PDA

View Full Version : < أحــــــــلام >



جُــرح ..
04-02-2004, 09:16 PM
.
.
.
[ أحلام ساكنة ]

عصرٌ غريب .. تتبعثر فيه التجارب ...
أوراقٌ تتطاير ... وقلمٌ يجف حبره ...
هل إنقرضت الريشة العربية ؟ ..
سأظل أنا و .....
في حالة مطاردةٍ دائمة ...
فما بين مشرق شمس ...
ومغرب أخرى ... يغير الله الدنيا ...
من حالٍٍ إلى حالِ .....
.
.
.. هكذا كان يتمتم بعد أن إنتهى من صلاته ..
وسط ضحكات النساء ...
وصراخ الطفل ...
ومطاردةٌ مع الموت ...
.
.
.
.
.
[ الحديث العربي ]

تاريخ النشاز العربي ...
وهمسات النساء ...
وأشياء أخرى ...
هل اقول لكم ماهي ... ؟ ..
إنها خلف هذه الصفحة مباشرةً ..
دموعها تصرخ ...
وصوتها يسيل على جدار العربية ....
البرد ينتشر في كل الأرض ..
ترتجف أطرافها ....
ست قبلاتٍ وإلتقينا ....
لصوتها نبرة ...
ووجها يبعث القلق ...
وتنسى كل ذلك مع أصابع أنثى ..
ألست بـ .....!
اللحظات تذهب ولا تعود ....
لكنها تعود ....
متمسكةً بصمت الجدار ..
ومعنى البوح ....
وألق الصحراء ..
أسامح الفراق .. فيسامحني ..
نوادع بعضنا بعضاً ......
وتنتهي الجلسة ..
فأتذكر قول نزار راثياً عبدالناصر ..
(( كل الأساطير ماتت … بموتك … وانتحرت شهرزاد )) ..
.
.
.
.
.
[ الصــمت ]

فرصةٌ لتستمع إلى نفسك ...
حتى تكون الأمير ...
والشاعــر ...
والحالم ..
والعاشق ..
إلى آخر الجنون ..
وكما قال " تشيكوف " :
(( الصمت هو أحد فنون المحادثه )) ...
فلا يعني الحوار .. أبداً ...
الزعيق والنهيق ....
والضحك بهستيريا حتى على أرصفة الممرات ...
فقط مرة واحدة ..
حاول أن تصمت ..
وتنصت إلى صوتك المرتفع في داخلك ..
وعلى عكس مايقولون من إفك ...
لا تبوح بحزنك لأحد ..
فلا طعم للحياة ..
إن شاركوك حتى في همومك ...
آلا ترى مشاعرك الباردة ....
وإحساسك المتبلد ...
أتدري لماذا هو كذلك ؟؟

لأنك بحت بكل ذلك لهم يوماً ما ...
فأبقِ على حزنك ..
وإلا سيصبح باهتاً بلا ألوان ..
ولا طيف .. ولا قوس قزح ...
فحزنك داخلك ..
هو الحياة بأم عينها ..
فالسكوت والهذيان ...
معادلةٌ أشبه بالمتراجحة ...
والسعيد من عرف متى يصمت ...
ومتى يذيع بوحه ...
.
.
.
.
.
جُــرح ..
ذات عيـدٍ
ليـ...سـ ..عيـد ..

أنين
04-02-2004, 10:02 PM
اسم جميل وعنوان اجمل
والاجمل ما هو مكتوب
اتشرف بان اكون اول من تقول لهذا الجرح اهلا
اهلا بك اخي

جُــرح ..
05-02-2004, 07:52 AM
أنين ..
إذا كان الجُـرحُ جميـلاً ..
فماذا يكـون الأنين ؟..
أتمنى أن لايكون نتيجة " جُــرح .. "

حل الجمال هنا بحضوركِ سيّدتي ..
وتشرّفت الكلمـات بقرائتك ..

تحياتي هيَ لكِ .. :)

بسيط
05-02-2004, 10:29 AM
لاتبوح بحزنك لأحد

فلا طعم للحياة

إن شاركوك حتى في همومك 0


قِراءة .. وصدها ..

رُبما تحتمل الدواخل / الروح وتبكي بِصمت

ولكن ..

صدى ذلك الألم / النزف يأبى إلا أن يظهر 0

جُرح

للحضور .. ألف شكراً 0

محبة القلم
05-02-2004, 08:41 PM
بوح نازف ومحطات تنقلنا معها بألم تحياتي لقلمك المدون.

جُــرح ..
05-02-2004, 09:50 PM
بسيط

تحياتي لإضائتك ..

ولكن هنــاك

صمـتٌ ينازع البوح ..
وبـوحٌ يصـارعُ الصمـت ..

كلاهمـا لن يتعديا يومهمـا المحتوم ..

وتقديري لتواجدك ..

ابو طيف
06-02-2004, 12:20 AM
هلا بك اخوي

نورتنا في الساخر

مشاركه اضاءت سماء غواية الحروف

رااائع اخوي

تحياتي لك

===

موسى الأمير
06-02-2004, 06:29 PM
أحلام .. حديث .. صمت .. جرح ..

أحياناً نضطر لأن ندفن قلوبنا في مقبرة الصمت ..

جُــرح ..

لغة فارهة .. وتصوير متميز .. وروح تنتزع الروح من الحرف قبل أن ينهكه ثعب الجرح ..

لك إكباري ..

روحان ،،

جُــرح ..
07-02-2004, 01:39 PM
محبة القلم

أهلاً بأطلالتك ..

بلا شك شرفتي القلم قبل الكلمات ..

لكِ تحيّاتي ..

الحنين
07-02-2004, 01:48 PM
((جُرح )) دافـىء انسكـب على أرض الغوايـة....فأهـلا ومرحبـا بك





مع كل الود وإلى الأمـام أخى /أختى جٌرح :nn

لجين الندى
07-02-2004, 04:00 PM
جرح...
اسم جديد... أهلا بك أخيّتي...
و كلمات و نثر أجمل...

أعجبني أسلوبك و جدااا
.....................
[ الصــمت ]

فرصةٌ لتستمع إلى نفسك ...
حتى تكون الأمير ...
والشاعــر ...
والحالم ..
والعاشق ..
إلى آخر الجنون ..
وكما قال " تشيكوف " :
(( الصمت هو أحد فنون المحادثه )) ...
فلا يعني الحوار .. أبداً ...
الزعيق والنهيق ....
والضحك بهستيريا حتى على أرصفة الممرات ...
فقط مرة واحدة ..
حاول أن تصمت ..
وتنصت إلى صوتك المرتفع في داخلك ..
وعلى عكس مايقولون من إفك ...
لا تبوح بحزنك لأحد ..
فلا طعم للحياة ..
إن شاركوك حتى في همومك ...
آلا ترى مشاعرك الباردة ....
وإحساسك المتبلد ...
أتدري لماذا هو كذلك ؟؟

لأنك بحت بكل ذلك لهم يوماً ما ...
فأبقِ على حزنك ..
وإلا سيصبح باهتاً بلا ألوان ..
ولا طيف .. ولا قوس قزح ...
فحزنك داخلك ..
هو الحياة بأم عينها ..
فالسكوت والهذيان ...
معادلةٌ أشبه بالمتراجحة ...
والسعيد من عرف متى يصمت ...
ومتى يذيع بوحه ...
......................................

صدقتِ و الله...
و القلم عنوان...
أختك
لجين الندى :g: :nn

جُــرح ..
08-02-2004, 01:52 AM
ابو طيف

هلا بك أكثر أخي ..

وبكم تضئ الصفحات وتشرق الكلمات ..

رائعٌ بكم ..

تحياتي لك ..

جُــرح ..
08-02-2004, 01:56 AM
روحان حلا جسدا

مُمتنٌ لك قبل فخامة كلماتك ..

حضورك زاد من الألق هنا ..

دمت لتعيش الصفحات في رفاهية ..

إمتناني أكرره ..
وحضورك أشكره ..

تحياتي ..

(سلام)
09-02-2004, 01:06 AM
أحسك
أكثر

وكأني بي أعرفك

هل يعقل أن يمتطيني ظن أمل في شيء ربما لا وجود له إلا في مساحة الجمجمة

ربما لكن مرحباً بك أخي وأهلا بقلم يذكرني بمذاق كان على طرف اللسان

دمت هنا
أخوك
سلام

جُــرح ..
10-02-2004, 03:58 PM
الحنين ..

بدفء تواصلكم سعدت ..

تقديري وشكري لمرورك ..

دمتي بخير ..

جُــرح ..
10-02-2004, 04:01 PM
لجين الندى ..

الف شكر أختي على مرورك وتشريفك ..

وهذا من لطفك فقط ..

تحياتي لكِ ..