PDA

View Full Version : أدر مهجة الصبح يا سيدي



أستاذ
28-01-2004, 02:43 AM
لطالما سكنتني قصائد الشاعر الكبير محمد الثبيتي ؛ من ديوانه ( التضاريس ) ، و لطالما رددت من إحداها هذا المقطع الرائع الذي يبدع فيه ؛ فيقول :

أدر مهجة الصبح ..

صب لنا وطننا في الكؤوس ..

يدير الرؤوس..

و زدنا من الشاذلية حتى تفيء السحابة .

و سمحت لنفسي ـ بعد إذنه ؛ و لا يعني هذا أن الإستئذان كان حقيقيا ـ أن أأخذ هذه الصورة الرائعة لأبني عليها هذه القصيدة التي

تختلف عنها في موضوعها ، و أجزم أنها لا ؛ ولن ترق لمستوى قصيدته العصماء .


(( الصباح رباح ))


( أدر مهجة الصبح ) ياسيدي ..

فإن الصباح رباح ..

ودع عنك هذي النجوم ..

التي في سماك تحوم..

و كن قمرا .. ليلةَ التِّمِّ .. يفتر عن ياسمين .

و نادم غوايتك المشتهاة ..

و أسكب على الجمر من ماء عينيك ..

و اشعله منه ..

و لا تسْتَكن للظنون .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و اسمع من العاشق المستهام :

أنا احيا بحرقة المشتاق ..

لحبيب أبثه أشواقي .

هـو من الـزَمَ الفـؤاد وقوفي ..

لأراه مزارة العشاق .

و رسولي لمقلتيه حروفي ..

و أنيني يشي به إطراقي .

و كلانا إلى اللقاء شغوف

و إذا غاب تُهْتُ في أعماقي .

و نجيا لأستعيد حديثا ..

فتفيض الدموع من أحداقي .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و هبني النديم و روحي الشراب ..

نساقي العطاش برائقة من رقيق الغزل .

و لملم باطراف هذا الرداء ..

سحابا رباب ..

و لا تستتر عن عيون المحب بغير الثياب .

و فض بالحنين ..

و جد بالرضاب ..

و أستكتم الليل سنبلتين ..

تدلت على كاعبين أستفاقا على همستين ..

و قل لي على حين سكر بعينيك..

كيف يُسَرُّ الهوى بالعيون .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و هات لنا من منامك حلماً ..

و زورقَ ..

و امض بنا في بحور الغرام ..

سميران نام الذبول بعينيهما ..

تداعب ريح الصَّبا الأشرعة .

فما يملكان له مقودا ..

و لا يقويان على ردِّهِ .

فلا تُسْألِ الريحُ عن وجهته ..

فحيث رست ثَمَّ ما نشتهيه ..

و لا تلتفت للأنام ..

فكل له وِجْهَةٌ من شجون .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

تعال حبيبي .. و خل التوجس من خيفة ..

فلا عين ترعاك غير الهوى .

و نم عند قلبي ..

و اسمع لنبض يردد :

حبيَ .. حبْ .. حبيَ .. حبْ .. حبيَ .. حبْ

و نم في أمان .

و إن ضِقْتَ ذرعا بصوت الخفوق ..

( أدر مهجة الصبح ) ياسيدي ..

فهذا الصباح رباح .


المدينة المنورة
22/12/2003 م

لستُ ادري
28-01-2004, 03:02 AM
أدر مهجة الصبح ياسيدي .... :)
فإن الصباح رباح ..

تعال حبيبي .. و خل التوجس من خيفة ..

فلا عين ترعاك غير الهوى .

و نم عند قلبي ..

****************

يالهاااااااااا من تميمةٍ ... تعلق على صدرِ المساء .. ليتنفسَ صُبحُ الحبيب .. على وجهِ مشرقٍ وثغرٍ باسمٍ .. مرَّ من هنا ... فقاده قدره الى مائدتك المبدعه .. ليعود محملاً .. بفيض سحاباتك .. وكرمِ أرضها الحاتميه .. فينثرها في سمااء العشاق .. كأحسن مارزق الله الحبيب .. يوماً ... ولسانُ حاله .. يقول .. ( و كلانا إلى اللقاء شغوف ) :)

( أدر مهجة الصبح ياسيدي ) فالصباح رباح :):)


ما أجملك ................:):)

الحنين
28-01-2004, 08:01 AM
صباحكم نور وبنور..وعسى دايما قلبكم مسرور.....


أستاذنا الفاضل ...أجمل استفتاح صباحى مع صباحكم الثري..







مع كل الود


:nn

صخر
28-01-2004, 10:04 AM
رائع .. رائع أخي الكريم بسيط
لك خالص شكري واحترامي

أستاذ
29-01-2004, 01:36 PM
أرسلت بداية بواسطة لستُ ادري
أدر مهجة الصبح ياسيدي .... :)
فإن الصباح رباح ..

تعال حبيبي .. و خل التوجس من خيفة ..

فلا عين ترعاك غير الهوى .

و نم عند قلبي ..

****************

يالهاااااااااا من تميمةٍ ... تعلق على صدرِ المساء .. ليتنفسَ صُبحُ الحبيب .. على وجهِ مشرقٍ وثغرٍ باسمٍ .. مرَّ من هنا ... فقاده قدره الى مائدتك المبدعه .. ليعود محملاً .. بفيض سحاباتك .. وكرمِ أرضها الحاتميه .. فينثرها في سمااء العشاق .. كأحسن مارزق الله الحبيب .. يوماً ... ولسانُ حاله .. يقول .. ( و كلانا إلى اللقاء شغوف ) :)

( أدر مهجة الصبح ياسيدي ) فالصباح رباح :):)


ما أجملك ................:):)

لست أدري .. ماذا أقول بعد ما قلت .
مقطوعة رائعة زادت القصيدة روعة و سطرت على جبيني وساما زادني تيها .
تقبل شكري و تقديري

أستاذ
31-01-2004, 01:28 PM
أرسلت بداية بواسطة الحنين
صباحكم نور وبنور..وعسى دايما قلبكم مسرور.....


أستاذنا الفاضل ...أجمل استفتاح صباحى مع صباحكم الثري..







مع كل الود


:nn
سيدتي الحنين
هذا الحضور البهي يشعرني بقيمة هذه الحروف ..
نعم ..
حضورك يعطيها القيمة فعلا .
تقبلي تحياتي

نـون الـثـامـر
31-01-2004, 01:51 PM
( أدر مهجة الصبح ) ياسيدي ..
فإن الصباح رباح ..
ودع عنك هذي النجوم ..
التي في سماك تحوم..
و كن قمرا .. في ليلة التِّمِّ .. يفتر عن ياسمين .
و نادم غوايتك المشتهاة ..
و أسكب على الجمر من ماء عينيك ..
و اشعله منه ..
و لا تسْتَكن للظنون .

ولأجزم أنك ... ذاك القمر!
فلتسكب على جمرنا من دمع قلمك ...
حتى يسكت عن قلوبنا ذاك النواح
أو يسكت.

دمتَ ... ودام حرفك
أخوك

ديدمونة
02-02-2004, 04:03 PM
و قل لي على حين سكر بعينيك..

كيف يُسَرُّ الهوى بالعيون .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و هات لنا من منامك حلماً ..

و زورقَ ..

و امض بنا في دروب الغرام ..

سميران نام الذبول بعينيهما ..

تداعب ريح الصَّبا الأشرعة .

فما يملكان له مقودا ..

و لا يقويان على ردِّهِ .

فلا تُسْألِ الريحُ عن وجهته ..

فحيث رست ثَمَّ ما نشتهيه ..

و لا تلتفت للأنام ..

فكل له وِجْهَةٌ من شجون .

*** *** ***


سيدي الشاعر..

ملأت القلوب نشوة فسكنت الدموع عند أقدارها
(وعلى حين سكر ) فاضت بمواجعها لتجيبك عن (كيف يسر الهوى بالعيون )
فهل كان الصباح إلا وجها آخر لليل أقوى شراسة وألما ؟؟؟

أدر مهجة الصبح يا سيدي ..

ودعني لليلي الكئيب :(


دمت

محبة القلم
02-02-2004, 04:32 PM
عزف يدونه قلم طالما كانت سطوره رائعة،، تحياتي للقلم وصاحبه.دمت بخير

أستاذ
04-02-2004, 11:25 PM
أرسلت بداية بواسطة نـون الـثـامـر

ولأجزم أنك ... ذاك القمر!
فلتسكب على جمرنا من دمع قلمك ...
حتى يسكت عن قلوبنا ذاك النواح
أو يسكت.

دمتَ ... ودام حرفك
أخوك
سيدي نون الثامر
شكرا لك سيدي على هذا المرور العذب ..
أشكر لك حسن ظنك ..
تقبل تحياتي

احساس
05-02-2004, 03:08 AM
استاذ الحرف
ماأجمله من صباح حين نلتقي مع جديدك
دوما احرص على متابعة حرفك لثقتي بالجوده

:
تحيتي
احساس

الأمانـي
05-02-2004, 05:36 PM
و رسولي لمقلتيه حروفي ..

و أنيني يشي به إطراقي .

و كلانا إلى اللقاء شغوف

و إذا غاب تُهْتُ في أعماقي .

و نجيا لأستعيد حديثا ..

فتفيض الدموع من أحداقي .

.........
....
..

همس يتوسد الورق ....يتنفس الروعة ...
أقرأ النهاية لأعود إلى البداية ..
لك تحية بعمق حرفك

!

موسى الأمير
06-02-2004, 08:54 PM
نص باااذخ يا أستااذ ..

فيه روحك التي سكبتها عطراً وتولهاً وعشق حرف وروح ..

تتعطل لغة الكلام حين أود أن أُلبس رائعتك وشاح الشموخ .. غير أن همستين اسمح لي بالبوح بهما :

قلتَ: و كن قمرا .. في ليلة التِّمِّ .. يفتر عن ياسمين .
لو استغنيت عن حرف ( في ) أما تكون الموسيقى أكثر انسياباً ..
وقلتَ : و هات لنا من منامك حلماً ..

و زورقَ ..

و امض بنا في دروب الغرام ..
لو استبدلت كلمة ( دروب ) بكلمة ( بحور ) أما كانت متجانسة مع المفردات ( زورق ، أشرعة ) .

هذا وذاك لم أقلهما إلا حرصاً على أن يبقى ثوب النص قشيباً كلما غناه مغنٍّ أو شدا به شادٍ ..

اسمح لي بنسخة للروائــع يا أستاذ ..

دمت ألقاً ..

روحان ،،

أستاذ
08-02-2004, 11:52 AM
أرسلت بداية بواسطة صخر
رائع .. رائع أخي الكريم بسيط
لك خالص شكري واحترامي

حياك الله أخي صخر
ربما كان هناك خطأ ( بسيط ) في العنوان .
شرفني أن ظهر أسمك بين الاسماء التي أعتز بها في المنتدى .
تقبل شكري

salem salim
08-02-2004, 12:25 PM
تحياتي وشكري على هذا الجبل العالي من الشعور

أستاذ
11-02-2004, 10:08 AM
أرسلت بداية بواسطة ديدمونة
و قل لي على حين سكر بعينيك..

كيف يُسَرُّ الهوى بالعيون .

*** *** ***

( أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و هات لنا من منامك حلماً ..

و زورقَ ..

و امض بنا في دروب الغرام ..

سميران نام الذبول بعينيهما ..

تداعب ريح الصَّبا الأشرعة .

فما يملكان له مقودا ..

و لا يقويان على ردِّهِ .

فلا تُسْألِ الريحُ عن وجهته ..

فحيث رست ثَمَّ ما نشتهيه ..

و لا تلتفت للأنام ..

فكل له وِجْهَةٌ من شجون .

*** *** ***


سيدي الشاعر..

ملأت القلوب نشوة فسكنت الدموع عند أقدارها
(وعلى حين سكر ) فاضت بمواجعها لتجيبك عن (كيف يسر الهوى بالعيون )
فهل كان الصباح إلا وجها آخر لليل أقوى شراسة وألما ؟؟؟

أدر مهجة الصبح يا سيدي ..

ودعني لليلي الكئيب :(


دمت
سيدتي ديدمونة
لا ( اكأب ) الله لك ليلا : لعله توليد صحيح كي لا يغضب منا بعض الأحبة .
سرني مرورك الماتع دوما ؛ بما يضفيه على المشاركة من روح الإبداع التي تسكنك .
تقبلي تحياتي

أستاذ
13-02-2004, 01:52 AM
أرسلت بداية بواسطة محبة القلم
عزف يدونه قلم طالما كانت سطوره رائعة،، تحياتي للقلم وصاحبه.دمت بخير
سيدتي محبة القلم
و تحياتي لك أنت سيدتي ..
أنت الرائعة بما تمنحيني إياه من كرم المرور .
تقبلي تحياتي

أستاذ
15-02-2004, 05:35 AM
أرسلت بداية بواسطة احساس
استاذ الحرف
ماأجمله من صباح حين نلتقي مع جديدك
دوما احرص على متابعة حرفك لثقتي بالجوده

:
تحيتي
احساس
سيدتي احساس


تحية طيبة
و أنا أحرص أن تكوني بين المارين في حقول أحرفي .
لثقتي بتذوقك لما أظنه بكم يصبح له معنا و يتخذ بين جوانحكم موقعا .
دمت سيدتي .
تقبلي تحياتي

لجين الندى
17-02-2004, 11:39 PM
فهذا الصباح رباح...
أخي الكريم...

و الشعر له مذاقه الخاص في نبض كلاكما...

و نبقى نقول...
فإنّ الصباح .... رباح...

أجدت التعبير فكان أجمله
أختك
لجين الندى :g: :nn

ميعـاد
18-02-2004, 08:44 AM
"

أستاذ
ماذا فعلت بنا حروفك ... أهي كلمات حقاً !
أنه الجمال والسحر يتدفق منها ...
يقطر عذوبة .. وروعة
وينبض جمالاً ..


لك كل الأعجاب والتقدير ..

أستاذ
20-02-2004, 01:38 AM
أرسلت بداية بواسطة الأمانـي

و رسولي لمقلتيه حروفي ..

و أنيني يشي به إطراقي .

و كلانا إلى اللقاء شغوف

و إذا غاب تُهْتُ في أعماقي .

و نجيا لأستعيد حديثا ..

فتفيض الدموع من أحداقي .

.........
....
..

همس يتوسد الورق ....يتنفس الروعة ...
أقرأ النهاية لأعود إلى البداية ..
لك تحية بعمق حرفك

!

سيدتي الأماني
تحية طيبة
لك كل الأماني بطيب الإقامة بين هذه الأحرف التي شرفت بحضورك البهي ..
تقبلي كل الشكر

أستاذ
20-02-2004, 01:49 AM
أرسلت بداية بواسطة روحان حلا جسدا
نص باااذخ يا أستااذ ..

فيه روحك التي سكبتها عطراً وتولهاً وعشق حرف وروح ..

تتعطل لغة الكلام حين أود أن أُلبس رائعتك وشاح الشموخ .. غير أن همستين اسمح لي بالبوح بهما :

قلتَ: و كن قمرا .. في ليلة التِّمِّ .. يفتر عن ياسمين .
لو استغنيت عن حرف ( في ) أما تكون الموسيقى أكثر انسياباً ..
وقلتَ : و هات لنا من منامك حلماً ..

و زورقَ ..

و امض بنا في دروب الغرام ..
لو استبدلت كلمة ( دروب ) بكلمة ( بحور ) أما كانت متجانسة مع المفردات ( زورق ، أشرعة ) .

هذا وذاك لم أقلهما إلا حرصاً على أن يبقى ثوب النص قشيباً كلما غناه مغنٍّ أو شدا به شادٍ ..

اسمح لي بنسخة للروائــع يا أستاذ ..

دمت ألقاً ..

روحان ،،
ياسيدي روحان
حللت أهلا و وطأت سهلا ..
تفضلت بالتشريف .. و أصبت في التهديف .
تقبل مني كل الشكر و التقدير .

إنسانة
21-02-2004, 12:40 AM
بالطبع تأخرت .. يا أستاذي ..

ولكن بعد كل هذا .. رائعة جداً

أستاذ
25-02-2004, 12:39 PM
أرسلت بداية بواسطة salem salim
تحياتي وشكري على هذا الجبل العالي من الشعور

سيدي / salem salim
تحياتي
و لَشُعوركم أكبرُ إذ وقع النص منكم موقعا .

خالص التقدير

عازف انغام
25-02-2004, 04:12 PM
أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و اسمع من العاشق المستهام :

أنا احيا بحرقة المشتاق ..

لحبيب أبثه أشواقي .

هـو من الـزَمَ الفـؤاد وقوفي ..

لأراه مزارة العشاق .

و رسولي لمقلتيه حروفي ..

و أنيني يشي به إطراقي .

و كلانا إلى اللقاء شغوف

و إذا غاب تُهْتُ في أعماقي .

و نجيا لأستعيد حديثا ..

فتفيض الدموع من أحداقي .




استمتعت معك يا استاذ



شاعر انت

أستاذ
28-02-2004, 10:53 AM
أرسلت بداية بواسطة لجين الندى
فهذا الصباح رباح...
أخي الكريم...

و الشعر له مذاقه الخاص في نبض كلاكما...

و نبقى نقول...
فإنّ الصباح .... رباح...

أجدت التعبير فكان أجمله
أختك
لجين الندى :g: :nn
أختي العزيزة / لجين الندى

تحية طيبة
ما أسعدني بهذا التقريظ .
شكرا لك على هذه الزيارة .
تقبلي فائق احترامي

أستاذ
01-03-2004, 12:03 PM
أرسلت بداية بواسطة الثريـا
"

أستاذ
ماذا فعلت بنا حروفك ... أهي كلمات حقاً !
أنه الجمال والسحر يتدفق منها ...
يقطر عذوبة .. وروعة
وينبض جمالاً ..


لك كل الأعجاب والتقدير ..




سيدتي الثريا
تحية طيبة
و الروعة هي هذه الإطلالة التي أنارت حروفا تبهت في لمعان ضوء الثريا التي تشرف من علٍ .
تقبلي شكري

أستاذ
07-03-2004, 10:57 AM
أرسلت بداية بواسطة إنسانة
بالطبع تأخرت .. يا أستاذي ..

ولكن بعد كل هذا .. رائعة جداً
سيدتي
مهما تأخرت .. المهم أنك وصلت لتنيري حروفي بوهج نورك ..
تقبلي تحياتي

jonur_pen
07-03-2004, 11:30 AM
السلام علي استاذ الاساتذه
اخي الكريم ونعم مقط ونعم الاختيار
مشكور اخي عل ما تمتعنا به من جميل
القلم الصغير

أستاذ
10-03-2004, 03:35 PM
أرسلت بداية بواسطة عازف انغام
أدر مهجة الصبح ) يا سيدي ..

فإن الصباح رباح ..

و اسمع من العاشق المستهام :

أنا احيا بحرقة المشتاق ..

لحبيب أبثه أشواقي .

هـو من الـزَمَ الفـؤاد وقوفي ..

لأراه مزارة العشاق .

و رسولي لمقلتيه حروفي ..

و أنيني يشي به إطراقي .

و كلانا إلى اللقاء شغوف

و إذا غاب تُهْتُ في أعماقي .

و نجيا لأستعيد حديثا ..

فتفيض الدموع من أحداقي .




استمتعت معك يا استاذ



شاعر انت
سيدي / عازف أنغام
شرفتني بهذا الأستمتاع الذي أشعرني بقيمة ما أكتبه ..
تقبل خالص شكري و امتناني .

أستاذ
15-03-2004, 01:28 PM
أرسلت بداية بواسطة jonur_pen
السلام علي استاذ الاساتذه
اخي الكريم ونعم مقط ونعم الاختيار
مشكور اخي عل ما تمتعنا به من جميل
القلم الصغير
و لك كل الشكر أخي jonur_pen
أتمنى أن أكون عند حسن ظنك بي .
لك خالص التقدير