PDA

View Full Version : البكاء عيداً



ThirdEyeBlind
13-02-2004, 06:07 PM
-1-

لمن تتوكأ على ظلي
سأرتدي اليوم الأسود
كي تريني

-2-

ضعي النظارة جانباً
لأستحمَّ ببكائك

-3-

و دمعكِ
يطلقُ أغانٍ صغيرة
و لدمعكِ
تئنُّ النوق الملقاة على الكثبان،
يكتملُ المشهد الشعري
ينكسر القمر وحيداً
و يغفو،
و يكتمل حزني

-4-

فلتنقذي الفوضى فيّ
و لتأسري ما تبقى من ضلوعي
اكسري ضلعين للذكرى
و خبئي الصمت
في شفتين،
حملقي في الدمع المتحّلق
بين أناملي
و لأبكي.. على زندك
على كتفك
لا يهم
ما الجسد إلا اشتهاءات روحٍ
لأبكي كطفلٍ سُجيَّ الدمعُ
كفافاً ليرى
كطفلٍ يمسحُ عن المرايا وجههُ،
يسمحُ عن شعرهِ شيباً تسلّقَ خطأً
لأبكي
و كطفلٍ عانقيني
كأمٍّ تخشى
ألا يحبها ابنها

-5-

فأنا إن بكيتُ
و تبتّلت السماء مطراً
من عيوني
-أرهقني – إن بكيت
ألا أجدك

وردة البنفسج
13-02-2004, 09:54 PM
عجيب ما خط هذا القلم وكأنه يحمل معاناة ارهقهاالزمن


دمت سالما للسطووووووووووووووووووووووووووووووروكذا القوافي

زليخا!
14-02-2004, 04:57 PM
رااااااااااااااااااااائع .....
.
.
. وأنى لهذه الكلمة أن تعبر عن بهااااااء قلمك ...!!!

مطلق الود ...
زليييييييييييييييييخا!

موسى الأمير
14-02-2004, 08:33 PM
ThirdEyeBlind

حيهلاً بك ..

لمن تتوكأ على ظلي
سأرتدي اليوم الأسود
كي تريني

هذه المقطع بقصيدة ..


أحياناً تأسرني طريقة تفكيرك البسيطة الفذة ..
المتقدة نضجاً يليق بالحرف .. بالدمع .. بالشيب .. أن يتخذه وليمة روح ..

عش ألقاً ..

روحان ،،

زنبقة كاظم
14-02-2004, 08:57 PM
كالعادة

للقراءة لك وهج آخر،،

..

دمت بخير ،،

ThirdEyeBlind
22-02-2004, 07:01 PM
وردة البنفسج،زليخا

شرفتموني سيدتاي

روحان

لكلامك طعمٌ آخر صديقي.
دعني آمل أن أتلقى يوماً نقداً أو على الأقل شهادة بأني أخطأتُ هنا أو هناك :)
لكني أبداً لا أستطيع مقاومة رد كردودك صديقي، هذا إن لم أكن أبحث عنه.

دمت مختلفاً

زنبقة كاظم

الشرف لي سيدتي في كل مرة

أنين
22-02-2004, 09:04 PM
رائع ..
الف تحية وشكر
اجد لغة للدموع .. حوار للدموع ..وحب للدموع

ThirdEyeBlind
27-02-2004, 04:05 PM
شكراً..