب والتحديات والمصاعب ، ومزودين بالقدرة على تأدية الأعمال الإنسانية . لقد وهبنا الله تعالى كل المهارات والقدرات التي نحتاج إليها لنكون بشراً عاملين ناجحين متفوقين على هذه الأرض ..

وإذا استخدمنا تلك الأدوات التي هي معنا في قلوبنا وأرواحنا فلا يهمنا ما نقابله من صعوبات ومشكلات ومحن ، وكلما علينا هو أن نطبق الثقة في شؤوننا وسنصل إلى بر الأمان ، أما إذا ما تسرب الشك الى هذه القدرات والمهارات والأدوات فإننا سنسمح لمواهبنا أن تبقى معطلة ، وحياتنا أن تهدر دون فائدة وربما قد تضيع ..

وعلى هذا فانه مطلوب منا دائما أن نكون متفائلين فألا حسنا ، مستبشرين ببشرى طيبة ، مطلوب منا أن نتوقع حدوث ما نتمنى ، أن نتفاءل بالخير ، ولا نستغرب إذا صدقت توقعاتنا ، فكل ذلك يحدث بفعل الثقة بالله جل وعلا ، ثم بأنفسنا وقدراتنا وإمكاناتنا ، وبالناس من حولنا ، وأولهم بالطبع من نكن له الحب العظيم . .

إذا توقع الإنسان الأفضل فسيحصل على الأفضل ، وإذا فكر أنه غير جدير به ، فبالتأكيد سيخفق لا محالة ، وإذا فكر الإنسان أنه الأذكى والأقدر ، فسيحصل على أمانيه ويحقق طموحاته ..

إذا آمن الإنسان بالله وبقدراته الذاتية وعمل جيداً ، فانه يستطيع الذهاب إلى حيث يستطيع الآخرون ، وأن يفعل ما يفعلون ، وأن يحقق ما يحققون من نجاحات ، ولا شئ سيكون بعيداً عن توقعاته ، فالقشور الخارجية له غير مهمة كثيراً ، والمهم هو جوهر الإنسان وجوهر الأشياء ، فهي وحدها مفرق الاختلاف ..

الإنسان يحصل على ما يبحث عنه بالتحديد ، وما يبحث عنه بعمق هو ما سيحصل عليه ، فاذا بحث عن العلم فسيصبح عالما ، وإذا بحث عن الإلهام فسيصبح ملهماً ، وإذا بحث عن المعرفة فسيصبح عارفاً ، وإذا بحث عن الحكمة فسيكون حكيماً ، وإذا بحث عن الصحة فسيشفى من الأمراض ويكون سليماً معافى ، وإذا بحث عن الخير والنجاح فسيناله ويحققه ، واذا بحث عن الحب فسيجده .. كل ذلك باذن الله تعالى ، ثم بشرط أن يبحث بحثاً عميقاً مرتبطاً بالإيمان بقدرته على تحقيقه ..

ولذا فعلينا لنحصل على ما نريد أن نبقي في أذهاننا الأشياء التي نريدها ، وأن نبعد من أذهاننا الأشياء التي لا نريدها .. علينا أن نبدأ بالتفكير فيما نريد ، وأن نؤمن بقدرتنا على الوصول إليه ، وبالتدريج سيستقر ذلك في عقولنا الباطنة ، فالتكرار ، واردة المحاولة ، والإيمان بما نريد ، كل ذلك كفيل بالانتقال إلى العقل غير الواعي لتمثله ..

أن ما يؤمن به الإنسان في ذهنه ستنفذه إرادته ، وما علينا إلا أن نطلب فنعطى ، وان نبحث لنجد ، وان نقرع الأبواب لييسر الله تعالى لنا فتحها ، وأن نبحث عميقاً عن الأشياء العظيمة التي نريد تحقيقها ، والقيم النبيلة التي نريدها من الحياة ، ليعطينا الله ما نريد وليمتلئ عيشنا بالمعاني السعيدة ..

إن سر نجاح توقعات الإنسان يكمن في عملية تنظيم توالد الأفكار ، فالإنسان يحتاج إلى معرفة دقيقة لتوقعاته إذا أراد لها حظاً عميقاً من النجاح ، ولذلك عليه تحديد أفكاره باستمرار ، والانطلاق من الثقة بخبراته السابقة وتجاربه وأدواته التي خبرها من الحياة ، يجب أن يعلم وأن يثق أن لديه أفكار خلاقة وقابلة للتحقق ، وأن يعمل على وضع كل شئ في مكانه كي يتحقق ..

سرنوه
14-01-2004, 08:11 AM
صدقت والله,,
في هذا الاطراء المطول,,
الذي يحمل كلمه واحده ,,
وهي الامل,,

..-..-..

تحياتي,,
سرنواااااه

الوردة الحمراء
14-01-2004, 08:28 AM
الامل ..
كثيرا ما كنت آمل أن ....للأسف لا نفع أمل ولا غيره
صخر...دوم كلماتك ..مواضيعك فيها تفاؤل بغد مشرق

ابو محمد 2
14-01-2004, 11:02 AM
لولا الامل
لكانت حياتنا شىء اخر

اسعد الله اوقاتك اخى صخر
واشكرك على الموضوع المميز

الديوان
14-01-2004, 01:20 PM
سلمت لنا
ولاحرمنا من قلمك الذي لايرينا إلامبدع القول ورائع الكلم
الأمل هوالأسطورة الوحيدة التي تقتات من حكاياتها قلوبنا
تحياتي
الديوان

أنين
15-01-2004, 12:53 PM
أخي كبير المقام ..
ان لي طابع المزاح أحيانا لكن معك عندما أجد اسمك أحس نفسي أمام استاذ وأخ كبير وبدون ان ادري أجد راس وعيوني وهي تكتب وتتكلم في الأسفل احترام وتقديرا ولا أستطيع غير التكلم بجد واحترام رغم قرب وحب كلماتك لنفسي ..
اخي الذي يعلمني ويعلم من يدخل صفحات اسمح ان أضيف ....
نستطيع ان نغلق أبواب كثيرة في حياتنا .. تستطيع ان تغلق مصابيح غرفتك لتغرق روحك في العتمة ...تستطيع ان تحلم بما تريد وبعد نداء صباحك تدرك انه حلم ولكن باب الأمل لا تستطيع ان تغلقه لأنك تجد به نبض لحياة الأمل هو الشئ الوحيد الذي يجعلك تعمل وأنت تحلم الأمل هو الباب الذي تدخل من خلاله إلى حلم ولكن بالحلم لا تدخل إلى أمل... الأمل هو الأصل بكل حلم بكل فرح ينتظرنا ..
عندما تهزمنا الآلام ...نهزمها بأمل ؟؟
رغم الاعتكار والكدر وأخبار هذا العالم التي تصد النفس رغم التوتر واصطدام راسك ..وعدم تصديقك لما تسمع لما ترى ..تذهب ترسل عينيك باحثة عن شئ ينقصك ..وأنت بحاجة إليه تذهب للبحث عن أمل يخرج من هذا كله تبحث عن أمل ..أمل بعيد عن تلك الأحزان وتلك التناقدات ..........

الف شكر أخي كبير المقام

سحر الشرق
15-01-2004, 09:29 PM
بارك الله فيك أخي صخر
موضوع جميل حقاً
تحياتي لك وللجميع

ابو طيف
15-01-2004, 10:24 PM
الامل

الامل

الامل


راااائع ياصخر

تحياتي

===

ديدمونة
16-01-2004, 03:29 AM
وأنت تشاهد كل أحلامك تتبعثر في الهواء ..
لا شيء أفضل من جرعة زائدة من الأمل ..



أخي صخر ..
ما أجمل ما تكتبه أيها الكاتب الرائع ..


تحياتي

samiawad3
16-01-2004, 05:18 AM
الأخ الفاضل/ صخر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما أجمل الكلمات عندما نتحدث عن الأمل
فالأمل هو الدافع لأن ينقل كل منا من خطوة إلى أخرى
والأمل هو البشارة التي هى من أساس ديننا بشروا 000 بشروا
ولك تحياتي

عزوف
16-01-2004, 06:41 PM
أخي الكريم ..صخر..

عندما تتزاحم الهموم ... وتتصارع الغموم ...

عندما نفقد الصديق ... ونهجر الحبيب ...

عندما يتراءى الطريق وقد اغبرت مسالكه ... واسودت معالمه ..

هناك وراء الأفق .. وسط هذه الحلكة الدامسة ...يتوهج ضوء بعيد ...

ترنو صوبه ...ثم تعدو نحوه .. إنه الأمل..
أعلل النفس بالأمال أرقبها ....... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل..

تمسك بجذوة الأمل ..وتقفل راجعا" طريقك ..لتراه وقد اشتعل نورا" ..وتوهج ضياء"
إنها النفس التي جبلت على المقاومة .. والروح التي تربت على القوة ..

أيها المبدع ... أسمح لي ..
في كثير من الأحوال ..نتوجس هذا الأمل ..لينقلنا من واقع نرهبه إلى
عالم نطلبه ...
ولكننا ننتقل إلى عالم مليء بأحلام اليقظة ...
نحلم ..ونتخيل ..وأعيننا تحملق إلى ..لا شيء ..!!
نألف الحكايات ..ونبتكر الشخصيات ...نفرح ونسعد ولكن في أحلامنا ..!!

ولكن هل نعتبر أحلام اليقظة من " الأمل "..!!!! h*

دمت ..توهجا" و تألقا" ..

تحياتي :nn

صخر
17-01-2004, 03:14 PM
سرنوه .. اهلا ومرحبا بك
سررت كثيرا لحضورك وتعليقك ، وبالفعل هذا جزء ما يستحق هذا المخلوق النوراني الذي تحتاجه الأنفس ..

لك مني كل التقدير

صخر
17-01-2004, 03:16 PM
لا تفقدي الأمل أختي الفاضلة الوردة الحمراء ، وثابري على توق الخير ، وستنالين ما تبغين باذن الله تعالى ..
بالطبع العمل مهم جدا ، فهل عملتي المطلوب من أجل تحقق الحلم ..

شكرا لدعمك ومساندتك ، واعتز بحضورك الكريم

صخر
17-01-2004, 03:19 PM
أسعد الله أوقاتك وجميل حياتك أخي الحبيب أبو محمد 2 ، وجزاك الله خيرا على دعمك المستمر ومساندتك التي تسعدني ..
نعم أخي الكريم هذه أهمية الأمل ، وكما قال الشاعر :
ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ..
لولا أن منحنا الله امكانية التلبس به لغدت الحياة يبابا ، ومكانا لا يطاق العيش به ..

حري بنا أن لا نيأس من رحمة الله

صخر
18-01-2004, 10:59 AM
وأنت سالمة غانمة أختي الفاضلة الديوان
ازدانت صفحتي بحضورك المتألق دوما ، وبحق الأمل هو كما ذكرتي حفظك الله ..
ما أصعب حياة الانسان متى ما يكون خلو من التلبس بهذه الصفة الجميلة والخلق الفاضل ..
شكرا لك

قـوت القلوب
18-01-2004, 12:12 PM
http://www.3e6r.net/album/data/media/20/divider-06.gif


تحيه معطره اليك اخي الكريم .... صخر...

ادامك الله لهذا المنتدى
فانت شعله من النشاااط

يعطيك الف عافيه على هذا الحمااس

في انتظااار جديدك


تحيااااااتي لك
http://www.3e6r.net/album/data/media/20/divider-06.gif

صخر
19-01-2004, 07:38 PM
العفو أختي الكريمة أنين ، انا صدقيني أقل قدرا من ان تنحني هامتك الشامخة لعطائي المتواضع ، كلما في الأمر ان لك نفس تواقة الى حب الخير ..

واشكرك على حضورك المميز ، وعلى هذه الاضافة القيمة التي تزيد العقد بهاء ، ونتعلم منها كلنا الكثير ..

دمتي مبدعة

صخر
21-01-2004, 06:20 AM
وفيك أختي الكريمة سحر الشوق ..
سعيد جدا بحضورك الكريم ومتابعتك ..
لك كل الشكر على كل ذلك وعلى كل كلماتك الطيبة

صخر
22-01-2004, 10:08 AM
الأروع حضورك الكريم أخي الحبيب أبو طيب
عاجز عن شكرك وتقديرك

الحنين
22-01-2004, 10:20 AM
الامــــل هو ذلك الشعاع الخافت الساطع الذى يطل علينـا من بين سيقان الغابات الموحشـة لتقوم بقطعهـا ....ونسير بهدى وطمانينة..
ولكن أليس غريبـا أن يكون حروف (أمـل) هى نفسهـا حروف (ألم)؟؟

فبعض الأحيـان يكون الألـم هو من يقتـل الأمل ويأده حتى وإن لم يولد بعد..وهو طور النمو...!!!!ليقف على أول عتبة لأنفاسه الأولى....ويخنقه!!




أخى الكريم.. صخر...دمت للأمـل مشعلا..



مع كل الود

بقايا احزان
22-01-2004, 10:57 AM
صخر..

إذا توقع الإنسان الأفضل فسيحصل على الأفضل ، وإذا فكر أنه غير جدير به ، فبالتأكيد سيخفق لا محالة ، وإذا فكر الإنسان أنه الأذكى والأقدر ، فسيحصل على أمانيه ويحقق طموحاته ..
a*

الأمل هو شعاع النور الذي يضئ لنا طريقنا في الحياه..alhilal فلولا الأمل لما

أستطعنا البقاء في هذه الحياه..

تحياتي لقلمك الررررائع...a*

غريبفيمدينة
22-01-2004, 11:32 AM
أعلل النفس بالأمال أرقبها ....... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل..


اخي صخر مااجمل الامل

ومااجمل اسلوبك


راااااااااااااااااااااائع


تحياتي

صخر
23-01-2004, 01:55 PM
وما أجمل حضورك الكريم أختي الفاضلة ديدمونة وحفاوتك الدائمة بحروفي المتواضعة ، فشكرا بدفء الكون ..

الحياة اختي الكريمة لا تخلو من متاعب ومصاعب وأتعاب ، ولكني ارجو أن لا تصل الى حد تبعثر كل الأحلام ، بعضها ، نعم ..
ومن نعم الله علينا أن منحنا هذه النعمة التي لا تقدر بثمن ، نتلبس بها ، فتهون الصعاب ، ونعود الى لملمة أوراقنا وجراحاتنا فيعود لحياتنا اشراقها وبهجتها وتألقها ، وفي الغالب تكون اخفاقتنا دفع لنا لارتياد المعالي مما لم يخطر لنا ببال أحيانا ..

صخر
23-01-2004, 02:05 PM
أظنها كذلك أختي الفاضلة عزوف ، واظننا لا نغالي ان نحن أغرقنا في الحلم وتصور ما نرغب أن نحقق بتفاصيل أحيانا نتوهم أنها تأخذنا الى بعيد ..

من المهم في نظري أن يعلم الانسان حقيقة وجهته ، يحدد ماذا يريد بالضبط ، يتحسس أهدافه بحواسه كلها ، يتعمق في التفاصيل وكأن ما يحلم به قد تحول الى واقع ملموس ، فاذا حلم بأن يمتلك منزلا ، يحدد المنطقة التي يرغب أن يعيش فيها ، طبيعة الجيران الذين سيسكن بينهم ، يرسم في خياله رسما كروكيا للمنزل ، يحدد عدد غرفه ومنافعه ، الألوان التي سيستخدها في الطلاء ، نوعية الأثاث ، أفراد الأسرة الذين سيقطنون هذا المكان ، طبيعة العلاقات التي ستكتنف حياتهم .. الخ ، ثم ينتقل من مرحلة التخيل الدقيق الى العمل على تحقيق الحلم وجعله حقيقة في الواقع ..

شكرا لتلطفك بهذا الحضور الكريم ، وبالمشاركة المتميزة

صخر
25-01-2004, 05:29 AM
حياك الله أختي الكريمة قوت القلوب ، وحيا حضورك العاطر
وشكرا على مشاعرك الطيبة ، وتمنياتي أن يكون الجديد أفضل ان شاء الله تعالى ..

مرحبا وأهلا بك

صخر
28-01-2004, 10:59 AM
أعجبني كثيرا تصويرك المشع اختي الفاضلة الحنين لجماليات الأمل ..

بالفعل ، وكما أشرتي سلمك الله هناك تلازم بين الأمل والألم في الحروف كما في المضامين ، اذ الآمال العصية على التحقيق تنطوي على غير قليل من المشقة والألم ، لكن النفس الايجابية دوما محبة لل ( أمل ) وان انطوى على ( ألم ) ، ألا يكفي انه الشعاع الذي يضئ العتمة ؟!!

دوما لك كل الشكر والتقدير على مداخلاتك المميزة وحضور المشع

صخر
29-01-2004, 10:30 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل سامي عوض
وجزاك الله خيرا على حضورك المبارك وكلماتك النيرة
اعتذر عن تأخري في الاحتفائ بحضورك الكريم ، لم يكن الأمر مقصودا علم الله وانما نتيجة خطأ ..

لك تقديري وشكري ، وكل عام وأنت بخير

صخر
30-01-2004, 10:28 AM
شكرا لك أختي الفاضلة بقايا أحزان على حضورك الكريم وتعطير صفحتي بكلمك الطيب ..

نعم أختي الفاضلة هي ذي اشراقة الأمل ، هو ذا سمو الأنفس عندما تتلبس به وتمارسه ..

لك خالص تحياتي وتقديري ، وكل عام وأنت بخير

صخر
31-01-2004, 10:37 AM
الروعة تكمن في حضورك البهي اخي الكريم غريبفيمدينة
شكرا لك على كلماتك الطيبة المتفائلة ،

نعم أخي الفاضل كم هو قاس العيش لولا بصيص الأمل والتفاؤل والتلبس بالتفكير الايجابي ..

كل عام وأنت والجميع بخير

صخر
01-02-2004, 12:28 PM
.. تستطيع اذا أردت أن تبدل الأحن بالأسوأ ، اذا لم ترض بالأسوأ ، وعملت لتغييره متحليا بروح التفاؤل والأمل .

كل عام والجميع بخير

صخر
02-02-2004, 05:33 PM
لولا الأمل لما عمل انسان ، فهو أكبر نعم الله التي لا ترى .

صخر
03-02-2004, 04:12 PM
.. الأمل مطيتك الى السعادة ، فان وصلت الها والا فابدأ أملا جديدا .

صخر
08-02-2004, 03:41 AM
.. دوما اتجه بوجهك نحو الشمس ولن ترى الظلال أبدا .

صخر
09-02-2004, 02:58 PM
.. الحد الوحيد الذي يعوق ادراكنا للغد هو شكوك اليوم .

صخر
10-02-2004, 03:02 PM
.. انني لا أستسلم أبدا ، حتى عندما يلوح في الأفق ما يشير الى انني لن أنجح أبدا .

صخر
11-02-2004, 12:30 PM
.. لقد خلقنا لنمارس الاصرار ، هكذا نستطيع أن نعرف من نحن .

صخر
12-02-2004, 03:59 PM
.. اذا كانت رغباتك صغيرة ومحدودة ، فستكون كذلك ، واذا كانت طموحاتك لا حدود لها ، فستكون عظيما .

صخر
14-02-2004, 07:10 AM
.. انني اسير ببطء ،لكني لا أسير للخلف ابدا .

صخر
15-02-2004, 01:17 PM
.. قطرة وراء قطرة ، تمتلئ الساقية .

صخر
16-02-2004, 07:19 PM
.. حاول الوصول الى القمر ، فانك ان لم تصل اليه تكون لا تزال متجها صوب النجوم .

صخر
17-02-2004, 07:34 PM
.. لا تبحث عن الفرص البعيدة الا بعد أن تنتهي تماما من استغلال تلك الموجودة بين يديك .

sleepy Eyes
18-02-2004, 10:16 AM
اقف مشدوها امام كلماتك أخي صخر!!!
.....
....
...
أخوك
سليبي آيز
:r:

صخر
19-02-2004, 05:45 AM
أخ يالكريم sleepy Eyes
أعتز بحضورك الكريم ، وأشكر اطراءك المهذب ..
بعض مما عندكم وفقكم الله

صخر
19-02-2004, 05:46 AM
.. عندما تتوقع حدوث الأشياء ، فالغريب انها تحدث فعلا .

صخر
19-02-2004, 07:42 PM
.. لا تخشى أن سيكون لحياتك نهاية ، بل ما يجب أن تخشاه ان تمضي حياتك دون أن تصنع منها شيئا عظيما .

صخر
22-02-2004, 02:05 PM
الهول في دربي وفي هدفي
وأظل أمضي غير مضطرب !
ما كنت من نفسي على خور
أو كنت من ربي على ريب !
ما في المنايا ما أحاذره
الله ملء القصد والأرب !