PDA

View Full Version : في ظلال النفس .. شجن مطرب



ابن محمد
09-02-2004, 04:13 PM
في ظلال النفس ..شجن مطرب
يسكنني الشجن , مع أنني أسكن نفسي دنياي ..قصورا من أفراح ..
هي لوعة الغربة .. غربة الروح تتلوى في جنبي ..
هي لذعة الاغتراب .. والسفرفي مهامه تتمنى الروح التصل منها , والسياحة في أفلاك الأنس ..
أشجان تنغرس .. بتؤدة في خاصرة الشجن العتيق ..
الكتابة متنفس .. ونفس عميق .. من منفوث لا بد له أن يصدر ..
أتراني أكتب ترفا ..سائل قلمي ..قلبي ..
هذا المداد أكتبه بسيف يحاول أن يداوي ما يداوي ..
أغرسه ليتضمخ بدم الفؤاد ليستل أنفاسي..
ودمعي أبى إلا أن يساهم في ملحمة الشجن والشجى ..
عندما يختلط الدم بالدمع .. فثمة ترانيم عبقرية صادقة تبكي الجبال الصم ..
أشجان تلوح كأشرعة سفن تبحر في آفاق نفسي الرحيبة ..
هامات شجن تشرئب , تبحث عن فوهة تنفرج .. لتتنفس وتنفس عن نفس أبية على الحزن ..
إنا على رغم أنف الحزن , سننَشد الفرح , وسنُنشده أغردودة حلوة , تتهادى على شفاهنا ندى , يتندى كحبيب يدوع إلفه , وعند ذروة الدواع , يأبى الحبيبان إلا أن يكون الدواع انسلاخا وانسلال قلب من قلب !
حين تنطبع بصمات أنامل المودع في القلب , همسات عشق عبر شرايين الوفاء ..
واها لشجن يطرب , وشجى يشعل القلب .. ابتهالات ودعاء ..
أشجاني ألحاني .. خطوات ترفل في دمعي .. نغمات من أعماق جناني ..
يتيه الشجن في أرجاء القلب .. وينساب في أوردة الغربة وشرايين الذكريات الغالية ..
باثا لوعةفي كل خلية ..
سأتلو عليك يا دنيا .. أناشيد فرح .. وبشائر سعد .. وألحان أرواح تسافر في سماوات السعادة ..
..................
حتى لحيظة شجن أخرى ..


:m:

ابن محمد
09-02-2004, 04:15 PM
(إنا لندفن في الاعماق غربتنا وإنا تنزت على أحداقنا حُرقا )

أنين
09-02-2004, 06:16 PM
ابن محمد ..................
مؤكد ان الفرح له عيون ... والحزن له حس ..
وفي صمت تمتد الجذور ..تسافر الى ابعد ما يكون ..الى اعمق ما يكون توغل في العتمة ..لكن سفرها وبعدها عن العين لا يمنع حوارا يتخلق ..يموج بالحنان والحب والفرح ..لا يلبث ان يشق قلب البذور لتولد غلة الفرح ..وتطرح مواسم الجمال من كنوز مخبوءة يعلم الله مستقرها ومستودعها !!!!!!!!!!!


تحياتي ابن محمد كلماتك جميلة

ابن محمد
09-02-2004, 06:29 PM
أختي الفاضلة أنين ..
ردك جميل ,, ولو أطلت نفسك في سبر أغوار النفس فلربما أتيت بدرر..
أسعدني مرورك , وكلماتك البديعة ..
إنها باختصار الجذل بالشجن ..
الشجن لا الحزن ..
(لا تحزن إن الله معنا )

ابو محمد 2
09-02-2004, 11:39 PM
هذا المداد اكتبه بسيف يحاول ان يداوى ما يداوى

مااروع المداد المكتوب بالسيف

تسلم ابن محمد

ابو طيف
10-02-2004, 12:24 PM
جميل اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي

===

ابن محمد
10-02-2004, 04:48 PM
أخي أبو طيف
شكرا لمرروك وردك ..

الحنين
10-02-2004, 06:21 PM
لولا شجـن الحزن الذى يقبع فى دواخلنـا،، لما أنبتت أزاهيـر الفرح فى دروبنـا ولكـن متى تنبت؟؟؟


مع كل الود أخى الكريم ونتطلـع الى الجميـل منك :nn

موسى الأمير
10-02-2004, 09:20 PM
ابن محمد ..

يخيل إليّ أن اللحظات التي يعتق فيها الشجن النفس .. هي ساعات ترويح .. ساعات فكاك من قبضة الضنى الممض ..

غير أننا أحياناً نشتاق للحظات الألم أو نستجديها .. لكي نعبر بصدق أو نبوح بتحليق ..

دمت ألقاً ..

روحان ،،

ابن محمد
11-02-2004, 10:30 AM
الحنين ..
هو ذاك .. وأزاهير الفرح تنبت الآن ,, وقد نبتت ,,وستنبت في كل لحظة آتية بإذن الله ..
ستنبت أزاهير الفرح الوضاءة رغم عواصف الألم ..
وستغطي على حشائش الحزن اليابسة ..
يبستها أشعة الشمس التي هي بشير إشراق .. وتجلي بسمة كونية .. جميلة ..
::::
أختي الحنين شكرا لك .

ابن محمد
11-02-2004, 10:37 AM
الأستاذ روحان
أسعدني وجودك المثمر ..
عندما يكون الشجن مطربا .. ترفضَ إبانه حبات الندى ..
تتكون في لحيظاته درر الوجدانيات ..
حينها نسعد للشجن ..
ننشد مواويل شجية ..
إنها اللحظات التي يعرض فيها الذهب لأوار النار .. ليخرج نقيا ..
....
دمت مبدعا في كلماتك الصادقة .. التي هي ظلال روحك المحلقة فوق .. فوق ..

ابن محمد
01-04-2004, 06:09 PM
وللأشجان ألحان.. معطرة بعبق الفرح..

المقدام 1
04-04-2004, 12:26 PM
الأخ العزيز ابن محمد

جميل ما خطته يداك أخي

ودمت بخير

أخوك المقدام 1

salem salim
04-04-2004, 06:28 PM
تحياتي لكم سيدي وتقديري

ابن محمد
06-04-2004, 02:50 PM
الأخ العزيز المقدام
شكرا جزيلا لك
دمت طيباً

ابن محمد
06-04-2004, 02:53 PM
الأخ الكريم salem Salim
شكرا لك وتحياتي ..

dullah
06-04-2004, 03:12 PM
وتبقى الذكريات
ناقوسا يترنن
في سماء الغربة والاغتراب

اخي ابن محمد
لك ولخاطرتك
كل المنى والامل

ابن محمد
06-04-2004, 06:44 PM
الكريم أبو محمد عبد الله الغريب .. والغربة في زماننا وسام .. وشجرة تورق أحلاماً.. ومزهر صدق يبوح أنغاماً..

إنا لندفن في الأعماق غربتنا وإن تنزّت على أحداقنا حرقا (الجواهري)

شكراً أبو محمد

(سلام)
06-04-2004, 10:39 PM
على عجل اقتبست نوراً
ومضيت في ظلمي أهيم

لي رجاء أن تكثر من هذه القناديل

أخوك
سلام

dullah
07-04-2004, 09:22 AM
أرسلت بداية بواسطة ابن محمد
الكريم أبو محمد عبد الله الغريب .. والغربة في زماننا وسام .. وشجرة تورق أحلاماً.. ومزهر صدق يبوح أنغاماً..

إنا لندفن في الأعماق غربتنا وإن تنزّت على أحداقنا حرقا (الجواهري)

شكراً أبو محمد

وفي اعماق الاعماق
تدق الغربة دقا
حتى تتسنى للذكريات
الوقوع في مكائدها وحفرياتها

اخي الكريم ابن محمد
لك من الغريب المغترب
كل الاماني والتحايا

ابن محمد
08-04-2004, 05:44 PM
الكريم .. أخي سلام ..
شكراً .. لحسن ظنك ..
ماهي إلا ومضات .. أكبرتها عينك السخية ..
شكراً .. يا سلام .

ابن محمد
08-04-2004, 05:52 PM
أرسلت بداية بواسطة dullah


وفي اعماق الاعماق
تدق الغربة دقا
حتى تتسنى للذكريات
الوقوع في مكائدها وحفرياتها

اخي الكريم ابن محمد
لك من الغريب المغترب
كل الاماني والتحايا
أخي الكريم أبو محمد ..
غرباء .. والدنيا غريبة ..
هي رحلة اغتراب ..
حتى تطأ أقدامنا التي حفيت من حزونة الطريق وطننا .. جنة الله .
الذكريات .. متلازمة الغربة ودواؤها المسكن .. لأوجاع التذكر ..
الغرباء .. لهم الله من مساكين ..
لك التحايا هدايا ..والمنى والأمل بالعودة .. والرجوع إلى الديار .. جحيث تقر الروح ..
شكراً لك عبد الله

ديدمونة
08-04-2004, 11:01 PM
عميقة الوهاد هي هذه النفس وعجيبة ..
كلما واريت شجنا فاض منك شجن ..
وكلما عانقت وجها .. ضاع منك وجه ..
ونغترب كلما نقترب ..
آلمتيني يا نفس .. فاغتربي عني


أختك ديمون ..
:)

ابن محمد
13-04-2004, 07:08 PM
أختي الفاضلةديدمونة..
لو أطلت النفس.. قليلاً..
لك أدوات مبهرة في استكناه النفس .. وسبر أغوارها .. والاستسقاء من بئر الروح العميقة ... شهداً..
شكراً..شكراً
عطرت النص..وأضأتيه..