PDA

View Full Version : محاولة نسيــان !!!



حشرجة الصمت
08-02-2004, 07:15 PM
محاولة نسيــان !!!




هينماتٌ مرسلةٌ إلى روحٍ راحلة .. ( 1 ) (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?s=&threadid=78269&perpage=20&pagenumber=1)

هينماتٌ مرسلةٌ إلى روحٍ راحلة .. ( 2 )

http://www.anbn.iraqcd.com/2003/wk10/untitled.jpg





.

.

.

.

.

.

تحسّستْ قلادتها التي لامست أصابعه و هو يقدمها لها ..
و كتبت له رسالتها الأخيرة .. بحروفٍ مُرتعشة !!





الثغرُ أُلجمَ ..
و النواظر ساهمهْ !!
و الوهـــمُ ..
ذي أمواجهُ متلاطمهْ !!

***

و صريرُ أقلامِ القلوبِ تلعثمٌ !!
و كذا الحروفُ بطرسها ..
متجهّــــمه !!

***

قد كنت أرسمُ من شعوري ..
لـــــــوحةً ..
أُهديكَ جُلَّ نقوشها المتناغمهْ ..

***

و جعلتُ أحلامي الشفيفةَ مرسماً ..
و محبّــــتي ..
كاااانت لروحي مُلهمهْ ..

***

قد كنتُ ..
كنــتُ ..
الذكرياتُ تململتْ ..
و الشوقُ أُذهِلَ ..
ما أطيــــقُ تلعثمهْ !!

***

حتّى حروفي ..
حرتُ كيف أصوغها ؟!!
همسٌ رقيقٌ ..
أم شرودٌ ؟
همهمهْ ؟!!

***

أم بوحُ شعرٍ ؟!
و اعتــــــلاجُ مشاعرٍ ؟!
كُلُّ المشاعرِ في فؤادي مبهمهْ ..

***

إنِّي وأدتُ مشاعري ..
و محوتـــــها ..
و كذاك شوقي ..
صار ذكرى معتمه !!

***

عُذراً ..
فكلّ فصولكم أُنسيتها ..
و جعلتُ قبرك ..
للمحبّةِ خاتـــــــــمهْ ..

***

عُذراً ..
فأمسي قد مضى ..
و هجرتـــــــــــهُ ..
و هجرتُ إسمك ..
و الأماني الناعمــــــهْ ..

***

عُذراً ..
فلستُ بمن يُكبّلهُ الأسى ..
كلا ..
و لا سطَرَتْ دموعي ملحمهْ ..

***

عُذراً .. و عُذراً ..
إن نسيتُ طيوفكمْ ..
و غرقـــــــــتُ ..
في لُججِ الأماااااااااني المفعمهْ ..

***

.

.

.

كفّنتُ ما سَطَرَ اليراعُ ..
و لم تزلْ ..
ذكراكَ تسألني ..
و أشواقي ..
لمـــــهْ ؟!!

***

فيُجيبكمْ دمعُ المشوقِ ..
أما ترى ؟!
أنِّي كتبتُ نقيض قولي مُرغمهْ !!!

***






حشرجة الصمت

منال العبدالرحمن
08-02-2004, 09:48 PM
رائع

إن الكلمة الجميلة عندما تصاغ بأسلوبٍ متناغمٍ سلسٍ متكامل يجعل النص الأدبي

أو المشاعر الصادقة في قالبٍ من العذوبة و الروعة


و هكذا رأيتُ النص ..

متكاملٌ .. فيه لمسات الكاتب و إبداعه .. متسلسل .. منسابٌ كعذوبة النهر

فمثل هذا الإبداع حريٌ بنا أن نقف احترامًا لكاتبه و دعاءًا له بالتوفيق

آملين أن نراه على الدوم بمثل هذا المستوى







دمت بحفظ الله
شـ//ـذا

الديوان
08-02-2004, 10:30 PM
حشرجة الصمت
ظلماً للكلمات أن أقول رائئئئئعة بل هي اكثر من ذلك 00
كلماتك لم تكن شعراً مغنى 00بل ألماً لا أوتارله سوى نياط القلب 00
لله درك حين قلت :
عذراً 00 وعذراً
إن نسيت طيوفكم00
وغرقت 00
في لجج الأماني المفعمة 00
وحين قلت :
كفنت ما سطر اليراع ولم تزل
ذكراك تسألني
وأشواقي
لمه؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍
لك كلمات تجوب الخاطر 00 تهز المشاعر 00 وتعيد إلينا الذكرى 00
أو تجعلنا في طيات الذكريات 00
لك كلمات يباح لها القلب لتموره أشواقاً وأشجاناً 00 ألاماً وأمالاً 00
وإن كانت آخرها هي ما ينضح فيه اليوم 00

al nawras
08-02-2004, 11:04 PM
كفنت ما سطر اليراع ولم تزل
ذكراك تسألني
وأشواقي
لمه؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍

أعجبتني كلها....وأخذت من مشاعري ما أخذت
أبدعتم
ولكم إعتذاري على هذا المرور السريع
وستكون لنا مع الأيام وقفة نؤدي لكم فيها ما لكم علينا من حق
ونرد ما تتفضلون علينا به من عظيم الجميل.

إحترامي وإعجابي

النورس
ر.ا.ح

أحمد المنعي
08-02-2004, 11:27 PM
أيها الرائع !

حمداً لله على سلامتك يا أخي ، ومرحباً بهذه العودة التي أبهرتني بلا حدود !

أعترف لك أيها العملاق ، مررت هناك ، وذهلت جداً ، وما كدت أفيق من ذهولي الأول حتى وجدتك تزين الساخر بتحفة من تحفك المميزة ، فلم أفق من ذهولي الآخر .. حتى هذه اللحظة ، وحتى إشعار آخر :) .

وقد أتيت لأعارض معارضة معارضة معارضتك :) ، وها أنا أقف في صمت جليل مهيب أمام هذه الهينمات الثانية ، لأوقن الآن أنك لا تُجارى أبداً !

أسألك الآن بعد أن أبت قصائدك إلا أن تتربع على عرش الساخر :

من هو الشاعر الفذ ;) ؟؟

شكراً لك يا حشرجة الصمت ، وشكراً لليد الخفية الظاهرة التي ثبتت الموضوع ! فقد أكرمتنا بموعد متجدد لإبحار مختلف في عالمك .. عالم حشرجة الصمت !

لم أعطك رأياً هنا ، ولن ، قبل أن أروي منها ظمأ !

من القلب .. تحية عاطرة:)..

ابو طيف
10-02-2004, 11:57 AM
رووووعه


يعطيك العافيه

تحياتي لك

===

ابن محمد
10-02-2004, 05:21 PM
هنيئا لك الإبداع .. والتحليق في فضاءات التعبير الأبي ..
مرحى لهينماتك .. التي هي أنغام آسرة ..
ننتظر الكثير ..
حشرجة الصمت .. يكفي من إبداعك اسمك ..
حشرجة الصمت .. حشرجة الصمت ..
عندما تكون للصمت حشرجة .. فثمة إبداع فريد ..
...
توقيعك رائع ..
استهلال بديع .. وخاتمة جذابة ..خلابة ..

طائر المنافي
13-02-2004, 05:24 AM
أيها الشاعر

بحر أنت
إليك أمد يدي
أنقذني من جفافي لأغرق فيك

أيها السلسبيل العذب
أنعشتني

تحية

طائر صديق

موسى الأمير
14-02-2004, 12:15 AM
من شرفة البوح تتطل محاولة النسيان ..

تزرع في المكان ذاكرة الروح جرساً موسيقياً يليق بنا أن نتمازج حتى ننسى أنفسنا ..

أماماً يا حشرجة .. بالقرب من شرفات يكمن الإبداع ..

روحان ،،

عبدالرحمن الخلف
14-02-2004, 08:50 PM
محاولة نسيان .. قراءة انطباعية

عنوان يوحي بتمرد على واقع سيطرت فيه الذكريات المؤلمة _ المتداعية في نص سابق_ على جو المشاعر والشاعر !!

والعنوان بالمناسبة حار بين الهينمات والمحاولات !! فأيهما العنوان ؟! لافرق

بدأ النص بمقدمة نثرية تثبت أن الله لم يجعل لرجل من قلبين !!

(تحسّستْ قلادتها التي لامست أصابعه و هو يقدمها لها ..
و كتبت له رسالتها الأخيرة .. بحروفٍ مُرتعشة !!)

واعذرني هنا على سذاجتي الانطباعية .. فهل قدم لها القلادة أم قدمت له رسالة أخيرة وهل القلادة لامست أصابعه أم أن صاحبة القلادة لامست أصابع مقدم القلادة !!!

هذيان لم يواز ماتلاه حبكاً وضبطا !!



ندلف للنص ..

لاشك أن النواظر ستظل ساهمة بعدما رأت هذا :

و صريرُ أقلامِ القلوبِ تلعثمٌ !!
و كذا الحروفُ بطرسها ..
متجهّــــمه !!

ثم أي حشرجة تشي بهذه العذوبة الباذخة :

قد كنت أرسمُ من شعوري ..
لـــــــوحةً ..
أُهديكَ جُلَّ نقوشها المتناغمهْ ..


ثم تتقافز روعة البيان لتبدو للعيان كمهرجان بديع .. طقوسه كلم .. وأنغامه حروف .. وقائده الملهم القريحة ..

حتى يختم برحيق التداعي هذا :

فيُجيبكمْ دمعُ المشوقِ ..
أما ترى ؟!
أنِّي كتبتُ نقيض قولي مُرغمهْ !!!


حشرجة الصمت .. مالذي تفعل حفظك الله ؟!

فقد بدا لي أنك خارج رحم المرحلة ..

فطوبى لغربتك ..



للروائع .. للروئع








جناح ..

حشرجة الصمت
14-02-2004, 10:49 PM
العزيزة .. شذى النجيع

( إنما المرئيّ في الرائي )

فلولا العذوبة و الروعة التي تسكن أعماقكم .. لما تذوقتم ما تذوقتموه

( فمثل هذا الإبداع حريٌ بنا أن نقف احترامًا لكاتبه و دعاءًا له بالتوفيق
)

و حريٌ بنا أيضاً أن نقف إجلالاً لكم و لأدبكم الجم ...

.

.

لكِ عظيم الشكر و الإمتنان ..


حشرجة الصمت

لجين الندى
14-02-2004, 11:16 PM
حشرجة صمت...
هل أحييكِ فقط؟؟
إنّها من أجمل ما قرأت...
جئت أسجّل خالص إعجابي بها...


راااائعة...
أختك
لجين الندى :g: :u:

حشرجة الصمت
16-02-2004, 11:39 PM
( لك كلمات تجوب الخاطر 00 تهز المشاعر 00 وتعيد إلينا الذكرى 00
أو تجعلنا في طيات الذكريات 00 )

الديوان !!!

هل حقاً فعلت ؟!


( ولكني أحبتي لا أريد أن تعودوا إذا إشتاقكم الثرى 00 وسأصبر قلبي بأنكم هناك 00 بأنكم أحياء 000 فأنا أريد أن تعيشوا طويلاً حتى لو بعيداً عني
.
.
.
.
تحياتي ياأغلى من أبصرته عيني ومن لم تغفو إلا على طيفه عيني 00 )

إذن !!

عزيزتي الديوان ...

الذنب ليس ذنبي !

و إنما .. الشجا يبعثُ الشجا ..

((( فقلت له : إنّ الشَّجَا يبعثُ الشَّجَا ...... دعوني فهذا كله قبرُ مالكِ )))

يا نائح الطلحِ ..
أشباهٌ عوادينا
نشجى لواديكَ !
أم نأسَى لوادينا ؟!

ماذا تقصُ علينا ..
غيرَ أن يداً
قصّت جناحكَ جالت في حواشينا !!


أعتذر إن كنت بعثتُ الأشجان من مرقدها

كوني قريبة ......

.

.

.

حشرجة الصمت

(سلام)
17-02-2004, 03:59 PM
أنِّي كتبتُ نقيض قولي مُرغمهْ !!!

up

شيء ما مختلف هنا

مختلف حد أن يكون ليس من هنا
يقال أن هناك وادي عميق سحيق موحش في القلب تتكاثر فيه مثل هذه الخلوقات الجميلة والتي لا يستطيع أن يصل لها كل من أراد
إني أراك هناك تنصب شباكك
دمت بخير حشرجة الصمت

أخوك
سلام

حشرجة الصمت
22-02-2004, 12:02 AM
النورس

(( وستكون لنا مع الأيام وقفة نؤدي لكم فيها ما لكم علينا من حق
ونرد ما تتفضلون علينا به من عظيم الجميل ))


مروركم يطربني
فكيف و قد وُعدتُ بوقفة !!


لكم منا عظيم الشكر و الامتنان

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
22-02-2004, 12:08 AM
برج المراقبة ..

( سلامٌ على من لا يُملُّ كلامُهُ )

أهلا بك .. أيها الشاعر

و اعذرني إن حاولتُ جمع شتاتي و رددت على أقوالك هنا ..

( لمرورك معنى خاص بالنسبة لي ، أقدره كثيراً ، وأستفيد منه كثيراً ، وأستفيد حتى من مرورك في أي موضوع ، إنه وسام .. وهنيئاً لموضوع يتقلده )

صدّقني لا أدري أهذا القول بلساني !!
أم بلسانك ؟!

( أما عن محاولة النسيان ، وأخواتها الروائع - ثم رحل .. عذراً .. ومن يفتيني )

لا تدقق :)
فإنك من رواة القصائد .. و مثل هؤلاء يخشاهم أمثالي

لا تعرضن على الرواة قصائداً ,,, ما لم تبالغ قـط فـي تهذيبهـا
فإذا عرضت الشعر غير مهذب ,,, عدّوه منك وساوساً تهذي بها

( لم أعطك رأياً هنا ، ولن ، قبل أن أروي منها ظمأ ! )

سأنتظركم بشغف

تحياتي أيها الأديب الشاعر



حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
22-02-2004, 12:14 AM
أبو طيف ..

الروعة تكمن في مرور ( طيفكم ) اللطيف :)

تحياتي أيضا ..

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
22-02-2004, 12:18 AM
ابن محمد

أيها البليغ ..

( فثمة إبداع فريد )

بل قل ..
ثمّة قراءة فريدة من شخص متفرد

لمّا قرأتُ الرد ..
لامست إبداعاً متوارياً بين الأسطر ..
فبحثت عن نفحاتكم ..
حتى قرأت ( نثار .. من أوابد الخواطر )

( ينثر الدر من بين الدر .. فتنساب إلى أعماق القلب , وتستقر في أصداف مكنونة .. )

فهنيئا لك الإبدااع

تحياتي الصادقة

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
22-02-2004, 12:23 AM
طائر المنافي ..

ما أرق الطيور ..

.

.

أنا طائرٌ ..
قد كان يمرحُ في الرُّبا
و على ضفافِ الجدولِ المُترقرقِ

فطوى القضاءُ مروجَهُ .. و فضاءَهُ ..
ليُزجّ في قفصِ الحديدِ الضّيِّقِ ..

دمت طائراً عذباً رقيقاً ..

و دام لك ( قلبها ) الذي تسكنه :)

غريبٌ عالم الشعراء نارٌ ..... قلوبهم وألسنهم ترقُ !!

( لن أحرمك
فلا تحرمني )

أما وعدكم فلن أنساه ..

و لكم ما أردتم ..
سأمر كلما احتجتُ لجُرعةٍ جديدة ..
فالداء لم يُداوى :) ..



تحياتي الصادقة ..

حشرجة الصمت

ميعـاد
22-02-2004, 08:08 AM
"



من أول سطر كان الاغراء كبير لمواصلة القراءة

حشرجة الصمت
كتبت .. وأدهشت .. وآلمت !

كل الود

ديدمونة
22-02-2004, 05:07 PM
حتّى حروفي ..
حرتُ كيف أصوغها ؟!!
همسٌ رقيقٌ ..
أم شرودٌ ؟
همهمهْ ؟!!

***

أم بوحُ شعرٍ ؟!
و اعتــــــلاجُ مشاعرٍ ؟!
كُلُّ المشاعرِ في فؤادي مبهمهْ ..
//////////////////////////////////////////



بل هو الإبداع والإبداع فقط ..



حشرجة الصمت ..
احترامي لمثل هذا الشعر الرائع

تحياتي :)

أنين
23-02-2004, 11:06 AM
اخي ...
لا اعرفك جيدا ...ولكن صوت قلمك جعلني انظر ..
هنا ايقاع من نوع خاص ...
رسمت انين الروح ....وغربة النفس ...والم القلب
ان كل محنة تهون مهما كبرت ...برعاية انسان محب ..وقلب حنون ..
...
افتقدك ...لن تقولها الا اذا احسست بخواء العالم من حولك لحظة وحدة ..والحظة برد


تحياتي اخي الرائع

فينيسيا
23-02-2004, 11:35 AM
حشرجة الصمت
هنيئاً لنا بهذا الابداع والحضور القوي

:)


تحياتي