PDA

View Full Version : مزّق بقايا الأرشفة



منال العبدالرحمن
29-01-2004, 05:02 AM
كسّر مدافع أمتي ..

اقذف بها في جعبتي ..

احرق جميع الأرصفة ..

مزقّ بقايا الأرشفة ..

لمّا تُوارى عزتي !!


ما قيمتي ؟؟

لمّا تساوت في عيوني غربتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أنادي في سكوني ضجتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أجفف مع جرائدنا بقايا دمعتي


عبثًا أقول قصيدتي

عبثًا أرددُ أحرفًا

عبثًا أزلزلُ من حنايا أضلعي

انشودتي ..

انشودةٌ سُكِبتْ لأرضي حينما

كانت لأرضي في الفيافي بعض ما

زرع الجدود و شيدوا فيها الحمى

كانت هنا أنشودتي ..

و الآن ..

ماذا الآن ؟؟

الآن في كلّ الزوايا ذكرياتْ

و لكلّ ضاحية شتات من شتاتْ

و جميعُ أصقاع البقايا ها هنا صارت

رفاتْ !!


صدقتْ إذن أنشودتي ..

" كسّرْ مدافع أمتي

اقذف بها في جعبتي

احرق جميع الأرصفة

مزق بقايا الأرشفة ..

لمّا تموت كرامتي .. !! "




(
)
(
شـ :n: ـذا

غريبفيمدينة
29-01-2004, 05:36 AM
الاخت شذى النجيع

صباحك ابداع

وسيطول الوقت وهم على هذا الحال

تقبلي تحياتي

al nawras
29-01-2004, 05:52 AM
شذاك عطرْ
وصباحك شعرْ

تألق جديد مع صباح جديد...
صباح الخير أختاه

صباح الشعر أيتها الشاعرة


النورس
ر.ا.ح

(سلام)
29-01-2004, 11:03 AM
ما قيمتي ؟؟

لمّا تساوت في عيوني غربتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أنادي في سكوني ضجتي


يبقى لك يا شذا حضور مختلف

وتوهج لا يليق إلابك

دمت بخير أختي
أخوك
سلام

صخر
29-01-2004, 12:22 PM
برغم ما يحتويه نصك من وجع
لا يستطيع المرء المغادرة دون الاشادة بجماليات الشكل والمضمون
لك اعطر تحياتي

عبدالرحمن الخلف
29-01-2004, 02:10 PM
مزّق بقايا الأرشفة _ قراءة تحليلية


توطئه ..

العنوان يوحي بثورة أو تمرد على واقع معين فيعطي انطباعاً للمتلقي أن ثمة نبرة حادة أو عالية بين ثنايا القصيدة ..

ومحاور القصيدة حفلت بأفعال أمر (كسّر - مزق - اقذف - احرق) وكذلك بصيغ الاستفهام .. (ما قيمتي ؟؟ _ ماذا الآن ؟؟) ..

فتدثرت بعنوان القصيدة وروحها ..




إضاءات ..

كسّر مدافع أمتي ..

اقذف بها في جعبتي ..

احرق جميع الأرصفة ..

مزقّ بقايا الأرشفة ..

لمّا تُوارى عزتي !!

ما قيمتي ؟؟

ثورة عارمة تتلظى بنار الذل الذي أطبق على العموم فانعكس على الذات التي هي جزء من كل ..

فتمتلأ الجعبة بنيران المدافع لتحرق كل أرصفة الخنوع وبقايا أرشفة المجد الغابر..



لمّا تساوت في عيوني غربتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أنادي في سكوني ضجتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أجفف مع جرائدنا بقايا دمعتي


الغربة والانكفاء على الذات الكسيرة .. تحرض على السؤال عن ماهية الذات وما قيمتها .. وهنا يبرز ضعف الصورة الناقصة في قول الشاعرة :

(لما تساوت في عيوني ) لماذا ناقصة ؟! لأن التساوي يقتضي مثلين أو شيئين متماثلين .. فما الذي يماثل الغربة في العيون هنا ؟ لاشيء .. فكان الأحرى إكمال الصورة ليزداد المعنى قوة ..


عبثًا أقول قصيدتي

عبثًا أرددُ أحرفًا

عبثًا أزلزلُ من حنايا أضلعي

انشودتي ..

انشودةٌ سُكِبتْ لأرضي حينما

كانت لأرضي في الفيافي بعض ما

زرع الجدود و شيدوا فيها الحمى

كانت هنا أنشودتي ..


وهنا تجتر الحروف ما غاص في الحنايا من ذكريات .. حيث ماضي الأسلاف حيث .. الأنفة والعزة .. فكانت الأنشودة وكان النشيج ..


و الآن ..

ماذا الآن ؟؟

الآن في كلّ الزوايا ذكرياتْ

و لكلّ ضاحية شتات من شتاتْ

و جميعُ أصقاع البقايا ها هنا صارت

رفاتْ !!


صدقتْ إذن أنشودتي ..

" كسّرْ مدافع أمتي

اقذف بها في جعبتي

احرق جميع الأرصفة

مزق بقايا الأرشفة ..

لمّا تموت كرامتي .. !! "



وهنا تتبوتق كل الأسئلة والنداءات في محصلة يائسة بائسة .. تطل على واقع يضج أساً و حسرة .. فما للذات هنا إلا أن تستجيب لنداء الشجن .. فتحرق الأرصفة وبقايا الأرشفة وتقذف بهما مجددا في أتون الذات .. فقد ماتت الكرامة .. ما أقساها من تداعيات ..



أنا أؤكد ياشذى _كما تؤكد قافك _ أنك مختلفة .. فسمو الفكرة وسلاسة العبارة يحملان لنا .. شاعرة ..

ثابري واطلبي النقد دوما .. عندها لن تجدي إلا كل رقي في سماء الشعر والشعور ..


للروائع بعد حين ..









جناح

منال العبدالرحمن
29-01-2004, 05:54 PM
اهلاً بك و سهلاً ،،

و اشكر لك تعقيبك الذي آمل أن لا ينقطع

دمت بحفظ الله
شـذا

منال العبدالرحمن
29-01-2004, 06:03 PM
حيّا هلا بك أخي الفاضل ،، النورس

جميل جدًا ان أراك هنا فلا تحرمنا


دمت بحفظ الله
شـذا

الأمانـي
29-01-2004, 06:52 PM
ما قيمتي ؟؟

لمّا تساوت في عيوني غربتي

ما قيمتي ؟؟

لمّا أنادي في سكوني ضجتي

..........
نقف نتأمل الألم ...... عندما يسطر نبضه بهذه الروعة المتمكنة
رغم نزف الحرف .....

لك تحياتي برائحة شذى الريحان

أحمد المنعي
30-01-2004, 12:30 AM
وإذا تكلم جناح فلا كلام لأحد بعده ..

أختي الفاضلة ..
(
)
(
)
(
)
لا أدري أيهما قرأته أروع ، قصيدتك العمودية أم التفعيلة الغاضبة هذه .

وفي كلاهما ، ثمة شاعرية سامية جداً ، مرفرفة المعاني ، وفريدة التصاوير والأخيلة .

وثمة ارتقاااااااااااااااااااء مستمر :) .

هنا .. أعترف أني أتتلمذ ;) .

تحية تعبق كالشذى .

منال العبدالرحمن
30-01-2004, 12:57 AM
أهلاً بمشرفنا الفاضل ،، سلام


إن كان لحضوري شئ مختلف فـ بتعقيبك و إعجابك يكون الإختلاف على قدرٍ لا يخفى من الجمال ،،

دمت بحفظ الله
شــذا

منال العبدالرحمن
30-01-2004, 12:59 AM
اشكرك أخي الفاضل ،، صخر

نعم الوجع ليس أحرفًا فحسب بل هو وجع القلب و ألمه و حسرته مما يرى و أظنه سيستمر في رؤياه حتى ...... يفقدها ليبتسم


دمت أخي بحفظ من الله
أختك شـذا

منال العبدالرحمن
30-01-2004, 06:18 PM
حيّا هلا بأخي و مشرفنا الفاضل ،، جناح

قراءة تحليلة رائعة و لن أزيد عليها إلا إعجابًا بما وصلتَ إليه من عمقٍ بل غوصٍ في المعاني فلا أخفي أنه الأقرب لما يحويه ( بطن الشاعر )

و على ما تفضلت به من ملاحظةٍ في :
" ما قيمتي ؟؟

لما تساوت في عيوني غربتي "

أن المعنى كما تراه ناقصًا و لعلنا نتفق في ذلك، لكن لعلي أخي جناح أردتُ أن أتركه مفتوحًا هكذا - قصدًا - و ليس نقصُا أو سهوًا ، فأحيانًا كثيرة لا أشعر بجمال المعنى إن كان كاملاً من الألف إلى الياء - بالذات في التفعيلة - فترك المجال للقارئ أو المستمع لوضع المثيل الآخر يعطي القصيدة روحًا أجمل و قربًا ايضًا من نفس القارئ عندما يضع لمسةً من حسهِ و فكرهِ في معنى القصيدة ..

أخيرًا و ليس آخرًا ..

أشكرك على ما وصفت به شذا التي لا زالت في أولى عتبات الشعر :)

دمت بحفظ الله و رعايته
أختك // شــذا

ضوووء
30-01-2004, 06:21 PM
أختي.. شذى
أشكر لك ما تصوغينه من ألحان الطهارة..
لحناً فلحنا






مع تمنياتي لأشجار أمانيك أن تنمو مثقلة بالعناقيد
على أرض اليقظة..
:)

منال العبدالرحمن
31-01-2004, 02:02 AM
نعم أختي الأماني ،،

كل شئ نازف ليس الجرح فحسب ،، :confused:

و لكن لا أدري إلى متى سنسطر الألم و ننقش الجرح و لا نضمده ؟؟!


دمت بخير
شـذا

منال العبدالرحمن
31-01-2004, 02:12 AM
للشاعر المبدع ،،

برج المراقبة

نعم تضج تفعيلتي هذه بالغضب و الثورة و كأني شعرتُ بها و هي تخرج لا تريد

أحرفًا تترجمها إنما أرادتْ بنيتي بركانًا تضج فيه و تصخب لتهدأ و تسكن فيأتي

بعدها شعرًا عذب المعاني عميق التصوير .. لكن ....



طبعًا أخي الفاضل لوجودك هنا أيضًا أثر كبير في سعادة أحرفي و التخفيف من روعها و حدتها قليلاً .. فلا تحرمنا



و دمت لنا و لحرفكَ الذي نشتاقه على الدوم


(
)
(
)
(
شـ//ـذا

منال العبدالرحمن
31-01-2004, 02:16 AM
جعل الله الضياء رفيقك و أنيسك ،،

و أشكر لك حضورك و تعقيبك الفريد معي لكن لعلي أراه مجددًا :)

دمت لنا
شـذا