PDA

View Full Version : خلـــــــود كلمــاتـي



نكدي باشا
18-02-2004, 10:48 PM
" في سير قلمي على رأسه
متجولا بمساحات أوراقي
خلـــــــود كلمــاتـي"


ربما هي فلسفه
أملاها علي قلمي
ومازال يمليها علي


" قدس هذه الكلمات
عظمها وأعطها حقها"

حتى جعلني أسن لها القوانين
فأعظم لذة أعيشها
هي حين أمسك بقلمي
وأخط به الحروف


إذاً.....
فليس من المعقول
أن أتخلى عن قلمي
أو أن أجعله مهملا
لكن......
هي الظروف
تقسوا أحياناً
فتبعدني عن قلمي مسافات
أحاول تقريبها جاهدا
فلن أبتعد كثيراً عن قلمي
فها أنا ذا
أمسك بقلمي
أرمم قديم أوراقي

"
" " " " " " " " " " " "
"

سأطلق أسراب الأحلام
وأسل سيوفي " أقلامي "
وسألغي أعداد الأيام
وسأكسر عزة أوهامي
فأذلها بصرير الأقلام
وأنحرها بسنان حروفي
أو لأجعلها
ثكالى ... أرامل .... أو حتى أيتام
وأباغت جيوش الآلام
وأعد لهم قوسي وسهامي
لأنفذ حكـم الإعدام
سأسخر رؤوس الأقلام
لتداعب جموع جراحي
وتؤرخ ذكرى الأيام
سأتحرر من كل قيودي
فتكون مبادئي كقانون الحكام
وأحميها بالمنطق بحروفي
فقلمي ..


أبداً لن يعلن أي استسلام

الكادح
19-02-2004, 01:38 PM
جميل جدا اخي نكدي00

اياك ورفع الراية البيضاء!!

تحياتي الخالصة

ابو طيف
19-02-2004, 01:46 PM
جميل اخوي

تسلم على مشاركتك

تحياتي لقلمك

===

(سلام)
20-02-2004, 03:32 AM
كما عهدتك

جميل

مرائع

دمت بخير

أخوك
سلام

أنين
20-02-2004, 07:35 AM
سأتحرر من كل قيودي
اعجبتي تلك ..
ورائعة ..
ويجب ان تكون ..
تحياتي اخي

موسى الأمير
20-02-2004, 11:44 PM
وقوف خالد خلود كلماتك ..

دمت محلقاً .. تقدر القلم قدره .. فيزهو بك كما تزهو به ..

روحان ،،

نكدي باشا
27-02-2004, 09:45 PM
في البدء :
اسفي الشديد الى الجميع لتأخري بالرد
__________

الكادح

الجمال هو حضورك سيدي

اسعدني مرورك على كلماتي



خالص الــود
__________

ابو طيف

الله يسلم قلبك وروحك

شكري وتقديري لوجودك اخي الفاضل
__________

(سلام)

أتعلم اي سعادة احسها عند قراءتي لاسمك بمتصفحي

دمت قريباً الى القلب

دمت اخاً اعتز بة

فينيسيا
28-02-2004, 06:24 PM
نكدي باشا
لك حروفك مميزة ...
جميلة بكل ما تحمله من معاني وفلسفة
وقوانين نكدي ...



تحياتي لك

al nawras
29-02-2004, 11:38 AM
العلاقة بالقلم فلتكن كما وصفت وإلا فلا
نفتقدك أيها الباشا العزيز
وحين تعود
وفي جعبتك من سحر البيان ما فيها
تبدو وكأنك قد كنت غائباً في صومعة القلم تستلهم من الوحدة
فرائدك هذه...

تحياتي لك أيها الصديق

النورس
ر.ا.ح