PDA

View Full Version : الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله



ALSRAAAB
13-02-2004, 01:08 AM
http://www.forsan.net/tarefat/sheikhsharawi.jpg



نشأته وتعليمه :
وفي عام 1926م التحق الشيخ الشعراوي بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغًا في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م، ودخل المعهد الثانوي، وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظى بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ثم رئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق.

وكانت نقطة تحول في حياة الشيخ الشعراوي، عندما أراد له والده إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، وكان الشعراوي يودُّ أن يبقى مع إخوته لزراعة الأرض، لكن إصرار الوالد دفعه لاصطحابه إلى القاهرة، ودفع المصروفات وتجهيز المكان للسكن.

فما كان من الشيخ إلا أن اشترط على والده أن يشتري له أمهات الكتب في التراث واللغة وعلوم القرآن والتفاسير وكتب الحديث النبوي الشريف، كنوع من التعجيز حتى يرضى والده بعودته إلى القرية، لكن والده فطن إلى تلك الحيلة، واشترى له كل ما طلب قائلاً له: أنا أعلم يا بني أن جميع هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكني آثرت شراءها لتزويدك بها كي تنهل من العلم، فما كان أمام الشيخ إلا أن يطيع والده، ويتحدى رغبته في العودة إلى القرية، فأخذ يغترف من العلم، ويلتهم منه كل ما تقع عليه عيناه.

التحق الشعراوي بكلية اللغة العربية سنة 1937م، وانشغل بالحركة الوطنية والحركة الأزهرية، فكان يزحف هو وزملاؤه إلى ساحات الأزهر وأروقته، ويلقى بالخطب مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة، وكان وقتها رئيسًا لاتحاد الطلبة سنة 1934م.





أسرته:
تزوج الشيخ الشعراوي وهو في الابتدائية بناء على رغبة والده الذي اختار زوجته له، ووافق الشيخ على اختياره، وكان اختيارًا سليمًا لم يتعبه في حياته.

وأنجب الشعراوي ثلاثة أولاد وبنتين، الأولاد: سامي وعبد الرحيم وأحمد، والبنتان فاطمة وصالحة، وكان الشيخ يرى أن أول عوامل نجاح الزواج هو الاختيار والقبول من الطرفين.

وعن تربية أولاده يقول: أهم شيء في التربية القدوة، فإن وجدت القدوة الصالحة سيأخذها الطفل تقليدًا، وأي حركة عن سلوك سيئ يمكن أن تهدم الكثير، فيجب أن نراعي كل ملكاته بسلوكنا المؤدب معه وأمامه، فنصون أذنه عن كل لفظ قبيح، ونصون عينه عن كل مشهد قبيح، وإذا أردنا أن نربي أولادنا تربية إسلامية، فإن علينا أن نطبق تعاليم الإسلام في أداء الواجبات، وإتقان العمل، وأن نذهب للصلاة في مواقيتها.
• التدرج الوظيفي
تخرج الشيخ عام 1940م، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943م.
وبعد تخرجه عُين الشعراوي في المعهد الديني بطنطا، ثم انتقل إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم المعهد الديني بالإسكندرية وبعد خبرة طويلة انتقل إلى العمل في السعودية عام 1950م أستاذًا للشريعة بجامعة أم القرى.

ولقد اضطر "الشعراوي" إلى أن يدرِّس مادة العقائد برغم تخصصه أصلاً في اللغة، وهذا في حد ذاته يشكل صعوبة كبيرة إلا أنه استطاع أن يثبت تفوقه في تدريس هذه المادة لدرجة كبيرة لاقت استحسان وتقدير الجميع. وفي عام 1963م حدث خلافٌ بين الرئيس "جمال عبد الناصر" وبين الملك "سعود"، وعلى إثر ذلك منع "عبد الناصر" الشيخ "الشعراوي" من العودة ثانية إلى السعودية، وعُين في القاهرة مديرًا لمكتب شيخ الأزهر الشريف الشيخ "حسن مأمون"، ثم سافر بعد ذلك إلى الجزائر رئيسًا لبعثة الأزهر هناك، ومكث بها نحو سبع سنوات قضاها في التدريس وأثناء وجوده في الجزائر حدثت نكسة يونيو 1967م، وقد تألَّم الشيخ الشعراوي كثيرًا لأقسى الهزائم العسكرية التي مُنيت بها مصر والأمة العربية وحين عاد إلى القاهرة وعُين مديرًا لأوقاف محافظة الغربية فترة، ثم وكيلاً للدعوة والفكر، ثم وكيلاً للأزهر ثم عاد ثانية إلى السعودية، حيث قام بالتدريس في جامعة الملك عبد العزيز.

وفي نوفمبر 1976م اختار "ممدوح سالم" رئيس الوزراء آنذاك أعضاء وزارته، وأسند إلى الشيخ "الشعراوي" وزارة الأوقاف وشئون الأزهر، فظل الشعراوي في الوزارة حتى أكتوبر عام 1978م.
وبعد أن ترك بصمة طيبة على جبين الحياة الاقتصادية في مصر، باعتباره أول من أصدر قرارًا وزاريًا بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر هو (بنك فيصل) ومع أن هذا ليس من اختصاصاته، لكن مجلس الشعب وافق على ذلك، وفي سنة 1987م اختير عضوًا بمجمع اللغة العربية (مجمع الخالدين).
تم دمج الرد...،، تحياتي محبة فلسطين

محبة فلسطين
21-03-2004, 07:44 PM
بــــوركـت...

واختيارك ممتاز......:)


جعلك الله منبراً من منابر الإسلام...

تحياااااااتي
أخـــتك
محبة فلسطين

طارق شفيق حقي
27-04-2004, 11:31 AM
بارك الله بك
شخصية تغير معالم فكرالانسان

رحمة الله عليه

ALSRAAAB
13-05-2004, 10:24 AM
أختي الكريمه / محبة فلسطين

بــارك الله فـيك

أشكرك على المشاركه والدعاء

//////////////////////////////////////////////

أخي الكريم/ طارق شفيق حقي

بارك الله فيك انت أيضا

شكرا لك على المشاركه

/////////////////////////////////////////////////////////////////

صخر
17-07-2004, 07:46 PM
فعل ميمون ، هو ما قمت به اختي الكريمة السراب
لك خالص شكري وتقديري على ترسيخ معلوماتنا عن شيخنا الفاضل الذي أحببناه حيا وميتا بجماع قلوبنا ، يرحمه الله

الكلم الطيب
21-07-2004, 10:13 PM
نعم الرحلة

ونعم المصحوب

...

رحم الله الشيخ

وأسكننا وإياه

في فسيح رضاه

حيث لا شقاء

ولا عناء

...

ويروي ابنه

أن شيخنا

عندما جاءه الموت

شعر بقدومه إليه

فطلب من ابنه أن يغسله

فاغتسل وقدم لربه صلاته

وعندما عاد إلا السرير

لم يلبث قليلا حتى قال :

أشهد أن لا إله إلا الله

وأشهد أنك محمد رسول الله

...

لمن كاف المخاطب ؟

غالبا ليست لغائب

;)

...

كل الود

:kk

...

سلام الله عليك

ALSRAAAB
16-12-2004, 02:08 AM
فعل ميمون ، هو ما قمت به اختي الكريمة السراب
لك خالص شكري وتقديري على ترسيخ معلوماتنا عن شيخنا الفاضل الذي أحببناه حيا وميتا بجماع قلوبنا ، يرحمه الله
كم يسرني حضورك استاذي الفاضل صخر
سامحني الرد متأخر جدا

ALSRAAAB
16-12-2004, 02:13 AM
نعم الرحلة



ونعم المصحوب

...

رحم الله الشيخ

وأسكننا وإياه

في فسيح رضاه

حيث لا شقاء

ولا عناء

...

ويروي ابنه

أن شيخنا

عندما جاءه الموت

شعر بقدومه إليه

فطلب من ابنه أن يغسله

فاغتسل وقدم لربه صلاته

وعندما عاد إلا السرير

لم يلبث قليلا حتى قال :

أشهد أن لا إله إلا الله

وأشهد أنك محمد رسول الله

...

لمن كاف المخاطب ؟

غالبا ليست لغائب

;)

...

كل الود

:kk

...



سلام الله عليك
أخي الكلم الطيب
اسمح لي الرد المتأخر
كلامك طيب كما هو اسمك
ربما كانت الكاف للرسول صلى الله عليه وسلم ربما رآه عند الموت
والله أعلم

رءوف المصرى
10-03-2005, 07:17 PM
شكرا لك على مجهودك الرائع عن شيخ جليل وعالم عظيم فى أمور الدنيا و الآخره رحمه الله تعالى و جزاه عنا خيرا باذن الله.

ALSRAAAB
10-03-2005, 10:46 PM
الأخ رؤوف المصري
شكرا لك على المشاركه
رحم الله تعالى شيخنا الجليل
كان عالم باللغة العربيه ومفسر للقرآن الكريم نفع الناس والأمة الاسلامية