PDA

View Full Version : سأبقى أناجيك..



حمدالنويصر
27-01-2004, 02:20 PM
برغم الذي كان بالرغم منا
...................سأبقى أناجيك وهناً فوهنا
فما أنت بالمختفي إن رحلتَ
..................ولا القلب لاقٍ سواك مِجَنا
ثلاث سنين تكاد تمر
....................ودفؤك بين الضلوع تأنى
تظل تقلبني الذكريات
.............إلى حيث كنا.., وكنا.., وكنا..
أرى مجلساً كنتَ فيه السرور
...................فيوهمني الشوق أنا رجعنا
تُخَيَّل لي نظرات الشفيق
.....................تدثرني وحديث المُعَنى
فحيناً تصبِّرني للزمان
.................وحيناً تبوح بشكواك مضْنى
وكم كان أمسك حلو العناء!
...................فبات جَمامك بالمر يُجنى
وتأخذ في طُرَفٍ وعظاتٍ
....................وتبسط علماً بما قلَّ أغنى
وكنت أمل مثَنّى الحديث
.....................فيطربني اليوم منك المثنى
وحيناً تعاتبنا في العقوق
...................وتدعو فيرضى دعاؤك عنا
وأذكر بعض جفائي الجحود
..................فيصرخ بي ندمي: ليت أنا
وأهوي للَثم يدٍ طالما
..............تأخرتُ عن لثمها وهي أدنى
فيصفع وجهي صقيع الفراغ
...............ويرجعني حيث كنا افترقنا
فيا أبتا! الشوق حيث يمور..!
...................ويا أبتا! أسفٌ بعدُ جَنا
وقلبٌ تعرى بكف الشتاء
................وما كان يعرف للبرد معنى
لقد كنت لي سنداً حقبة
..............وقد صار ذكرك أنساً.. وحزنا
فمن موقفٍ كنت فيه العطوف
...................إلى صلف الإبن لمّا تجَنّى
لقد كان يحزن إما عتبت
........................فصار عتابك مما تمنى
فيرحمك الله عما رحمت!
.................وعما بذلت! ويرضيك عنا!

ويا رب! يا ملجأ الخائفين
..................ويا من له مننٌ ليس تفنى
لقد عاش ما عاش إلف التقى
...............يخاف الذنوب, ويرجوك مَنا
أثبه بأحسن ما قدمت
...................يداه, وأبدله بالذنب حُسنى


.

حنان العُمري
27-01-2004, 06:25 PM
حمد النويصر...
راااااااااائع يا أخي الكريم
آميــــــــــن آميــــن
يا رب يتقبّل دعاءك يا سيدي الكريم...

أبيات شعريّة نالت مني الإعجاب الكبير...
أقف عند خطوط قلمك... إعجابا...
دمتَ للقلم...

أختك
حنان العمري :g:

(سلام)
27-01-2004, 07:33 PM
up
ولي عودة مع رائع في رائعته

دمت هنا اخي حمد تثقل الكفة كثيراً

أخوك
سلام

ابو طيف
27-01-2004, 10:37 PM
هلا بك

تسلم اخوي حمد على هذه الروعه

تحياتي لك

===

حامل الراية
28-01-2004, 03:59 PM
عزيز ومن رثيت أعز

:(


وأذكر بعض جفائي الجحود
..................فيصرخ بي ندمي: ليت أنا


أنت من بقيّته
فتقبل الله دعائك

صخر
28-01-2004, 05:46 PM
بارك الله فيك أخي الكريم حمد .. كلمات قصيدتك مؤثرة

jonur_pen
30-01-2004, 05:39 PM
فداك الضاض من كل سطرٍ
...................يزين البيت انفاماً ولحنا
مشكور اخي الكريم علي هذه الكلمات الرائعه المبوتقه المنثابه تبعث فينا الامل والطمانينه دمت ودامت كلمات الجميله
اخوك القلم الصغير

الأمانـي
30-01-2004, 06:57 PM
كم نشعر بالندم عندما نفيق .... يتراءى لنا أننا نغدقهم حب
وطاعة لكننا عندما نشعر أنهم هناك بعيد .... ننوح ندم ...ألم
لايزالون هم القلب والروح التي تخالط أنفاسنا
بعدهم يزيد شوقنا ومحبتنا .... حبنا لهم هو الدعاء الآن لهم

ذكرتني به وإن لم أنساه ولن أنساه
كان النبض .. كان الحياة ... كان نور وجودي
لكنه أنتقل يحمل معه قلبي .... ذكراه .... تواسيني
إنه بين الروح والقلب لن يغيب وإن غبت ..

أشكرك على هذه الرائعة المؤلمة ....

السحيباني
31-01-2004, 07:43 PM
عزيزي الأستاذ : حمد

مرحبا بك أيها المبدع

فقد كنت لي سندا حقبة .....وقد صار ذكرك أنسا وحزنا

والذكريات ,. صدى السنين الحاكي ..

والدنيا أيضا زوال وارتحال

وبذكرك إياه فكأنه لم يمت


دمت شاعرا مبدعا ....


مصعب

أحمد المنعي
01-02-2004, 02:57 PM
حمد النويصر ..

اسمك انطبع في ذهني أيها المبدع ، فاقبلني قارئاً مستمراً لروائعك .

كل عام وأنت بخير ... ومرحباً بك دائماً .:)

محبة القلم
03-02-2004, 10:11 PM
تقبل الله دعواتك ،، حقيقة قصيدة رائعة بما حملته من بر تحياتي لقلمك.

الحنين
04-02-2004, 07:03 PM
مشاعر تقطر عذوبــــة ,,وحبر يقطر ابداعـا...






كل عام وانت بخير


مع كل الود أخى الكريم:nn

موعوده بالأمل
05-02-2004, 02:28 AM
ماشاء الله .. ماشاء الله ..


بوركت يداك ومشاعرك التي كتبت هذه الابيات الرائعه

حمدالنويصر
05-02-2004, 11:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الأخوة والأخوات الأعزاء
كنت مسافراً
ودخلت اليوم لأهنئ بالعيد معتذراً عن التأخر
فعيدكم مبارك, تقبل الله طاعتكم وثبتكم

أشكر احتفاءكم الكريم
ولكلٍ تحية خاصة..
أمهلوني فقط لأضع رحالي

حمدالنويصر
06-02-2004, 10:04 PM
الأخت/ حنان العمري:
أسأل الله أن يستجيب لتأمينك
وأن يغفر لنا ولوالدينا أجمعين

وكلماتك شهادة أعتز بها

لك خالص الشكر,

al nawras
07-02-2004, 05:02 AM
تحية خاصة لك أيها الشاعر
كنت السبّاق إلى الخير...دمت كذلك

الميزة التي يتميز بها هذا الحشد المميز من الشعراء في هذا المنتدى هي التواضع
وها أنت يا سيدي تأتي لتكون حلقة من سلسلة المبدعين المتواضعين...فأهلاً بك أخاً وصديقاً وزميلاً عزيزاً.

أما قصيدتك فلقد والله قرأتها منذ نشرت وكان لها في قلبي وقعها...ولم أجد لدي ما
أقوله بشأنها سوى أنها رائعة كقائلها

ستكون لنا لقاءات كثيرة أيها العذب...إن شاء الله

خالص الود والإعجاب

النورس
ر.ا.ح

حمدالنويصر
07-02-2004, 11:36 PM
الأخ/ سلام :
إنما تثقل كفتي بمرورك
مع خالص شكري,
بانتظار عودتك..

حمدالنويصر
08-02-2004, 10:07 PM
أبا طيف:
لهذه الـ(هلا) نكهة خاصة,

حُيّيت وسلمت,

عبدالرحمن الخلف
08-02-2004, 11:27 PM
سأبقى أناجيك .. قراءة تحليلية


النص ابتداءً ..رثاء تقليدي وذلك ظاهر من عنوانه (سأبقى أناجيك) .. ديمومة المناجاة هنا دلت على طبيعة النص ..

مطلع القصيدة المصرّع فيه خروج على نمطية المقدمات لا في الرثاء فحسب بل على العموم .. وهذه تحسب للشاعر حيث تبرز روح التجديد لديه في بناء قصيدته العمودية ..

ثم يمتطي الشاعر صهوة القاف ليحلق في أفق المشاعر في مشهد ماتع فنيا ضاج بالشجن معنويا ..

وأظن أن الضعف قد يعتري بعض الصور والتراكيب كنتيجة طبعية للنقص البشري ولاختلاف الرؤية من راصد لاخر ..

فقد بدا لي هنا :
تظل تقلبني الذكريات
.............إلى حيث كنا.., وكنا.., وكنا..

أن الحشو يغلب عجز البيت وإن بدت نبرة الموسيقى عالية فيه والتكرار يوحي بالتوكيد دون شك ولكن كان يمكن تفادي ذلك بالتركيز على موضع الذكريات مثلا .. ولو على حساب الموسيقى ..

وبعدها يدلف الشاعر للمشهد المصنوع بدقة وخيال محسوب .. حيث استحضار ماثر الفقيد ووقع خطاه ..
فيأخذنا إلى سيناريو يعج بالتباريح ويطرق تلك المعالم الإنسانية للذات التي داهمها الحزن و خيمت عليها الفاجعة .. ورغم هذا يعبر الشاعر هذا المنحنى برصانة وتوازن فلم ينجر لتداعيات الفجيعة والجزع .. فكانت الصور والتراكيب محسوبة وفي الوقت ذاته خلت من التعقيد .. وهي معادلة ليست سهلة ..

فيصفع وجهي صقيع الفراغ
...............ويرجعني حيث كنا افترقنا

وقد عانق الشاعرُ التفردَ في (صقيع الفراغ) ..


لكنني لم أهضم بعد هذه :

فيا أبتا! الشوق حيث يمور..!
...................ويا أبتا! أسفٌ بعدُ جَنا

(أسف بعد جنا) ؟!! فإما أن هناك ثمة خطأ إملائي أو أن الصورة غير واضحة لدي .. وأقرب فهم لي هو أن الشاعر يعنى أسف (جنَّ) أي خفي لم يظهر بعد , فإن كان كذلك , فالصورة فيها غموض متكلف ..

ثم يمضي الشاعر في سرد بعض صفات الراحل في منظومة بديعة تجلت فيها أروع صور الحنين التي لم تخل من جلد الذات في بعض المواضع ..

فمن موقفٍ كنت فيه العطوف
...................إلى صلف الإبن لمّا تجَنّى

وأظن الشاعر قد جانبه الصواب في قوله (العطوف إلى صلف الإبن) ..فحق العطف كما العطوف أن تتبع بـ(على) أما (العطف إلى) فيعني الميل إلى الشيء مما لاينطبق على السياق في عجز البيت ..

وقد يقول الشاعر أن (إلى) هنا هي جواب (من) , أي :
من موقف إلى موقف آخر ..

ولكن مابعد (إلى) يفترض في هذه الحالة أن يكون عائداً على صفة من صفات الأب مماثلة لـ(كنت فيه العطوف) .. ولكن مابعد إلى هنا أتى بصفة عائدة للإبن .. مما عرض التركيب للخلل ..


ثم يختم الشاعر قصيدته بابتهال هو حق الميت على الأبن (أو ولد صالح يدعو له) .. _وقد كان الصلاح سمة غالبة على نهج القصيدة _




أخي حمد ..

اسمح لي بنسخها للروائع ..

بوركت وبوركَتْ هذه القريحة ..


لك كل الود والتقدير ..









جناح

حمدالنويصر
09-02-2004, 09:20 PM
حامل الراية:
أشكر مرورك أيها العزيز

غفر الله لأمواتنا أجمعين
وجمعنا بهم في مستقر رحمته

حمدالنويصر
09-02-2004, 09:41 PM
الأخ صخر:

وبارك الله فيك..

وشكر لك كلماتك المشجعة لأخيك

حمدالنويصر
10-02-2004, 06:00 PM
الأخ/ القلم الصغير:

كبير أثر هذه الكلمات في أخيك..

فشكراً شكرا,



يبدو أن هناك خطأ طباعي في (فداك الضاض)

أو أنني لم أفطن للمراد

لك شكري ثانية..

حمدالنويصر
10-02-2004, 08:31 PM
الأماني:

أسأل الله أن يرحمهم كما ربونا صغارا..

ولك الشكر فتعليقك بوح وفي..

وذو الشوق القديم وإن تعزى
مشوق حين يلقى العاشقينا


ومعذرة إن لاحظت سقوط الألف في: (نغدقهم حب) .... (ننوح ندم ...ألم)

لعلها: حبا...ندما ... ألما..


و(إن لم أنساه) لعلها: لم أنسه


وأنا الشاكر على هذا التفاعل الجميل ....

حمدالنويصر
11-02-2004, 10:45 PM
العزيز مصعب:

حياك الله

وشكر إطلالتك



وبذكرك إياه فكأنه لم يمت


اعذرني فهذه العبارات تؤلم..

أعلم أنها تساق تعزية...

ولكنها تؤلم..


سلمت سعيدا

حمدالنويصر
12-02-2004, 06:11 PM
برج المراقبة:


شرف لي هذه الكلمات..

أشكر عين الحب التي نظرت بها إلي..

وأسأل الله أن يظلني منها بالمزيد..

أما قصيدتي فأسأل الله أن يزيدها منك عيناً ناقدة نافذة..

بمثلك العيد نور فوقه نور
...............فكل عامٍ وما قدمت مبرور

ومرحباً بك دائماً .

حمدالنويصر
12-02-2004, 06:19 PM
محبة القلم:

أسعدني مرورك وثناءك..

غفر الله لوالدينا أجمعين

شكراً لك.

حمدالنويصر
13-02-2004, 10:04 PM
الحنين:

مرورك أسعدني ,,وشهادتك أعتز بها...






كل عام وانت بخير


مع كل العرفان..

حمدالنويصر
13-02-2004, 10:09 PM
موعوده بالأمل:


بوركت

وبوركت كلماتك الطيبة


وشكراً..

حمدالنويصر
14-02-2004, 07:51 PM
ما ذا أقول الآن أيها النورس؟!

لقد غمرني أدبك الجم في هذه الصفحة وفي غيرها

إني إن وفيت الشكر لحظور أخوي هنا؟!

فلن أستطيع ذلك مع استقبال نافس الأحنف هناك؟!

وما أرى الاثنين إلا رفقاً بي... فجزاك الله عني خيراً

وإني لأشهد بما شهدتَ لهذا المنتدى..


وأرجو أن أفيد بينهم ما يكبح من غروري ..

ويلطف من شعوري.

تحية خاصة لك أيها الشاعر

ومعك ليس لي سبق.



أهلاً بك أخاً وصديقاً وزميلاً عزيزاً

حمدالنويصر
15-02-2004, 08:58 PM
أخي جناح:

قضت غفلتي أن يتأخر الرد إلى اليوم..

مع أني قرأته يوم نزوله, وسرني جدا؛ فهذا التفصيل في التعليق, وإثراء الحوار ببيان بعض الهنات في النص مما يطرب له أخوك شرط أن يكون ذلك مرتبطاً بالتعليل والاستشهاد من النص وأنت فعلت ذلك كله, مسبوقاً ومتبوعاً بثناء يعجبني وإن كان يؤسفني أن ما أستحقه منه قليلا

فما ذا فعلت أنا مقابل ذلك؟!

لم أغير شيئاً بقيت أكتب بالترتيب رداً أو ردين, حتى وصلت إلى ردك اليوم, وكان ينبغي أن أتعلم من النورس أن أقدم الرد على تعليقات الأخوة التي فيها إضافة أو تحتاج إلى توضيح..

هي زلة أعزي نفسي إزاءها بالمثل لكل صارمٍ نبوة (وكثيراً ما عزاني)!
أما أنت فلك الحق أن تعقد عليها إصبعك, على أني أجلك عن هذا, وأشفق عليك منه, فلتشغلن أصابعك, ثم لا تجد حيلة مع أخيك إلا أن تعامله بسعة صدرك وجميل عفوك..

أخرج عن هذا الاعتذار الذي أجدني مضطراً للاعتذار عن طوله..

وأشكرك على كل ما كتبت, وعلى اختيارك لقصيدتي للتحليل والتشريف وكلاهما تشريف

خالص الود والعرفان

وسأعود لتنبيهاتك,

حمدالنويصر
15-02-2004, 10:06 PM
أخي جناح:

قلت: ( وأظن أن الضعف قد يعتري بعض الصور والتراكيب كنتيجة طبعية للنقص البشري ولاختلاف الرؤية من راصد لاخر ..
فقد بدا لي هنا :
تظل تقلبني الذكريات
.............إلى حيث كنا.., وكنا.., وكنا..
أن الحشو يغلب عجز البيت وإن بدت نبرة الموسيقى عالية فيه والتكرار يوحي بالتوكيد دون شك ولكن كان يمكن تفادي ذلك بالتركيز على موضع الذكريات مثلا .. ولو على حساب الموسيقى ..)



وأقول:
سأستفيد من تمثيلك على ضعف الصور بغير هذا, فلم يكن التكرار للتأكيد هنا وبالتالي فليس بحشو, وإنما أردت التنويع فـ(...إلى حيث كنا.., وكنا.., وكنا) ثلاث جمل تشير كل منها إلى ذكرى مختلفة, وقد حذفت تفاصيل الصورة (الذكرى) إطلاقا للخيال ليستحضر ابنٌ من ذكرياته مع أبيه كل ما تجذر في نفسه, وكان التكرار ثلاثا لأنه لا يتحقق انثيال الصور ولا يجري نهرها بأقل من ذلك..
ولك أن تجرب(...إلى حيث كنا..) دون تكرار ستجد أن الصورة تركزت على مشهدٍ واحدٍ محدد أياً كان وهذا تحجيم لها فضلاً عن كونه لا يتناسب مع قولي: (تظل تقلبني الذكريات) فالفعلان كلاهما يقتضي امتداداً غير محدود.
ولو جربت(إلى حيث كنا.., وكنا..) لما تغير الكثير, وستبقى الصورة محدودة بمشهدين فقط.




وقلت يا أخي جناح:
(لكنني لم أهضم بعد هذه :

فيا أبتا! الشوق حيث يمور..!
...................ويا أبتا! أسفٌ بعدُ جَنا

(أسف بعد جنا) ؟!! فإما أن هناك ثمة خطأ إملائي أو أن الصورة غير واضحة لدي .. وأقرب فهم لي هو أن الشاعر يعنى أسف (جنَّ) أي خفي لم يظهر بعد , فإن كان كذلك , فالصورة فيها غموض متكلف )


وأقول:
جنّ تأتي بالمعنى الذي ذكرتَ, لكني أردت معناها في قوله تعالى:(فلما جن عليه الليل..)أي الستر والتغطية, فالأسف هبط علينا بعده - رحمه الله - هبوط ظلام الليل..




وقلت يا أخي جناح تعليقاً على البيت:

فمن موقفٍ كنت فيه العطوف
...................إلى صلف الإبن لمّا تجَنّى

(وأظن الشاعر قد جانبه الصواب في قوله (العطوف إلى صلف الإبن) ..فحق العطف كما العطوف أن تتبع بـ(على) أما (العطف إلى) فيعني الميل إلى الشيء مما لاينطبق على السياق في عجز البيت ..

وقد يقول الشاعر أن (إلى) هنا هي جواب (من) , أي :
من موقف إلى موقف آخر ..

ولكن مابعد (إلى) يفترض في هذه الحالة أن يكون عائداً على صفة من صفات الأب مماثلة لـ(كنت فيه العطوف) .. ولكن مابعد إلى هنا أتى بصفة عائدة للإبن .. مما عرض التركيب للخلل..)



وأقول:
الصحيح قولك (إن (إلى) هنا هي جواب (من) , أي :
من موقف إلى موقف آخر (.. وما بعد (إلى) انتهاء غاية يفترض فيه أن يلائم ابتدائها التي بعد (من) وليس السياق تعداد صفات الوالد رحمه الله..وإنما التنقل بالذكرى بين المواقف المؤنسة والمواقف المحزنة الذي انتهى به البيت السابق:

لقد كنت لي سنداً حقبة وقد صار ذكرك أنساً.. وحزنا


أخي جناح! ليست هذه الإطالة أنفة من توجيهاتك, فأنت أهلها وأنا والله محلها, ولكنها للتوضيح
ومداخلاتك عندي في المحل الأرفع..

فعد ثم عد ثم عد..

واسلم ناصحاً لأخيك,

حمد

عبدالرحمن الخلف
17-02-2004, 03:40 AM
سأعود فأعود و أعود <<< ليس حشوا :)

بل أطل حفظك الله بل أطل ..



أطلتم فكنتم كغيثٍ هطَلْ ... سطعتم فكنتم كبدرٍ أطَل
فمنطقكم عندنا وابلٌ ... يصيب العقول ويملا المُقَلْ


نتفق ونختلف حول ( كنا ) ولكن الأخريات كنّ قاطعاتٍ مانعات ..



أدام الله هكذا حوار ..




تقديري ,,


جناح