PDA

View Full Version : أنا والظبية .... ( لا مجال لعاذل )



السحيباني
17-02-2004, 12:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير جميعا

قيل عام كامل في تاريخ 26/12/1423 هـ كنت في روضة التنهات .. مع صحب لي ثلاثة أيام فمضت الليلة الأولى بعذل ولوم شديدين على ما أقوله في شعر الغزل .. ومع أعذاري المقبولة لدي:) إلا أنها جوبهت بالرفض التام .. فجعلت أبتسم وأقول .. خيرا إن شاء الله

فلما كان الصباح .. قلت :

يا ظبية التنهات إذ تمشين في ........ حلل الربيع كزهرة من أرضه

هلا مننت على المحب بنظرة ....... قلبي رباكِ بطوله وبعرضه

تجدي الذي ما لم تريه بأرضها ...... كل الذي قد قيل عنه كبعضه

ولتقض فيه العمر أجمل وقته ...... يمضي كبرق قد بدا في ومضه

الزهر يذبل في الرياض جميعها ...... والشوق في قلبي يدوم بروضه

الروح تبذل للحبيب رخيصة ....... ما بذل شيءٍ في الحياة كقرضه

والشعر يغلي في ضلوعي مدنفا ....... ويزيد قلبي في الهوى من نبضه

والعاذلين وقد نظرت بعفة ....... أنا ما فتكت بأهله وبعرضه;) ;) ;)

فقضيت من نظر الغزال لبانتي ....... لكن قلبي في الهوى لم يقضه

فقالوا لي ( ما فيك فايده ):D:

فكان النصر .. مع ابتسامتهم .. الحربائية

( كُتبت قبل قصيدة ... رفقا بقلبي ظبية التنهات ... بإسبوعين )



مصعب السحيباني
26/ 12/1423هـ
p_musab@hotmail.com

أنين
17-02-2004, 06:38 PM
[ الروح تبذل للحبيب رخيصة ....... ما بذل شيءٍ في الحياة كقرضه

اعجبني هذا البيت
سلمت يداك واهلا بك
دائما تجعلني نتخيل الطبيعة ..وجمال الحسن

اهلا اخي مصعب

السحيباني
19-02-2004, 12:20 PM
عزيزتي : أنين

تحيتي لحضورك .. وتشريفك ..


وما أجمل من الطبيعه غير .... ؟

دمت غاليه




مصعب

ابو طيف
19-02-2004, 01:59 PM
راااائع اخوي

صح لسانك

ابدعت

تحياتي

===

السحيباني
20-02-2004, 02:05 PM
عزيزي : ابو طيف

شكرا لك حضورك



تحيتي لك

الحنين
20-02-2004, 06:06 PM
وصف رائـع لما يجول فى الخواطر.....

ولا ..ما شاء الله عليك..فيك فايدة وخير بعد!!



مع كل الود اخى الكريم
:nn

نبيه المنسي
20-02-2004, 06:44 PM
والشعر يغلي في ضلوعي مدنفا ....... ويزيد قلبي في الهوى من نبضه

__________
ادام الله غلاينه...
رائع
نبيه

إنسانة
21-02-2004, 12:30 AM
سلمت الأنامل ..

رائعة قصيدتك ..
لعلها تستفز النورس ثانية فبدلاً من رائعة واحدة نحظى برائعتين :)

الغيم الأزرق
21-02-2004, 12:31 PM
الزهر يذبل في الرياض جميعها ...... والشوق في قلبي يدوم بروضه
لله درك أيها الفريد ، زد أحسن الله إليك . :y: ، فالقصيدة +حالية+ و +لطيفة+
ما كنت صاحب هم له لو ما أنت صاحبه فاصفح عنا يا أخي :
بسم الله سأبدأ يا أخي الحبيب بقولك الأول : يا ظبية التنهات إذ تمشين في ........ حلل الربيع كزهرة من أرضه !! :confused:
ب كزهرة و الكاف هذه فأنت مشبه ، و إجمال معنى البيت قائما بحاله : يا أيتها الظبية إذ تمشين الأرض المكسوة بحلة الربيع البديعة كمثل زهرة !
فهل الزهرة تمشي ؟ أم أنّ الظبية و اقفة ؟
و أما "إذ" هذه فقصتها قصة f*
ليتهم يجعلونه هاما ، فهو غني بما يستحق النقاش مع حاضر مثلك (أظن!)
:z:

السحيباني
22-02-2004, 02:07 PM
عزيزتي : الحنين


شكرا لك مرورك وتشريفك ...

القصيدة الآتيه .. تعلمين أنّ فيّ كل الخير عزيزتي ;) ;)


شكرا لك ...


تحياتي ..



مصعب

السحيباني
23-02-2004, 09:58 AM
عزيزي : نبيه

أدام الله غليانه ..؟؟:(

في أمور عن أمور عزيزي

لك مني أجمل تحية



مصعب

أحمد حسين أحمد
23-02-2004, 01:06 PM
جميل
عذب
أطربتنا يا مصعب
تحياتي للجمال

السحيباني
23-02-2004, 02:08 PM
عزيزتي : انسانه

مرحبا بك وشكرا على تشريفك وردك

النورس .. وما أدراك

شاعر يجمل شعري بمعارضاته ..

نقول لعل .. وعسى


تحياتي لك .. يا انسانه




مصعب

السحيباني
25-02-2004, 01:43 PM
عزيزي : الغيم الأزرق ..

مرحبا بك وشكرا لتشريفك القصيده

ولتعليقك الأجمل .. أيها الغيم


عزيزي :

لا الزهرة تمشي .. ولا الظبية واقفه ..

لكن ربما يكون في تشبهي شيء من الغموش أو الخطأ .. حيث شبهت الظبية بالزهرة في منظرها .. لا في طبيعة حالها ..

التشبيه أحيانا .. يكون جزئيا .. في أشياء من المشبه به ..


ربما أيها الغيم

يكون رأيي خطأ ويحتمل الصواب ..

ورأيك صواب .. ويحتمل الخطأ .

تحيتي لك ,, ولتعليقك الأجمل ..

لك مني أجمل تحية


مصعب

السحيباني
27-02-2004, 04:09 PM
عزيزي : أحمد حسين

شكرا لك تشريفك ومرورك .

سعدت بتعليقك


تحياتي




مصعب

حامل الراية
03-03-2004, 05:16 PM
فعلاً لا مجال لعاذل


وأحسبك والله أعلم صادق المشاعر


لكني أرجو أن لا تكون صادق المشاعر في هذا البيت
والشعر يغلي في ضلوعي مدنفا ....... ويزيد قلبي في الهوى من نبضه

والمدنف لا يسمح أبداً لنفسه أن يقول هذا البيت
تجدي الذي ما لم تريه بأرضها ...... كل الذي قد قيل عنه كبعضه

فاربأ بنفسك أن تكون دنفاً عليلاً مكسور الخاطر
لا أستطيع أن أتخيلك مدنفا أبداً أبداً
وأنت أدرى بما يحويه معنى كلمة دنف


ولإحقاق الحق
مرةً أخرى أقول
فعلاً لا مجال لعاذل

الزهر يذبل في الرياض جميعها ...... والشوق في قلبي يدوم بروضه
نفس الشعور

وأسجل إعجابي بالقصيدة

وشكراً