PDA

View Full Version : إرتجافة فرعون الأخيرة



محاق
15-02-2004, 05:03 PM
يدخل الكاهن الاكبر قدس الأقداس...مخدع فرعون...الذي كان يهتز في الرمق الأخير....وحده

((
سيدي فرعونْ
مولاي
هكذا لابد أن تموتْ

لا ينبغي حتى لأعوان الملكْ
أو جوقة الكهّانْ
أن يبصروا شمس الإله الخالدةْ
ينتابها الخفوت

هم يفهمون الأن أنك ترتحلْ
تنساب من جسدٍ إلى السماءْ
بمعارج الصعودْ
على إحدى مراكب الشمس المقدسةْ
تحفك النجومْ
في موكب الفراعنةْ
و (أوزوريس) في القدس الأخير يمنحك الخلودْ

سيدي فرعونْ
مولاي
هم يسألوني أن أصف لهم إرتحال الآلهةْ
في موكب لن يبصروهْ
في موكب لن يسمعوهْ
عن موكب لا يعرفوهْ
هم يسألونْ
لا يعرف المواكب المقدسةْ
إلا المقدسونْ
والأن إني أسألكْ
هل يعرفونْ؟!


سيدي فرعونْ
مولاي
إغفر لي إلهي العظيمْ
فالأن إني لا أرى إلا الصغيرْ
ذاك الذي علمته التنجيمْ
و قداسة المراسمْ
و مطالع النجومْ
و كيف تخطو الآلهةْ
وكيف تجلس للرعية أو تقومْ

أسألك مثل السابقينْ
كل الذين هنا فرادى يرحلونْ
نحو الخلودْ
فيم إرتجافك أيها النيل الصغيرْ
أيها الشمس المقدسة البهاءْ
يا ظل "أمون" المقدس في السماءْ

كيف إرتحالك يرتجفْ
و عيونك المقدسةْ
في رهبةٍ مشرّعةْ
كيف إجترأْ
واندس في عينيك خوفْ؟

الأن يا إلهي المبجلْ
الأن يا ملك البلاد الشاسعةْ
في الساحة العظيمة الملكيةْ
يتجمع الرعيةْ
كي يشهدوا المراسم الاخيرةْ
و رحيلك الأخيرْ

الان يا تلميذي الصغيرْ

من الرعية من يهمهم بالثناءْ
من الرعية من يتمتم بالثبورْ
من الجحور تنتفض الذئابْ


الان يا تلميذي الصغيرْ
علي أن اجهز المراسم العتيدةْ
و فرعونٌ جديدْ
سيملك الأراضي و الممالكْ
و الرقابْ


ألقنه الطقوسْ
أعلمه المهابةْ
أعلمه الكهانةْ
وأراه طفلا يرتجفْ
لو يبصرُ الجبانةْ
و يسألني أو هل تموت الآلهةْ؟
أو تحتضر؟
و ليتني مولاي أعرف الإجابةْ

سيدي فرعونْ
مولاي
هكذا لابد أن تموتْ
وهكذا......
لابد أن تموتْ))

أنين
15-02-2004, 06:35 PM
محاق .....
شرف بان اكون اول من تقول اهلا بك
رائع ما كتبت
ولكن فرعوننا لن يمون ...

nour
03-03-2004, 10:41 PM
العزيز محاق

أرى المقطع الأخير في قصيدتك هو الأروع:


سيدي فرعونْ
مولاي
هكذا لابد أن تموتْ
وهكذا......
لابد أن تموتْ))


قصيدتك الغريبة الأجواء هنا أمتعتني

أشكرك أيها الجار الغريب