PDA

View Full Version : الشباب العربي في صحوة أم في غفوة....[دعوة للنقاش]



فــداء الوطن
16-01-2004, 01:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة........,,,

لكل أمة دعائمها التي تقوم عليها حضارتها ومجدها.......,,,

وما من أمة قامت إلا وهي راسخة على أسس ودعائم مبينة على عقيدة قوية صلبة.......,,,

فالتاريخ سجل لنا روائع من قصص المجد والعزة والإبــاء........,,

كان أبطالها من قادة المسلمين والعرب...,,,

حققوا انتصارات عظيمة..,, واحتلوا من مساحة التاريخ مساحة كبيرة..,,

وكونوا قاعدة كبيرة..,, فـ هؤلاء هم صنــــــــاع الحيــاة........,,,

وكما نعلم جميعــاً...,,أن الشباب هم آمـــــــــال الأوطــان..,,,

ومناط الأمـــــــم.....,,وعليهم تعلق الآمــال...,,وتبنى قصور من الأمجاد

وليس قصور من الرمــال....,,,


فلا يخفى على الجميع..,, فاليوم.........,,تعيش أمتنا محنة عظيمة..,,

لم تمر بها من قبل......!!

من بدء الاستعمار...,, فقد أضعفها إضعافاً شديداً...,,,,
إلى هذا الواقع المرير الذي نعيشه.....,,,

محور الحديث هو:

هل الشباب المسلم اليوم يعيش في صحوة أم في غفوة.........؟؟؟؟؟

سؤالي واحد..,,,لكن تعدد جوانبه..,,

إن كان في غفوة.....,,
فما هي المسببات....؟؟
وهل للتربية وغياب الوعي والقدوة الصالحة دور هام؟؟؟
وهل الفضائيات ساعدت على ذلك...؟؟
هل أصبح الشاب العربي ذو هموم سطحية...,,ولا يتفاعل مع قضايا أمـته المصيرية...؟؟
هل تعلق الشاب بالحضارة الغربية..,,,وكل ما يتعلق بالشكل الغربي دور في تلك الغفوة.....؟؟؟
هل البعد عن حياض الدين له أثر..؟؟
ما هي همومه إذاً..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل المذاهب الطائفية دور في ذلك أيضاً...؟؟
والأحزاب السياسية...؟؟


وإذا كان في صحوة..,,,
فأين هو من شظايا الأمة المتقطعــة....,,؟؟
ومن صرخات الأطفــال المتجددة...؟؟
ومن جراحات الأمة النازفة..؟؟
وإلى أي مدى تسير تلك الصحوة...؟؟؟


هذا ماطرحـــــــته....,,, وأتمنى المشـــــــــاركة الجــــادة من قبل الأعضــاء....,,,,

أرجو إثراء الموضوع......,,,





بالتأكيد لي عووودة مع ردودكــم...,,,



تحياااااااااااااااااااااااااتي
أختـــــــــكم
فــداءالوطن
16\1\04

الفخ .. رانى
16-01-2004, 02:46 AM
أختى فداء الوطن

أعجبنى تمنيك بمشاركة جادة

فكأنك تخشين الهزل

وعليه فلن أشارككم هنا .. لسببين أذكرهما و لأسباب كثيرة أنساها

السبب الأول هو أن رأيى لم يعد هو نفس الرأى منذ خمس دقائق

السبب الثانى الذى يمنعنى من الحديث عن الشباب العربى هو أنى أخشى الوقوع فى النميمة

عزيزتى فداء .. أعلمينى إذا حضر الشباب العـــــــــــربى

أخوك الفــ..خ

ممتعض
16-01-2004, 02:54 AM
لا أدري متى سنتخلص عن سبب شقائنا ( الأمة العربية ، الأخوة العربية ، العالم العربي ، الوطن العربي .. الخ )

ياقوم .. إني كفرت بقوميتكم فاسمعون !!
ياقوم .. {وُجد في غزوة أحد في الجرحى (قزمان ) أحدُ الأنصار ، وكان قاتل قتال الأبطال ،قتل وحده 7 أو 8 من المشركين ، وجدوه قد أثبتته الجراح ، فاحتملوه إلى دار بني ظفر ، وبشره المسلمون فقال : والله إن قاتلت إلا عن أحساب قومي ، ولولا ذلك ما قاتلت !!. فلما اشتد به الجراح نحر نفسه .وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول إذا ذُكِرَ له : إنه من اهل النار . وهذا هو مصير المقاتلين في سبيل الوطنية أو القومية أو في أي سبيل سوى إعلاء كلمة الله ، وإن قاتلوا تحت لواء الإسلام ، بل وفي جيش الرسول والصحابة } 1
إن الله أعز جفاة العرب بمال كسرى وقيصر بـ ( يا معشر المسلمين ) وليس بـ ( شباب العرب ) !!
إن الأعداء نفذوا إلى جسم الأمة المسلمة بالدعوات الخبيثة الخفية ، والتي هي جاهلية حقة !!
ورحم الله أحد أعلام الإسلام في هذا العصر حين قال عن القومية العربية ( أنها فكرة إلحادية ، وردةٌ جاهلية ، ومكر ضد الإسلام وأهله ) !!
أبي الإسلام لا أب لي سواه !!!
حسناً .. مانوعية الصحوة لدى شبابنا العربي ( العظيم ) ؟!!
هل هي صحوة دينية تقول : إن جورج لا يكون أخاً لمحمد وإن كانا من صلب رجل وترائب امرأة ؟!!
هل هي صحوة تقول : نعم لتطبيق الشريعة الإسلامية ، ولا وألف لا لدساتير الغرب الوضعية ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) !!
هل هي صحوة تقول : لا لتبرج المرأة ومخالطتها الرجل !!
هل هي صحوة تقول : لا لبنوك الربا ، ونعم للإقتصاد الإسلامي !!
أم هي صحوة تقول فيه نصرانية فاجرة : الشعب العربي وين !!. أتحداها أن تقول الشعب (المسلم ) وين!!.
إن هذه المصطلحات التي يأتي فيها اسم العروبة مصطلحات جاهلية ، ولم يعرفها المسلمون في تاريخهم ابداً !!
فصهيب عاش في بلاد الروم ، وسلمان فارسي ، وبلال حبشي ، وصلاح الدين كردي ، وعبدالحميد الثاني الذي رفض بيع فلسطين لليهود تركي ، وأبو لهب عربي !!
هل سأكون مفكراً عظيماً إن قلت : لا يصلح أمر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها !!
أم هل سأكون ذا نباهة إن قلت : اقرأوا تاريخ أمتكم ،فهل رأيتم من يقول ( يامعشر العرب ) !!
إن الغرب فتك بنا بأمراضه التي عانى هو منها !! فبعد انتشار القوميات والفاشستيات عنده ،واكتوائه بنارها قام - لا حفظه الله - بتصدير أمراضه إلينا !!
إن شعار ( الدين لله والوطن للجميع) شعار علماني كفري يهدف إلى إقصاء الإسلام عن ظبط التعامل مع هذا المواطن الكافر !!
مر مصعب بن عمير بُعيد غزوة بدر بأخيه ( المشرك ) عزيز بن عمير وأحد الأنصار يشد يديه بوثاق!!
فماذا قال لمصعب لأخيه في ( النسب) - عزيز - لا في الوطن أو العِرق ؟!!
لقد تركه كليةً وانصرف إلى من يقوم بإيثاقه فقال : شد يديك به فإن أمه ذات متاع ، لعلها تفديه منك !!
فقال عزيز : أهذه وصاتك بي ؟!!
فرد مصعب : إنه - أي الأنصاري - أخي دونك !!
وفي هذه المعركة قتل عمر بن الخطاب خاله العاص بن هشام !! وطالب الرسول عليه الصلاة والسلام بطلب غريب بعد أن استشاره في أمر الأسارى .. فماذا طلب ؟!!
كان الرسول عليه الصلاة والسلام قد استشار أبا بكر في أمر الأسارى فقال أبو بكر : يارسول الله هؤلاء بنو العم والعشيرة والإخوان ، وإني أرى أن تاخذ منهم الفدية ، فيكون ما أخذناه قوة على الكفار ، وعسى أن يهديهم الله ، فيكونا لنا عضداً .
فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : ما ترى ياابن الخطاب؟!!
فقال ابن الخطاب : أرى أن تمكنني من فلان - قريب لعمر - فأضرب عنقه ، وتمكن علياً من عقيل بن ابي طالب فيضرب عنقه ، وتمكن حمزة من فلان أخيه فيضرب عنقه ، حتى يعلم أعداء الله أنه ليست في قلوبنا هوادة للمشركين ، وهؤلاء صناديدهم وأئمتهم وقادتهم !!
فهوى الرسول عليه الصلاة والسلام قول أبي بكر ، وأخذ الفداء .
فلما كان من الغد قال عمر : فغدوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر ، وهما يبكيان فقلت : يارسول الله أخبرني ماذا يبكيك أنت وصاحبك ؟ فإن وجدت بكاءً بكيت ، وإن لم اجد بكاء تباكيت لبكائكما .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( للذي عرض علي أصحابك :من اخذهم الفداء ، فقد عرض علي عذابهم أدنى من هذه الشجرة - شجرة قريبة - .
وأنزل الله تعالى ( ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم ، لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم ) !!
لا إلا الله !!
إنها تربية إلهية لأمة محمدية شعارها : الولاء والبراء !!
إن (جورج حبش) لا يكون - خسأ - أخاً لعبدالعزيز الرنتيسي !!
والغريب أن فلسطين هذه تاريخها المللي بالنسبة لنا تاريخ غير عروبي ؟!!
كيف ؟!!
أبونا ابراهيم ليس بعربي ، ونور الدين محمود تركماني وهو الذي أشهل بذرة الجهاد وجهز منبراً للأقصى بعد فتحه ، وصلاح الدين كردي ، وعبالحميد الثاني تركي !!
فقط عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو العربي !!

** ختاماً .. إن أول درجة نحققها في طريق تحرير فلطسن هو ( أسلمة القضية ) !!
وتحريرها من الرق العلماني الذي أدمى قدسها ، وحينها لا تسل عن وقع الأسل في يهود .
قال عليه الصلاة والسلام ((لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الشجر والحجر: يامسلم ياعبدالله هذا يهودي ورائي فتعال فاقتله))!!
فهل قال : ياعربي ؟!!
أم يا مسلم ؟!!
وقبل أن أودعك أختي الكريمة .. أعلم بأنك أخت مخلصة لدينها ، ولكني وجدتها فرصة لأقعد بعض الأمور .
دمتي ودام وطنك ووطننا فلسطين حراً بـ لا إله إلا الله .
وإن كنتِ في فلسطين فبلغي أهلها الصامدون فخرنا بهم ، واحتقارنا لأنفسنا !!
نعم إنهم يحاربون نيابة عن 1200مليون مسلم !!
ياللعار .. أليس كذلك !!
بالله عليك إذا رأيت الأقصى فاذكري أشواقي عنده !!

أخوكِ الممتن لسعة بالك : ممتعض .



هذا الرابط عن القومية .

ممتعض
16-01-2004, 03:02 AM
http://www.khayma.com/internetclinic/mathahb/alkaomeiaalarabeia.htm

فــداء الوطن
16-01-2004, 03:52 AM
السلام عليكم...,,

أرحب فيك أخي ممتعض...,,

وتأكد أن ماقلته..,,أنا مقتنعة فيه تماما..,,ولاتتوقع أنني من دعاة القومية العربية
أو العلمنة أو غيره..,,فهي من الجاهلة الأولى..,,,

بالعكس تماماً..,,
كل كلمة ذكرتها...,,في محلها تماماً..,,ولاإعتراض في ذلك..,,a*

ولاأخفيك..,,حينما هممت بكتابة الموضوع..,,
كتبت الشباب المسلم..,,بعدين رجعت وكتبت العربي..,,!!لاأعلم لماذا
ربما لأني لاأسمع ولاأرى إلا العربي العربي العربي العربي العربي:confused:



وماذكرته أخي الكريم..أتفق معك فيه..,,ولاإعتراض عليه..,,

لفته أخرى: هناك الكثير حينما يقرأ اسمي (فداءالوطن) يظن أنني ممن يدعون إلى تحرير الوطن باسم الوطنية الزائفة أو باسم أخذ الثأر بدماء الشهداء أو باسم الأرض المتصلبة أو من أجل العرق الوطني..,,أو المناداة والهتاف باسم الزعيم وماإلى ذلك.,,,,بل أنا مسلمة سنية..,,وهابية,,لاأحمل أيا من تلك الأفكار..,,

لكني وفي الحقيقة أنما انتمائي انتماء جهادي لاأكثر..,,في سبيل الله من أجل إعلاء كلمة لاإله إلا الله لتكن العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى..,,
وأنا لست من فلسطين..,,وياليتني كنت فيها..,,h*

للعلم قد تم التعديل من العربي إلى المسلم..,,,

أرحب فيك أخرى..,,وننتظر مداخلاتك في الموضوع...,,,


تحيااااتي
أختــك
فداءالوطن

ممتعض
16-01-2004, 04:12 AM
ختي فداء الوطن

لله أبوك .. كنت كتبت ردي عليكِ ثم ذهبت لأصلي الوتر ، وعدت لأجد ما يشرح الصدر في زمان قل فيه مايشرحه !!
نعم المؤمن رجاع إلى الحق ، وأنتِ - ولا نزكي على الله أحد - مؤمنة إنشاالله .

في الثلث الأخير من الليل هاهو ممتعض يرفع يديه إلى السماء قائلا : اللهم اغفر لأختي فداء الوطن وارفع منزلتها في عليين ، وعنا معها بكرمك وجودك وفضلك وسائر المسلمين .
دعوة مذنب كثير الآثام ،ذا طمع بكريم منان .
تحيتي .

فــداء الوطن
16-01-2004, 07:09 AM
أخي ممتعض...,,جزاك الله خيراً..,,هكذا الأخ وإلا فلا..,,

أفرحتني والله بدعائك هذا..,,,ولاتنسانا من صالح دعائك..,,,

سررت جدا بمرورك...,,

............

أخي الفخراني...,,,

لماذا غيرت رأيك في المشاركة؟؟
نريد مشاركتم معنا...,,
فليكن حوارا جاداً...,,


تحياااااااتي
أختـــكم
فداءالوطن

salem salim
16-01-2004, 09:59 AM
أرسلت بداية بواسطة ممتعض
لا أدري متى سنتخلص عن سبب شقائنا ( الأمة العربية ، الأخوة العربية ، العالم العربي ، الوطن العربي .. الخ )



أخوكِ الممتن لسعة بالك : ممتعض .



هذا الرابط عن القومية .



---------------------------------------------------------------------------------------------------------------


اخي اني انتمي للمجموعة التي تستعمل كثيرا مصطلح :::::: العرب ::::: واحتمال لاني عشت حياتي كلها بالمهجر وهنا كلمة عربي تعني بدون اي غموض او شك .. مسلم ... لكن لو ننظر الى الشباب الاكثر تهورا في العالم الاسلامي سنجد الشباب العربي في المرتبة الاولى ، ولنقارن بين عدد الشبان بالجوامع بالعالم العربي وبقية العالم الاسلامي مثل ماليزيا وباكستان الخ ، الباكستاني صنع من بلاده قوة نووية يحترمها الاعداء والشباب الماليزي صنع من بلاده قوة اقتصادية يمكن لها ان تزعزع الدولار ، الشباب الاندنوسيون صنعوا قطارا سريعا 100% اندنوسي الخ ... لكن اكثر الشباب العربي يرقص مع سوبر ستار ولي عودة ان شاء الله

علي المصري
16-01-2004, 02:18 PM
اختي فداء الوطن
تحية لك علي الموضوع القيم
اعتقد ان شبابنا المسلم العربي في غيبوبة ومازال تحت الفحص في غرفة الانعاش
والاسباب كثيرة التي تدعوني ان اصف حال شباب الامة الاسلامية والعربية بهذا الوصف المؤلم والمحزن للنفس وهي لا تخفي علي احد
علينا ان نعمل مقارنة بين حال الشباب الغربي والشباب المسلم العربي شتان بين هذا وذاك فالاول مثقف من الدرجة الاولي علي وعي كامل بهموم ومشاكل امته منخرط في تلك الهموم ويعمل بكد وجهد وعرق للخروج بوطنه من هذا المشاكل ونجده يتفاعل مع تلك المشاكل بعقلية متحضرة واعية لا ينساق وراء شعارات جوفاء يرددها بدون وعي يشارك في بناء وطنه ويعمل من اجل الصالح العام موقنا ان اي تقدم لوطنه لن يمر إلا من خلاله وعن طريقه هو وغيره من شباب امته
وعلي الجانب الاخر نجد النقيض تماما فاغلب الشباب المسلم العربي غير مدرك
للمخاطر التي تحيط بالامة ولست اقصد هنا انه لا يعلم بما يحدث للامة من مكائد يدبرها اعداء الامة بل اقصد انه لا يدرك الحجم الحقيقي الذي سوف يقع عليه اولا وعلي امته ثانيا بسبب غيبوبته وهذا اثمن واغلي ما يخطط له اعداء الامة فالمخطط الاول لهم هو انعدام اي دور لهؤلاء الشباب في قضايا وهموم امته
ناهيك بعدها عن كم الفساد والانحلال التي سري كالنار في الهشيم بين الشباب المسلم العربي وذلك عن طريق ثقافة الخلع المستورة من الغرب والمغلفة باسماء براقة مثل الموضة والحرية وتحرير المرأة وغيرها من المسميات وهي ثقافة خلع كل قيم ومعاني نبيلة واخلاق كريمة يحثنا عليها ديننا الحنيف من نفوس هؤلاء الشباب الذين سوف يكونون عما قريب رجال هذة الامة والمتحكمين في امورها
والاسباب عديدة ويطول شرحها وهي تحتاج الي حسابات دقيقة لحصرها ومحاولة علاجها ومن ثم عودة الدور المرجو من هؤلاء الشباب للنهوض بالامة شكرا لك

عزوف
16-01-2004, 03:10 PM
أختي الكريمة ..فداء الوطن

أسمحي لي أولا" أن أذكر بأننا هنا في بلدنا .. ولله الحمد..عندما نذكر عربي فإننا
نقصد مسلم ..لا يتبادر إلى أذهاننا عربي غير مسلم..!! لم نرى عربي
يعلق صليب ..!!إلا في الفضائيات..!! ولا كنيسة قائمة لعرب في أرض عربية إلا حين نسافر..!! نحن هنا لا نعرف ما يسمى القومية العربية ...ولله الفضل والمنة..
ولكننا عرب مسلمين .... رسولنا عربي ..كتابنا أنزل بلسان عربي فصيح .. مهبط الوحي ..ومقدساتنا الطاهرة .. أراض عربية ..ولأننا في أرض الحرمين الشريفين
لا نفرق بين عربي مسلم أو مسلم غير عربي ..ودعوتنا حينما تكون لعربي ..فنحن
نقصد أيضا" لمسلم ..لأن العربي في عرفنا هو......مسلم بدون شك ..

أختي ... في كل زمان و مكان ..نجد الفئتين معا" .. الصحوة و الغفلة ..
* الأن شباب الغفلة هم من تفتحت أعينهم على أم تخلت ..وأب مشغول ...
* هم من تربوا على حب الدنيا وكراهية الموت ....
*هم من ضيعوا هويتهم .. فلا هم ممن اتقن مشية الطاووس .. أو
ممن أستطاع الرجوع إلى مشيته ...!! مذبذبين بين تقليد الغرب وإنحلاله..
وبين الرجوع إلى الشرق وتمسكه..هؤلاء إستعمرت عقولهم مقولة العولمة ..

ولكن في جانب مضيئ..آخر ..نرى صحوة مباركة ..شباب شمر عن ساعديه..
*وجد من رباه على التقوى والورع..ومخافة الله في السر والعلن.. رأى من تابعه و قومه..من أدار الدفة إلى بر الأمان .. وصوب مكارم الأخلاق..
*هم من أدركوا بأن العزة لنا نستقيها من ديننا ..لذا عرفوا طريق الحق
وسلكوا درب الهداية ..
هؤلاء من يجهرون بالحق ولا يخافون لومة لائم ...يرون المنكر وقد تكاثر
حولهم ..فلم يهنوا أو يحزنوا .. وقاموا يغيرونه بأيديهم ..

ولكن ..لماذا هذه االنكسة ..وهذه المحنة ..التي نعيشها اليوم ..؟؟
نحن نرى وجودا" لهم و لا نرى عودة لأمجاد إسلامية كانت...و زالت!!!

السبب ..لأنهم منبوذون من حكوماتهم ..يوصمون بالإرهاب ..والوهابية..!!

كيف لهذه الصحوة أن تسير وهناك من يعرقل مسيرتها تحت ستار الإنفتاح ..
والعولمة ...؟ ولكنها سائرة إلى مالا نهاية إنشاء الله ..

أختي ..شكرا" على هذا الطرح المميز واسمحي لي بالتثبيت :)

تحياتي :nn

ممتعض
16-01-2004, 08:02 PM
أما وقد قمنا بوضع النقاط على الحروف .. فيسرني هاهنا العودة من جديد .

الإخوة الكرام .. لقد مرت الأمة الإسلامية في القرنين الماضيين بحالتين نفسيتين ،ساهمتا على جعل أمتنا بما ترونه وتشاهدونه وتسمعونه .
هاتان الحالتان هما :
1 / الإنبهار .
2/ الإنهيار .
لقد فتنت الأمة بما وصل له الغرب من تقدم مادي وتقني ، أصاب هذا التقدم أمتنا بانتفاخ الدماغ ،وشخوص البصر ،وقلة الحيلة !!
ولأن الأمة كانت تعاني في بنيتها تلك الفترة من تخلف عقيدي ،تبلور بالإيمان (الصوفي - الشركي ) والذي يدعو إلى الدعة والإستسلام للأقدار ،ظنا منه بان هذا من مقتضى الإيمان بقدر الله ،وأن التحرك يعني محادةلله في قدره !! وما سمع هؤلاء المشركون بقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( نفر من قدر الله إلى قدر الله) !! ولا بـ نُغالب قدراً بقدر !! ولا بـ لا يرد القدر إلا الدعاء !!
ولا بالحديث الجامع النافع ( اعقلها وتوكل ) .
اعقلها وتوكل !!
ماذا تعني ؟!!
هل تعني خصوصية حالة لأعرابي عنده ناقة !!
لا والله .
تعني : المساوقة بين سنن الله الكونية وسنن الله الشرعية !!
تعني الترابط بين أسباب الأرض واستجابة من في السماء إله .
إن الإعتماد على الأرض وفصلها عن السماء علمنة !! والإعتماد على من في السماء دون عمل مقدور عليه في الأرض (تواكل) ،كتواكل بني اسرائيل عند ( اذهب أنت ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون )!!
للمفكر الجزائري الرائع ( مالك بن نبي) مقولة اجتماعية رااائعه هي : ( قابلية الشعوب للإستعمار ) !!
بالفعل عندما تترهل الأمم بكم هائل من الأمراض العقدية والفكرية والمادية ، تكون في هذه الحالة قابلة لأي مصل ومن أي طبيب كان ، سواء وضع في الجسد سماً أم علاجاً .ولذا عندما تجرعت الأمة ( الإنبهار) واستساغته ، أعقبته بـ (الإنهيار)!!
وللأسف كان الإنهيار مدوياً وشاملاً لجميع أجزاء جسد الأمة .
هناك أمر آخر أود الإشارة إليه في قضية التعاطي الحضاري :
إن مسألة الإستفادة مما عند العدو من وسائل حديثة ، أو تنظيمات مريحة ، ليس محرم ٌ في الإسلام ، إذا كان الأخذ مقصوراً على ما تحتاجه الأمة في دنياها ،مع المحافظة على خصوصيتها وأحكام دينها .
لكن الشئ الذي لم تفطن له أمتنا في تعاطيها الحضاري الأخير مع الغرب هو : (الإنتقاء الحضاري ) !!
ما هو الإنتقاء الحضاري ؟
نعني به : أن تأخذ أمةٌ ما من أمة مغايرة لها في الشكل والمضمون ،ماتكون بحاجته ،فيما هو كلأٌ مشاع للجميع ،ولا يتضح هذا إلا في المجال ( المادي الدنيوي) .
أما الأخلاق ،والحاكمية ، والتقاليد ، والخصوصية ،فإن الإنتقاء الحضاري لا يستعير منها شئ ، فمهمته جلب فائدة مع المحافظة على القاعدة !!
و( الإنتقاء الحضاري) أمرٌ معتاد في التاريخ ،تناوله المسلم والكافر على حد سواء .. مثال :
1/ المسلمون : عندما انتشرت الفتوحات قام المسلمون مبكراً بالإستفادة مما عند الفرس والرومان من حضارة في هذا المجال . كإنشاء الدواوين ، وتأسيس المدن ، وتشييد العمران .
2/ الكفار : ما قامت به أوروبا نفسها من نقل حضاري للعلم التجريبي الإسلامي ،وذلك بعد احتكاكها بالمسلمين في الحروب الصليبية والأندلس وصقلية وغيرها !!
مع محافظة أوروبا على عقيدتها ودينها !!
لكن المسلمون للأسف .. في حركة النقل الحضاري الأخيرة استقدموا ما ساء ، وتركوا ما حَسُن!!
ولذا فإن الأمة المتخلفة المنهارة - في دينها أولاً - سلمت زمام أمرها لحكام علمانيين ،فتاسس ماسماه احد المفكرين بـ ( امبراطورية النفاق) !!
سامحك الله يا فداء الوطن !!
لم أفطن أني خرجت عن موضوعك الأصلي إلا الآن .. فقد انساح قلمي دون أن أشعر !! وما ذاك إلا لأهمية موضوعك .
لكن .. أعتقد بأن التسلسل التاريخي لمرحلة ( التيه ) السابقة قد تفيد هذا الموضوع ..ولذا سأواصل الجريان فيما بدأت به .
ماذا يعني أن يحكم ( علماني) ؟!!
إنه يعني أن يحكم ( المنافقون ) !!
لأنه لا يوجد في الإسلام لأحوال الناس العقدية القلبية إلا ثلاث تقسيمات هي :
1/ المسلمون
2/ الكفر ( يهود - نصارى - مشركين - ملحدين الخ )
3/ المنافقون .
والقسم الثالث - المنافقون - شغل وصفهم وبيان حالهم العديد من آيات القرآن الكريم ، بل نزلت سورة تحمل اسمهم ( المنافقون) !!
ولعل أجلى تحذير قدمه الله لأوليائه من هذه الطائفة هو قوله ( هم العدو فاحذرهم )!!
لا إله إلا الله !!
هم العدو !!
يقولون لا إله إلا الله ونشهد إنك رسول الله .. وبعد ذلك هم العدو !!
نعم لأنهم داخل الصف ، يعرفون السوأة ،ويدركون النقص ، ويتكلمون بنفس اللسان ، ولهم شكل جلدتنا .
ولذا ولما تولى العلمانيون زمام أمر أمة محمد عليه الصلاة والسلام على اختلاف مشاربهم الفكرية ( اشتراكية - قومية - ناصرية - لبرالية - بعثية ) ووعاء كل هذا ورحِمُه هو ( العلمانية ) .أقول لما تولوا زمام الأمر ، ومقود السفينة حل بالأمة من غيبها عن دينها وأظهر في الأرض الفساد .
يتجبرون على شعوبهم ، ويركعون لأسيادهم في الغرب والشرق !!
فخرجت أجيال كادت تفقد صلتها بالإسلام ، ولكن وبعد هزيمة القومية العربية عسكرياً في 87هـ - 67نصرانية- تلا هذه الهزيمة العسكرية هزيمة فكرية للإنبعاث العلماني ، تمخض عنه بحث جاد للشعوب المسلمة عن حل يداوي جراح القلب ، وماذا سيكون إلا ( اليوم أكملت لكم دينكم ) !!
فكانت هذه الصحوة المباركة !!
والصحوة تحتاج مني لمقال مفرد ، لكني سأتحدث بسرعة :
كانت شدة الكابوس في غفلة ( التيه) مؤذنةً بصحوة سريعة ، وكان هذا .
ولكن قد يتساءل متسائل ويقول : إن الصحوة بطيئة وأثرها لا زال محدوداً ؟!!
فأقول : إن الحِراك الأممي يحتاج لوقت حتى تتم الزحزحة النهائية له ،وأعيد القارئ لنقطة هامة في هذا المجال : وهي ان زحزحة الأمة عن نقطة ارتكازها ( الإسلام) قد أخذت من عُمر أوروبا أكثر من 200 سنة !!
كنت أود الإسترسال .. لكني حقيقةً خجلت من هذا الإنسياح الكلامي مني في هذه المداخلة ، ولكن أهمية الموضوع قادت يداي إلى (الطقطقة) دون ان أشعر !!
ولعلي أفرد مشاركةً مستقلة عما يجيش في خاطري حول هذا المجال .
وشكراً لسعة بال من قرأ .

ممتعض .

الحائر العربي
17-01-2004, 10:41 PM
أخت فداء ...

كل شئ في حياتنا غلط في غلط في غلط .


ويحتاج له تعديل .. واللي يعدله واحد (ذيب)

هذا كل ماعندي عزيزتي باختصار ..

تحياتي أخت فداء

أنين
17-01-2004, 11:14 PM
اختي طرح رائع يستحق الاحترام لصاحبة هذا الفكر
مهما كانت الغفلة ؟؟
لكن يبقى الخير بهذه الامة ان شاء الله ..
احترامي للاخ ممتعض اصبحنا امة ضعيفة عنما اخذنا اسلوب القومية
والاخ الكريم يستحق الشكر
مع كل الود فداء

فــداء الوطن
18-01-2004, 12:40 AM
أرسلت بداية بواسطة salem salim




---------------------------------------------------------------------------------------------------------------


اخي اني انتمي للمجموعة التي تستعمل كثيرا مصطلح :::::: العرب ::::: واحتمال لاني عشت حياتي كلها بالمهجر وهنا كلمة عربي تعني بدون اي غموض او شك .. مسلم ... لكن لو ننظر الى الشباب الاكثر تهورا في العالم الاسلامي سنجد الشباب العربي في المرتبة الاولى ، ولنقارن بين عدد الشبان بالجوامع بالعالم العربي وبقية العالم الاسلامي مثل ماليزيا وباكستان الخ ، الباكستاني صنع من بلاده قوة نووية يحترمها الاعداء والشباب الماليزي صنع من بلاده قوة اقتصادية يمكن لها ان تزعزع الدولار ، الشباب الاندنوسيون صنعوا قطارا سريعا 100% اندنوسي الخ ... لكن اكثر الشباب العربي يرقص مع سوبر ستار ولي عودة ان شاء الله


تماماً أخي سالم...,,
الشباب المسلم الغير العربي...,,تجده متمســك بدينه أكثر من العربي ذاته..,,
لماذا ..لاأعلــم.....!!!

أيضاً يكون قد سلك في حياته طريقاً جاداً...,,
أرى في حياتي صورا كثيييييييرة من الشباب الملسم الغير عربي...,,صور مشرررقة
لكن للأســـــف الشباب العربي المسلم...,,لايحمل تلم الهمة العالية ..,,
المتمثلة في غيرهم من غير العرب...!!

مازلت أتســـاءل لماذا....,,
أين الخلل....!!
أصابي اليأس منهمh* ..,,

لمرورك أستاذي سالم...,,أضاف نقاطاً أخرى على الموضوع....,,,
وهي: لماذا الشباب المسلم الغير العربي أكثر جدية من الشباب المسلم العربي..؟؟


تحيااااااااتي
أختـــكم
فداءالوطن

فــداء الوطن
18-01-2004, 01:02 AM
أخي العزيز..علي المصري..,,
تشرفت بوجودك هنا...,,

أظنك تتحدث عن الأسباب التي جعلت من شبابنا...,,,مخدرين عقلياً...,,
حتى أصبح الشاب...,,قلبٌ ينبض...,,وعقل لايفكــر...!!

حقيقة هي أسباب كثيرة جداً...,,وربما لانستطيع حصرها..,,
لكن أقول ..أو ربما أستطيع إجمالها في...,,
ضعف الوازع الديني....!!

فإذا كان هناك بعداً عن حياض الدين...,,
بالتأكيد ستنهار كل القوى العقلية والفكرية...والجسدية...,,
(نلاحظ أن القوى العقلية تتمثل في التفكير والتفكير والإبداع..والإختراع...الخ,,
والقوى الجسدية أن يكون قادراً على مواجهة المصاعب...,,أي باختصــار
رجــــــل بمعنى الكلمة وليس ذكراً....),,
وسيسخرها كلها في مجال الشر والفســاد...,,والإنحلال والضيق...,,
وبالتالي ستكون الهموم التي يحملها هموم سطحية...,,لاتتعدى نافة بيته..,,
قريبة لملذاته الشخصية ورغباته الدنيوية....,,
وضيق في الأفق..,,


لك أخي علي شــاكرة...,,

تحيااااااتي
أختـك
فداءالوطن

صخر
18-01-2004, 11:05 AM
أظن المشاهد يدل على أنه يعيشهما معا ، وهذا أمر طبيعي في نظري بسبب اختلاف البيئات والتوجهات والجهود التربوية التي يتلقاها كل أحد والظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ... الخ التي يعيش في ظلالها ..

لك خالص الاحترام والتقدير أختي الفاضلة على هذا الطرح الجميل ، ودعائي لك ولمجايليك بالتوفيق

جزيرة العرب
18-01-2004, 01:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

للجميع تحيتي هنا..
ولك أختي فداء الوطن

ما قيل في الحوار, ممتاز..وشكرا للجميع


الشباب المسلم, ينقصه الضمير...
نعم هكذا أنا أرى
بعض الشباب المسلم الآن يدعي أن السبب الرئيسي لإنحرافه..هي الحضارة الغربية التي تكاد تتشربها جميع الدول إلا من رحم ربي, والتي بسببها انتشرت الرذائل والأفلام الخليعة, وما هو عذر المسلم؟! عذره أنه لا يستطيع المقاومة, والنفس أمارة بالسوء qqq لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم, هذا المسلم نسي أمر واحد, لقد نسي جهاد النفس, نسي ضميره, وقال..إنها خطيئة الحضارة والعولمة, ولم يدرك أنه الآن في عصر البلاء, وأن أجر الصابر على الفتنة كأجر خمسين صحابي, لم يدرك أن النفس المجاهدة عن الرذائل, هي أنقى نفس وهو أعظم الجهاد.

يوسف عليه السلام, وقع تحت أعظم الفتن, لكنه قال حين راودته عن نفسها (معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي)...لقد رآى عليه السلام برهان ربه, وياليت شباب الإسلام يرى الآن برهان ربه ويقول للفتنة اليوم..معاذ الله, لكن هيهات هيهات لبعضهم ذلك, ترى الآن طفل لم يكمل السادسة بل أن يتم حفظ جزء أو جزءين من القرآن في هذا السن, تجده يحفظ أغنية لفلانة, ويطلب صورة المطرب فلان, ويتمنى لو كان مثل الممثل فلان..

امرأة.. تسمع الأغاني حتى الثمالة, وتكلم الشباب حتى تصل إلى حد الشبع, لكنها..ولأنها تأسست على تربية إسلامية من أب حافظ للقرآن ..إمام مسجد, وأم داعية للخير, قائمة لليل... تنبه عندها الضمير, وحرك تلك التربية التي وإن نامت لبعض الوقت...لكنه صحا... فقط كان نوم..ولم يكن موت..

ياليتنا ننشيء أطفالنا على الدين والإسلام.. لأنه وإن انحرف في كبره..وإن حامت حوله الفتن..فستبقى تلك التربية الإسلامية كنقش في حجر.. لاتزيله السنين..مهما كبر..

لننمي عند الأطفال الضمير.. ونخبرهم بأن الله يرى..مثل سهل بن عبدالله حين علمه خاله محمد بن سوار تلك الكلمات (الله معي, الله ناظر إلي..الله شاهد علي)
فأصبح يرددها في مساءه قبل منامه..حتى تقوى عندها وازع الضمير, فوجد فيها حلاوة في نفسه, فعزف عن ارتكابه للمعاصي, ووجد في قلبه خوف كبير من الله تعالى.


عن أبي ثعلبة الخشنة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: 'إن من ورائكم أياماً .. الصبر فيها مثل قبض على الجمر .. للعامل فيها مثل أجر خمسين رجلاً يعملون مثل عمله .. قلت يارسول الله: أجر خمسين؟ قال: أجر خمسين منكم' { أبو داود }.



العلم, أهم المقومات التي لابد أن تكون في اسس التربية, وما أجهل الشباب المسلم اليوم, كل ما يريده.. هو الدنيا, وهو ما يدري أنه خُلق للآخرة..ولم يخلق للدنيا, فلم يحفظ نفسه في الدنيا بعبادة الله.. بل استقى علمه من تلك القناة..وكتابة مسج ليخبر من الأجمل منهم ليختارها عروسا له

ما أتعس بعض الشباب المسلم, حين يستبدل عزة الإسلام..بالذل
وكل عذره .. (الفتنة) لأنه h* ما أتعسه لا يستطيع مقاومتها
لأنه لم يعرف بعد كيف يجاهد, ولو نظر لحال المغتربين من المسلمين, لأندهش من قوتهم... أولئك الصابرين .. المجاهدين بأنفسهم..كالقابضين على الجمر.....وما أثقل ذلك في ميزان حسناتهم...هينئا لهم..

يا أمة ضحكت من (جهلها) الأمم, حتى في قاموس حياتها لا تعرف ما معنى (جهاد النفس)..:( :(



والله المستعان
(اللهم ارحم غربتنا في الدنيا)

فــداء الوطن
18-01-2004, 09:40 PM
أختي الغالية...,,عزوف....,,,
أولاً أشكرك على التثبيت...,,

إذا فقد أضفت جانباً آخر وسبباً من أسباب...,,
غفوة شبابنا اليوم...,,

ألا وهو الطغيان والقمــــع الذي نعيشه...,,

والذل والرضوخ الذي سلمنا أمرنا إليه....!!

هو صراح بين الحق والباطل....,,

بين عوودة الإسلام...,, وهيمنة الأديان والمذاهب العقائيدية...!!

فنجد الشاب يحتار...,,هل يتدين..,, ويكون سلفياً أو جهادياً أو اخوانياً..؟؟
أم ماذا...؟؟

يحتاار...,,

وهذه الأيام نعيش...,,اختلافاً كبيراً....,,
من الناحية الدينية...,,فهذا يفتي بجواز العمليات الاستشهادية...,آخر يحرمها...,,
وهذا وهابي يتهم بالإرهاب...,,
وآخر متدين..,,لكن من شدة دينية يفرض على نفسه أفكارا وقيما لاأصل لها من الإسلام...,,

وهنا يقع الشاب حاائراً...,,h* ...,,


اختلاف المنهج...,,وعدم تحديده..,,يبقى عاائقاً...,,,كبييييراً....,,

شااكرة لكِ مروروك.....,,,


تحياااااااتي
أختـــك
فداءالوطن

فــداء الوطن
18-01-2004, 10:55 PM
مرحبا بعودتك أخي ممتعض....,,

لن أعلق على مداخلتك...,,كتبت فأصبت....,, مشاءالله راائع جداً...,,

لكن لدي تعليق بسيط....,,

أشرت إلى قضية التعاطي الحضاري....,,

وأن هناك ثمة انبهار بالحضارة الغربية....,,

أقول...أنه يجب أن يكون هناك للشباب...,,نموجا فكري حضاري لهم...,,

لاأقول شخص بل فكــر....,,

أينـــه؟؟؟ لاوجود له.....,,


وإذا كانت الصحوة موجودة....,,فلماذا لايكون هناك دعوة للتفوق في المجالات الأخرى....,,,التي تأخرنا فيها عشرات السنين....؟؟
لماذا لانضرب المثل في كوريا مثلاُ..,,ماليزيا,, وغيرها...,,
ربما تكون دولنا أغنى منها...,,لكن لم نستغل مكامن الطاقات المدفوونة فينا...!!
تجد البعض يقول كان السلف الصالح يطلبون العلم من سن كذا...,,وحفظ ودرس كذا....!!

أين علمائنا الأوائل...,,علماء المسلمين والعرب....,,لماذ تم تهميش ماقاموا به..!!
هذا لايعني أنني أقلل من مكانة السلف الصالح..لاوالله..و حاشا لله أن أفعل .,,لكن..التركيز على جانب واحد...,, خطأ فاادح جداً...!!



بما أنك ذكرت الصحوة...,,أظننا الآآآن لانعيش صحوة صحوة ...,,
لأن الوضع الذي تعيشه الأمةلايمثل صحوة ...!!

وأسميها.....,,ظواهر صحية منتشرة في العالم الإسلامي....,,

لأن الصحوة تعني صــ..ـــحـــ..ــوة........,,
في جميع المجالات الدينية والدنيوية......,,

وهذه الظواهر الصحية المنتشرة تكدر صفوها...,,,من هم يشكلون الفئة الثالثة...,,
وهم المنافقين....!!
ومن تلبسوا بلباسهم من العلمانين....!!


أخي شااكرة لك إثراائك المميز....,,
وإن أحببت الرجوع فلك ذلك....,,

تحيااااااااااتي
أختــــك
فداءالوطن

فــداء الوطن
18-01-2004, 10:59 PM
مرحباااا بك أخي الحائر العربي.....,,,


كما قلت....,,يعني فلنبدأ بأجيالنا القادمة....,,

بأطفاالنا....,,,

حتى يخرج لنا جيل لااايعرف القمــــع والــذل...,,

لا يعرف الإنصيــــاع والخنووووووع والرضووووخ للعبوودية...,,

جيل لايهاب الموت في سبيل كلمة الحق....,,,

أتمنى ذلك....,,
لكن ربما ليس في حيلنا نحنن.....!!h*
يالله
لطفك بنا...,,


تحيااااااااتي
أختــك
فداءالوطن

فــداء الوطن
18-01-2004, 11:02 PM
غاليتي أنين....,,

شااكرة لكِ مرورك.....,,وأسأ ل الله أن يزيل هذه الغمة....,,

أمة مكلومة بحق....,,,

لطفك يارحمن....,,

تحيااااااااتي
أختــك
فداءالوطن

فــداء الوطن
18-01-2004, 11:06 PM
مرحباا بك أخي صخـــر....,,,

ربما لأنه هكذا هو الصراع بين الحق والباطل....!!!

سنن الله في خلقه....,,

وصراع بين الخير والشر...!!

لك تحياااتي
وبالتوووفيق...,,

تحياااااااتي
أختــك
فداءالوطن

yallah
19-01-2004, 01:12 PM
عند الحديث عن طرح فكري أو قضية أو مشروع حضاري إنساني لابد من تأهيل المفاهيم والمصطلحات حتى يكون التداول والتعاطي في الأمر مجدياً
فما مفهوم الصحوة أو الغفوة
ولماذا الشباب وحدهم من تثار حولهم التساؤلات
وما مفهوم العقيدة الصلبة التي ورد طرحها في قيام الأمم الراسخة
وليس مهماً روائع القصص ولكن الإبداعات الحضارية في مسيرة الحياة ألإنسانيه
ولماذا الفصل بين قادة العرب والمسلمين
ما المقصود بالمحنة العظمى التي تعيشها الأمة
وما ذنب الفضائيات والحضارة الغربية
لماذا اتهام الشباب بالسطحية ....توقفوا عن الصراخ...وأعيدوا تشخيص أمراضكم الحضارية ثم عاودوا الطرح من جديد

salem salim
20-01-2004, 07:00 AM
أرسلت بداية بواسطة ممتعض
أما وقد قمنا بوضع النقاط على الحروف .. فيسرني هاهنا العودة من جديد .

الإخوة الكرام .. لقد مرت الأمة الإسلامية في القرنين الماضيين بحالتين نفسيتين ،ساهمتا على جعل أمتنا بما ترونه وتشاهدونه وتسمعونه .
هاتان الحالتان هما :
1 / الإنبهار .
2/ الإنهيار .
لقد فتنت الأمة بما وصل له الغرب من تقدم مادي وتقني ، أصاب هذا التقدم أمتنا بانتفاخ الدماغ ،وشخوص البصر ،وقلة الحيلة !!
ولأن الأمة كانت تعاني في بنيتها تلك الفترة من تخلف عقيدي ،تبلور بالإيمان (الصوفي - الشركي ) والذي يدعو إلى الدعة والإستسلام للأقدار ،ظنا منه بان هذا من مقتضى الإيمان بقدر الله ،وأن التحرك يعني محادةلله في قدره !! وما سمع هؤلاء المشركون بقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( نفر من قدر الله إلى قدر الله) !! ولا بـ نُغالب قدراً بقدر !! ولا بـ لا يرد القدر إلا الدعاء !!
ولا بالحديث الجامع النافع ( اعقلها وتوكل ) .
اعقلها وتوكل !!
ماذا تعني ؟!!
هل تعني خصوصية حالة لأعرابي عنده ناقة !!
لا والله .
تعني : المساوقة بين سنن الله الكونية وسنن الله الشرعية !!
تعني الترابط بين أسباب الأرض واستجابة من في السماء إله .
إن الإعتماد على الأرض وفصلها عن السماء علمنة !! والإعتماد على من في السماء دون عمل مقدور عليه في الأرض (تواكل) ،كتواكل بني اسرائيل عند ( اذهب أنت ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون )!!
للمفكر الجزائري الرائع ( مالك بن نبي) مقولة اجتماعية رااائعه هي : ( قابلية الشعوب للإستعمار ) !!
بالفعل عندما تترهل الأمم بكم هائل من الأمراض العقدية والفكرية والمادية ، تكون في هذه الحالة قابلة لأي مصل ومن أي طبيب كان ، سواء وضع في الجسد سماً أم علاجاً .ولذا عندما تجرعت الأمة ( الإنبهار) واستساغته ، أعقبته بـ (الإنهيار)!!
وللأسف كان الإنهيار مدوياً وشاملاً لجميع أجزاء جسد الأمة .
هناك أمر آخر أود الإشارة إليه في قضية التعاطي الحضاري :
إن مسألة الإستفادة مما عند العدو من وسائل حديثة ، أو تنظيمات مريحة ، ليس محرم ٌ في الإسلام ، إذا كان الأخذ مقصوراً على ما تحتاجه الأمة في دنياها ،مع المحافظة على خصوصيتها وأحكام دينها .
لكن الشئ الذي لم تفطن له أمتنا في تعاطيها الحضاري الأخير مع الغرب هو : (الإنتقاء الحضاري ) !!
ما هو الإنتقاء الحضاري ؟
نعني به : أن تأخذ أمةٌ ما من أمة مغايرة لها في الشكل والمضمون ،ماتكون بحاجته ،فيما هو كلأٌ مشاع للجميع ،ولا يتضح هذا إلا في المجال ( المادي الدنيوي) .
أما الأخلاق ،والحاكمية ، والتقاليد ، والخصوصية ،فإن الإنتقاء الحضاري لا يستعير منها شئ ، فمهمته جلب فائدة مع المحافظة على القاعدة !!
و( الإنتقاء الحضاري) أمرٌ معتاد في التاريخ ،تناوله المسلم والكافر على حد سواء .. مثال :
1/ المسلمون : عندما انتشرت الفتوحات قام المسلمون مبكراً بالإستفادة مما عند الفرس والرومان من حضارة في هذا المجال . كإنشاء الدواوين ، وتأسيس المدن ، وتشييد العمران .
2/ الكفار : ما قامت به أوروبا نفسها من نقل حضاري للعلم التجريبي الإسلامي ،وذلك بعد احتكاكها بالمسلمين في الحروب الصليبية والأندلس وصقلية وغيرها !!
مع محافظة أوروبا على عقيدتها ودينها !!
لكن المسلمون للأسف .. في حركة النقل الحضاري الأخيرة استقدموا ما ساء ، وتركوا ما حَسُن!!
ولذا فإن الأمة المتخلفة المنهارة - في دينها أولاً - سلمت زمام أمرها لحكام علمانيين ،فتاسس ماسماه احد المفكرين بـ ( امبراطورية النفاق) !!
سامحك الله يا فداء الوطن !!
لم أفطن أني خرجت عن موضوعك الأصلي إلا الآن .. فقد انساح قلمي دون أن أشعر !! وما ذاك إلا لأهمية موضوعك .
لكن .. أعتقد بأن التسلسل التاريخي لمرحلة ( التيه ) السابقة قد تفيد هذا الموضوع ..ولذا سأواصل الجريان فيما بدأت به .
ماذا يعني أن يحكم ( علماني) ؟!!
إنه يعني أن يحكم ( المنافقون ) !!
لأنه لا يوجد في الإسلام لأحوال الناس العقدية القلبية إلا ثلاث تقسيمات هي :
1/ المسلمون
2/ الكفر ( يهود - نصارى - مشركين - ملحدين الخ )
3/ المنافقون .
والقسم الثالث - المنافقون - شغل وصفهم وبيان حالهم العديد من آيات القرآن الكريم ، بل نزلت سورة تحمل اسمهم ( المنافقون) !!
ولعل أجلى تحذير قدمه الله لأوليائه من هذه الطائفة هو قوله ( هم العدو فاحذرهم )!!
لا إله إلا الله !!
هم العدو !!
يقولون لا إله إلا الله ونشهد إنك رسول الله .. وبعد ذلك هم العدو !!
نعم لأنهم داخل الصف ، يعرفون السوأة ،ويدركون النقص ، ويتكلمون بنفس اللسان ، ولهم شكل جلدتنا .
ولذا ولما تولى العلمانيون زمام أمر أمة محمد عليه الصلاة والسلام على اختلاف مشاربهم الفكرية ( اشتراكية - قومية - ناصرية - لبرالية - بعثية ) ووعاء كل هذا ورحِمُه هو ( العلمانية ) .أقول لما تولوا زمام الأمر ، ومقود السفينة حل بالأمة من غيبها عن دينها وأظهر في الأرض الفساد .
يتجبرون على شعوبهم ، ويركعون لأسيادهم في الغرب والشرق !!
فخرجت أجيال كادت تفقد صلتها بالإسلام ، ولكن وبعد هزيمة القومية العربية عسكرياً في 87هـ - 67نصرانية- تلا هذه الهزيمة العسكرية هزيمة فكرية للإنبعاث العلماني ، تمخض عنه بحث جاد للشعوب المسلمة عن حل يداوي جراح القلب ، وماذا سيكون إلا ( اليوم أكملت لكم دينكم ) !!
فكانت هذه الصحوة المباركة !!
والصحوة تحتاج مني لمقال مفرد ، لكني سأتحدث بسرعة :
كانت شدة الكابوس في غفلة ( التيه) مؤذنةً بصحوة سريعة ، وكان هذا .
ولكن قد يتساءل متسائل ويقول : إن الصحوة بطيئة وأثرها لا زال محدوداً ؟!!
فأقول : إن الحِراك الأممي يحتاج لوقت حتى تتم الزحزحة النهائية له ،وأعيد القارئ لنقطة هامة في هذا المجال : وهي ان زحزحة الأمة عن نقطة ارتكازها ( الإسلام) قد أخذت من عُمر أوروبا أكثر من 200 سنة !!
كنت أود الإسترسال .. لكني حقيقةً خجلت من هذا الإنسياح الكلامي مني في هذه المداخلة ، ولكن أهمية الموضوع قادت يداي إلى (الطقطقة) دون ان أشعر !!
ولعلي أفرد مشاركةً مستقلة عما يجيش في خاطري حول هذا المجال .
وشكراً لسعة بال من قرأ .

ممتعض .



--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


شـــــكرا وشكرا وشكرا ممتعض

شـــــكرا وشكرا وشكرا ممتعض


---------..................................------............---------

فــداء الوطن
فــداء الوطن
فــداء الوطن

شكرا على هذا الطرح

ممتعض
21-01-2004, 12:36 PM
الأخ الكريم salem salim

الحق أني أكتب لك خارج وطني المملكة العربية السعودية !!


وبالمصادفة .. كنت أمر بجوار مقهىً نتي ، فأردت أن استطلع أحوا ل العالم حولي ، ثم دخلت منتدى الساخر فرأيت شكرك العاطر على شخصي المتواضع !!
فأقول لك شكرأ على شكرك !!

دمت حبيباً إلى قلب محبك !!

ممتعض .

فــداء الوطن
21-01-2004, 01:46 PM
أختي العزيزة....,,جزيرة العرب...,,

مرحبا بك ...,,

إن غااب الضميـــر عنا...,,

غاب الحس...,,وغابت المشااعر...,,

فكيف تستطيع أن نؤنب أنفسنا...,,إن أذنبنا وأخطأنا...!!

الضميــر...,,يعني الحس والشعور بما نقترفة...,,من ذنوب...,,
هو الذي يجعلنا متيقظين لما حولنا....,,

إذن أستطيع أن أقول أن غياب الضميـر عن المسلم...,,
يعني بعد عن الدين...,,
وضعف في الوازع الديني لديه...,,

لذا...,,

كانت هذه أحدى مسببات الغفوة...!!

شاااكرة لكِ حضورك...,,مشاركتك...,,


تحياااااتي
أختـك
فداءالوطن

فــداء الوطن
21-01-2004, 01:57 PM
مرحبا بك أخي yallah....,,

الطرح هنا مفتووح....,,لاقيوود له....,,

ولمَ الشباب وحدهم من تثار حولهم التساؤلات ؟؟

لأنهم هم عماد الأمة....,,ومناط آمالها.....,,

ماذكر غيض من فيض....,,

ولست متبحرة في هذا الطرح...,,
طرحته لنثري الموضوع معاً....,,
مع أني أعلم تماماً...,,أن مثل هذه المواضيع ..,,أولاً لاتلقى رواجاً كثيراً..,,
ثانياً...,,ربما يكون في النهاية الجدل فيها والأخذ والرد جدال عقيم...,,ليس دائماً لكن هكذا حال أغلب المواضيع التي تأخذ قالب الجدية...,,

لكن ,,حديثنا عن أمر ما...,,يهمنا...,,ربما يعيننا على الإحساس بالجرح ومن ثم تضميده....,,

شاااكرة لك تعليقك هنا...,,

تحيااااااتي
أختــك
فداءالوطن

فــداء الوطن
21-01-2004, 01:59 PM
الأستاذ سالم سليم...,,والأخ ممتعض...,,

شاكراً لمروركما...,,

jonur_pen
23-01-2004, 04:50 PM
في البداء الشكر الي اختي العزيزه فداء الوطن
وانا اعتز باسمك فداء الوطن وللاوطان في دم كل حر يد كل حرٍ يدٌ سلفت ودينُ
مستحقُ
ومن الشهداء من مات في سبيل الدين والعرض
والعرض يضمن الارض
فلماذا لا تكون لنا غيره علي اوطاننا او التحيز الي اوطاننا
فل يكون ولكن ينبغي ان يكون التحيز في الاول الي الدين الاسلام وكلمه لا الاه الي الله
استميحكم بهذه المقدمه
اما بخصوص الموضوع الجميل الذي يفتح الكثير من الابواب التي ربما تاتي بما لا تشتهي الانفس
بخصوص الشباب المسلم العربي
او شباب الفضائيات والدردشات
اظن ان مغتدي الحال يغني عن السؤال
كما ان هناك مجموعه من الشباب الذين يفتخر بهم المرء
من دماثه خلق وروح كريمه ووعي فكري وثقافي
واقول بالمختصر المفيد
هناك الشباب الجيد ولكن نسبت الشباب الاغافل اكثر
والغلبه للاكثر


القلم الصغير

فــداء الوطن
28-01-2004, 12:39 PM
مرحباااا بأخي الصغير...,,,القلم الصغير الكبيــر:) ....,,,


تماااماا كما ذكرت.....,,,الأغلبية من الشباب هم في غفلة...,,

لكن هذا لايعني أننا نيأس....,,أو نحزن...,,بل نسعى لتحقيق النصر بإذن الله..,,

ولد الإسلام غريبا...,,وسيعود غريبا...,,فطوبى للغربــاء....,,,

والنصر للطائفة المنصوورة بإذنه تعالى...,,,


شااكرة لك أخي تعقيبك على الموضوع...,,

تحياااااااتي
أختـــك
فداءالوطن