PDA

View Full Version : تحت المطر



محاق
23-01-2004, 12:58 AM
أبتسمُ في مرارةٍ

حين أذكُرِكْ

وأتذكر المطرْ



أشرب قهوتي الصباحية و أقرأ الجريدةْ

أبتسمُ للجيران

وحين أجلس بجوار النافذة بالحافلة

أحدق في الأسفلت الداكن

أو أتابع قطرات المطر تسيل على الزجاج

وحتى الأن

لازلت أذكر كلماتنا الأخيرة

كثيرا ما أرددها أمام المرآة

أتخيل نهاية أخرى للمقاطع

وأبدو أحمقا

يعدّل الحوار بعد إسدال الستار



أتحسس ذراعي

كنت تتعلقين بذراعي ونحن نسير تحت المطرْ

أستمتع بأنفاسك الدافئة الرقيقة

وإرتجافتك الرائعة

و خصلة مبتلة تضايقك فتزفرين في حنق

أبتسم

تبتسمين

وعلى الرصيف المقابل كانت بائعة الفل الصغيرة تبتسم...

تحت المطرْ



هل تغفرين لي أنني يوما كنت وحدي

وكان المطر يهطل غزيرا

غزيرا

يدق على النوافذ

ووراء النافذة كنت أبكي

في سكون تام كنت أبكي

أحدق في السماء الرمادية

وفي طائر وحيد يرفرف تحت المطر يسافر بعيدا...بعيدا

أحسست بالغضب...بالمرارة....بإنفعال غريب

فهل تغفرين لي أنني شتمتك

سببتك و ركلت الجدار

كم كنت محتاج لك حينها

وأن نخرج معا تحت المطرْ


قبل أن تصل الحافلة

مات المطرْ

يتشقق سدف الغيوم...

تشرق الشمس....

أتمنى يوما هادئا يمر سريعا

أنتظر بقية اليوم أن تمطر السماء

أنتظر....

ابو طيف
23-01-2004, 01:06 AM
جميل يامحاق

بل انت بدراً وليس محاق


تحياتي لك

===

عبق الحياة
23-01-2004, 05:51 AM
كم هي جميلة هذه الحروف ,,

لقد استطاعت أن تجسدنا ..!!

كنت أشعر ببللّ المطر ..

محــاق ,

رائـعٌ أنت .. .. :)

غروب الشمس
23-01-2004, 06:12 AM
ما أقسى أن نحتاج لهم .. ولا نجدهم ..

..

محاق ..

كلماتك رائعة بكل معنى الكلمه ..
دمت للغواية ..

,,

nour
23-01-2004, 09:48 PM
الغالي محاق

بللتني بالمطر

تحية لك

نور

محاق
24-01-2004, 06:50 PM
أبوطيف شكرا

الديوان
24-01-2004, 08:11 PM
أخي محاق
كلماتك إستنارت فأنارت
لك الله أيها المبدع
لك ألف تحية
أختك /الديوان

زنبقة كاظم
24-01-2004, 08:40 PM
للمطر عندي حكاية تفاصيلها فتيل من شوق ،،

رائع ما كتبت محاق الكريم بروعة المطر المتساقط بعد فترة جدب..

دامت حروفك ممطرة ..

محاق
27-01-2004, 08:47 PM
عبق الحياة

شكرا

محاق
28-01-2004, 09:13 PM
غروب الشمس

شكرا

محاق

محاق
15-02-2004, 04:41 PM
نور

شكرا

الديوان

شكرا

زنبقة كاظم

شكرا